Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

 دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 31 - 8 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... الزبداني: تقدم كبير للجيش العربي السوري والمقاومة من الجهة الغربية باتجاه وسط المدينة وحالة ضياع بصفوف المسلحين.
مراسل دام برس في حلب: محافظ حلب يصدر قراراً بتخصيص كازية طيبة لتعبئة السيارات العامة بالبنزين بحيث تكون التعبئة بالتناوب أي يوم لأرقام السيارات الفردية ويوم للأرقام الزوجية وهذه الآلية مؤقتة هدفها تنظيم وتسهيل عملية تعبئة البنزين لجميع المواطنين.

الزبداني : الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية يسيطران على حي الجسر ومدرسة الإدريسي وعلى شارع الحارة الغربية في الزبداني.

ريف إدلب: استشهاد 6 أشخاص بينهم طفل وإصابة آخرين جراء سقوط قذائف هاون أطلقتها التنظيمات الإرهابية التكفيرية على بلدتي الفوعة وكفريا.
حمص: وحدة من الجيش والقوات المسلحة تدمر سيارتين بمن فيهما من إرهابيين لتنظيم داعش في مزارع الصليبة غرب مدينة القريتين بريف حمص الشرقي.
إدلب: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يستهدف أوكار إرهابيي ما يسمى جيش الفتح بريف إدلب ويقضي على عدد منهم.

اللاذقية : محاولة فاشلة قامت بها مجموعة إرهابية للتقدم من جهة البحصة نحو ‫تل السارود‬ في الريف الشمالي في ‫‏اللاذقية‬ تصدى لها رجال الجيش العربي السوري بعد اشتباكات عنيفة دارت هناك أدت الى مقتل جميع أفرادها.

ريف حمص : الجيش العربي السوري يحبط هجوم إرهابيين على إحدى النقاط العسكرية بالقرب من قرية عين حسين ماأدى إلى مقتل عدد منهم وإصابة آخرين.
مدير المباني الأثرية في سورية : معبد بل الذي دمر داعش جزءاً منه هو أكبر معابد الشرق وأكثرها أصالة.

ريف حمص : داعش يدمر أجزاء من معبد بل في مدينة تدمر.
إدلب: مقتل وجرح العشرات في تفجير انتحاري استهدف مقراً للنصرة في سلقين بريف إدلب.
ريف حمص : احبط الجيش العربي السوري هجوم إرهابيين على إحدى النقاط العسكرية بالقرب من قرية عين حسين ما أدى إلى مقتل عدد منهم وإصابة آخرين.
الزبداني : القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين بنيران الجيش العربي السوري في مدينة الزبداني ومن بين القتلى أحمد محمود عواد.
ريف حمص : وجه الجيش العربي السوري ضربات مكثفة على أماكن تواجد إرهابيي "داعش" في محيط المقالع ودمر لهم سيارة مزودة برشاش ثقيل وعربة مصفحة.
ريف حماة : أوقع أشاوس الجيش العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمروا لهم آليات بعضها مزود برشاشات وأسلحة في الزيارة وفريكة والصياد في سهل الغاب.
ريف القنيطرة : سقوط العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر وعتاد حربي باستهداف محاور تحركاتهم في قرية جباتا الخشب.
ريف إدلب : دمر الطيران الحربي في الجيش العربي السوري مرابض هاون ومدفعية للإرهابيين في قرية الصواغية كانوا يستخدمونها في الاعتداء على بلدتي كفريا والفوعة وأوقع العديد منهم قتلى ومصابين.

لماذا هدأت المعارك جنوب سورية وما هو دور غرفة «الموك»؟

يلاحظ أنه بعد معارك اللواء ٥٢، في ريف درعا، جنوب سورية، لم تحدث هناك معارك واسعة بين التنظيمات المسلحة والجيش السوري، مما سبب خيبة أمل للمعارضين الذين كانوا متفائلين بتشكيل «جيش الفتح الجنوبي». بينما اقتصرت الاشتباكات الواسعة على الاشتباكات بين هذه التنظيمات وتنظيم داعش.
من جهته يعزو منيف الزعيم عضو مجلس قيادة الثورة السورية والمنسق لعملية السيطرة على اللواء ٥٢ برود الجبهات في جنوب سورية إلى غياب التنسيق بين غرف العمليات، مشيراً إلى أن أغلب الفصائل التي شاركت في معركة اللواء لم تشارك بمعارك "عاصفة الجنوب" في مدينة درعا.

وأضاف الزعيم أن غياب الإرادة والإخلاص في أي عمل أدى إلى غياب التنسيق بين الفصائل، وقال: "من الضروري أن يتنازل القادة في غرف العمليات، لا نريد إظهار أسماء أو فصائل"، ويلفت الزعيم إلى وجود ما وصفه بـ"اتكال الفصائل على بعضها البعض".

ورأى الزعيم، في تصريحاته التي نقلها موقع «السورية» المعارض، أنه عند الحديث عن فصائل المعارضة في جنوب سورية لا بد من الإشارة إلى غرفة "الموك" (وهي غرفة عمليات دولية التي تترأسها الولايات المتحدة لإدارة المعارك في الجنوب السوري) وتأثيرها على سير المعارك، وليس خافياً وجود تضارب مصالح في بعض الأحيان بين تنظيمات المعارضة و"الموك".

ويؤكد الزعيم وجود تعارض بين ما تريده غرفة "الموك" وبين فصائل المعارضة في المنطقة الجنوبية، فعلى سبيل المثال ترفض الغرفة تقدم المعارضة نحو الطريق الدولي، خصوصاً مع الاقتراب من كيان الاحتلال، أو السيطرة على قطع عسكرية لا ترغب الغرفة في وقوعها بيد المعارضة كتلك القريبة من أماكن تواجد قوات تابعة للأمم المتحدة.

ولا يخفي الزعيم نفوذ الغرفة، إلا أنه يستدرك بأن للتنسيق حداً معيناً، وأن «الحر» يخرج أحياناً عن تعليمات «الموك»

ويقول الزعيم إن "غرفة الموك شكلت مؤخراً فرقة العشائر في المنطقة الجنوبية، بهدف حماية المنطقة الحدودية من التهريب وعناصر تنظيم الدولة".

ويرى الزعيم أن معارك "عاصفة الجنوب" لم تحقق أهدافها حتى الآن، معتبراً أن على الفصائل المشاركة في "عاصفة الجنوب" أن تغير من خططها الاستراتيجية، بحيث تمضي إلى قطع الأوتوستراد الدولي، ومهاجمة خربة غزالة، وحاصر مدينة درعا، حسب رأيه.

ويؤكد الزعيم في تصريحاته لـ"السورية نت" أن غياب التوحد والتنسيق بين "جيش الفتح والجبهة الجنوبية سببه قرارات من غرفة الموك".

السورية نت

نشر فيلماً وثائقياً باللغة الإنكليزية للترويج لعملته الجديدة…داعش أعدم 90 شخصاً خلال الشهر الماضي

أعدم تنظيم داعش الإرهابي أكثر من 90 شخصاً خلال الشهر الماضي في سورية، في وقت نشر فيه التنظيم فيلماً وثائقياً ضخماً للترويج لعملته الجديدة.
وكشف «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، الذي يغطي الحرب في سورية من بريطانيا عبر شبكة من النشطاء الميدانيين، عن إقدام عناصر تنظيم داعش على إعدام 32 مدنياً من أصل 91 شخصاً بتهمة ارتكاب «جرائم» في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم بين 29 تموز و29 آب، ويصنف داعش، السحر والمثلية الجنسية والعمل مع الائتلاف الدولي الذي تقوده واشنطن بين «الجرائم» التي يعاقب عليها بالإعدام. وبحسب المرصد، ارتفع إلى 3156 عدد الأشخاص الذين أعدمهم التنظيم المتطرف في سورية منذ إعلان الخلافة، بينهم 1841 مدنياً. في سياق منفصل، أصدر تنظيم داعش أمس الأول، فيلماً وثائقياً باللغة الإنكليزية للترويج لعملته الجديدة التي يعتزم طرحها في المناطق الخاضعة لسيطرته في كل من سورية والعراق.
وحمل الفيلم الذي أنتجه مركز «الحياة» التابع للتنظيم بتقنيات عالية جداً، عنوان «شروق الخلافة وعودة الدينار الذهبي» ويوثق مشاهد صك التنظيم لعملته الجديدة، التي قال: إنها «ستقضي على الدولار، وستدمر اقتصاد الكفر العالمي».
وأشار الفيلم المترجم إلى العربية إلى أن الولايات المتحدة، أنشأت «الرأسمالية الفاسدة»، وغرست ورقة لا قيمة لها وسمتها الدولار، وفرضتها على العالم، وفي المقابل، عرض مزايا التعامل بالذهب والفضة بدلاً من الأوراق النقدية، لأن هذين المعدنين نادران ولا يفقدان قيمتيهما.
وهاجم الفيلم السعودية والملك الراحل فيصل بن عبد العزيز، متهماً إياه بالمسؤولية عن تسليم النفط لأميركا، عبر بيعه بالدولارات «التافهة» بدلاً من الذهب، مقابل تلقي الدعم السياسي والعسكري.
وعن آبار النفط التي يسيطر عليها التنظيم، أكد الفيلم أن عمليات بيع وشراء النفط المستخرج منها لن تكون سوى بالذهب.
وكشفت في حزيران الماضي، صفحات وحسابات مقربة من داعش أن العملة التي يعتزم التنظيم طرحها تتألف من سبع فئات نقدية مصنوعة من الذهب والفضة والنحاس. وقد حدد التنظيم سعر الصرف لعملته على النحو التالي: خمسة دنانير ذهب يساوي ٦٩٤ دولاراً، دينار الذهب يساوي ١٣٩ دولاراً، خمسة دراهم فضة يساوي ٤,٥ دولارات، درهم واحد فضي يساوي ٩٠ سنتاً، عشرون فلساً نحاسياً يساوي ١٣ سنتاً، عشرة فلوس نحاس يساوي ٦,٥ سنتات.
وفي أواخر العام الماضي، أصدر ما يسمى «ديوان بيت المال» في تنظيم داعش بياناً يعلن فيه عن نية التنظيم بدء سك هذه العملات، وقال البيان حينها: «إن سك هذه العملة يجري بعيداً عن النظام النقدي الذي فرض على المسلمين وأهدر ثرواتهم».
وأضاف الديوان: إن التنظيم قام بدراسة الموضوع وتقديم مشروع متكامل لسك عملة قائمة على القيمة الذاتية لمعدني الذهب والفضة، مشيراً إلى أن مختصين ناقشوا الأمر من جميع جوانبه، وتم رفع التوصيات إلى «مجلس الشورى» الذي وافق عليه.
تباين آراء بين المسلحين بشأن دور «الموك» في الجبهة الجنوبية وبعضهم يحمِّلها مسؤولية إخفاق «العاصفة»

ثار جدل بين المجموعات المسلحة حول تأثير غرفة عمليات «الموك» التي تتولى الإشراف على عملياتها في جنوب البلاد وخصوصاً على العمليات الجارية في درعا.
فقد هاجم أحد قادة ما يسمى «الجبهة الجنوبية» التابعة لميليشيا «الجيش الحر»، عمر الزعبي دور الولايات المتحدة عبر غرفة الموك التي تتخذ من الأراضي الأردنية مقراً لها، وتضم مسؤولين استخباراتيين من تركيا والسعودية والأردن وقطر وأميركا وفرنسا وبريطانيا. وذكر في تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي أن «الأميركيين أجبروا الأردن على وقف معارك درعا المحطة ومدينة البعث في القنيطرة» مؤخراً، ووضعوا عدداً من «الخطوط الحمر» لميليشيا «الجيش الحر»، وهي «ممنوع تحرير درعا المحطة أو التقدم باتجاه مدينة البعث وسعسع أو التواصل مع غوطة دمشق الغربية».
وزعم الزعبي، أنه و«قبل ثمانية أشهر عندما كنا: (جبهة) النصرة (فرع تنظيم «القاعدة» في سورية)، الفرقان، والجبهة الجنوبية، على أبواب الغوطة الغربية وكناكر وسعسع، طلبت «الموك» من «الجيش الحر» التوقف وإلا سيسحب التاو (صواريخ أميركية ضد الدروع)». وأضاف: «قبل 8 أشهر هددت أميركا فصائل «الجبهة الجنوبية» بعدم فك الحصار عن الغوطة الغربية»، وزعم قائلاً: «لولا أميركا لكنا الآن في داريا والمعضمية».
وادعى الزعبي أن المندوب الأميركي في غرفة عمليات «الموك» أبلغهم بضرورة عدم التعاون مع النصرة ونسيان فك الحصار عن الغوطة الغربية وإسقاط النظام. وأقسم مرة أخرى قائلاً: «إن المستشار الأميركي في الموك قال بالحرف الواحد: شغل مع النصرة خلص مافي، وفك حصار عن الغوطة الغربية مافي وإسقاط نظام مافي».
وحاول الزعبي في تغريداته رفع المسؤولية عن عاتق المسلحين لفشلهم في اقتحام مواقع الجيش العربي السوري بمدينة درعا، وإلقاءها على واشنطن والموك، متجاهلاً أن «الجبهة الجنوبية» عزلت قيادة «عاصفة الجنوب» التي فشلت في حسم الوضع في درعا لصالح المسلحين، وعينت بديلاً عنها قيادة جديدة مهمتها دراسة أسباب الفشل.
بدوره، عزا عضو ما يسمى «مجلس قيادة الثورة السورية» منيف الزعيم برود الجبهات في جنوب سورية إلى غياب التنسيق بين غرف العمليات، مشيراً إلى أن أغلب المجموعات التي شاركت في الهجوم على اللواء (52) لم تشارك بمعارك «عاصفة الجنوب» في مدينة درعا.
وأضاف الزعيم: إن غياب الإرادة والإخلاص في أي عمل أدى إلى غياب التنسيق بين المجموعات المسلحة، وقال: «من الضروري أن يتنازل القادة في غرف العمليات، لا نريد إظهار أسماء أو فصائل»، ويلفت الزعيم إلى وجود ما وصفه بـ«اتكال الفصائل على بعضها البعض».
وأقر الزعيم في تصريحات نقلها موقع «السورية نت» المعارض، بأن غرفة «الموك» تقدم الدعم لجميع مجموعات ميليشيا «الجيش الحر» في المنطقة الجنوبية، لكنه قلل من قدرة الغرفة على التأثير، مشيراً إلى أنه وفي حال تضاربت المصالح بين الغرفة والمجموعات المسلحة، «فمن الممكن (أن تلجأ «الموك» إلى) قطع المال والسلاح والدورات عن الفصائل، وهو ما قد يؤدي إلى تململ في صفوف المقاتلين».
إلا أن الزعيم أشار إلى أن غياب التوحد والتنسيق بين «جيش الفتح» الذي يضم «جبهة النصرة» و«حركة أحرار الشام الإسلامية» و«الجبهة الجنوبية» سببه قرارات من غرفة الموك.
«جيش» من معارضات الداخل والخارج مرشح للجان دي ميستورا !

أعلن عدد من الهيئات والتيارات والأحزاب المعارضة التي تعمل في داخل البلاد في بيان لها أنها اتفقت على أسماء اللجان الأربع التي دعا لتشكيلها المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا في إطار خطته الجديدة من أجل التوصل إلى حل للأزمة السورية.
ووقع على البيان كل من «هيئة العمل الوطني الديمقراطي في سورية، تجمع سوريون ضد العنف والإرهاب، حزب الشباب الوطني، تيار مجد سورية، ائتلاف قوى التكتل الوطني، نواف حماد الفارس عن العشائر السورية، التيار الوطني السوري، تجمع سوريات إيد بإيد، التيار الليبرالي، حركة الأحرار والتنمية، سوريون من أجل الديمقراطية، فخر زيدان، الارشمندريت فيكتور حنا».
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال أمين عام هيئة العمل محمود مرعي «إن الأسماء سوف تسلم إلى المبعوث الأممي خلال أيام قليلة، رافضاً الخوض بتفاصيل الأسماء التي تم اختيارها، ولافتاً إلى أن المعارضة الداخلية يفترض أن تختار نحو 150 اسماً، بعد أن اختارت المعارضة الخارجية نحو 300 اسم.
وأكد مرعي، أن من تم اختيارهم خلال لقاء التوقيع على البيان في مكتب هيئة العمل بدمشق هم شخصيات اختصاصاتها لها علاقة بعمل اللجان ومهنية وتستطيع القيام بالمهام الموكلة إليها ضمن عمل اللجان الأربع. وبالنسبة للأسماء التي ستختارها السلطة، أعرب مرعي عن اعتقاده بأن السلطة يمكن أن تختار 20 اسماً كونها متماسكة ومتفقة على رؤية سياسية موحدة، وتسلمها للمبعوث الأممي، في حين المعارضة ما زالت غير موحدة، موضحاً أن المبعوث الأممي هو من سيختار أسماء المعارضة لتشكيل اللجان الأربع، على أن يتم الإعلان من قبله عن الأسماء التي اختارها منتصف أيلول المقبل. ويفترض أن تتيح مبادرة دي ميستورا التي ستنطلق في أيلول، تشكيل أربع مجموعات عمل حول الأمن والحماية، ومكافحة الإرهاب، والمسائل السياسية والقانونية، وإعادة الإعمار.
وأيد مجلس الأمن الدولي بالإجماع خطة المبعوث الأممي التي تهدف إلى التشجيع على حل سياسي في سورية، وقد تبنته للمرة الأولى خلال سنتين روسيا وباقي الأعضاء باستثناء فنزويلا التي تحفظت على بعض بنود الخطة.
إجراءات مجرية هولندية «مخزية» .. وميركل سترسل سفناً لنقلهم.. وارتفاع أسعار رشاوي عبور الحدود التركية…جرس اللاجئين السوريين يقرع في الفاتيكان

يبدو أن نار اللاجئين في أوروبا بدأت تستعر فبينما كان بابا الفاتيكان يأسف على ضحايا اللجوء وسط تصاعد التنديد بالسياسات الأوروبية التي تستهدفهم، أبدت ألمانيا استعدادها لاستقبالهم.
وأعرب البابا فرانسيس عن «تضامنه مع الكنيسة النمساوية» بخصوص حادثة اللاجئين الذين وجدت جثثهم داخل حافلة في النمسا منذ عدة أيام، معبراً خلال قداس أمس الأحد، عن أسفه على الضحايا الذين «فقدوا أرواحهم في رحلاتهم الفظيعة»، واصفاً الحادثة بأنها «تسيء إلى الإنسانية جمعاء».
وفي خبر لافت تداول ناشطون على فيسبوك أن المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل سترسل قريباً 4 سفن إلى سواحل تركيا لنقل المهاجرين السوريين، بعد رفع متظاهرون ألمان شعاراً «نرحب باللاجئين هنا»، وذلك في حين وجه سيل من الانتقادات لحكومات شرق أوروبا تتعلق بتعاطي تلك الحكومات مع أزمة اللاجئين المتفاقمة.
وجاءت أهم الانتقادات عبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ووصف فيها سياسات دول أوروبا الشرقية بالـ«مخزية» مركزاً انتقاده على المجر التي شرعت ببناء سياج على طول حدودها مع صربيا.
وامتد التضييق على المهاجرين إلى هولندا التي هددت من يرفض الخضوع لسياساتها المشددة بـ«العودة لأوطانهم» عبر ترحيلهم.
من جهة أخرى كشف «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض عن فيديو داخل أحد معتقلات اللاجئين السوريين التي أقامتها السلطات التركية يظهر «عشرات المحتجزين من الأطفال والمواطنات والرجال في ظروف إنسانية وصحية مزرية، من دون تقديم أي نوع من المستلزمات الضرورية لهم.
يأتي هذا الأمر بالتزامن مع نفي مصادر أهلية في المناطق الحدودية من إدلب مع تركيا لـ«الوطن» مزاعم أنقرة بوقف عمليات انتقال المسلحين بين طرفي الحدود.
وبحسب المصادر فقد ارتفعت تسعيرة عبور السكان للحدود التركية من 50 إلى 100 دولار تدفع لسماسرة يتولون العملية بالاتفاق مع «الجندرمة» التركية.
في الغضون أعرب طلاب في العلوم السياسية خلال أبحاث لنيل شهادة الدكتوراه في إيطاليا أن «سورية بلد حر تدافع عن استقلالها بوجه الإرهاب» مشيرين أن «أسياد الحرب الذين لهم اهتمام في المنطقة كانوا وراء ما يسمونه الربيع العربي» حسبما نقلت وكالة الأنباء «سانا».
في ذات الشأن، التقى وفد من الناشطين السياسيين البلجيكيين والهولنديين واللجنة الوطنية للمغتربين السوريين في هولندا الذي يزور سورية أمس، معاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان، ووزيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري، ومفتي سورية أحمد بدر الدين حسون.
سهل الغاب: معركة أدمغة في رمال متحرّكة

رائد حرب
تشهد منطقة ‫‏سهل الغاب‬ بريف حماة، معارك كرّ وفرّ بين ‫‏الجيش_السوري‬ من جهة وميليشيات ‫‏جيش الفتح‬ من جهة ثانية.
محاور المنطقة تشهد تقلبات حادة ومتتالية تتزامن مع تقلب الايام. “جيش الفتح” الذي إستباح قرى واسعة في المنطقة كانت تحت سيطرت الجيش السوري، تراجع بشكلٍ حاد فاسحاً المجال للجيش لكي يتقدم. التقدم الاخير للجيش في الايام الماضية كان بدوره عرضةً للتقلبات، حيث عاد الجيش ليتراجع عن قرى “خربة ناقوس، الزيارة، وواسط والمنصورة” بعد ان سيطر عليها ليتركها بدوره إلى ميلشيات جيش الفتح التي عادت وتقدمت. يوم امس، إستعاد الجيش السوري المبادرة متمكناً من إسترجاع “خربة ناقوس” التي خسرها مجدداً محاولاً التقدم على محاور القرى المحيطة بها.

التقلب في الميدان ترجحه المصادر إلى القوة المتكافئة بين الجيش السوري والمسلحين، فكليهما لديه خطوط إمداد عسكرية ولوجستية فضلاً عن قيادة ميدانية ذات خطط وهما يقاتلان تقريباً وفق نفس التكتيك العسكري، وعليه، تعتبر القوة العسكرية متشابهة ومتكافئة ومتوازنة ايضاً، ولترجيح دفة فئة على أخرى، يعمل على تعزيز إبتكارات الادمغة العسكرية لتكون هي المرجحة.

وترى مصادر ” ‫‏الحدث نيوز‬ “، ان إنفتاح خطوط الدعم من تركيا لصالح ميليشيات جيش الفتح فضلاً عن إنفتاح خطوط الدعم السورية من منطقة الساحل مع ما يختزنها من مصادر بشرية مقاتلة متحالفة مع الجيش السوري، هي سبباً في التقلب الدائم في الوقائع الميدانية من يوم إلى يوم. وباتت معركة سهل الغاب في الوقت الراهن، ساحة مؤلفة من رمال متحركة تبتلغ في كل يوم طرفاً جديداً رافضةً ان تعطي التقدم لطرف دون الاخر. لا شك بأن معركة سهل الغاب مختلفة من حيث الاستراتيجيات والتكتيكات عن المناطق الاخرى كون هذه المنطقة تحديداً لها حسابات خاصة للطرفين. فميليشيات المعارضة التي ترى فيها منطقة التأمين لـ ‫‏ريف إدلب‬ التي سيطرت عليه/ ومنصة العبور لتهديد مناطق ‫الساحل السوري‬ عبر التمدد نحو ‫#‏ريف_اللاذقية‬ ، يرى فيها الجيش منطقة العبور مجدداً نحو مناطق ريف إدلب التي تمّ إحتلالها ومنطقة تأمين الساحل السوري. ولهذا الغرض شرع بعملية عسكرية في ريف اللاذقية الشرقي المحاذي. ونرى من هنا تداخل أهداف طرفي المعركة من الميدان وهو أحد أسباب تقلبات المعركة.

وبناءً على ما تقدم، يمكن الرصد وبوضوح ان الاهداف بين الطرفين متقاربة لجهة الاهداف العسكرية فهذه المنطقة مترابطة من حيث الغايات لكلى الفريقين. هذا في الميدان اما في داخل العقول العسكرية المنتجة فهي الخلاصة التي تميل الدفة من جهة إلى جهة.

ميدانياً، وفي آخر تطورات المعركة، نجح الجيش السوري من إستعادة زمام المبادرة متقدماً مع ساعات الليل باتجاه بلدة خربة الناقوس ليسيطر عليها فجراً مرجعاً “جيش الفتح” إلى الخلف، فيما يعمل على متابعة التقدم نحو القرى الأمامية من بينها “الزيارة وواسط”.

وماتزال العمليات مستمر باتجاه بلدات المنصورة وتل واسط والزيارة وسط تمهيد من الجيش الذي أنهى في هذا الوقت تحصين مواقعه في بلدة خربة الناقوس التي تعد مركز انطلاق القوات باتجاه البلدات الثلاث.

وأكد ناشطون سوريون أن اشتباكات عنيفة تدور بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة من جهة، وقوات الجيش مدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محيط بلدة المنصورة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، في محاولة من الجيش التقدم في المنطقة، مؤكدين وقوع خسائر بشرية في صفوف الجيش.

الحدث نيوز
ماذا حدث في سوق دوما ؟ (الجزء الثاني )

* ايريك دريستير ـ ترجمة رنده القاسم:
هجوم دوما لم يكن الحدث الوحيد في يومه، ففي الحقيقة شهد يوم الأحد السادس عشر من آب صدامات كثيرة في ضواحي دمشق.سيمور هيرش
و وفقا لمصادر عسكرية، وقعت صدامات عنيفة شرق الغوطة مع كل من جيش الإسلام و فيلق الرحمن أدت إلى موت أحد عشر جنديا سوريا و واحد و عشرين فردا من الميليشيات. إضافة إلى ذلك، كانت مدينة حرستا، المتاخمة لدوما، مسرحا لصدامات رئيسية بين الجيش و المتمردين. و إذا ما تم طرح هذه الحقائق بوضوح، سيغدو من المؤكد أن كل ما يحدث في دوما ليس سوى جزء من معركة دائرة بين الجيش السوري و المتمردين المعارضين للحكومة المسيطرين على البلدة. و لكن هذه الحقيقة لا تلائم على الإطلاق مروجي الحرب، و لا تمثل تبريرا لتوسيع الحملة الدولية ضد سوريه، و لا توفر ذريعة للولايات المتحدة و حلفائها من أجل استحضار عقيدة "مسؤولية الحماية" القذرة و الكاذبة، و التي تشكل الهدف الأساسي.
الحقيقة المحزنة تكمن في أن موتى دوما ليسوا أكثر من دعامة لأولئك الساعين إلى حرب أخرى بقيادة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط. و هؤلاء الإنسانيون المخادعون يرغبون بتحويل الحادث إلى عملة سياسية حية من أجل توسيع الحرب الدائرة بهدف تحقيق ما يسعون إليه منذ زمن ألا و هو تغيير النظام في سوريه و الذيدينيس روس يبدو حتى الآن أمرا متعذرا.
طالما كان كينيث روث، المدير التنفيذي لمراقبة حقوق الإنسان، صريحا في دعمه لحرب كاملة على سوريه باسم الإنسانية. و مرارا و تكرارا طالب بالتدخل ضد الحكومة الشرعية السورية، و في السادس عشر من آب غرد عبر تويتر قائلا: "كحال سراييفو، هل يمكن لمذبحة دوما أن تجبر الأسد أخيرا على التوقف عن استهداف المدنيين". مضمون هذه العبارة واضح تماما: يجب أن يكون هناك تدخل عسكري ، مثل حرب الناتو و الولايات المتحدة ضد يوغسلافيه وفيما بعد صربيا، من أجل إيقاف "قتل " المدنيين. و يجب ملاحظة أن هذه التغريدة نشرت خلال ساعات من أخبار واقعة دوما و قبل أي تحقيق.
روث ، و على نطاق أوسع منظمة مراقبة حقوق الإنسان، قضى فيما بعد على أي أثر للحيادية التي يجب أن يتمتع بها هو و منظمته، فعبارة مثل : "القتل في سوق دوما يظهر كيف اختار الأسد خوض هذه الحرب بشكل متعمد ضد المدنيين"، و التي نشرها روث في السادس عشر من آب أيضا، منحازة بشكل واضح و إتهام دون دليل.
و روث لم يكن يملك على الإطلاق أية معلومات عن هوية القتلى ، أو عن دوافع الجيش السوري، حين أطلق تغريدته في نفس يوم الهجوم، فكشف عن كونه مجرد تابع للإمبريالية، و صقر حرب متنكر بزي المدافع عن حقوق الإنسان.
انعدام النزاهة ليس بالأمر الجديد لروث و مراقبة حقوق الإنسان، إذ قمت سابقا بالإشارة إلى قيام المنظمة سيئة السمعة في مناسبات متعددة بإطلاق ادعاءات مزيفة بوقاحة حول الحرب في سوريه من أجل تبرير تدخل الولايات المتحدة و الناتو.
و بالطبع لابد أن نعود بالذاكرة إلى تقرير منظمة مراقبة حقوق الإنسان عام 2013 ، المثير للسخرية و الذي ثبت زيفه، و كان تحت عنوان : "الهجمات على الغوطه: تحليل لاستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريه" ،و فيه الإدعاء الكاذب بأن الحكومة السورية شنت هجوم الأسلحة الكيماوي المخزي في الواحد و العشرين من آب 2013.
و التقرير، الذي استشهد به الكثيرون من مولعي الحرب التواقين للتدخل في سوريه، تم تكذيبه فيما بعد بشكل كامل من قبل مفتش الأسلحة السابق في الأمم المتحدة، ريتشارد لويد، و البروفيسور ثيودور بوستول ،من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا،اللذين نشرا النتائج في تقرير بعنوان :"المضامين المحتملة للمعلومات التقنية الأميركية الخاطئة حول هجوم غاز الأعصاب في الواحد و العشرين من آب"، وفيه تأكيد بأنه لا يمكن للحكومة السورية القيام بهذا الهجوم.
و علاوة على ذلك، تم ثانية دحض رواية روث و منظمة مراقبة حقوق الإنسان من قبل الصحفي، الحائز على جائزة بوليتزير، سيمور هيرش في تحقيق صحفي يؤكد بقوة أن المتمردين هم من شن هجوم الغوطة الشرقية، و تلقوا مساعدات من تركيا و السعودية و ربما من عاملين إقليميين آخرين . هذه الحقيقة الحاسمة تناقض بشكل كامل تأكيدات روث و منظمة مراقبة حقوق الإنسان و جوقة الآخرين الذين يشددون على أن قوات الأسد كانت قادرة على القيام بالهجوم... عذرا روث، و لكن ذريعتك للحرب فشلت هذه المره... لا بأس، يمكنك أن تحلم بالحصول على أخرى مرة ثانية.
و لكن روث و منظمته ليسوا وحيدين في تلفيق الإدعاءات الكاذبة سعيا لتحقيق أجندتهم الحربية، فهناك أيضا الحائز على جائزة نوبل للسلام الرئيس أوباما و بيته الأبيض الذين لا يفوتون إطلاقا أي مأساة دون الاستفادة منها.
بعد يوم من الهجوم ، نشر الناطق باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس ، نيابة عن الرئيس ، تصريحا رسميا "يشجب بقوة الضربات الجوية القاتلة التي شنها أمس نظام الأسد على سوق في دوما أحد ضواحي دمشق، حيث قتل أكثر من مائة شخص و جرح المئات بما فيهم عشرات الأبرياء من النساء و الأطفال..هذا العمل البغيض يؤكد أن نظام الأسد فقد شرعيته و أن المجتمع الدولي يجب أن يبذل جهدا أكبر من أجل انتقال سياسي حقيقي".
و من المهم ملاحظة أن البيت الأبيض قرر مسبقا أن هناك عشرات الأبرياء من النساء و الأطفال قد قتلوا أو جرحوا,و لكن من أين حصلوا على هذه المعلومات؟ بلا شك لم تشر قائمة الإصابات التي نشرها المتمردون المعادون للأسد إلى وجود عشرات من القتلى النساء و الأطفال، و لم يفعل ذلك أي من أفلام الفيديو المتعلقة بالواقعة. و يبدو أنه عوضا عن إيصال المعلومات الحقيقة، يستخدم البيت الأبيض العبارة المثيرة للعواطف "نساء و أطفال" لأهداف دعائية، لكي يكون قادرا على تبرير أي تصعيد عسكري محتمل ضد دمشق.
و يجب أن نتذكر أن البيت الأبيض، كحال روث و منظمة مراقبة حقوق الإنسان، حاول توظيف هجمات الواحد و العشرين من آب 2013 من أجل الدفع نحو حرب أميركية ضد سوريه. ففي تقرير الحكومة الأميركية حول استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيماوية في آب 2013 ، صرح البيت الأبيض: " تؤكد حكومة الولايات المتحدة بثقة عالية أن الحكومة السورية شنت هجوما بالأسلحة الكيماوية على ضواحي دمشق في الواحد و العشرين من آب 2013. و نرى أيضا أن النظام استخدم غاز الأعصاب في الهجوم"...
و لكن لماذا يذكر كاتب هذه السطور هجوم آب 2013 خلال محاولاته البحث بدقة في هجوم دوما الحديث؟ لأنه في نفس اللحظة، في أواخر صيف 2013، أي قبل عامين بالضبط، كانت الولايات المتحدة على وشك شن حرب ضد سوريه و الشعب السوري، و ثانية تقوم الآن رواية مبنية على الكذب و التحريف بدفع الولايات المتحدة نحو الحرب.
لأن كاتب هذه السطور انضم لمسيرات في ساحة التايمز و مدينة نيويورك تطالب بعدم شن حرب ضد سوريه في أي وقت. و لأن اليوم، و مع خسارة الكثير من الأرواح عبر الأعوام الأربعة و النصف الدموية في سوريه، لا يمكن للأشخاص المعنيين بالسلام الجلوس و السماح لآلة حرب الولايات المتحدة و الناتو و مجتمعات حقوق الإنسان المنافقة بجرنا إلى حرب.
من الواضح أن حادث دوما صور ك "مذبحة رسمية" لا لأمر متعلق بالهجوم نفسه، و إنما قدم بهذه الطريقة لتبرير رواية مقنعة سابقة للحرب، الأمر الذي فشل عدة مرات في الماضي، و لكن مثيري الحرب الجشعين و المخططين الإستراتيجيين يرفضون الاستسلام.
إن المسألة لا تتعلق بالموتى بل بالأسد. إنها تتعلق بتدمير سوريه و بأهداف جيوسياسية لم تتحقق بعد بسبب العزيمة الصلبة لدمشق و جيشها. و في نهاية المطاف هذه الحرب لأجل إعادة صنع الشرق الأوسط، و لا يهم كم من الأرواح ستحصد. و من المحزن، أن موتى دوما ليسوا أكثر من وقود يستخدمه أولئك المتعطشين لإشعال سوريه و المنطقة.


*محلل جيوسياسي مستقل مقيم في نيويورك

عن موقع The 4th Media الإلكتروني

الجمل

اتفاق تسوية في قدسيا.. ومسلحوها يتهمون نظرائهم في الهامة بافتعال الأزمة

سلم 20 مسلحا من مدينة قدسيا بريف دمشق الغربي أنفسهم للجهات المختصة في خطوة أولى من تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الجيش العربي السوري.

وأكدت مراسلة شبكة عاجل الإخبارية إن الاتفاق ينص على تسليم كافة المسلحين أنفسهم للجهات المختصة على أن تتم تسوية أوضاعهم وتشكيلهم ضمن لجان شعبية تعمل على تأمين مدينة قدسيا بإشراف الجيش العربي السوري.

وأشارت المراسلة إلى أن الاتفاق ينص على تعهد المسلحين الذين ستتم تسوية أوضاعهم بإخراج بقية المسلحين من المدينة، مع التأكيد على عدم التعامل مع مسلحي منطقة الهامة المجاورة لقدسيا بأي شكل من الأشكال، إذ ينص الاتفاق على أن يتم فصل ملفي قدسيا والهامة عن بعضهما.

وسيطبق الاتفاق بعد مرور مهلة يحددها الجيش لاختبار مدى إلتزام مسلحي قدسيا بشروط الاتفاق قبل أن تتم إعادة فتح الطرقات من وإلى المدينة، حيث كان الجيش قد أغلق هذه الطرق على خلفية اختطاف أحد عناصره في المنطقة، والذي أكدت تقارير إعلامية في وقت سابق إن الميليشيات التي اختطفته عملت على (إعدامه).

وعلمت عاجل إن مسلحي قدسيا أكدوا بأنهم لا يعلمون أي شيء عن مصير عنصر الجيش العربي السوري الذي تم اختطافه في المنطقة قبل ثلاثة أسابيع، واتهموا مسلحي الهامة بالوقوف وراء الحادثة لافتعال أزمة في قدسيا، مع التأكيد على إن مصير العنصر مازال مجهولاً.

يشار إلى أن الطرقات المؤدية إلى قدسيا مغلقة منذ نحو ثلاثة أسابيع، ويسمح الجيش العربي السوري للموظفين فقط بالخروج والدخول إلى المدينة التي تنتشر بداخلها مجموعات مسلحة دون أي اشتباك مع وحدات الجيش السوري المنتشرة في محيط المدينة، ويسمح الجيش بدخول المواد الغذائية والطبية إلى المدينة، وعمل على تطويق المدينة خشية من تسلل المسلحين إلى المناطق القريبة منها.
عاجل الاخباري
المقاومـة السوريـة
التاسع و العشرون من آب 2015
عملية نوعية للمقاومة السورية في ريف حماة

استطاعت المجموعة السرية التابعة للمقاومة السورية في حماة و ريفها بقوة تعدادها ثلاثة عشر مقاتلا و بالتنسيق مع الاجهزة الأمنية باقتحام صفوف العدو في منطقة تقسيس حيث قامت احدى المجموعات الارهابية بمحاولة تصدي لهجوم ابطالنا و دار اشتباك مسلح اسفر عنه هروب ستة ارهابيين و القاء القبض على ثلاثة اخرين احياء و مصادرة دراجتين ناريتين و بندقية الية مع مذخر عدد اثنان مملوئين بثلاثين طلقة روسية مخبأين بغطاء دراجة نارية في منزل المدعو احمد بديوي و هو ارهابي مطلوب يعمل مع جبهة النصرة و مبلغ مالي,
تم القاء القبض على كل من الارهابيين التالية اسماؤهم :
_ هواش عبد الرحمن شنتوت
_ خيرو ياسين الرجب
_ فريد أحمد سعيد
كل التحية الى ابطالنا الصناديد الذين نفذوا المهمة بنجاح و تمكنوا من العودة جميعا سالمين


مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين…المعارك تستعر بين «الأجناد» وداعش في محيط العسالي

الوطن – وكالات :

تواصلت لليوم الثالث على التوالي الاشتباكات العنيفة في محيط حي العسالي في جنوب دمشق بين «الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام» وتنظيم داعش الإرهابي الذي يحاول اقتحام الحي، ما أدى إلى مزيد القتلى والجرحى في صفوف الطرفين. وبحسب مصادر أهلية تحدثت لـ«الوطن»، فإن أصوات الاشتباكات تسمع بشكل واضح في الأحياء المحيطة بالحي، وتستخدم فيها الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وقذائف الهاون، مؤكدة أن الاشتباكات لا تزال تدور في محيط الحي.
من جهته نقل موقع «الحل السوري» المعارض عن مصدر إعلامي «مقتل خمسة عشر عنصراً لتنظيم داعش، وسقوط عدة جرحى، مقابل مقتل ستة عناصر من أجناد الشام، وجرح آخرين، عقب اشتباكات دارت بين الطرفين».
وأوضح المصدر أن داعش حاول اقتحام الحي ومن ثم حي القدم الملاصق لحي العسالي، وذلك بعد هجومه من مخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود بمساندة عناصر من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، مؤكداً أن الاشتباكات لا تزال مستمرة مع الاتحاد في الحي.
من جهته ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن «الاشتباكات العنيفة بين تنظيم داعش من جهة والمجموعات الإسلامية المسلحة من جهة أخرى استمرت في أطراف حي القدم وأن هناك أنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، على حين أعلنت ميليشيا «جيش الإسلام»، عن مقتل 22 عنصراً من داعش جنوب دمشق.
وبدأت الاشتباكات بين داعش وأجناد الشام في محيط حي العسالي الملاصق للحجر الأسود من الجهة الغربية يوم الجمعة الماضي. وذكرت مصادر إعلامية معارضة أن المئات من مسلحي داعش شنوا هجوماً على «الأجناد» المتمترسين في حي القدم، وتمت محاصرتهم من جهة حي العسالي حيث تنتشر بداخله كتائب مبايعة للتنظيم، وذلك استعداداً لاقتحام حي القدم.
وجاءت تلك التطورات المتسارعة بعد اعتقال «الأجناد» لمتزعم إحدى خلايا داعش في حي القدم ويدعى «أبو جندب» وقتل آخر يدعى «فروخ» والذي فارق الحياة بعد وصوله إلى مشفى الحجر الأسود متأثراً بجراح أصابته أثناء محاولة مقاتلي الأجناد اعتقاله.
وقال بيان صادر عن الأجناد: إن «أبو جندب» اعترف أثناء التحقيق معه بتورطه بمحاولة اغتيال فاشلة لمتزعم الأجناد «أبو مالك العظم» عبر عبوة ناسفة والتي وقعت قبل نحو أسبوع، وذلك بمساعدة من «فروخ»، إلا أن التنظيم نفى أي علاقة له بهذه العملية.

الوسوم (Tags)

إدلب   ,   ريف دمشق   ,   حمص   ,   حماة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-08-31 08:17:33   جبلة
ليس الان فقط يصاب المعارضين بخيبة امل فمنذ بداية الازمه في سوريا قام بواسل قواتنا باعمال جباره سببت خيبات امل للمعارضين في كافه انحاء العالم وللارهابيين ايضا ويلومون انفسهم ويقتتلون فييما بينهم
مازن  
  2015-08-31 08:11:20   اللاذقية
يدعون انهم ثوار واصحاب حق لكن اعمالهم تدل عليهم وتنطق بحقيقتهم فهم ارهابيون تكفيريون يستهدفون الابرياء والمدنيين والاوابد والمعابد وآثار سوريا لانهم لاينتمون الى دين ولا عقيده
غيفاره  
  2015-08-31 08:04:39   الزقزقانيه
كل الشكر والامتنان لابطالنا الاشاوس الذين يقومون باعمال جباره في كل الميادين ويقدمون كل امكاناتهم لحمايه بلدنا سوريا
عامره  
  2015-08-31 07:59:18   السوري
نحن نعلم أن الدعم من تركيا لصالح ميليشيات جيش الفتح الذي يعمل على تحقيق أهداف تركيا الأردوغانية وحلمها في إنشاء منطقة عازلة لكن هيهات لهذا الحلم أن يتحقق
ماهر  
  2015-08-31 07:48:13   سعيد
بالنسبة للمسلحين الذين سلموا أنفسهم يجب العمل على قتلهم لأنهم لا يستحقون العيش على أرضنا العربية الطاهرة كيف سنسامح من سفك الدم السوري البريء بغير حق كسف ستسامحكم دموع الأمهات الثكالى
بهية  
  2015-08-31 07:41:55   الوطن عزنا
إن الشعب الذي لايدافع عن وطنه لا وطن له ولا يستحق أن يكون له وطن وهذه الحرب الكونية في طريقها إلى الزوال وستظل سوريا متمسكة بنهجها مقاوم مهما طال الزمن
سميه  
  2015-08-31 07:28:11   تدمر
عليكم جميعآ أن تعلموا أن تدمر ليست مجرد حجارة هي روح سوريا العربية الآرامية الكنعانيةهي الهوية السورية التي أدركت أنها سر العالم تدمر هي سوريا الحقيقة
عبدالله  
  2015-08-31 07:24:10   بلادي الحبيبة
نحن نعلم أنه منذأشهر قد بدأ الحسم العسكري يتسارع وإنتصارات الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية الساحقة وقد بانت ظاهرة للجميع الله ينصر الجيش العربي السوري والمقاومة
سوسن أسعد  
  2015-08-31 07:20:30   بلادي الحبيبة
نحن نعلم أنه منذأشهر قد بدأ الحسم العسكري يتسارع وإنتصارات الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية الساحقة وقد بانت ظاهرة للجميع الله ينصر الجيش العربي السوري والمقاومة
سوسن أسعد  
  2015-08-31 07:13:17   الصهاينة!!!
نحن نتمنى من الجيش العربي السوري أن يكون أكثر حزمآ في التعامل مع المجموعات المسلحة في القنيطرة ومنعهم من تحقيق أهدافهم الصهيونية المدعومة إسرائيليآ
سلوى  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz