Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 18:13:34
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء 9 - 3 - 2016  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... وزارة الداخلية : إدارة مكافحة المخدرات تلقي القبض في دمشق على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات وتضبط بحوزتهم 180 ألف حبة من مادة الكبتاغون المخدر كانت مخبأة ضمن السيارة التي كانوا يستقلونها .

‏حمص‬: تسوية أوضاع 97 شخصاً سلموا أنفسهم للجهات المختصة من مدينة الرستن وتلبيسة وعدد من أحياء مدينة حمص

السويداء :الجهات المختصة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تصادر سيارة محملة بالصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية والألغام ونحو نصف طن من مادة الـ تي ان تي شديدة الانفجار على طريق بكا صماد بين درعا والسويداء كانت متجهة للتنظيمات الارهابية في البادية

حلب : عشرات القتلى والجرحى في صفوف داعش بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري وحلفائه شرقي خناصر .. الجيش السوري يستعيد قرى خربيل وعكيل والقليعة وسرده وارتفاعات شبيب شرقي خناصر .

مصادر : مقتل طفل برصاص مسلحي جبهة النصرة أثناء اقتحامهم مخيم أطمة للنازحين على الحدود مع تركيا.

ريف دمشق : إنهاء اعمال الصيانة والإصلاح لخط الغاز ٣٦ انش العربي في منطقة البترا وبإنتظار بدء ضخ الغاز لمحطات توليد الطاقة في المنطقة الجنوبية
إدلب: مصادر معارضة تؤكد اعتقال جبهة النصرة لعشرات المتظاهرين والناشطين في إدلب بحجة دعم العلمانية
الرقة : اغتيال أمير الحسبة في الطبقة عبد الرحمن الملقب أبو فيصل ومرافقيه من قبل مجهولين
حلب : انفجار داخل أحد الانفاق التي كان يحفرها المسلحون نحو حي الزهراء
ريف دمشق : الجيش السوري يرد على إطلاق نار استهدف إحدى نقاطه في داريا .

دير الزور : اشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم داعش الإرهابي على جبهة مطار دير الزور ومقتل وجرح عشرات المسلحين

«النصرة» تمنع التظاهر في إدلب

هدد عناصر من «جبهة النصرة»، التابعة لتنظيم «القاعدة»، بإطلاق النار على متظاهرين خرجوا للتنديد بالنظام السوري في مدينة إدلب شمال سوريا، وطلبوا منهم التفرق.

وقال الناشط إبراهيم الإدلبي، من إدلب، إن «المتظاهرين تجمعوا في مدينة إدلب، مستفيدين من الهدوء النسبي بسبب توقف القتال لاستئناف تظاهراتهم ضد النظام».
وأضاف «دعينا الناس اليوم (أمس) لتظاهرة بمدينة إدلب، ظناً منا بأننا سنعيد إحياء الحراك الشعبي في المدينة، ولكن عندما بدأ المتظاهرون في السير من نقطة التجمع الرئيسية ساحة الساعة، حاول عناصر جبهة النصرة إيقافهم».

وتابع الإدلبي «جاءت قوات مكافحة الشغب في جبهة النصرة وبدأت بضرب الناس وتهديدهم بقوة السلاح، وقالوا لهم إذا لم تخلوا الشوارع سنطلق النار»، مشيراً إلى أن عناصر «الجبهة»، الذين كانوا يحملون أعلام «القاعدة»، اعتقلوا 10 أشخاص.

وقال الإدلبي إن الوضع في المدينة لا يزال «مشحوناً»، إلا أن النشطاء سينظمون احتجاجاً جديداً «ضد كل من يقمع الشعب من النصرة وغيرها». وأدت المواجهة بين المتظاهرين و «الجبهة» إلى انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أدان العديد من النشطاء «النصرة».

(ا ف ب)

معارضة الداخل لم تتلق دعوة إلى الجولة الثانية من جنيف

أكد عضو وفد معارضة الداخل في الجولة الأولى من محادثات جنيف طارق الأحمد أن قوى الداخل لم تتلق دعوة من الأمم المتحدة لحضور الجولة الثانية التي تقرر إجراؤها عملياً في الرابع عشر من الشهر الجاري، معتبراً أن الحل في سورية لا يتوقف فقط على الحكومة السورية ومعارضة الرياض بل على الشعب السوري بكل أطيافه. وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش مشاركته في ملتقى «المجتمع المدني السوري» المنعقد حالياً بدمشق قال الأحمد: إن أحداً من قوى معارضة الداخل لم يتلق دعوة حتى الآن إلى (الجولة الثانية من محادثات) جنيف. وأضاف: «في حال تلقينا دعوة سنشارك كما شاركنا في الجولة الأولى».

وحول طبيعة مشاركة وفد معارضة الداخل في حال تلقت الدعوة، اعتبر الأحمد أن «الأمر يتعلق بالدعوة ذاتها وحالياً الوفد نفسه الذي كان موجوداً بجنيف التقى مع (المبعوث الأممي ستيفان) دي ميستورا في آخر زيارة له لدمشق»، واستطرد «لم نكن وفداً له هيكلية ورئاسة بل مجموعة تلقت الدعوة وذهبت للمشاركة وهذا هو الأمر الطبيعي أصلاً».

ووصف الأحمد مشاركة قوى الداخل في الجولة الأولى بالقول: «ثبتنا وجودنا وشاركنا والفكرة الأساسية الاعتراف أن القوى الداخلية موجودة وحضورنا اختراقة أكدت وجود قوى الداخل لأن قوى الداخل تشمل قوى معارضة الداخل وقوى المجتمع وأحزاب ليست معارضة وليست في الحكومة وهناك مستقلون».

ورداً على سؤال عن موقف تلك القوى في حال دعيت ولم يلتق بها دي ميستورا على غرار ما حصل في الجولة الأولى، قال الأحمد «الحقيقة نحن التقت فينا السيدة (مديرة مكتب دي ميستورا) خولة مطر»، مؤكداً أن الجولة الأولى من المباحثات التي عقدت منذ أكثر من شهر كانت مجرد لقاءات «ولم تبدأ المباحثات رسمياً ، وحتى الجولة القادمة لن يبدأ مؤتمر رسمي»، وأن دي ميستورا أجرى معظم اللقاءات بالفنادق وليس في مقر الأمم المتحدة. واعتبر الأحمد، أن جنيف 3 هو عملية لها إطار زماني ومكاني، وقال: «الآن نحن في مرحلة تهيئة الظروف لعقد اللقاء الأساسي ويجب أن نعلم أن عملية جنيف هي إطار زماني ومكاني، زماني بما تحدثوا عنه من 6 أشهر إلى سنة ونصف السنة، ومكاني في موضوع جنيف وما حوله وهو ليس عملية بذاتها وليس كبقية المؤتمرات مقسم إلى محاور بل هو غير ناضج». وشدد الأحمد على أنه لا يمكن لأحد أن يعارض الدولة «وحتى الرئيس بشار الأسد تحدث في خطابه عن فرق بين الحكومة السورية والدولة السورية»، مؤكداً على أن الحل في سورية «لن يكون إلا وفق قرار 2254 وتفاهمات فيينا 1 و2 التي أكدت أنه يعود على الشعب السوري بكل مكوناته وأطيافه وليس فقط الحكومة ومعارضة الرياض».

الوطن

الأمم المتحدة: محادثات سوريا "الأساسية" تبدأ في 14 آذار

أعلنت المتحدثة باسم المبعوث الدولي الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، ان جولة جديدة من المحادثات التي تهدف الى انهاء الحرب في سوريا تبدأ في جنيف في موعد اقصاه 14 اذار الحالي.

وأكدت المتحدثة باسمه، جيسي شاهين، خطط دي ميستورا لاستئناف المحادثات "ابتداء من بعد ظهر التاسع من اذار"، لكن بعض المشاركين يصلون إلى جنيف في 12 و13 و14 منه.

وأشارت إلى أنه مستعد وفريقه "لاستقبال جميع المشاركين ابتداء من اليوم وسيجرون اجتماعات تحضيرية قبل المناقشات الجوهرية"، موضحة أن المشاركين الذين وجهت إليهم الدعوات هم أنفسهم من شاركوا في الجولة الأولى.

وأوضحت أن الإجتماع هذا الاسبوع "صعب جدا من الناحية اللوجستية" بسبب اقامة معرض سيارات كبير في جنيف، ما ادى الى ازدحام فنادق المدينة، فيما يصل المشاركون في المحادثات في مواعيد مختلفة.

وفي هذا السياق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الحكومة السورية و"المعارضة" إلى إبداء حسن النوايا في محادثات السلام المتوقع عقدها في جنيف.

وأضاف بان كي مون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "قلت للمستشارة ميركل إن الحكومة السورية والمعارضة لابد أن تشاركان بنوايا طيبة في مفاوضات السلام التي تستأنف غدا."

من جهة ثانية، اتهم حزب "الاتحاد الديموقراطي" الكردي السوري "المعارضة" المدعومة من السعودية بوضع العراقيل في مسار محادثات السلام، مشيراً إلى أن الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإجراء المفاوضات تواجه "عراقيل كثيرة".

وقال زعيم الحزب صالح مسلم خلال مقابلة لوكالة "رويترز"، إن "العالم كله يتابع من تصريحاتهم (أنهم) يضعون عراقيل، توجد عراقيل كثيرة على الطريق. العرقلة تأتي من معارضات الرياض.. (التي) تحاول بشتى الوسائل أن تفشل مسار الحل السياسي."

(رويترز، أ ف ب)

على خلفية قمع التظاهرات.. «فتح إدلب» يهدد بطرد النصرة منه!!

منح «جيش الفتح» في إدلب فرصة أخيرة (!!) لـ«جبهة النصرة»، فرع تنظيم القاعدة في سورية، لوقف تعدياتها على التظاهرات التي تقوم ضدها تحت طائلة طردها من غرفة عملياته التي تشكلت في آذار الفائت وشهدت خروج «جند الأقصى» و«فيلق الشام» منها، ما يهدد بتفكك الجيش الذي بسط سيطرته على إدلب بدعم وتمويل من تركيا والسعودية.

وبين مصدر مقرب من حركة «أحرار الشام الإسلامية» لـ«الوطن» أن اجتماعاً عقدته أمس مكونات «فتح إدلب» في المدينة بدعوة من الحركة وخلا من ممثلين عن النصرة، وناقش توجيه إنذار غير مكتوب للجبهة على خلفية قمعها مظاهرة أول من أمس واعتقالها «ناشطين» نددوا بتجاوزاتها بحق المدنيين، الأمر الذي أثار جميع الفصائل المسلحة المشكلة لـ«فتح إدلب» الممتعض من تصرفات النصرة المهينة لهم وللسكان.

ولفت المصدر إلى أن النصرة لجأت إلى العنف لفض المظاهرة وتحدث عن جهود تركية بذلت لمنع التصعيد ودخل على خط تهدئتها شرعي «الفتح» عبد اللـه المحيسني وآخرون مطالبين النصرة باعتذار، موضحاً أن الاعتذار لن يقدم ولن يؤخر بسبب الدعم الإقليمي غير المتناهي لـ«النصرة».

الوطن

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz