Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة 25 - 9 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... دمشق: إرهابيون يطلقون خمس قذائف هاون سقطت في مناطق القصاع وباب توماً.

محور ( روسيا ايران سورية حزب الله ) انتصر في سورية

التطورات السورية دخلت منعطفاً هاماً خلال الاسابيع الماضية مع قرار روسي بالتدخل المباشر في الأزمة السورية مما أذهل الولايات المتحدة الأميركية وكل المراقبين.

فبعد سقوط إدلب وجسر الشاغور وسهل الغاب ووصول الارهابيين الى جورين البلدة العلوية القريبة من الساحل السوري في اللاذقية، وبالاضافة الى سيطرة الارهابيين على مطار الظهور العسكري والاخفاقات في جوبر وداريا وعدم حصول اي تقدم عسكري كما ان منطقة الزبداني لم يتم تطهيرها بالشكل الكامل بسبب عملية وقف اطلاق النار التي جرت وشملت كفريا والفوعة الشيعيتين اللتين تتعرضان لهجمات من الارهابيين كما ان درعا المدينة أصبحت في يد الارهابيين والجيش السوري يطوّقها وكذلك باتن السويداء مهتزة والأمور تغيّرت ولم يعد الحماس لدى الأهالي للقتال كما كان قبل معركة مطار الثعلة.

وبالتزامن مع هذه التطورات فقد شهدت جرود شبعا تحركات ارهابية بالتزامن مع تحركات للارهابيين في حضر ومنطقة القنيطرة. كل هذه التطورات العسكرية حملت النظام السوري على طرح ما يجري على حلفائه، وتلقت المخابرات الروسية تقارير عن الوضع العسكري المتراجع في دمشق من قبل النظام، هذه التقارير وصلت الى الرئيس الروسي بوتين الذي قد اتخذ قراراً بتطوير دعمه للجيش السوري من الذخيرة والسلاح الى الدخول المباشر عسكرياً على الساحة السورية، فأرسل طائرات وقوات دولية ودبابات وراجمات صواريخ ومصفحات وانقلب الموقف في دمشق وتفاجأت واشنطن وخسرت السعودية وتركيا وقطر رهانها على سقوط الرئيس السوري بشار الأسد وأصبح هو الأقوى لأنه بات يملك غطاء جوياً ومساندة جديدة لقواته وعندما يرسل الرئيس الروسي بوتين سوخوي 35S وهي احدث طائرة في سلاح الجو الروسي معنى ذلك انه قرر خوض المعركة ضد «داعش» و«النصرة» والارهاب ويعدّل موقف جنيف وهو ما حسم بالاساس مكافحة الارهاب قبل الحل السياسي أو بعده، ولكن ضرب الارهاب هو تعزيز لموقف الرئيس بشار الأسد كما ان حزب الله سيبدأ بسحب وحداته من سوريا اذا تقدم الجيش العربي السوري تحت غطاء جوي روسي ويكون حزب الله قد أدى واجبه بدعم النظام السوري وسيبقى في سوريا طالما الحاجة بقيت اليه.

اما بالنسبة للميليشيات الشيعية فستنسحب كلها، وبالنسبة للحرس الثوري الايراني لن يبقى على الساحة السورية الا مستشارين عسكريين ايرانيين. اما القوة البرية الكبرى فهي الجيش العربي السوري ويسانده 40 طائرة روسية حديثة جداً وهذه القوة البرية الجديدة قادرة على ضرب «داعش» و«النصرة» وقوى الارهاب. اما اميركا وفرنسا وبريطانيا فلم تستطع فعل أي شيء، فالطائرات الروسية على مدارج المطارات السورية وستبدأ بعد اسبوع او عشرة ايام بعمليات القصف.

ـ الدعم الروسي على الارض ـ

وكانت سوريا قد تسلمت من حليفتها موسكو مقاتلات وطائرات استطلاع فضلا عن معدات عسكرية لمساعدتها في محاربة المتطرفين في مؤشر لدور روسي اكثر تأثيرا في النزاع السوري.

وأفادت مصادر عسكرية سورية امس ان الجيش السوري «بدأ باستخدام» اسلحة روسية ضد تنظيم الدولة الاسلامية، في وقت تتهم واشنطن موسكو بتعزيز تواجدها العسكري في سوريا التي تعصف فيها حرب دموية.

وقال مصدر عسكري سوري رفيع المستوى، بدون كشف اسمه، «نستطيع تأكيد وصول خمس طائرات روسية على الأقل وعدد غير محدد من طائرات الاستطلاع يوم الجمعة الماضي» الى قاعدة عسكرية في مدينة اللاذقية.

وأضاف المصدر «بدأ يظهر أثر السلاح الروسي على الأراضي السورية، وافتتح الجيش السوري استخدامه لهذه الأسلحة في مدينتي دير الزور والرقة تحديدا في استهدافات على أرتال لتنظيم الدولة الإسلامية».

وقتل ما لا يقل عن 38 من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الاثنين في ضربات جوية «محددة» شنها الطيران الحربي السوري على مواقع للمتطرفين في وسط البلاد، على ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان امس.

واشار المصدر العسكري الرفيع المستوى الى «أسلحة نوعية لديها إصابة دقيقة للهدف، ولدى بعضها صواريخ موجهة عن بعد»، لافتا الى انها «اسلحة دفاعية وهجومية ولا تقتصر على الطائرات».

وبحسب المصدر، يرافق المقاتلات الروسية «طائرة شحن كبيرة وطيارون روس مهمتهم تدريب الطيارين السوريين».

وأكد ان الجانبين الروسي والسوري «لا يخفيان وجود عدد من الضباط أو الجنود الروس» مهمتهم تدريب نظرائهم على الاسلحة الجديدة.

وأكد مصدر عسكري آخر في مدينة اللاذقية انه بالاضافة الى الطائرات المقاتلة «وصلتنا أيضا أسلحة استطلاع جديدة تساعد في تحديد مكان الهدف بدقة متناهية (...) بالإضافة إلى رادارات مرافقة لها ومناظير ليلية».

ووفق المصدر ذاته فانه «منذ نحو عشرين يوما بدأت القوات البرية في المنطقة الشرقية تلاحظ فرقا كبيرا في العمليات العسكرية، وأصبحت القوات البرية مرتاحة أكثر بسبب التغطية الجوية التي تصيب أهدافها بدقة».

من جانبها، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال»، إن صورا جديدة التقطتها الأقمار الصناعية تظهر فيما يبدو قوات روسية تطور قاعدتين عسكريتين أخريين في سوريا.

وقالت الصحيفة إنها شاهدت الصور لدى نشرة آي.إتش.إس جينز للمعلومات الدفاعية وأضافت أن عمليات التطوير التي لم يكشف عنها من قبل تجري قرب ساحل سوريا على البحر المتوسط.

لكن سوريا بمقدورها حسم الحرب وهزم العدوان في أسرع وقت لو أنها أمكن لها أن تعدم إمكانية الخصم على التحرك في أنفاقه تحت الأرض. وروسيا تمتلك الأداة لذلك.

فروسيا تمتلك، كما تمتلك الولايات المتحدة، قنابل موجهة تسمى بالإنكليزية Bunker Buster أو «مدمرة الأقبية المحصنة» قادرة على تدمير أية منشأة أو نفق أو مستودع على عمق قد يبلغ أكثر من عشرين متراً تحت الأرض. وليست أنفاق إرهابيي سورية أعمق من بضع أمتار في أفضل حال. وقد استعملت الولايات المتحدة هذه القنابل في أكثر من حرب في يوغسلافيا وأفغانستان والعراق، ولعل جريمة تدمير ملجأ العامرية في بغداد عام 1991 والتي قتل فيها ألف عراقي من النساء والأطفال، من طائرة أمريكية إنطلقت من جزيرة العرب العربية، أفضل شاهد على قدرة تلك القنابل في الإختراق والتدمير.

وتمتلك روسيا سلسلة من هذه القنابل الموجهة بالليزر بأحجام مختلفة أي بقدرة تدمير تتناسب مع حجم كل قتبلة. ونعرض من هذه السلسلة نموذجاً واحداً للتوضيح وهي القنبلة المسماة KAB-1500L-Pr والتي تزن الفاً وخمسمائة كغم وتحمل رأساً مدمراً وزنه ألف كغم ويمكن لها أن تخترق مابين 10 إلى 20 متراً من الأرض أو مترين من الخرسانة المسلحة. ويمكن إطلاقها من قبل سوخوي 24 أو سوخوي 27 وتبلغ دقتها في الإصابة 7 أمتار.

وحيث إن سوريا تمتلك طائرات سوخوي 24 فإن كل ما تحتاجه هو امتلاكها لهذه القنابل لكي تقلب ميزان المعركة بالكامل.

ريف دمشق: الجيش العربي السوري يسيطر على كامل التلال المشرفة على الغوطة الشرقية من الجهة الغربية بعد دحر الإرهابيين منها.
ريف إدلب : سقوط قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم بمن فيها في ضربات لسلاح الجو على أوكارهم في تل النار واشتبرق في ناحية جسر الشغور.

ريف دمشق: سيطرت وحدات من الجيش على كامل التلال المشرفة على الغوطة الشرقية من الجهة الغربية بعد دحر ارهابيي /جيش الاسلام/ منها والقضاء على العديد منهم وتدمير اسلحتهم وذخيرتهم.

واشار المصدر الى ان قوات الجيش // تواصل ملاحقة فلول الارهابيين الفارين باتجاه اوتستراد حرستا وتأمين المنطقة المحيطة به.

وكانت قوات الجيش قبل يومين احكمت السيطرة على كامل قمة السلسلة الجبلية المطلة على منطقة الكسارات ومنطقتي حرستا ودوما على الاطراف الغربية للغوطة الشرقية مكبدة الارهابيين خسائر كبيرة في الافراد والعتاد.

عشرات الارهابيين قتلى في حلب وغارات للطيران السوري, ماذا في تفاصيل المعارك؟

حسين مرتضى

استهدف الجيش السوري تحركات مجموعة مسلحة تابعة لـ"جبهة النصرة" بعد رصد ومتابعة أفرادها في منطقة الشيخ مسكين بريف درعا, الامر الذي أسفر عن مقتل عدد من المسلحين وجرح غيرهم.

في الوقت الذي دارت فيه اشتباكات بين وحدات الجيش ومجموعات "داعش" في محيط جبل الشاعر في ريف حمص الشرقي, تخللها رميات نارية مركزة على نقاط انتشار المسلحين في المنطقة.

فيما أمدت مصادر ميدانية أن وحدات الجيش أوقعت ما يزيد عن /120/ مسلحاً من مختلف الفصائل الارهابية المسلحة في عدة مناطق من حلب وريفها شمال البلاد, كما تم اسقاط طائرة استطلاع من دون طيار تعود للمسلحين بعد رصدها في أجواء المحافظة ما اسفر عن تدميرها.

ونفذ سلاح الجو السوري سلسلة غارات بالاستناد على معلومات استخبارية عن مواقع ونقاط انتشار وتحرك المجموعات المسلحة في كل من حي جوبر شرقي العاصمة دمشق ومدن حرستا وعربين وداريا بريف دمشق.

وتمكن من تدمير عدة اليات ومرابض هاون في مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة وقرية صهيان في ريف إدلب ومدينة اللطامنة وبلدة كفرزيتا وقريتي الصياد وعطشان بريف حماه ومدن تلبيسة وتدمر والقريتين ومحيط حقل شاعر بريف حمص.

فضلا عن تدمير عدة سيارات مزودة برشاش ثقيل ومتوسط ومقرات للمجموعات المسلحة في عدة غارات استهدفت قرى المريعية وحطلة والحسينية في ريف دير الزور ومنطقة جسر السياسية في مدينة دير الزور وحي الجزماتي والميسر بمدينة حلب وبلدة حيان وقريتي ماير ورتيان في ريف حلب.

  ريف القنيطرة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة توقع قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الارهابية في جباتا الخشب والحميدية وأوفانيا .
ريف حمص : الجيش العربي السوري يدمر آلية مزودة برشاش ثقيل للإرهابيين وقضى على العديد منهم في محيط قرى الغجر وعز الدين وسليم والرستن.
ريف إدلب : سقوط قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم بمن فيها في ضربات لسلاح الجو على أوكارهم في تل النار واشتبرق في ناحية جسر الشغور.
ريف حمص : أحبط الجيش العربي السوري محاولة تسلل عصابتين إرهابيتين باتجاه بعض النقاط العسكرية في قرية عين الدنانير ومنطقة التلى في تلبيسة ما أدى إلى مقتل العديد منهم وتدمير أسلحتهم.
ريف حماة : دمر رجال الجيش بضربات مركزة تجمعات وآليات للإرهابيين وأوقعوا عدداً منهم قتلى ومصابين في عقيربات وجروح بريف السلمية الشرقي.
ريف دمشق: الجيش العربي السوري يسيطر على كامل التلال المشرفة على الغوطة الشرقية من الجهة الغربية بعد دحر الإرهابيين منها.
بعد 5 أعوام من الثبات السوري.. الموقف الأميركي - الأوروبي يتراجع

منذ اندلاع الأزمة في الجارة الأقرب، راهنت كل الدول والجهات الداعمة للمجموعات المسلحة على سقوط الحكم في دمشق في غضون أشهر، واستخدموا الوسائل المتاحة لديهم كافة لتحقيق هذه الغاية؛ من تحريض مذهبي وشغب، ثم اللجوء إلى الأعمال الإرهابية، وفي سياقها استهداف الأمكان الآمنة بالسيارات المفخخة والانتحاريين، وصولاً إلى المطالبة بإقامة مناطق عازلة، ومؤخراً محاولة تطويق العاصمة وعزلها.. غير أن كل أشكال الحرب على سورية لم تحقق مبتغاها لأسباب عدة، أبرزها بإيجاز:

أولاً: لم ينزلق الشعب السوري إلى فخ الصراع المذهبي، الذي حاولت الجهات الشريكة في "الحرب" إيقاع السوريين فيه، ثم تهجير الأقليات؛ في محاولة لتكريس واقع ديمغرافي جديد، يشكّل منطلقاً لإقامة فدراليات مذهبية، غير أن النتائج جاءت معاكسة، فعلى سبيل المثال: نزح الجزء الأكبر من المواطنين في المناطق الساخنة في محافظتي إدلب وحلب باتجاه الساحل السوري ذي الغالبية العلوية، حيث احتضنتهم الدولة والمنظمات الإنسانية والأهالي.

ثانياً: فشلُ المسلحين في تطويق العاصمة وعزل المناطق عن بعضها، فقد حاولت المجموعات المسلحة تقطيع أوصال البلاد، وحصر نفوذ الحكومة في الساحل، كذلك إقامة حزام أمني بإدارة التكفيريين، لحماية الكيان "الإسرائيلي" وجعله يمتد من الغوطة الشرقية إلى درعا - القنيطرة.

ثالثاً: تآكل المجموعات المسلحة، وفي هذا الصدد يسجَّل نجاح أمني نوعي للجيش السوري الذي تمكّن من تطويق المسلحين في بقع جغرافية واسعة، ومنعها من التمدد باتجاه المناطق الآمنة، وهي الآن تأكل بعضها على خلفية فرض النفوذ داخل تلك البقع.

رابعاً: تأقلُم السوريين مع الوضعين الاقتصادي والمعيشي الراهن. لاريب أن للحرب الكونية على سورية، لاسيما في شقها الاقتصادي، أثراً سلبياً كبيراً على حياة السوريين، لكنها ليست المرة الأولى التي يُشن فيها عدوان اقتصادي على بلدهم، فبعد مضي خمسة أعوام على بدء الأزمة، اعتاد السوريين التعايش مع "الاقتصاد الحربي"، خصوصاً بعد الحصار الذي فُرض عليهم ثمانينيات القرن الفائت.

خامساً: "التدخل الروسي": بعدما استُنفدت كل الوسائل الآيلة إلى إسقاط الدولة السورية، لاسيما بعد التدخل الروسي المباشر على خط الأزمة، بدأت الدول الشريكة بالعدوان بالتراجع عن مواقفها بعض الشيء، لاسيما في شأن تنحّي الرئيس بشار الأسد، حسب ما أعلن مؤخراً وزير الخارجية الأميركية جون كيري: "إن مسألة تنحي الأسد ليست بالضرورة الآن"، كذلك فرنسا، فقد قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لصحيفة "لو فيغارو"، إن بلاده لن تطالب برحيل الرئيس بشار الأسد شرطاً مسبقاً لمحادثات السلام.

حسان الحسن/ الثبات
نبوءة بوتين تتحقق على ابواب دمشق

أحمد زين الدين

من ينظر إلى صور الأطفال الذين تُسحق عظامهم في سورية واليمن وليبيا دون أن يرف جفن لما يسمى "الضمير العالمي"، ومن يموّل الحروب القذرة، أو يشنها؛ من ذاك الخليجي المتعطّر بالنفط، وذاك التركي المتغطرس، يدرك أن الهدف هو تشظّي المنطقة وتحولها إلى إمارات ومشيخات متناحرة ومتخاصمة، يكون سيد صلحها الوحيد الكيان الصهيوني، ولهذا بدأت مكونات الضغط الصهيوني في الولايات المتحدة الأميركية، العمل والضغط مع ما يسمى "المحافظون الجدد"، من أجل تجديد وظيفة الكيان العنصري، بدعم كامل من الغرب الأوروبي الاستعماري، الذي بات بدوره يخشى على هذا الكيان وانهياره، وعودة قطعان الصهاينة إليه، في هجرة معاكسة من حيث جاءت، تجعل من أوروبا رهينة لديهم على نحو ما كان عليه الحال في أزمنة غابرة، حيث تمكّنت أسر يهودية صهيونية، كحال عائلة روتشيلد التي أسهمت في إفلاس إمبراطوريات، كبريطانيا وقبلها فرنسا وغيرهما، وهذه العائلة من دهائها، دعم فرعها الفرنسي نابليون بونابرت في حروبه ضد النمسا وإنكلترا وغيرهما من الدول، بينما دعم فرعها البريطاني الحروب ضد نابليون.

من هنا قد نفهم سر الحشد الأميركي مع بداية الحرب الكونية على سورية نحو 90 دولة في هذه المهمة القذرة، التي أوضحت وثائق "وكيلكس" التي نُشرت مؤخراً جانياً هاماً منها، وأوكلت مهمة تمويلها إلى المشيخات الخليجية، وفي مقدمها السعودية، لأن النتيجة العملية التي كان وما زال يريدها المشروع الخطير، هو تفتيت وتدمير سورية، تمهيداً لتشظّي المنطقة كلها، حيث تُبيّن الوقائع والممارسات، أن الهدف الآخر بعد سورية، هي مصر، التي تعيش الآن مواجهات واسعة مع الإرهاب، وتشير المعلومات إلى دور خطير للسعودية في تمويل العمليات الإرهابية، وإن كانت تبدو علناً أنها مع الدولة المصرية، لكن هدفها الحقيقي هو أن تُلحق الفوضى بمصر المؤهلة دائماً وكما كانت عبر التاريخ للعب دور قيادي بارز في مواجهة التحديات، وبالتالي فإن المؤامرة على مصر لن تتوقف ولن تتنهي.

لكن الصمود السوري الأسطوري بدولته الوطنية وجيشها أحبط إلى حد كبير المشروع، وجعل العين الروسية تنفتح على وسعها على الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، بحيث قال فلاديمير بوتين، مع الأشهر الأولى للأحداث السورية: "إن قواعد النظام العالمي الجديد تخرج من سورية".

الأعراب بالطبع لم يفهموا معنى ذلك الكلام، فذهبوا إلى موسكو تارة يقدمون الأغراء والترهيب، على نحو ما فعل بندر بن سلطان، وطوراً بالإغراءات المالية المذهلة التي وصلت مع محمد بن سلمان إلى عرضه - كما قيل - نحو مئتي مليار دولار، ظناً أن روسيا تمر بأزمة وبحاجة إلى هذه المليارات، فتلقى من القيصر الروسي الرد المناسب، وإن كان قد تهاون معه بمسألة التدخل العسكري الأرعن في اليمن، دون أن ننسى الإغراءات القطرية التي قُدّمت زمن الحمدين المعزولين، اللذين اعتقدا أن القيادة الروسية يسيل لعابها أمام الإغراءات؛ على نحو ما سال لعاب الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي والحالي فرنسوا هولاند.

حلف أعداء دمشق على مدى خمس سنوات إلا قليلاً، لم يترك وسيلة لإسقاط دمشق وحلب، وبالتالي تفتيت سورية، وموّل بالمال والسلاح الفتاك كل شذاذ الآفاق في الدنيا واستجلبهم إلى بلاد الأمويين، وخلقوا أحد أكثر التنظيمات الإرهابية فاشية ودموية ورعباً، وربطوا التطورات السورية بالعراقية عبر "داعش"، التي كان يوفَّر لها عبر تركيا كل أساليب وأسباب الدعم اللوجستي، وتسويق النفط المنهوب.

ثمة وقائع ميدانية تشير إلى أن نحو مئة ألف أجنبي يقاتلون في سورية، بينهم أكثر من ألفي روسي، و15 ألف قوقازي.. ومع الصمود السوري، كثيرون من الإرهابيين باشروا رحلة العودة إلى حيث انطلقوا، وهناك معلومات تشير إلى أن حركة النزوح الواسعة الآن نحو أوروبا، تضم في صفوفها الكثير من الإرهابيين.

ثمة حقيقة هنا، وهي أن الصمود السوري جعل الأوروبي يملّ ويخاف أيضاً من رحلة اللجوء الواسعة، وأوقع الأميركي في ارتباك كبير، خصوصاً أنه مع كل يوم يمرّ ويسجَّل فيه صمود للجيش السوري، أو نصر نوعي جديد، يشهد تفككاً للقوى المعادية مما يسمى "المعارضات".

ثمة حقيقة، وهي أن الأمور على المسرح السوري باتت واضحة تماماً؛ فالقاذفات الروسية الاستراتيجية في قلب البحر الأبيض المتوسط، وروسيا تستطلع جيداً جوياً، وتعزز قاعدتها ومقاتلاتها في اللاذقية.. نتنياهو أول من شعر بالخطر المقبل، فسارع إلى موسكو، ووعد بتخفيف طلعاته فوق لبنان وسورية.. تفهّم بوتين مخاوف "الدولة العبرية"، لكن لم يطمئنه.

ماذا سيفعل السعودي إذن، سيجد نفسه يبحث عمن يساعده للخلاص من وحول اليمن، الذي يرتكب فيه مجازره البشعة التي تغطي على جرائم العدو الصهيوني.. صك عهد يقدمه في جرائم متلاحقة للتغطية على ما يجري في القدس..

في الخلاصة، ثمة جبهة موحّدة تتمتن بين موسكو ودمشق وطهران وبغداد والمقاومة، وهي مرشحة للتوسع نحو عواصم أخرى.. انتظروا.
الثبات

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-09-25 18:33:21   ؟؟؟؟ظ
(بلدة جورين العلوية) (بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين) (ميليشيات شيعية) منذ متى تستخدم هذه المصطلحات على موقع دام برس ؟؟؟؟؟ كما تستخدم على قناة الجزيرة مثلا
سوري وطني  
  2015-09-25 14:41:47   القنيطرة
جولان وإنت عزنا كيد العدا ماهزنا لعيون عينك يا وطن للموت نبقى بأرضنا نحمي حماك من العدافرسان مانهاب الردى أصواتنا بكل المدى نفديرسوريا بدمنا... سوريا سنطهر أرضك بإذم الله وبهمة رجالنا الأبطال وسنعيد كل جزء من ثرى الوطن لحضن سوريا الحبيبة
علي علي  
  2015-09-25 14:38:10   جبلة
لن ننسى السعودية ذات النظام الإستبدادي الذي يعيش خارج التاريخ ويستند إلى إيديولوجية وهابية ظلامية وأردوغان المتعصب للإخوان والذي قام بدعم الإرهابيين لوجستيآ وعسكريآ بشكل مباشر ويومي ونحن الشعب السوري ليس لدينا خيار سوى الدفاع عن بلدنا ومحاربة الإرهاب وسوريا ستظل متمسكة بنهجها المقاوم وستنتصر سوريا بهذه الحرب الكونية
عبير عبدالله  
  2015-09-25 14:34:13   سوريا منتصرة
سوريا التي حاربت في الماضي وانتصرت هي نفسها التي تحارب الآن وستنتصر من جديد بهمة وعزم رجالها الأبطال من الجيش العربي السوري الذي يسطر أروع الإنتصارات على العدوان الكوني الإرهابي الذي إستهدف سوريا المقاومة الله ينصر الجيش العربي السوري ويسدد خطاه إلى طريق الحق والنصر
حسام محمد  
  2015-09-25 14:29:55   دمشق الياسمين
ما أثقل كاهل الجيش العربي السوري على مدى أكثر من أربع سنوات لن تعالجه الطائرات الروسية ولا قوات النخبة فيها بأيام أو أسابيع أو حتى شهر إن هذا إستخفاف بالجندي السوري الذي قدم تضحيات لا تعد ولا تحصى و هذه الأزمة ستنتهي عندما ينقطع الحبل السري الذي يغذي هذا الجنين المسخ الوافد إلينا من مزابل ومجارير دول العالم الحبل السري الذي يمدهم بالمال والسلاح والذخيرة فالجيش العربي لا يعير أهمية للإرهابيين وأعدادهم المتزايدة فهو كفيل بها
لارا إبراهيم  
  2015-09-25 14:20:36   دمشق
السعودية ستغرق اكثر في الوحل الذي ادخلت نفسها فيه في اليمن الشقيق وسفكت الدماء ودمرت ارضه !!!فهل سيرحم التاريخ العسودية ؟؟؟؟
نورا قصاب  
  2015-09-25 11:34:28   دمشق
السعودية ستغرق اكثر في الوحل الذي ادخلت نفسها فيه في اليمن الشقيق وسفكت الدماء ودمرت ارضه !!!فهل سيرحم التاريخ العسودية ؟؟؟؟
نورا قصاب  
  2015-09-25 11:27:36   اللاذقية
الحرب على سوريا كانت من اعنف واقذر حرب شهدها التاريخ ورغم ذلك لم يتحقق مبتغاهم بل زاد ذلك سوريا قوة واصرار على الانتصار على هؤلاء المرتزقة ومن معهم من دول الغرب ودول الخليج.
ناريمان  
  2015-09-25 11:23:21   منتصرون
امريكا وبريطانيا وفرنسا لم يحسبوا حساب انضمام اي دولة الى جانب سوريا بعد اربع سنوات ونصف من الحرب على سوريا ,لذلك صعقوا من دخول روسيا الى جانب سوريا في حربها
خالدة  
  2015-09-25 11:11:51   سوريتي
انشالله بينصاب نتنياهو ومن معه بالجنون .عندما دعم المسلحين في سوريا لم يشعر بخطرهم اما عندما دخلت روسيا الى سوريا استشعر بالخطر؟؟؟فالتشعروا بالخطر الحقيقي من الان وصاعدا
حسين  
  2015-09-25 11:03:58   شعلة النصر
مهما فعلتم سنبقى شعب صامد صابر برغم كل ما يحدث بوجود جيش جبار كرار عقائدي وقائد حكيم إستثنائي لم ولن تهزنا قطعان المرتزقة فنحن أصحاب حق ومالكي الأرض ولنا الحق في الدفاع عنها والعيش عليها وسننتقم لدماء الشهداء الذين استشهدوا لنحيا بوطن حر كريم الرحمة لأرواحكم الطاهرة
منصور العلي  
  2015-09-25 11:01:11   خسئتم يا دول التآمر
خسئت كل الدول التي راهنت على سقوط بشار الأسد فهو رجل واثق الخطوة وواثق الخطوة يمشي ملكآ الله يحميك ويعزك يا عز الأمة العربية وفخرها الله معك وشعبك معك والنصر لك يارب ننتصر على هؤلاء المرتزقة التكفيريين فنحن لن نتراجع عن هدفنا أبدآ حتى تحقيق النصر لسوريا وطني الحبيب
غروب فندي  
  2015-09-25 10:41:40   ثورة الكذب
للأسف الشديد المسلحون في سوريا عندهم ابداع في اطلاق القذائف على الأحياءالسكنية وعلى الاسواق فهذه ثورتهم المزعومة بقتل الناس وتدمير مصادر ارزاق الناس'
مهند عدرا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz