Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 14:13:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 19 - 7 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ...  ريف القنيطرة: وحدات من الجيش والقوات المسلحة توقع قتلى في صفوف التنظيمات الارهابية التكفيرية في ابوشبطة واوفانيا وام باطنة.

ريف ‫حماة‬ : وجهت وحدة من الجيش ضربات مركزة على آليات لتنظيم جبهة النصرة كانت تتحرك في رتل على طريق سكيك/عطشان قرب الحدود الادارية مع محافظة ادلب.
حماة : شن سلاح الجو غارات على أوكار التنظيمات الارهابية وتحركاتهم شرق قرية المفكر بريف ‫‏سلمية‬ ‫‏حماة‬ ما ادى لمقتل واصابة العديد من الارهابيين وتدمير آلياتهم واسلحتهم.
ريف ‫‏ادلب‬ : دمرت وحدات من الجيش تجمعات لارهابيي /جيش الفتح/ ومرابض هاون وتجمع آليات في معرتمصرين كان ارهابيون يستخدمونها في استهداف أهالي بلدة الفوعة .
وتستهدف التنظيمات الارهابية منذ ثلاثة ايام قرية الفوعة بالقذائف الصاروخية والهاون في محاولة يائسة للضغط على الاهالي وتهجيرهم من منازلهم ما تسبب باستشهاد ثلاثة اشخاص واصابة العشرات بجروح.
الزبداني: مقتل الإرهابيين إبراهيم الدالاتي وأحمد فايز التل وعماد أبو ماجد في استهداف الجيش والمقاومة لدشمة رشاش ثقيل في ‫‏الزبداني‬.
‫حلب‬ : إعادة تشغيل محطة كهرباء الزربة وبدء عودة التيار الكهربائي تدريجيا إلى أحياء المدينة، بعد أن قام الارهابيون بقطعه بعد ظهر السبت بُعيد ساعات من إعادة مد المحطة بالتيار الكهربائي .. وعودة تشغيل محطة سليمان الحلبي وبالتالي عودة المياه بعد انقطاع دام 25 يوم.

ماذا جرى ليلة أمس في الزبداني؟…تفاصيل الكمين الناري ..نزهة الموت

كشفت مصادر عسكرية لـ “بانوراما الشرق الاوسط ” ان المجموعات الارهابية” في الزبداني تلقت ضربة قاسية جدا مساء امس الجمعة حيث حاولت مجموعة كبيرة من نخبة المسلحين يقدر عددها بالعشرات كسر الطوق الذي تفرضه المقاومة و الجيش السوري على المدينة”.

و في التفاصيل يضيف المصدر” تم كشف المجموعات الارهابية من قبل احدى النقاط المتقدمة لعناصر الرصد و الاستطلاع في المقاومة حيث تم الابلاغ و طلب النيران وهدايتها..و سرعان ما عملت الوحدات النارية على استهداف المجموعات الارهابية بالصواريخ الموجهة و قذائف الدبابات و الرشاشات الثقيلة..ما ادى الى ايقاع العناصر الارهابية بين قتيل و جريح حيث قدر عدد القتلى بـ 35 قتيلا.

و اكد المصدر العسكري لموقعنا ان المجموعات المسلحة تسعى منذ الامس الى سحب جثث قتلاها التي لا زالت تملأ ارض المعركة. وسط حالة من الهستيريا و تبادل الاتهامات بالتخوين و التي تسمع بوضوح على التردادات الاسلكية المعادية.

 

درعا :  نفذ الطيران الحربي ظهر اليوم عدة غارات على مواقع ارهابيي القاعدة (جبهة النصرة) في كفر شمس وانخل بريف درعا ما ادى لمقتل واصابة عدد من الارهابيين وتدمير عدة اليات بما فيها من اسلحة وذخيرة.
حلب : سلاح الجو في الجيش العربي السوري يقضي على عشرات الإرهابيين ويدمر آلياتهم في السكري وباب النيرب والصالحين ودوار الجزماتي ومعامل الليرمون ومحيط الكلية الجوية بحلب وريفها.
ريف دمشق: وحدة من الجيش العربي السوري تفجر نفقاً بطول 150 متراً قرب أحد المواقع العسكرية في حرستا بريف دمشق وتدمر 3 أوكار تحوي إرهابيين ومستودعات لأسلحتهم وتقضي على جميع من بداخلها.
ريف إدلب : سلاح الجو في الجيش العربي السوري يدمر عدة أوكار لإرهابيي جبهة النصرة ويقضي على عدد كبير منهم ويدمر آلياتهم في أبو الضهور وأم جرين والمجاص وقرع الغزال وبزيت وجنة القرى ومعرة مصرين بريف إدلب.

حكاية الطفلة الحلبية رغد .. ماتت في طريق الهجرة إلى أوروبا فرماها أهلها في البحر

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر وفاة الطفلة رغد من سكان حي المارتيني في حلب ، يوم الجمعة الماضي في وسط البحر أثناء هجرتها مع أهلها إلى أوروبا، وخبر قيام أهلها برمي جثمانها في البحر.

وعن تفاصيل الحادثة، التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، أنه في الوقت الذي كان العائلة تهم بالصعود إلى السفنية، قام المهرب بتفتيشهم، و وجد بيد رغد عبوة لدواء الانسولين وجهازين لقياس السكر فرماهم في البحر لأنه "خاف أن تكون اجهزة لتتبع اشارات الأقمار الصناعية".

و عندما اعترض الأب و أراد أن يلغي الرحلة سحب المهربون عليه السلاح وهددوه بالقتل، بحسب المواقع التي تداولت الخبر.

وبعد يومين من بدء رحلة الهجرة غير الشرعية، و بينما رغد وعائلتها في عرض البحر، تعرضت رغد لنوبة سكر، وفارقت الحياة.

وقام المهربون باجبار أهل رغد على رميها في البحر لأن إيطاليا (الوجهة التي يقصدها المركب غير الشرعي)، لاتستقبل الجثث، بحسب الروايات المتقاطعة.

ورأى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الخبر مبالغ فيه، الى أن جاء التأكيد عن طريق والد الطفلة، الذي نعى ابنته عبر صفحتة الشخصية على "فيسبوك" قائلا إنها "توفيت في قلب هجرتهم وسط البحر الابيض المتوسط".

وكان والد رغد قبل عدة أيام، كتب على صحته الشخصية أيضا : "ادعولنا وسامحونا الاتكال على الله الرحمن الرحيم"، وودعه المعلقون على صفحته، ما أكد رواية هجرته وأسرته.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، قالت في تقرير نشرته مؤخرا، إن ما لا يقل عن 2157 مواطناً سورياً غرقوا أثناء الهجرة غير الشرعية، وذلك منذ نهاية عام 2011 إلى أيار العام الجاري.

الخبر
الى اين نقل زهران علوش مخطوفين من عدرا العمالية ؟

نقلت مصادر أهلية من داخل الغوطة الشرقية أن مسلحي "جيش الإسلام" قاموا بنقل حوالي 25 مخطوفا كانوا موجودين داخل مؤسسة الكهرباء في منطقة كراجات العباسيين التابعة إداريا لحي القابون، وسوقهم إلى بلدة عربين في داخل الغوطة الشرقية.

وقال المصدر: تم عصب عيونهم جميعا ووضعهم في سيارات زيل، ومن ثم نقلهم عبر البساتين إلى بلدة عربين، وغالبيتهم من النساء.

وكان تلفزيون الخبر قد علم أن المسلحين وضعوا حوالي 100 مخطوف داخل مؤسسة الكهرباء وفي مكان قريب جدا لخطوط التماس "ليتم استخدامهم كدروع بشرية".

وكان مسلحو "جيش الإسلام" قد اختطفوا أكثر من 800 مدني من مدينة عدرا العمالية بعد خروجهم منها في أيلول 2014.

وظهر عدد من المخطوفين في أشرطة فيديو بثتها صفحات المعارضة، ويطالبون الدولة السورية بالتفاوض عليهم من أجل خروجهم من الاختطاف.

ويصل إلى تلفزيون الخبر عشرات المناشدات يوميا "من أجل فعل شيء للمخطوفين، والسعي لخروجهم بكل الوسائل الممكنة".

أسابيع قادمة مفصلية في سوريا.. هل سيعود التنسيق السوري - السعودي ؟

مفيد سرحال
لم يخرج الاتفاق النووي الأميركي - الايراني الى الضوء حتى اسودّت وجوه وابيضّت وجوه محلياً واقليمياً ودولياً فما قبل الاتفاق قاد الاهواء والأماني البعض الى صفقات على الرقاب ومساومات على أنظمة وسقوط رؤوس وتداعيات تطيح بما تبقى للروس والايرانيين في الشرق المشتقق اي المقاومة والنظام السوري كشرط أميركي أو هو لولوج الخواتيم السعيدة للاتفاق الذي تحتاجه ايران كما يحتاجه الغرب، لكن المفاجئ الصادم ان الأمنيات والاحلام تلك كانت مجرد توهيم مشفوع بالرغبات اكثر منه حقائق قابلة للتمظهر. فالايراني ذهب للاتفاق تقول مصادر متابعة، وفي جعبته النووي كبند أوحد على جدول التفاوض وهذا ما أعطى انطباعاً عن حجم الوزن الايراني في مندرجات التفاوض ومستوى الندية، حيث قطع مع الملفات الخلافية والبقع الساخنة في الاقليم، لا سيما في اليمن وسوريا والبحرين وصوب بجَلَد منقطع النظير على الملف النووي، فيما أوباما والغرب يؤرقهما الوصول الى نتائج ايجابية في هذا الملف بالرغم من مساعيهم لتكبير سلة التفاوض التي حصرها الايراني بالنووي.
مرجع سياسي متابع يقول: ان تاريخ الضغط الأميركي - الغربي على ايران طويل وصبر الايرانيين كان أطول، فالأميركيون احتلوا افغانستان وجاوروا ايران لترهيبها ومن ثم احتلوا العراق ليفرضوا كماشة على طهران وخاضوا بواسطة الاسرائيليين حرباً عام 2006 بنية الاجهاز على المقاومة وفشلوا ثم حاولوا سحق مقاومة غزة عام 2008 وفشلوا واشعلوا النيران في سوريا لاسقاط الشريك الاقليمي الاول لايران في المنطقة دون ان يستطيعوا تحقيق المشتهى أي تفريغ القوة الايرانية المتمثلة بأضلع التحالف مع قوى المقاومة والممانعة في المنطقة. لم يكتفوا بذلك بل حوّلوا «داعش» الى كتيبة اميركية تتوسع وتتمدد في العراق وسوريا لتضغط على مصالح ايران وأمنها القومي، واغرقوا السعودية في حرب اليمن ظناً ان الايرانيين سيدفعهم الغضب لردات فعل او مغامرات غير محسوبة والغرض سحب الايرانيين الى طاولة التفاوض مهيضي الجناح غير قادرين على التحليق في فضاءات المكاسب فتأتي النتائج معكوسة وأوباما دفع السعوديين للتنفيس عن حنقهم بعرض العضلات على اليمن التعيس فاذا بهم يتخبطون في وحل حديقتهم الخلفية ويلجأون للروس من اجل اخراجهم من المأزق دون ان ننسى كلام اوباما عن ان مخاوف الخليج من ايران غير مبررة والخطر الحقيقي ينبع من بين ظهراني دول الخليج وشعوبه المعبأة بفكر أنتج كل هذا العبث الدموي في المنطقة العربية باسم الدين...
ويتابع المصدر: بالتالي لا سوريا سقطت ولا المقاومة انهزمت وحصار ايران دفعها للتكيف واجتراح كل وسائط الصمود واكثر من ذلك التقدم المذهل فيه حقول الصناعة والعلم والطب والتكنولوجيا وفي الوقت الذي كانت تدخل فيه ايران النادي النووي كان الاعراب يفرغون امتعتهم واموالهم في النوادي الليلية وفي تغذية الحركات الارهابية بالمال والسلاح دون ان يوفر لهم ذلك الحد الادنى من الحضور الأممي او التوازن على مستوى الاقليم لا بل على العكس من ذلك اشتعلت المنطقة بالمذهبية وتدمرت بناها الاقتصادية ودولها وشعوبها وبات الربيع العربي وبالاً على مصر وليبيا وتونس وسوريا وبالتالي تهالكت الأمة وهلكت بالنزاعات والدماء والحروب فيما المستفيد الوحيد اسرائيل التي تراقب بفرح عظيم دمار أمة العرب ولولا المقاومة وصمود سوريا وعظمة ايران الذين نغصوا على العدو فرحته بزوال هيبة العرب لكان الكيان الغاصب في حراسة الفتيات وفرق الموسيقى.
ويقول المصدر: ان عنوان المرحلة القادمة هو محاربة الارهاب واسرائيل الممرغ أنفها بالهزيمة والتي تعيش هاجساً وجودياً وتوازناً ردعياً مع المقاومة لن تستطيع تخريب التوجهات الدولية كما ان العرب وخاصة الخليج المنزعج من الاتفاق الايراني - الاميركي محكوم بالتواضع والذهاب الى تفاهمات حول ملفات المنطقة وخفض السقوف العالية والقبول بمقتضيات المرحلة حيث الارهاب ينهش في كل مكان وما من دولة عربية بما فيها السعودية بمنأى عن الأعمال الاجرامية والشرط الاساسي لقيام تحالف تسعى له روسيا بتفاهم مع الاميركيين وعرض محور المقاومة والممانعة يجب ان يتبنى فكرة تجفيف منابع الارهاب المادي والمعنوي وقطع شرايين الامداد في تركيا والاردن والسعودية وقطر واي غض طرف من اي من هذه الدول او رفض لهذه النقطة المركزية سيبقي الامور على حالها وسترتد الاعمال الارهابية الى الدول الراعية والممولة، ودول الخليج معنية بالسير في هذا المشروع حفاظاً على أمنها ومصالحها وستكون سوريا والمقاومة كما هي الآن رأس حربة القضاء على هذا الوحش المتفلت من كل ضابط...
ويقول المرجع: هذا المناخ اذا ما تعمم وتحول الى قناعة لدى دول المنطقة سيحول حتماً دون استمرار الحريق في المنطقة العربية وسيقود الى تفاهمات على ملفات عدة بعيدة عن الاستثمار على الجماعات الارهابية لتحقيق مكاسب هنا وهناك. فالجيش المصري يذبح الآن في سيناء والأمن السعودي يضرب في عقر داره وكذلك امن تونس واستقرارها ولا ننسى المأساة الليبية وسوريا تقاتل مجاميع الارهاب من كل اصقاع الارض دون وجود لأي معنى للثورة والثوار بل حرب عبثية لتدمير سوريا وقدراتها وموقعها المقاوم.
ويقول المرجع: ان الروس الآن يسعون لتضييق الفجوة بين ايران والسعودية لأن تفاهم طهران والرياض على ملفات المنطقة خاصة موضوع الارهاب سيدفع وبسرعة قياسية الى وأد الفتنة المذهبية والشحن المذهبي وستكون سوريا الضامن الوحيد لعلاقات متوازنة بين العرب وايران بما يعيد للعروبة صفاءها ونقاءها ويجعل ايران الدولة الاسلامية صديقاً مفترضاً للعرب وليست عدواً كما سعى ونجح المخطط الغربي ـ الاسرائىلي في حرف الصراع عن مساره الصحيح لاضاعة الحق الفلسطيني في متاهات الحروب المذهبية.. وهذا التلاقي السعودي - الايراني الحتمي سيحمل انفراجات في سوريا ولبنان على الكثير من القضايا العالقة وما سيسرع الجلوس على طاولة واحدة استعادة الجيش السوري والمقاومة للمبادرة الميدانية وتحقيق المزيد من الانجازات ويتوازى ذلك مع تقدم القوات العراقية لاستعادة المناطق التي احتلتها داعش حيث لم يعد ممكناً ان تكون تعبيرات الميدان في متناول الحلف المناهض لسوريا وايران والمقاومة لتجييرها في أي حلقة تفاوضية. فالتواضع سيكون من سمات هذا الحلف لان الهجوم المعاكس بدأ وستشهد سوريا والعراق انجازات ميدانية مفصلية كما ستشهد الاسابيع القادمة بداية توضيب الاوراق لفتح قنوات اتصال ايرانية ـ سعودية تمهيداً للقاء ثنائي بدفع روسي وقبول اميركي سيرخي بظلاله على المسرح الاقليمي. فتركيا تتخبط بازماتها والسعودية تبحث عن مخرج من النفق اليمني وقطر في متناول المملكة واسرائيل المذعورة غير قادرة على اللعب بالنار وبالتالي فالألف ـ سين قادمة وقد تعود السين ـ سين الى الواجهة... من يدري؟
الديار


في معارك الشرقية.. الجيش يتقدم وانهيارات كبيرة لداعش

محمود عبد اللطيف

استهدف الجيش العربي السوري مستودعاً للذخيرة تابع لتنظيم داعش في الأطراف الجنوبية الشرقية لحي غويران في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا.

وأكدت المصادر الخاصة لموقع عربي برس إن المستودع يقع في أحد المباني خلف مستودعات شركة الخضار، وأسفرت عملية الجيش عن تدمير المبنى بمن فيه، فيما فر عناصر من تنظيم داعش نحو حي الفيلات الحمر، وأثناء تحركهم تمكنت الوحدات العسكرية السورية المرابطة في الحي من استهداف نحو 20 مسلحاً.مصادر مطلعة أكدت لـ «عربي برس» قيام وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري بتفكيك عبوات زرعت داخل عدة منازل في حي النشوة الغربية، وذلك أثناء عمليات التمشيط التي تقوم بها وحدات المشاة في الجيش السوري، مع استمرار العمليات الجوية في الأطراف الجنوبية للحي مستهدفة الجيوب الأخيرة لتواجد عناصر التنظيم في كل من أحياء النشوة الغربية وحي الفيلات، وحي الزهور، مع تطويق مجموعات لداعش داخل المباني القريبة من دوار البانوراما، واستفاد الجيش في عملياته من سيطرته مع القوات المؤازرة له من الدفاع الوطني والعشائر العربية على طريق أبيض وإسقاط الطريق القادمة من قرية الميليبة نارياً، حيث أكدت المصادر إن التنظيم يستميت لإحداث أي خرق في خطوط الدفاع في محيط المدينة لإيصال الدعم لمقاتليه بداخلها.وكان الجيش السوري قد سيطر يوم أمس على منطقة الصنوبر الممتدة بين حيي الفيلات والسكن الشبابي، الأمر الذي زاد الخناق على داعش في الحي، مع عزل مسلحي التنظيم المنتشرين داخل المدينة، وأوضحت المصادر إن قناصة الجيش العربي السوري تمكنت من استهداف عدد من القناصة التنظيم وانغماسييه في المدينة الرياضية والأطراف الجنوبية لحي الزهور.وأكد مصدر خاص إن الوحدات الكردية مازالت في حالة اشتباك مع عناصر التنظيم في الجزء الشرقي من حي العزيزية وتحديدا في منطقتي حارة المعامرة وحارة الغزل، مشيراً إلى أن خلايا التنظيم ما زالت منتشرة في تلك المنطقة ولكن بأعداد قليلة، ويتزامن ذلك مع استهدافات جوية مستمرة من قبل الطيران الحربي السوري لخطوط ومقرات تنظيم داعش في الأطراف الجنوبية والشرقية لحي العزيزية.

مصادر من مدينة الشدادي أكدت لـ «عربي برس»، أن التنظيم قام صباح اليوم بدفن نحو 78 عنصراً في قرية عدلة، ضمن مقبرة جماعية استخدم الجرافات لحفرها، ودون إقامة أي طقس ديني وبذلك بلغ عدد من دفنهم التنظيم في القرية نحو 600 عنصر، قتلوا في معارك الحسكة.

إلى ذلك كشفت مصادر مطلعة إن الجيش والمقاومة الشعبية في ريف دير الزور الشرقي تمكنوا من استهداف أحد مقرات التنظيم شرق مدينة الميادين ما أسفر عن مقتل 13 من عناصر التنظيم بينهم القيادي أبو حذيفة السعودي.كما أكدت مصادر ذاتها إن الجيش دمر نفقاً لمسلحي داعش في حي الحويقة، في حين استهدف سلاح المدفعية مقرات التنظيم في الحي ذات موقعاً عدد من عناصر التنظيم بين قتيل وجريح، أكدت مصادرنا إن من بينهم قياديين من الجنسية الأوزباكية، هما أبو معاوية الأوزباكي أحد قيادات المجموعات الانغماسية، وأبو محمد الأوزباكي أحد مسؤولي تفخيخ السيارات في التنظيم.

وفي ذات السياق نفذ سلاح الجو السوري عدة غارات على مواقع التنظيم في مزارع قرية المريعية، وتشير المصادر إلى نقل عدد من قتلى التنظيم وجرحاه إلى مدينة الموحسن التي تعد أكبر معاقل تنظيم داعش في الريف القريب من مدينة دير الزور.

وفي استمرارية معارك الجيش في البادية السوري، أعلن مصدر عسكري رسمي الطيران الحربي عدد من مقرات وآليات لهم في شمال جبل شاعر وبئر أبو طوالة ومرهطان وتدمر وشمال سد وادي أبيض والكديم وجبال البلعاس في البادية شرق محافظة حمص، مع تواصل العمليات العسكرية السورية في محيط مدينة تدمر، خاصة في وادي الماسك وشمال المقالع وجبل عنتر.
عربي برس

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   السويداء   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz