Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 16 - 7 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... دير الزور‬ : سلاح الجو السوري يستهدف تجمعات إرهابيي داعش في حويجة صكر بمدينة دير الزور. . ويوقع 7 قتلى في صفوف الارهابيين عرف منهم :
- الارهابي أبوعبد العزيز المغربي من المغرب
- الارهابي أبو حذيفة من العراق
- الارهابي سعيد موسى الغنام من ريف دير الزور
- الارهابي نواف ثائر من ريف الحسكة
- وثلاث جثث متفحمه لم يتم التعرف عليها
و أكثر من 10 جرحى في صفوف الارهابيين عرف منهم:
زياد الخضر - رامي وهاب - باسم الأحمد - طارق حاصود - فواز الحامد - بشير كرك
و غيرهم ايضا من الجرحى نقلوا لمشافي الميادين.
وتدمير مستودع ذخيرة وتدمير بيك آب مزود برشاش ثقيل وتدمير سيارة جيب و مدفع هاون للارهابيين .

إدلب: سلاح الجو السوري يقصف تجمعات الارهابيين في محيط الفوعة بريف ‫ادلب‬ ، قبل البدء بالهجوم ، ويدمر مدرسة عثمان ومشفى ميداني بالكامل .
الزبداني: تراجع حدة الاشتباكات في حملة ‫الزبداني‬ واقتصارها على استهدافات كل تحركات المسلحين .
- ذخيرة عند المسلحين ما ضل حتى بالنسبة لرصاص البنادق عم يرموا دراكا وطلقة طلقة كل ساعة .
- مجموعات الإرهابيين بمضايا بدأت تسلم حالها تباعا (مش تسوية وضع وإنما استسلام غير مشروط)
- تم رفض استسلام بعض مجموعات مدينة الزبداني من قبل سيادة العقيد قائد الحملة وقلهم بالحرف الواحد : " رجعوا جيبولي الضباط الأجانب الي عندكم استسلام لحالكم ما في " .
- كل الطرق باتجاه خارج الزبداني مقطوعة من قبل الجيش العربي السوري مع تعزيز مستمر للحواجز على الجبل الشرقي والجبل الغربي ,

نقلاً عن صفحة الفرقة الحادية عشر دبّابّات السّورية

 

ريف إدلب : استشهاد فتاة وجرح 10 مدنيين جرّاء سقوط قذائف مصدرها المسلحين على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين.
المخابرات الأمريكية تؤكد مسؤولية إسرائيل في اغتيال العميد السوري محمد سليمان

أكدت وثيقة للاستخبارات الأمريكية مسؤولية إسرائيل في اغتيال العميد السوري محمد سليمان عام 2008.

ونقل موقع "ذي انترسبت" عن وثيقة من قاعدة بيانات داخلية لوكالة الأمن القومي الأمريكية، سربها الموظف السابق لدى الوكالة إدوارد سنودن، أن عملية الاغتيال جرت على يد كوماندوس من البحرية الإسرائيلية في مدينة طرطوس السورية الساحلية.

وحسب الوثيقة فإن هذا الاغتيال هو الأول الذي تقوم به إسرائيل ضد "مسؤول في حكومة شرعية".

يذكر أن العميد سليمان قتل مساء 1 أغسطس/آب عام 2008 على يد قناصة في منزله الواقع على شاطىء طرطوس، حين كان يستقبل ضيوفا. وذكر حينها أن القناصة كانوا غواصين إسرائيليين من القوات الخاصة أطلقوا النار عليه من عرض البحر من مسافة عدة كيلومترات عن الشاطئ السوري.

ويعرف سليمان بأنه كان صلة الوصل بين النظام السوري وحزب الله اللبناني، وكان أيضا على صلة بموقع الكبر، الذي اشتبه الأمريكيون بأنه كان محطة للطاقة الذرية قيد الإنشاء في سوريا، ودمرته إسرائيل في سبتمبر/أيلول العام 2007.

وحملت وكالة الأمن القومي الأمريكية إسرائيل مسؤولية اغتيال العميد السوري بناء على اعتراض اتصالات إسرائيلية.

المصدر: "أ ف ب"

سجن نمساوي لالتحاقه بصفوف "داعش" :حكمت محكمة نمساوية بالسجن سنتين ونصف السنة بحق مراهق نمساوي يبلغ من العمر 17 عاماً لالتحاقه بتنظيم "داعش" الإرهابي في سورية والتحريض على الإرهاب عبر شبكة الانترنت.
ريف إدلب:دمر الطيران الحربي أوكاراً للإرهابيين في الترعة وتل سلمو وأبو الضهور ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير آليات مزودة برشاشات مختلفة.

وقد طالت الغارات الجوية أوكاراً للإرهابيين في جنة القرى وعين لاروز بمنطقة جسر الشغور أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم وتدمير أسلحتهم.
ريف درعا :سقوط قتلى ومصابين بين صفوف التنظيمات الإرهابية وتدمير أسلحة وذخيرة لهم خلال عمليات نوعية لرجال الجيش ضد أوكارها في بلدات اليادودة وزمرين والحارة.
ريف دمشق :الجيش العربي السوري يقضي على عدد من الإرهابيين ودمروا ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر في عمليات مركزة على مواقعهم الإرهابية في خان الشيح وزاكية وبيت جن.
المدير العام للشركة العامة للمخابز عثمان حامد :المخابز الآلية ستعطل في اليوم الأول من عيد الفطر على أن تستأنف عملها في اليومين الثاني والثالث، مؤكداً حرص المخابز على انتاج خبز بمواصفات نوعية.
ريف اللاذقية :نفذ الطيران الحربي السوري عدة غارات على مواقع الإرهاب في كتف الغنمة_ترتياح_ مرج خوخه بريف اللاذقية الشمال.

مقتل 52 طفلاً من «أشبال الخلافة» لدى داعش في سورية منذ مطلع العام الجاري

قتل 52 طفلاً جندهم تنظيم داعش الإرهابي في صفوفه في سورية تحت مسمى «أشبال الخلافة» جراء مشاركتهم في القتال منذ مطلع العام الحالي.
وأعلن المرصد المعارض أمس أنه «تمكن في الفترة الممتدة من شهر كانون الثاني حتى ليل الثلاثاء من توثيق مصرع 52 طفلاً سورياً مقاتلاً دون سن الـ16» ضمن «أشبال الخلافة».
ومن بين الأطفال الـ52، قتل 31 منهم في «تفجيرات واشتباكات وقصف للتحالف الدولي وطائرات الجيش السوري على نقاط تمركزهم ومواقعهم في مناطق سورية عدة خلال الشهر الحالي»، وفق المرصد.
وانضم بحسب المرصد «أكثر من 1100 طفل إلى ما يعرف بـأشبال الخلافة منذ مطلع العام 2015 وحتى مطلع شهر تموز بعد تجنيدهم من خلال مكاتب افتتحها التنظيم في مناطق سيطرته» في سورية.
وقال مدير المرصد المعارض رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: إن «18 طفلاً من بين الـ52 قتلوا جراء تفجير أنفسهم في عربات مفخخة» منذ مطلع العام.
وبحسب عبد الرحمن يجذب التنظيم «الأطفال الذين لا يتعلمون أو العاطلين عن العمل عبر منحهم رواتب مغرية تبلغ مئتي دولار أميركي، وهو ما يتجاوز راتب موظف حكومي أو مدير مدرسة في سورية». وليس تنظيم داعش التنظيم الإرهابي الوحيد الذي يجند الأطفال في سورية، إذ انتقدت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية أمس وحدات الحماية لأنها «لم تتوقف عن استخدام الأطفال والفتيات دون سن 18 سنة في القتال».
ووقع مقاتلو وحدات الحماية وفق المنظمة في حزيران 2014 تعهداً بتسريح جميع المقاتلين دون سن الـ18 في غضون شهر وقاموا بتسريح 149 طفلاً، لكن المنظمة الحقوقية وثقت التحاق 59 طفلاً على الأقل بالقتال مع الوحدات خلال عام 2015.
وقال المستشار الخاص لدى المنظمة فريد أبراهامز: «وعدت وحدات حماية الشعب بالكف عن إرسال أطفال إلى الحرب، وعليها أن تلتزم بما وعدت به».
ورأى أنه على الرغم من أن وحدات الحماية «تقاتل مجموعات لا تحترم قوانين الحرب مثل داعش لكن ذلك لا يبرر ارتكابها لانتهاكات».
(أ ف ب)

وسائل اعلام تركية: 54 إرهابياً تدربوا في تركيا تسللوا الى سورية عبر معبر “اونجو بينار” الحدودي

كشفت وسائل اعلام تركية ان مجموعة إرهابية مؤلفة من”54″ ارهابيا خضعوا للتدريب فى تركيا في اطار برنامج تدريب وتجهيز ما يسمى “المعارضة المعتدلة” تسللت من الحدود التركية الى سورية عبر معبر “اونجو بينار” الحدودي في 12 تموز الجاري.
وذكر موقع “ايليري خبر” انه تم نشر مقاطع فيديو لسيارات “بيك اب” تقل الارهابيين في طريقها الى سورية عبر معبر “اونجو بينار” الحدودي في مدينة كلس جنوب تركيا في ليلة 12 تموز الجاري بعد تدريبهم في تركيا.
وأوضح الموقع ان الولايات المتحدة الامريكية زودت الارهابيين المتدربين بـ 30 سيارة “بيك اب” واسلحة متوسطة المدى كرشاشات “الدوشكا” وال”بي كي سي” وبنادق “ام 16″ وكمية كبيرة من الذخيرة.
وساهمت الحكومة التركية بتفشي الإرهاب في المنطقة من خلال التغاضي عن نشاطاته داخل الأراضي التركية وفتح الأراضي التركية أمام الإرهابيين من أنحاء العالم كافة للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية تمهيدا لتسللهم الى سورية متجاوزة بذلك جميع قرارات مجلس الامن الدولي التي تجرم دعم الارهاب واحتضانه وتدعو لقطع مصادر تمويله وتسليحه.

داعش يستولي على الأملاك الخاصة في البوكمال ويحوّل إحداها إلى «ديوان رد المظالم»

وكالات :

استولى تنظيم داعش على بيوت عدد من المواطنين في مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور، وحوّلها إلى مقرات خاصة به.
وذكرت تقارير إعلامية أن داعش حوّل محال ومستودعات وثلاثة أبنية تابعة لإحدى الشركات، في البوكمال، إلى مكاتب ومقرات تابعة له، بعد أن صادرها خلال الأشهر السابقة. وأوضح مؤسس حملة «دير الزور تذبح بصمت» الناشط مجاهد الشامي أن التنظيم حوّل أحد تلك المحال التجارية إلى (ديوان ردّ المظالم)، لافتاً إلى أن هذه «ليست المرة الأولى التي يقوم فيها التنظيم بالاستيلاء على الأملاك الخاصة» في المحافظة. وبيّن أن التنظيم المتشدد «يستولي على الأملاك الخاصة، التي تركها أهلها وسافروا خارج البلاد، بحجة أنهم باتوا يعملون مع بلاد الكفر».
وفي سياق مشابه، أصدر داعش تعميماً جديداً في «ولاية الفرات»، يحدد أسعار الكهرباء وعدد ساعات تشغيلها.
وتمتد ولاية الفرات التي أعلنها التنظيم في الصيف الماضي، داخل الأراضي السورية والعراقية، وتضم مدينة البوكمال ومناطقها، ومدينة القائم العراقية. وأراد التنظيم من إقامتها تأكيد سقوط الحدود الدولية بعد إعلانه إنهاء اتفاقية سايكس بيكو. وجاء في التعميم: إن تكلفة «الأمبير» الواحد، تتراوح أسبوعياً بين 400 إلى 500 ل. س، وبعدد ساعات عمل بين 8 إلى 9 ساعات «بحسب تغيّر سعر برميل المازوت الواحد».
وأفاد الشامي بأن «المنزل الواحد يحتاج (دون استخدام المياه الساخنة أو مضخات المياه) إلى نحو 6 أو 7 أمبيرات على الأقل، وتصل تكلفة تغذية المنزل الواحد بالكهرباء إلى نحو ثلاثة آلاف ل.س أسبوعياً على الأقل».

آلن: واشنطن تعارض تشكيل كيان كردي مستقل منفصل شمال سورية.. والحل بـ«الإدارة الذاتية»

وكالات :

بعد أيام من زيارته إلى تركيا، أعلن مبعوث الرئيس الأميركي في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الجنرال المتقاعد جون آلن أن الولايات المتحدة تعارض تشكيل كيان كردي مستقل في شمال سورية، لكنه روج لمفهوم «الإدارة الذاتية» لإدارة المناطق التي تتم استعادتها من تنظيم داعش هناك.
جاء ذلك بينما يبدو أنه جزء من الاتفاق الذي توصل إليه آلن بعد لقاءاته في أنقرة الأسبوع الماضي. ومؤخراً تعاظمت الشكوك في تركيا من نوايا الولايات المتحدة لتكرار سيناريو «شمال العراق» في سورية، وذلك على خلفية دعم التحالف الدولي «الفعال» لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في حربه ضد داعش في محافظات الرقة والحسكة.
وقال آلن أمام مؤسسة بحثية في واشنطن: «لا ندعم، ولا أعتقد أن الأكراد أنفسهم يدعمون تشكيل كيان حكومي منفصل» في شمال سورية في المناطق التي استعادتها قوات حماية الشعب ذات الأغلبية الكردية من التنظيم المتطرف. وأضاف منبهاً «من المهم ألا يتحول شريك ساعد في محاربة تنظيم (داعش) إلى قوة احتلال» في إشارة إلى وحدات الحماية. وتابع: إنه لا بد من تمكين السكان الذين تحرروا من التنظيم المتطرف من العودة إلى نظام «الإدارة الذاتية»، الذي كان قائماً أي «التركمان يديرون شؤون التركمان والعرب شؤون العرب والسريان شؤون السريان». ولم يتضح ما إذا كان يقصد ذات «الإدارة الذاتية» التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي قبل أكثر من عامين.
ومنذ أن طردت قوات حماية الشعب عناصر داعش في منتصف حزيران من مدينة تل أبيض السورية الحدودية، كررت أنقرة الإعراب عن قلقها من تكوين منطقة كردية مستقلة في شمال سورية، وحشدت قواتها على الحدود ولوحت بالتدخل العسكري.
وتتهم تركيا، وحدات حماية الشعب، بـ«التطهير العرقي» في القطاعات التي تسيطر عليها لتسهيل قيام منطقة مستقلة للأكراد.
وعلى وقع الحشود العسكرية التركية على الحدود مع سورية، زار آلن أنقرة، حيث اتفق الجانبان على تعزيز الدور التركي في التحالف ضد داعش. وسربت مصادر تركية أنباء عن موافقة المسؤولين الأتراك على استخدام قاعدة أنجرليك في عمليات التحالف ضد داعش، مقابل موافقة واشنطن على خطوط تركيا الحمراء الميدانية فيما يتعلق بانتشار وحدات حماية الشعب بالأخص عند جرابلس.
من جهة أقر آلن بأن تداعيات الاتفاق حول برنامج إيران النووي المبرم الثلاثاء بين طهران والدول الكبرى هي مصدر قلق لحلفاء واشنطن ضد تنظيم داعش. وأضاف «بالنسبة لكثير من الأعضاء في التحالف، كانت إيران، وستبقى على الأرجح، أحد مصادر التهديد الرئيسية على الأمن القومي». وتساءل «هل سيتغير سلوك إيران؟. سنرى ذلك، إنها نقطة يتابعها باهتمام حلفاؤنا في المنطقة. وستصبح نقطة مهمة مستقبلاً».

احتدام الجدل بين ميليشيا «جيش الإسلام» و«النصرة» في الغوطة الشرقية والخلاف إلى العلن…توقيفات وإطلاق نار واتهامات متبادلة

تواصل الجدل والأخذ والرد بين ميلشيا «جيش الإسلام» وجبهة النصرة في الغوطة الشرقية حول ما حدث مؤخرا، حيث اتهمت الأخيرة الميلشيا بالاعتداء والتضييق على السكان وحصار القرى والتدخل في الهيئات المدنية والإغاثية، مؤكدة أن مسلحيها يرابطون على عدة قطاعات.
يأتي ذلك بعد يوم واحد من منع «النصرة» للميلشيا تنفيذ مذكرة اعتقال بحق أحد المطلوبين في بلدة مديرا في الغوطة الشرقية، حيث أصدر «جيش الإسلام» بياناً توضيحياً لما قال عنها «الأحداث الأخيرة بين جيش الإسلام وأفراد من جبهة النصرة» اتهم فيه «النصرة» بالتفرغ عما أسمته «رباط ثغور الغوطة وجبهاتها»، ومهاجمة حاجز له في الغوطة الشرقية، واعتقال قيادي تابع له، مطالباً من أسماهم بـ«الحكماء» في «الساحة الشامية أن يبادروا بإيقاف جبهة النصرة عن تجاوزاتها المتكررة بحق المجاهدين»، وذلك بعد أيام قليلة اندلع صراع على منابر مساجد غوطة دمشق الشرقية بين جيش الإسلام و«النصرة».
ويوم أمس أصدرت «النصرة» بياناً ردت فيه على اتهامات جيش الإسلام بخصوص ما حدث في الغوطة الشرقية في الفترة الأخيرة، موضحةً ملابسات هذا الحادث، حيث أفادت في البيان بأنها كانت لا ترغب في إخراج الخلاف إلى العلن حتى لا يشمت الأعداء، بحسب قولها.
وحول ملابسات الحادث ذكر البيان، أنه «بعد سلسلة من اعتداءات «جيش الإسلام» والتضييق على أهالي الغوطة الشرقية بنصب الحواجز وحصار القرى والتدخل في الهيئات المدنية والإغاثية والتذرع بالقضاء الموحد لممارسة الاعتقال العشوائي بحجج واهية ختمت هذه السلسلة بقضيتَي الأخ أبو أحمد مجاهد وأبو عدي». وأوضح البيان عدةَ نقاط أهمها: «لم يبلغ أبو أحمد مجاهد ولا قضاء جبهة النصرة بتوجيه أية تهمة له من قِبَل أي جهة قبل محاولة اعتقاله كما هو المعتاد من القضاء الموحد في مثل هذه الحالات».
وتابع البيان: «الذي رد الاعتداء عن أبو أحمد مجاهد وحال دون اعتقاله هم أهل بلدة مديرا»، نافيةً بذلك اتهام جيش الإسلام لسرية تابعة لها باعتراضها تنفيذ مذكرة اعتقال أبو أحمد.
كما أشار البيان إلى أن أهل بلدة مديرا هم من ثاروا على تصرُّف جيش الإسلام وتوجهوا إلى المفرزة الأمنية التابعة للجيش حيث طالب أبو أحمد بعض عناصر المفرزة بتسليم سلاحهم بدل سلاحه الذي سلبه عناصر جيش الإسلام أثناء محاولة اعتقاله وبالفعل سلمت العناصر سلاحها دون اعتراض بحسب البيان.
وتابع البيان أن سرية للجبهة وصلت إلى المفرزة وطالبت بقية العناصر بتسليم أسلحتهم، ومن ثم ظهر القيادي في اللواء الثالث التابع لجيش الإسلام (أبو علاء) وقالت النصرة: إن أهالي مديرا أشاروا بتوقيفه لتورطه بقضية الاعتقال ولكنه امتنع فتم إطلاق النار عليه فأصيب إصابة صغيرة جداً وتم نقله لتلقي العلاج، ثم حاولت النصرة تسليمه إلى جيش الإسلام في عربين ولكن تطوُّر الأحداث بعد ذلك منع تسليمه. وأفاد البيان أنه بعد العشاء وأثناء مرور عنصرين للجبهة على دراجة نارية على حاجز تابع لجيش الإسلام قاما بقطع الطريق وتم إطلاق النار عليهما ما أدى إلى إصابة أبو عدي بإصابة خطيرة وإفلات الآخر». وكان جيش الإسلام قد اتهم عناصر ملثمين تابعين للنصرة يركبون دراجات نارية بالاعتداء على حاجز لجيش الإسلام وإطلاق النار ما استدعى الردّ من عناصر الحاجز فأصابوا أحد المهاجمين، وهذا ما نفته النصرة في بيانها. كما ذكر البيان أن جيش الإسلام استنفر جميع عناصره بالغوطة الشرقية ما استدعى عناصر جبهة النصرة بنصب الحواجز حماية لمقراتها وقامت باعتقال مجموعتين من هيئة الخدمات العسكرية التابعة لجيش الإسلام.
وتابع البيان أنه بعد منتصف الليل اعترضت مجموعة من جبهة النصرة رتلًا عسكريًّا لجيش الإسلام مؤلفًا من نحو 50 فردًا كان قادمًا من منطقة المرج ومتجهًا إلى مقرات الجبهة وطالبتهم بالوقوف على الحياد وتسليم أسلحتهم وتم الإفراج عن جميع الأفراد واصطحاب قادة الرتل وهم خمسة أشخاص مع العتاد إلى مقر قيادة الجبهة.
وبحسب البيان فإنه بعد تطوُّر الأحداث تدخل «أبو النصر» قائد فيلق الرحمن ووجهاء من بلدة مسرابا لحل الخلاف بين الطرفين ووعد بجلسة قريبة لحل القضايا العالقة بينهما، ولكن وبعد مغادرة ( أبو النصر) قام جيش الإسلام بقطع الطريق الوحيد إلى حي جوبر واعتقال خمسة عناصر ممن كانوا متوجهين للرباط هناك، كما أطلقت مجموعة تابعة لجيش الإسلام النار من الرشاشات الثقيلة على سيارة تابعة للجبهة، كما قامت مجوعة أخرى في بلدة الشيفونية بمهاجمة مقرات الجبهة وتم التصدي لهم.
هذا وفي تمام الساعة السابعة صباحًا تم تسليم كل الموقوفين وعددهم 25 عنصرًا بينهم أربع قيادات والعتاد والسلاح لـ«أبو النصر» واستلام موقوفي جبهة النصرة وسلاحهم، وفقًا للبيان.
وردًّا على اتهامات جيش الإسلام في بيانه بأن جبهة النصرة مشغولة عن رباطها على ثغور الغوطة وجبهاتها وأنها متفرغة لافتعال المشاغبات فقط، ذكرت الجبهة أن عناصرها يرابطون على عدة قطاعات من عربين وجوبر ودير العصافير والبلالية والقاسمية بالإضافة لوجود مجموعات مؤازرة جاهزة للتدخل وقت الحاجة.
بعد أيام من اندلاع الصراع على منابر مساجد غوطة دمشق الشرقية، تصاعدت حدة التوتر بين ميلشيا «جيش الإسلام» وجبهة النصرة الذراع السوري لتنظيم القاعدة، بعد منع الأخيرة للميلشيا تنفيذ مذكرة اعتقال بحق أحد المطلوبين في بلدة مديرا في الغوطة الشرقية.
وأصدر «جيش الإسلام» بياناً توضيحياً لما قال عنها «الأحداث الأخيرة بين جيش الإسلام وأفراد من جبهة النصرة» اتهم فيه «النصرة» بالتفرغ عما سمته «رباط ثغور الغوطة وجبهاتها»، ومهاجمة حاجز له في الغوطة الشرقية، واعتقال قيادي تابع له، مطالباً من أسماهم بـ«الحكماء» في «الساحة الشامية أن يبادروا بإيقاف جبهة النصرة عن تجاوزاتها المتكررة بحق المجاهدين».

8 أسباب تمنع ‘‘ تركيا أردوغان ‘‘ من التدخل عسكريا في سورية

حسين مرتضى
لا تزال تركيا تكافح من أجل تشكيل حكومة ائتلافية بعد أسابيع من الانتخابات البرلمانية التي قضت على الأغلبية المطلقة لحزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة الرئيس “رجب طيب أردوغان”، لكن في الوقت نفسه، أثيرت أسئلة ملحة أخرى في أنقرة، هل ستدخل تركيا في سوريا لإقامة منطقة عازلة؟ إن اقصر إجابة عن هذا السؤال بحسب صحيفة ريال وورلد الأمريكية هي أن تركيا لن تتخذ مثل هذا الإجراء، لأن الأسباب لها آثار محلية وخارجية على حد سواء، مشيرة إلى السياسة الداخلية، حيث لم يتم تشكيل حكومة حتى الآن للتوصل إلى مثل هذا القرار الهام وتحمل تبعاته، كما أن شركاء التحالف المحتمل لحزب العدالة والتنمية مثل حزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية، لديهما دوافع واضحة ضد التدخل في سوريا، لأنّ هذه الخطوة سوف تنهي المفاوضات الائتلافية قبل أن تبدأ، ولهذا السبب يقلق البعض من أن “أردوغان” قد يفضل جمع الدعم للحرب قبل الانتخابات المبكرة المحتملة. وتلفت الصحيفة إلى القانون الدولي، حيث التدخل العسكري في دولة ذات سيادة دون قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أو دعوة من هذه الدولة هو عمل من أعمال الغزو وانتهاك للقانون الدولي، وهذه ليست مسألة بسيطة، ولكن إذا كان الهدف هو العمل في إطار القانون الدولي، ربما تجادل تركيا بأن مثل هذه المنطقة العازلة ستقام بموجب مبدأ مسؤولية الحماية الذي أقرته الأمم المتحدة، ولكن في هذه الحالة، يجب أن تقدم أدلة مقنعة للرأي العام، بالإضافة إلى مزاعم “أردوغان” حول ممارسة الأكراد للتطهير العرقي ضد العرب والتركمان تفتقر إلى الأدلة. وتوضح الصحيفة أن الهدف هو وحدات حماية الشعب الكردي، وليس " داعش " ، حيث تدخل تركيا في سوريا الآن بعد غض الطرف عن مآسي لا حصر لها في الأراضي السورية، ومذابح " داعش " ووجود منظمات مثل " جبهة النصرة " المرتبطة " بتنظيم القاعدة " على طول الحدود، سوف ينظر إليه على أن تركيا تستهدف الأكراد السوريين لدوافع خفية، وقد نشرت وسائل الإعلام الموالية لحزب العدالة والتنمية بعض الأخبار مثل وحدات حماية الشعب الكردي أكثر خطورة من " داعش "، كما أنه ما زالت لا مبالاة الحكومة التركية إزاء هجمات داعش على كوباني حاضرة في الأذهان، سواء في الداخل أو في الخارج.
وترى الصحيفة أن الدبلوماسية العالمية أحد أسباب امتناع تركيا عن التدخل في سوريا، فباستثناء " السعودية " وقطر و " الحر " لا يكاد يكون هناك أحد يقدر على دعم تركيا لعبور الحدود السورية، إلى جانب معارضة إيران والعراق، صراع الجماعات الأخرى في سوريا، ومن المرجح كذلك أن يعترض أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مثل الصين وروسيا، ويرى تحالف مكافحة " داعش " من الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة مثل هذه الخطوة عاملا مربكا في جزء معقد بالفعل من العالم.
وتلفت الصحيفة إلى أهمية التاريخ، من المعروف تاريخيا أن تركيا ضعيفة من حيث التطورات التوجيهية في منطقتها، ففي عام 1990 كان هدف تركيا هو تدمير حزب العمال الكردستاني ومنع الأكراد من تأسيس دولة في العراق، واليوم، القرارات السياسية التركية السيئة في سوريا تعني أن أنقرة لم يعد لديها الثقل الإقليمي لفرض أجندتها الخاصة. المنطق العسكري، قيادة القوات المسلحة التركية على وشك التغيير، وفي هذا السياق قال قادة عسكريون بشكل غير رسمي، إنهم ليسوا على استعداد لبدء مثل هذا التدخل، وتضيف الصحيفة أن الجماعات المسلّحة في سوريا، هناك حوالي 15 مجموعة مسلحة مختلفة في المنطقة حيث تخطط تركيا لتشكيل منطقة عازلة، ومعظمهم لا يرحبون بتواجد الجنود الأتراك هناك. وتختتم الصحيفة بقولها: في ضوء كل هذه العوامل، فإن أي تدخل عسكري من تركيا عبر الحدود إلى سوريا لن يكون سوى مغامرة مطلقة مع نتائج مؤلمة وخطيرة، وهذا بدوره يعطي مزيدا من الإلحاح على الإسراع بتشكيل حكومة ائتلافية لرفض التفكير في هذه المغامرة مرة أخرى.

إجراءات لضبط ومراقبة توزيع مواد المحروقات للمواطنين…توزيع المازوت للتدفئة بدءاً من آب بمعدل 400 ليتر وعلى دفعتين

فادي بك الشريف :

تتجدد مع كل عام من عمر الأزمة مطالبات المواطنين بعدالة توزيع مادة المازوت للتدفئة واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإيصالها للمواطنين بالسعر الرسمي مع الحد من التلاعب بالمادة في السوق السوداء وضبط عمليات البيع في مختلف مراكز التوزيع واتخاذ التحضيرات المناسبة للبدء بعملية التوزيع، والسؤال نردده مجدداً للمعنيين: هل سنشهد صعوبات وإشكاليات في عمليات التوزيع لهذا العام على غرار الأعوام السابقة؟!
فوزارة النفط وجهّت شركة «محروقات» وفق كتاب حصلت «الوطن» على نسخة منه للبدء بتوزيع مادة المازوت للتدفئة اعتباراً من الشهر القادم وفقاً للكميات المتاحة وبمعدل 400 ليتر لكل أسرة تعطى على دفعتين الأولى 200 ليتر حتى نهاية العام الجاري والثانية خلال الثلث الأول من 2016، على أن يبدأ التسجيل بالتزامن مع عملية التوزيع اعتباراً من الأول من آب القادم عبر الوحدات الإدارية أو عن طريق فروع المحروقات في المحافظات أو المراكز التابعة لها وفق جداول بأسماء العائلات معتمدين البطاقة العائلية والهوية الشخصية كأساس في التسجيل، كما تشكل لجان للتدقيق لتسجيل وتنفيذ الطلبات للمواطنين في فروع المحروقات عبر جداول التنفيذ المقدمة من السائقين مع الطلبات المسلمة لهم باختيار عينات عشوائية والتأكد من وصول المادة وبسعرها الحقيقي.
وفي السياق كشفت مصادر لجنة محروقات في محافظة دمشق لـ«الوطن» أنه سيتم دراسة هذا الأمر قريباً وتحديد آليات التوزيع المناسبة ضمن اجتماع مرتقب للجنة محروقات خلال الفترة القادمة وذلك باتخاذ الإجراءات المناسبة.
وأكدت المصادر أن التسجيل على مادة المازوت سيتم اعتباراً من آب القادم عبر ستة مراكز في محافظة دمشق وهي: مساكن برزة- دمر- نهر عيشة- باب توما- المزة- كفر سوسة وهي ذات المراكز المحددة العام الماضي.
وتنفرد «الوطن» في نشر الإجراءات الواجب اتخاذها في ضبط ومراقبة توزيع مواد المازوت والبنزين والغاز، وذلك من خلال لجنة المحروقات في المحافظة، حيث يتم التسجيل عبر الوحدات الإدارية وفق جداول بأسماء العائلات معتمدين على البطاقة العائلية والهوية الشخصية كأساس في التسجيل، وعن طريق فروع المحروقات في المحافظات أو المراكز التابعة لها، معتمدين الآلية نفسها في التسجيل، والتنفيذ عن طريق المحطات والخزانات في المحافظة، وعن طريق مراكز التعبئة والتوزيع العائدة لفرع المحروقات بالمحافظة إن وجد.
وحول الرقابة على التنفيذ: تشكل لجان مشتركة في الوحدات الإدارية برئاسة مديري الوحدات وعضوية الفعاليات في الوحدات الإدارية أو على مستوى الأحياء في المدن مهمتها الإشراف الكامل على استلام المحروقات الواردة إلى المحطات ضمن القطاعات الإدارية للوحدة أو الأحياء وتوزيعها على المواطنين وبقية الفعاليات.
وفيما يخص الرقابة على المادة والأسعار يتم الطلب من لجنة المحروقات تكليف مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمراقبة والتدقيق عن طريق عناصرها بالكميات الواردة إلى المحطات والخزانات والتأكد من سلامة المادة وسعرها.
وعن الرقابة على آليات التوزيع العائدة للمحطات تحدد حركتها بموجب الترخيص الممنوح لها وبموجب مهمة يومية من قبل مديرية التجارة الداخلية أو لجان الإشراف، محدد فيها الكمية وجهة التوزيع.
وحول تأمين المنشآت الصناعية تحدد الكميات للمنشآت الصناعية العاملة وفق الكميات المخصصة من اللجنة المختصة في المحافظة وينظم جدول شهري بالكميات المستحقة لكل منشأة.
وبالنسبة لتأمين القطاع الزراعي تحدد الكميات الخاصة للزراعة وفق الخطة المقدمة من اتحاد الفلاحين ومديرية الزراعة في المحافظة إلى لجنة المحروقات وتوزع الكميات على المحطات حسب التوزع الجغرافي للخطة.
وعن تأمين وحدات المياه تحدد الكميات اللازمة لوحدات المياه استناداً للخطة المقدمة من المؤسسة العامة للمياه في المحافظة، وتوزع الكميات على المحطات حسب التوزع الجغرافي للخطة وتعتمد من قبل لجنة المحروقات في بداية كل شهر.
وبالنسبة لتأمين قطاع النقل الطلب من لجنة المحروقات الإيعاز إلى هندسة المرور ومديرية النقل في المحافظة تحديد خطوط النقل للسرافيس والباصات وعددها والكميات المقررة لكل سرافيس يومياً لتوزيعها على المحطات في المحافظة حسب محاور النقل ويطلب من المحطة تقديم كشف بعدد السرافيس يومياً لتوزيعها على المحطات في المحافظة حسب محاور النقل ويطلب من المحطة تقديم كشف بعدد السرافيس المعبأة يومياً وتدقيقه وعدم تعبئة أي سرفيس لمادة المازوت من خارج المحطة المحددة له.
وبالنسبة لمادتي البنزين والغاز فيتم إيجاد الطرق المناسبة للتوزيع وبإشراف لجنة المحروقات، بما يخدم مصلحة المواطن، ويمنع عنه أي حالة من حالات الغش، وحسب الإمكانات المتاحة، مع تطبيق محضر التنفيذ كآلية ضبط للمحطة ولمعتمدي الغاز.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz