Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد ما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد ما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:
نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 8 - 11- 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حلب : استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم طفل وأُصيب عدد أخر بانفجار صاروخ محلي الصنع أطلقه إرهابيون على مبنى سكني في شارع النيل.

حلب : الجيش العربي السوري يسيطر على بلدات تل ممو وعزيزية سمعان وزراوي جنوب مدينة الحاضر بريف حلب الجنوبي
حلب : الجيش العربي السوري يسيطر على قرية تليلات جنوب بلدة العيس القريبة من الحاضر بريف حلب الجنوبي
حمص :إرهابيون يفجرون عبوة ناسفة زرعوها بدراجة هوائية في شارع العشاق بمدينة ‫حمص‬ ومعلومات أولية عن إصابة شخص بجروح
مصادر: تدمير آليات وأوكار لتنظيم داعش الإرهابي خلال طلعات جوية للطيران الحربي السوري في اراك ومحيط قرية مهين ‫#‏بريف_حمص‬ الشرقي.
مصادر : الطيران الحربي السوري يدمر تجمعات للتنظيمات الإرهابية في تل اسطبل وتل فاعوري والباب والمديونة والمريعية والجفرة في ريفي ‫‏حلب‬ و‏دير الزور‬
حلب : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها على قريتي براوي وعزيزية سمعان وتل ممو في ‫‏ريف حلب‬ الجنوبي
حمص: مقتل وجرح عدد من إرهابيي داعش خلال الاستباكات مع الجيش السوري بمحيط منطقة الدوة غرب مدينة ‫‏تدمر‬ بريف ‫حمص‬ الشرقي.

التجاري سيعود لاستيفاء رسوم جوازات السفر

من المقرر أن يبدأ المصرف السوري خلال الأيام القليلة القادمة مجدداً استيفاء الرسوم المقررة والمترتبة على إصدار جوازات السفر العادية والمستعجلة بعد أن توقف عن ذلك بناء على قرار وزير المالية خلال الفترة السابقة.

وبحسب صحيفة «الثورة» فإن التجاري السوري بدأ إجراءاته في هذا المجال من خلال وضع آلية تضمن السرعة والمرونة في عمليات استيفاء الرسوم عبر الفروع والمكاتب التي ستكلف بهذه المهمة في دمشق وبقية المحافظات السورية، مع الأخذ بعين الاعتبار تعديل الرسوم المترتبة على جوازات السفر العادية والمستعجلة وفق ما يتقرر من الجهات المعنية بذلك والتي يتم استيفاء الرسوم لصالحها.‏

وكان توقف التجاري السوري عن استيفاء رسوم جوازات السفر بناء على كتاب وزير المالية المتضمن الطلب إلى المصرف التجاري السوري التعميم على فروعه في المحافظات الامتناع عن استيفاء الرسوم المترتبة على إصدار جوازات السفر العادية والمستعجلة أو التجديد نقداً، إلى حين نفاذ كمية طوابع الأمن العام (الخاصة بالهجرة والجوازات) الموجودة لدى وزارة المالية، ونظراً لنفاذ الكمية الموجودة لدى وزارة المالية من هذه الطوابع فقد طلبت الوزارة إلى التجاري السوري التعميم على فروعه في المحافظات استيفاء هذه الرسوم، على أن يتم تحويل المبالغ المحصلة منها لصالح الخزينة العامة للدولة إلى حساب وزارة المالية لدى مصرف سورية المركزي، بالتوازي مع تحويل حصة وزارة الإدارة المحلية وطابع الشهيد إلى جهاتها المختصّة، مع التأكيد على أن تتم عمليات التحويل بشكل أسبوعي.‏

علماً أن الرسوم التي توقف المصرف التجاري السوري عن استيفائها كانت تصل بالنسبة لجواز السفر العادي أو تمديده إلى 4725 ليرة سورية تتوزع بمعدل 400 ليرة سورية رسم أمن عام، و400 ليرة سورية رسم إدارة محلية، إضافة إلى 200 ليرة سورية مساهمة وطنية لإعادة الإعمار، و50 ليرة سورية طابع مجهود حربي، و50 ليرة سورية طابع إيصال مالي، و25 ليرة سورية طابع شهيد، أما الرسوم السابقة لإصدار جواز السفر المستعجل فتصل إجمالاً إلى 17375 ليرة سورية تتوزع على 15 ألف ليرة سورية رسم أمن عام، و1500 ليرة سورية رسم إدارة محلية، إضافة إلى 750 ليرة سورية مساهمة وطنية لإعادة الإعمار، و50 ليرة سورية طابع مجهود حربي، و50 ليرة سورية طابع إيصال مالي، و25 ليرة سورية طابع شهيد، وهي رسوم سيتم تعديلها خلال أيَّام حتى يباشر المصرف التجاري السوري من جديد استيفائها لصالح الجهات المعنية بها.‏
 

ريف حماة : مقتل 9 إرهابيبن على الأقل وتدمير دبابة وقاعدة صواريخ و3 سيارات مزودة برشاشات متنوعة وعربة بيك اب شرق اللطامنة وفي بلدات عطشان ومعركبة ومورك.
ريف دمشق : القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير سيارات بيك اب وجرافة لهم على الطريق الواصل بين قرية جسرين وبلدة النشابية، من بين القتلى محمود الرجال، حسن الكنج، حمد الادلبي.
دوما : أوقع رجال الجيش العربي السوري عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين في مدينة دوما، ومن بين القتلى فهد موالدي - سالم كدور - فاضل رزوق - عبد الرزاق دبا - محمد برغوث.
ريف دمشق : استهدف رجال الجيش العربي السوري في عملية دقيقة مواقع الإرهابيين بين عربين وحرستا ما أدى إلى تدمير سيارتين إحداهما مزودة برشاش ثقيل.
ريف حمص : أشاوس الجيش يحبطون هجوماً إرهابياً شنه تنظيم ""داعش" الإرهابي على قرية مكسر الحصان وتلول الهوى من اتجاه قريتي أم صهيريج وعنق الهوى.
ريف دمشق :  الجيش العربي السوري يدمر مستودع ذخيرة ومعملاً لتصنيع العبوات الناسفة في مزارع العب وغرب جامع الأنصار في دوما بالغوطة الشرقية.
أكثر من 40 إرهابياً قتيلاً بريف حمص : قضى الجيش العربي السوري على أكثر من 40 إرهابياً معظمهم من جنسيات أجنبية في السفوح الشرقية لجبل الهيال على اتجاه تدمر البيارات.
الشرقية تشتعل.. والـ "ypg" تسلم "داعشيا" للأمريكيين في "أنجرليك" التركية

محمود عبد اللطيف

سيطرت وحدات الحماية الكردية التي تقاتل ضمن ما يعرف باسم قوات سوريا الديمقراطية على محطة تشرين النفطية شمال بحرةخاتونية بريف بلدة الهول الواقعة إلى الشرق من محافظة الحسكة، وذلك بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم داعش.

من جانبه رد التنظيم باستهدف تجمع للوحدات الكردية في حقل تشرين جنوب شرق مدينة الحسكة بسيارة مفخخة، في المناطق الجنوبية الشرقية من المدينة، حيث أكدت مصادر لموقع عربي برس إن الوحدات الكردية تمكنت من السيطرة على 15 كم مربع في المنطقة، وذلك بعد أن سيطرت قريتي "حنج ونصرات"، وعدد من المزارع جنوب ريف الحسكة، وعلى قرية "حصباوي" جنوب شرق الحسكة، إثر اشتباكات مع مسلحي "داعش" أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بين مسلحي الطرفين.

مصادر خاصة لموقع عربي برس أكدت قيام تنظيم داعش بإرسال تعزيزات إلى منطقة الهول مع التحضير لبدء هجوم معاكس على المناطق التي سيطرت عليها الوحدات الكردية، وتتكون هذه التعزيزات من عدد من السيارات رباعية الدفع المزودة برشاشات ومدافع ثقيلة، إضافة إلى نقل عدد قدر بنحو 300 من المقاتلين الانغماسيين، بعضهم من جنسيات أجنبية.

في دير الزور، قام الطيران الحربي بعدة استهدافات لمقرات لتنظيم داعش في أحياء الحويقة و الجبيلة ومحيط جسر السياسية، وتركز الطلعات الجوية على ضرب خطوط إمداد التنظيم الواصلة إلى الأحياء الشرقية من مدينة دير الزور، فيما تشهد جبهة محيط الممطار هدوء نسبي، مع استمرار تنظيم داعش بحملات الاعتقال في مناطق الريف الشرقي وخاصة في مدن الميادين والبوكمال والبصيرة، والاعتقال تركز على الشباب فوق لـ 15 عاماً ليتم إرسالهم إلى مدينة موحسن التي تعد أكبر معاقل التنظيم القريبة من المطار ومن مدينة دير الزور عموماً، وعلم موقع عربي برس إن وفدا عشائريا قام بالتوجه إلى مدينة البوكمال للقاء والي داعش على المنطقة بهدف التفاوض على إطلاق سراح عدد من النساء الذين اعتقلهم التنظيم من مدينتي الميادين والبوكمال الشهر الماضي بحجج تتعلق باللابس الشرعي وقام بإرسالهم إلى الخطوط الساخنة للقيام بأعمال الطبخ والتمريض لعناصر التنظيم المقاتلين في جبهة المطار، والمتمركزين في المريعية ومزارعها.

خدميا، تشهد أحياء مدينة دير الزور التي تسيطر عليها وحدات الجيش العربي السوري توقف لعمل كافة الأفران بسبب فقدان مادة الخميرة،حيث قام فرن خالد بن الوليد الواقع في شارع الوادي بحي الجورة اليوم بتشغيل خطوط الانتاج لمدة ساعتين، فيما تواصل المواد الغذائية ارتفاعها، حيث سجل سعر كيلو السكر اليوم بـ 3 آلاف ليرة سوريا، فيما وصل سعر لوح الصابون الواحد إلى 1700 ليرة.

في مدينة الرقة، استهدف الطيران الحربي قبل قليل عدد من مقرات التنظيم في المدينة، وهي الطلعة الجوية الثانية التي تستهدف مقرات التنظيم في الرقة اليوم.

وبيّن مصدر خاص لموقع عربي برس إن الاستهدافات أدت لتدمير ثلاث مقرات للتنظيم مساء اليوم أحدها في قبو البنك الإسلامي في المدينة، أما الثاني فهو منزل قيادي في التنظيم قرب دوار النعيم، أما المقر الثالث فهو أحد مكاتب ما يعرف باسم جهاز الحسبة بالقرب من الملعب البلدي.

خدميا توقف المشفى الوطني في المدينة عن العمل بعد أن قام تنظيم داعش بإجبار الأطباء العاملين فيه على الانتقال إلى نقاط أخرى، لكون المشفى كان قد استهدف عدة مرات من قبل سلاح الجو، إذ تفيد المصادر إن تنظيم داعش كان يحصر عمل المشفى بتقديم الخدمات الطبية لعناصره.

وعلم موقع عربي برس من مصدر كردي، إن المدعو أبو الوليد التونسي الذي كان يشغل منصب أمير داعش على المشفى نقل إلى الأراضي التركية بعد أن سلم نفسه للوحدات الكردية قبل أيام.

وأوضح المصدر إن التونسي، سلم للقوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة انجرليك دون أي تدخل من القوات التركية، حيث قامت بنقله عدد من السيارات التابعة لوحدات الحماية لكنها رفعت علم الانتداب الفرنسي على سوريا حال دخولها الأراضي التركية، ولم تقم أي من دوريات حرس الحدود التركي أو الشرطة التركية باعتراضها.

في سياق آخر، سجلت يوم أمس حالة إعدام لإمراة وهي زوجة أحد القياديين فيما يعرف باسم جيش العشائر الذي يقاتل التنظيم إلى جانب وحدات الحماية في الريف الشمالي للرقة، التنظيم وجه تهمة الزنى للمرأة يوم أمس وقام بإعدامها بالرجم بعد أن رفض الزوج تسليم نفسه لعناصر داعش مقابل إطلاق سراح زوجته.
عربي برس
أكاديمي أسترالي يؤرخ لـ«الحرب القذرة»: خطط أميركا اصطدمت بصخرة صامدة تدعى سورية

في كتابه الحرب القذرة على سورية يعمل الأكاديمي الأسترالي تيم أندرسون على كشف حقيقة ما جرى في سورية خلال الأعوام الماضية.
ويوضح أندرسون، أستاذ العلوم السياسية في جامعة سيدني، أن العقلية الغربية تقوم على مفهوم الهيمنة الامبريالية والتدخل في شؤون الآخرين المنافي للقوانين الدولية ولحقوق الإنسان، ويشير إلى أنه، لتحقيق هذه الغاية، عمد الغرب وأدواته من دول المنطقة منذ بداية الأزمة السورية، إلى إطلاق الحملات الدعائية واختلاق الأكاذيب، زاعمين أنهم يدعمون «ثورة ديمقراطية» في سورية، ولكنهم وبعد تكشف الحقائق بحيث لم تعد حجتهم هذه قابلة للتصديق لجؤوا إلى محاولة العزف على «وتر الفتنة» واختلقوا الروايات التي لم تلبث أن انهارت مع تكشف الجرائم الوحشية التي يرتكبها الإرهابيون المحميون من الغرب.
ويلفت إلى أن الغرب لجأ بعدها إلى اختلاق حرب «شبحية» يخوضها ما يسمى «معارضون معتدلون» ضد مجموعات «متطرفة دينياً» وبالتالي هناك حاجة لتدخل خارجي لدعم «هؤلاء المعتدلين» ضد هذه التنظيمات الإرهابية التي انبثقت فجأة بشكل غامض، والتي تم إبرازها على أنها الخطر الأكبر الذي يتهدد العالم. ويوضح أن «حشود المتأسلمين» التي تخوض حرباً بالوكالة ضد الجيش العربي السوري التي تتلقى التمويل والأسلحة من الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة كانت توجه سلاحها إلى المدنيين تماماً كما توجهه للعسكريين لتلقي بعدها باللوم على الجيش السوري وتؤلب الرأي العام ضده وضد حكومة دولة تعددية وعلمانية. ويبين أن التنظيمات المسلحة ورعاتها العاملين على تقويض الأنظمة الوطنية والعلمانية في الشرق الأوسط، اصطدموا في سورية بجيش وطني منضبط لم ينقسم كما كان مخططاً له إلى خطوط طائفية، على الرغم من جميع الاستفزازات والخطط التي تعرض لها. ويلفت إلى أن دول الغرب وحلفاءها في المنطقة وفي مسعى منهم لإنهاء اللعبة لمصلحتهم وتحقيق غايتهم في التخلص من محور المقاومة عملوا على إسقاط الدولة في سورية، لكنه يؤكد أن «هزيمة هذه الحرب القذرة ضد سورية تعني تمكن دول المنطقة من توحيد صفوفها في وجه هيمنة القوى الكبرى»، معلناً أن «انتصار سورية ونجاحها في مقاومة الخطط المرسومة لها سيعني بداية النهاية لمفهوم واشنطن للشرق الأوسط الجديد وخطتها في السيطرة على المنطقة بأكملها».
ويتابع الكاتب في موضع آخر من كتابه مؤكداً أن إحباط الجيش السوري للهجمات الإرهابية وإصرار روسيا وإيران على دعم سورية، وتمكنها من إقامة أشكال من التعاون مع العراق، أدى إلى ضرب الخطط الأميركية التي تواصلت لسنوات لتفريق العراق وإيران وسورية ولبنان وفلسطين ما شكل تحدياً كبيراً لأكبر لعبة دولية في عصرنا الحالي، ويستطرد مؤكداً «فالشرق الأوسط لم يعد مجرد ملعب خلفي لدولة عظمى». وفي فصل من كتابه خصصه للحديث عن علاقة واشنطن بالإرهاب وتنظيم داعش الإرهابي، يقول اندرسون: إن «قلائل فقط في الشرق الأوسط من يشكون بأن الولايات المتحدة تلعب لعبة مزدوجة مستخدمة مسلحين بالوكالة لخوض الحرب عنها في سورية».
ويبين أن الولايات المتحدة حاولت الترويج لأسطورتين في تعاملها مع الإرهاب في الشرق الأوسط، أولهما، الادعاء بأن دخولها العام الماضي في حملة ضد الإرهاب في سورية والعراق هدفه حماية شعبي هذين البلدين، وفي الوقت نفسه حاولت تثبيت أسطورة أخرى في الأذهان وهي فكرة وجود اختلاف كامل بين ما يسمى بـ«المعارضين المعتدلين» الذين تمولهم وتدربهم وتسلحهم والإرهابيين المتطرفين الذين تقاتلهم. ويضيف: «غير أن حقيقة الأمر تتمثل بأن المجموعات المتطرفة في المنطقة جاءت كردة فعل على التدخلات الأميركية المتكررة في الشرق الأوسط، فممارسات واشنطن في المنطقة خلقت نفوراً واستياء لدى شعوبها، وهو ما يستتبع النتيجة التي يحاول الغرب إخفاءها، وهي أن واشنطن وحلفاءها خلقوا بشكل مباشر المجموعات المتطرفة».
ويلفت الكاتب إلى وجود روابط وتقاطعات كثيرة مشتركة بين من تسميهم واشنطن بـ«المعارضين المعتدلين» وبين من تدعوهم بالإرهابيين، ويبدو التعاون واضحاً بين «معتدلي واشنطن وجبهة النصرة» في درعا جنوب سورية وحمص وإدلب وعلى الحدود مع لبنان وعلى طول الحدود مع تركيا وحول حلب وداخلها. وفي ختام كتابه، أكد اندرسون أن خطط الولايات المتحدة للمنطقة اصطدمت بصخرة صامدة تدعى سورية، وقال: «على الرغم من تواصل نزيف الدماء نتيجة الإرهاب الذي يضرب سورية، والضغوط الاقتصادية الكبيرة التي تمارس عليها، غير أنها تمضي بثبات نحو النصر العسكري والإستراتيجي، الذي يعتمد بقوة على الشعبية الساحقة للجيش الوطني في سورية، ما سيفشل المساعي الأميركية في تغيير الأنظمة وتقسيم البلاد، ويعيد بقوة إحياء محور المقاومة المكون من سورية وإيران وفلسطين وحزب اللـه، الذي اجتذب الآن العراق أيضاً إلى صفوفه».

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   داعش   ,   حماة   ,   المجموعات الإرهابية   ,   الجيش العربي السوري   ,   تنظيم داعش   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-11-08 15:41:21   إزرع
إن العنف الحاصل اليوم والذي ترك أثره السلبي على كافة جوانب الحياة في سورية هو من صناعة محور التآمر على الدور المقاوم لسورية، حيث تقوم دول أعرابية من بينها إمارات النفط والغاز بإمداد كل من يحمل الفكر المتطرف والمظلم بالسلاح والعتاد والمال من اجل تنفيذ الأجندة الصهيونية في منطقة الشرق الأوسط.
خلدون عجيب  
  2015-11-08 15:39:45   بانياس
اللعنةعليكم يا تنظيم داعش التكفيريين السفلة يامن قمتم بأبشع وأفظع الأعمال الإجرامية بحق الإنسانية والبشرية نحن لم نعد نستغرب أعمالكم الشيطانية فأنتم تقاطرتم على بلادي من كل جهة يا مرتزقة يا قاطعي الرؤوس والله سيرتد كيدكم إلى نحركم بإذن الله وسنعمل جاهدين لتطهير الأرض ولن نسامحكم على ما فعلتم بأبناء سوريا لن نسامحكم بدموع الأمهات الثكالى على أبنائها التي فقدتهم بسبب حقدكم وفكركم الوهابي
سفيرة  
  2015-11-08 15:38:10   البحصة
سوريا موجوعة اللهم تساعد سوريا في هذه الحرب الكونية التي جاءت من كل أنحاء العالم لتدمر سوريا الحضارة العربية التي لن تستطيعوا أيها المرتزقة تدمير سوريا الحبيبة وسنبقى جيش وشعب وقائد نسق واحد على خطوط النار ولن نتوقف حتى يعود كل جزء من بلادي الطاهر لحضن الوطن
نبال زروف  
  2015-11-08 15:34:05   البشراح
أكتر مدينة منذ بداية هذه الحرب إزداد عدد إرهابيها يوم بعد يوم دوما ففي هذه المدينة التي قامت الدولة بضرب التكفيريين وأوكارهم لكنها لم تؤثر فيهم بل هم في إزدياد بسبب البيئة الحاضنة لهم والداعمة فعلى الدولة أن لاترحم أحد يحمي المرتزقة ويتستر عليهم فهو إرهابي مثلهم ولا يستحق غير الموت
هدى الرطب  
  2015-11-08 15:32:52   العلي
كل معارك سوريا مهمة ولكن أهمها معركة الشمال الأن معركة حلب التي طالت وطالت ولم نعد نعرف لها نهاية سنحرر حلب إن شاء الله سنعيد إعمارها وبناءها كما كانت ونعمل جاهدين على عودة الأهالب لبيوتهم بعد إعادة بنائها لن نسمح لتركيا بتحقيق حلهما في الشمال السوري على الرغم أنها هي من دمر حلب الشهباء هي من قامت بسرقة المعامل منها لتخريبها وجعلها أرض قفراء لا بشر ولا شجر ولا شيء غير الدمارلكن والله سترون ماذا سيفعل رجال الله في الميدان العالم كله سيشهد على ذلك
إيڤا  
  2015-11-08 15:28:15   حمص الأبية
سنبقى نحن الشعب السوري بجانب جيشنا العربي السوري تحت قيادتنا الحكيمة ولن نتراجع حتى تحقيق هدفنا ولن نتراجع عن ماعزمنا عليه ومهما فعلتم ستبقى سوريا متمسكة بنهجها المقاوم حتى آخر نفس يتنفسه كل مواطن عربي سوري شريف لن تقتلوا فينا إصرارنا وعزمنا على تطهير الأرض منكم يا مرتزقة يا أصحاب الفكر الوهابي الضلالي
لميس فندي  
  2015-11-08 15:27:14   دوير بعبدة
حقآ هذا هو الجيش العربي السوري الذي وعد وهاهو يصدق وعده يقوم بعمليات رائعة على الأرض وفي الجو ويعمل على ضرب أوكار التكفيريين المتواجدين على أرضنا الطاهرة والشعب مع الجيش وكلنا فداء للوطن حتى نحرر أرضه من حثالة التاريخ التي عاثت فسادآ وخرابا ستعود سوريا كما كانت وستشرق شمس النصر من جديدالنصر لنا النصر لنا
علي علي  
  2015-11-08 15:26:11   مهنا
لقد سيطر الجيش العربي السوري في المنطقة الجنوبية على عدة كتل أبنية في مدينة درعا بعد إشتباكات مع مسلحي جبهة النصرة وآخرين وأدت المواجهات إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين وتدمير آليات لهم يارب تحمي هذا الجيش الجبار بكل ما تحمله الكلمة من معنى
علاء  
  2015-11-08 15:19:50   الجيش المغوار
هذه هي سوريا الحضارة العربية الاي تعود لآلاف السنين صمدت في وجه العالم كله لتحافظ على أرضها التي هي ملكها ومن حقها الدفاع عنها والعيش عليها بسلام وعن شعبها الذي يثق بأن الجيش العربي السوري سيحرر البلاد ويطهر الأرض من رجس الإرهاب ويعمل على إعادة الأهالي الذين تشردوا إلى بيوتهم وإن غدآ لناظره قريب إن شاء الله
مقداد  
  2015-11-08 15:17:41   جبلة
نعم إنه ب الرغم من تواصل نزيف الدماء نتيجة الإرهاب الذي يضرب سورية والضغوط الاقتصادية الكبيرة التي تمارس عليها إلا أن سوريا ما زالت صامدة في وجه كل دول التآمر لم تتراجع عن هدفها قيد شعرة ولن تتراجع أبدآ حتى تحرير الأرض وتطهيرها من رجس التكفيريين
غالب أحمد  
  2015-11-08 12:26:45   جبلة
نعم إنه ب الرغم من تواصل نزيف الدماء نتيجة الإرهاب الذي يضرب سورية والضغوط الاقتصادية الكبيرة التي تمارس عليها إلا أن سوريا ما زالت صامدة في وجه كل دول التآمر لم تتراجع عن هدفها قيد شعرة ولن تتراجع أبدآ حتى تحرير الأرض وتطهيرها من رجس التكفيريين
غالب أحمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz