Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 28 تشرين ثاني 2020   الساعة 21:19:41
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

 دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 18 - 6 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... ريف الرقة : وحدات الحماية الكردية تسيطر على قرية القنطري جنوب شرق بلدة سلوك إثر اشتباكات مع داعش.
ريف ‫إدلب : وحدات من الجيش والقوات المسلحة توقع خسائر فادحة في صفوف التنظيمات الارهابية التي حاولت التسلل إلى مناطق تل الصحن وجنة القرى ومعمل السكر.
ريف ‫‏اللاذقية‬ : وحدة من الجيش والقوات المسلحة تقضي على العديد من أفراد التنظيمات الارهابية اثناء محاولتهم الاعتداء على نقاط عسكرية في جبل زاهية وكوع الحطب.
ريف ‫‏القنيطرة :وحدة من الجيش والقوات المسلحة توقع عددا من أفراد التنظيمات الارهابية قتلى ومصابين في محيط تل كروم جبا وجباتا الخشب والطيحة ومسحرة‬.

دمشق : اشتباكات عنيفة في مخيم اليرموك على محور ساحة الريجة و شارع اليرموك بين اللجان الفلسطينية والمجموعات المسلحة بالمخيم.
ريف إدلب :وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين على محور الهبيط وحرش القصابين والغمقة  وتثبت مواقعها بمعظم النقاط العسكرية وتفرض السيطرة وادارة المعرك.

دوما: الجيش العربي السوري يؤمن خروج ثلاثين عائلة لجأت إليه من دوما.
ريف السويداء :إيقاع العديد من إرهابيي "داعش" بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم خلال اشتباكات مع أشاوس الجيش شرق تلة بنات بعير.
حلب: الطيران الحربي السوري يستهدف اوكار وتجمعات الإرهاب في محيط البحوث العلمية وشمال الزربة و دارة عزة بريف حلب ويوقع عشرات الارهابيين قتلى ومصابين.

اشتباكات غرب حلب تنبئ بصيف ساخن في المدينة

الجماعات المسلحة تفشل في هجومها على الأحياء الغربية لمدينة حلب. الغاية من الهجوم كانت إشغال الجيش السوري عن مخططه في إحكام الطوق على الأحياء الشرقية لحلب.

أفاد مراسل الميادين في سوريا باندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة على محور الراشدين غرب مدينة حلب. إلى ذلك فشلت الجماعات المسلحة في هجومها على الأحياء الغربية للمدينة. الغاية من الهجوم كانت إشغال الجيش السوري عن مخططه في إحكام الطوق على الأحياء الشرقية لحلب.

بوابة حلب الغربية أرادتها الجماعات المسلحة منطلقا لمعاركها في المدينة. جبهة الراشدين وجمعية الزهراء شهدتا أعنف الاشتباكات على مدار 12 ساعة. أهمية الجبهة أنها تمكن الجيش من فرض طوق على المسلحين داخل الأحياء الشرقية، الأمر الذي يشكل خطراً تحاول الفصائل المسلحة الانتهاء منه بسيطرتها على الجبهة، وذلك لوصلها بالكاستلو وربطها ببني زيد والشيخ مقصود شمال غرب حلب.

فشل الهجوم على الجبهة الغربية دفع الجماعات المسلحة إلى فتح جبهات جديدة تمكنها من تحقيق الهدف وإبعاد الجيش عن الأحياء الشرقية، فكانت الاشتباكات الأقرب إلى الأحياء السكنية في جبهتي الخالدية والأشرفية شمال غرب المدينة.
أهمية الأشرفية أنها تتصل مباشرة مع السكن الشبابي والشيخ مقصود. والسيطرة عليها تعني الوصول إلى مركز حلب، الأمر الذي استدعى رداً نارياً عنيفاً من الجيش.

معركة حلب لعلها انطلقت وصيف حلب سيكون ساخناً. المصادر العسكرية تؤكد أن مئات الصواريخ التي استخدمت لصد الهجوم، لم تكن إلا غيضاً من فيض.

المصدر: الميادين

أبو عاصي: 500 طن من الأسلحة البلغارية أرسلت إلى الإرهابيين في جنوب سورية

أكد رئيس مركز أبحاث الشرق الأوسط في صوفيا محمد أبو عاصي «أن 500 طن من الأسلحة البلغارية قديمة الصنع أرسلت إلى الإرهابيين في جنوب سورية».
وأشار أبو عاصي في حوار مع الموقع الإلكتروني البلغاري frognews. bg، إلى نقل هذه الأسلحة بسبع طائرات إلى السعودية، علماً أن آخر شحنة كانت قد وصلت في نهاية شهر آذار من هذا العام»، مضيفاً: «بعد وصول شحنات الأسلحة إلى السعودية تقوم الأخيرة بتجهيزها ونقلها عبر الأردن إلى الجنوب السوري لتصل إلى جبهة النصرة هناك».
وفي لقاء تلفزيوني على شاشة «نوفا» قبل أيام، أشار أبو عاصي إلى أن السلاح الذي انفجر في المركز العسكري بآنيفو كان معداً للإرسال إلى ما يسمى «المقاتلين المعتدلين» في سورية، وأن الولايات المتحدة الأميركية وأتباعها يستخدمون هذه التسمية للتستر على الجهات التي يتم توريد الأسلحة إليها أي «جبهة النصرة».
وأضاف: إن «السعودية من أكبر مستوردي السلاح الحديث من الولايات المتحدة الأميركية وشرائها لسلاح بلغاري قديم يتم بغرض التعمية عن دورها في دعم الإرهابيين وتمويلهم وتسليحهم».
كما بين أن «الشركتين الأميركية والبلغارية الخاصتين تمثلان ناقلاً للسلاح، فالشركة الأميركية تشتريه من مخازن أسلحة بلغارية قديمة وتجهزه ثم تنقله للإرهابيين عبر السعودية».
وأشار إلى أن الشركة الأميركية مرتبطة ببرامج الـ«سي آي إيه» في تدريب وتسليح من تسميهم «المعارضة المعتدلة» في سورية.
وأبو عاصي معروف في الأوساط الإعلامية والسياسية، ويعد في بلغاريا مرجعاً لشؤون التطرف والإرهاب، ويسجل له دفاعه الدائم عن الدولة السورية، ويسهم في تعرية المؤامرة الكونية عليها، كما يتميز بموقفه الرافض لاتفاقيات أوسلو ووقوفه إلى جانب محور المقاومة.

حلب بصوت واحد بروح بالدم نفديك يا بشار

أهالي حلب وعبر الفضائية السورية الآن يخرجون بمظاهرات تؤيد الجيش العربي السوري وينفون كل أكاذيب منابر الإرهاب ويؤكدون صمودهم ووقوفهم الى جانب الجيش العربي السوري في التصدي للإرهاب
ريف دمشق : مقتل الإرهابي المدعو "أبو همام" أحد إرهابيي القاعدة (جبهة النصرة) بنيران رجال الجيش إلى حورياته في جبل الشيخ.

«فورة» المعارضة: لا إنجاز في حلب وحماه والقنيطرة

لم تفلح محاولات المعارضة على طول الجبهات في تحقيق تقدّم يذكر، رغم توسيعها رقعة المواجهات، خصوصاً في حلب. «فورة» المسلحين لم تفلح في تغيير خطوط التماس القديمة
ليث الخطيب

فشلت المجموعات المسلحة أمس في تحقيق أي إنجازٍ رغم تكثيف هجماتها على أكثر من جبهة في حلب شمالاً إلى القنيطرة والسويداء جنوباً مروراً بريف حماه. وتزامنت هجمات المسلحين مع موجة من الشائعات وتهويل حول «إنجاز» السيطرة على حيّ الراشدين في حلب.

وبحسب المعلومات الميدانية، فإنّ المسلحين بالغوا في الحديث عن سيطرتهم على حيّ الراشدين الواقع غربي حلب. فالحي هو بقبضة المسلحين بشكلٍ كامل، باستثناء أربعة أبنية سيطر عليها الجيش السوري قبل سنة تقريباً. والمباني الأربعة تعتبر خط التماس مع المسلحين، وقد تعرضت للعديد من الهجمات. ومع بداية الهجوم، تعرضت المباني لأكثر من 300 صاروخ، ما أدى إلى انهيار مبنيين استشهد فيهما عنصران من الجيش السوري، بينما تدمّر المبنيان الآخران بشكلٍ شبه كامل. وقضى قرار القيادة العسكرية بإخلاء النقاط في المباني الأربعة، والتثبيت في محيط مبنى البحوث العلمية، والعمل على قصف جبهة المسلحين ونقاطهم بقوّة نارية ضخمة. وأراد المسلحون الدخول إلى حلب عبر هذه الجبهة، لكن «لا تغيير حقيقياً على جبهة الراشدين»، يروي مصدر متابع. أما الهجومان الآخران اللذان نفذتهما المجموعات المسلحة، فكانا على جبهتي الخالدية والأشرفية شمالي غرب المدينة، إذ تعرضت جبهة الخالدية لأكثر من ست هجمات فشلت جميعها. في موازاة ذلك، نشرت المجموعات المسلحة شائعات بين الناس، تفيد بأن «الجيش قد انسحب من الجبهات، طالباً من أنصاره الهرب». ونجحت هذه الشائعات في خلق حالة من الرعب في شوارع المدينة، حيث شهدت مناطق حلب الجديدة والخالدية حركة نزوح كبيرة.
أما في ريف حماه الغربي، فقد تصدى الجيش لهجوم مسلحي «جيش الفتح» على تل خطاب والمشيرفة وتل أعور في سهل الغاب، موقعاً عدداً من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين، أبرزهم القائد العسكري في «جبهة النصرة» أبو البتول التونسي. وأشارت المعلومات إلى أن المسلحين أرادوا فتح ثغرة في خطوط دفاع الجيش، تسهل لهم اختراق سهل الغاب.
وفي المنطقة الجنوبية، اتسعت دائرة المواجهات في ريف القنيطرة، خصوصاً في مواقع جبا وتل بزاق وتل كروم في ريف المحافظة الشرقي، حيث صدّ الجيش هجوماً عنيفاً على التلول بغية التقدم باتجاه مدينتي البعث وخان أرنبة. وحاول المسلّحون التقدم نحو مواقع الجيش في جبا، بالتزامن مع قصفٍ عنيف على البلدة، سقط خلاله عدد من الشهداء والجرحى، لكنّ الهجوم باء بالفشل، إذ تكّبد المسلحون أكثر من 23 قتيلاً.
الهجوم على جبا والتلال المحيطة بخان أرنبة استهدف تشتيت قوة الجيش وفتح نقطة اشتباك جديدة لتخفيف الضغط عن المسلحين الذين يتحصّنون بالتل الشمالي من التلول الحمر شمال شرق بلدة حضر. واستمرت أعمال القنص على طريق حضر ــ حرفا، واستهداف البلدة بقذائف الدبابات، فيما يستمر صمود مقاتلي بلدة حضر لليوم الثالث على التوالي.
وفي موازاة ذلك، تستمر المواجهات في المناطق الواقعة بين محافظتي السويداء ودرعا، فقد تمكن الجيش أمس من تدمير موقع للمسلحين في تل الشيخ حسين في محيط مطار الثعلة.
وقتل أثناء تلك المواجهات المسؤول في «ألوية الفرقان» حاتم ابراهيم آرشيد من منطقة كناكر.
الأخبار

نظام أردوغان يتراجع عن نقل مليون من لفافات أسلاك التفجير إلى الأردن عبر سورية بعد كشف جمهورييت للعملية المشبوهة

اضطر نظام رجب أردوغان إلى التراجع في اللحظة الأخيرة عن عملية نقل مليون قطعة من لفافات أسلاك التفجير إلى الأردن عبر الأراضي السورية بعد كشف صحيفة جمهورييت للعملية المشبوهة التي يمكن أن تودي بشحنة أسلاك التفجير الضخمة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية.
وقالت صحيفة جمهورييت اليوم “ان شركة تركية تتخذ من مدينة ملاطيا مقرا لها أرسلت برفقة قوات الأمن شحنة مكونة من مليون قطعة من لفافات أسلاك التفجير عبر عدد من الشاحنات إلى مديرية جمارك انطاكيا في لواء اسكندرون استعدادا لتصديرها إلى الشركة الأردنية للتجارة /أي سي ار/ عبر معبر /جيلفا كوزو/ الحدودي المقابل لمعبر باب الهوى الذي تنتشر فيه مجموعات مسلحة متحالفة مع جبهة النصرة”.2
وأفادت الصحيفة بأن “شركة ماكسام الاناضول تولت شحن لفافات أسلاك التفجير إلى انطاكيا في 10 حزيران الجاري ولكن مديرية جمارك انطاكيا لم تسمح بعبور الشاحنات إلى سورية رغم تلقيها أمرا من وزارة الداخلية بذلك وأبقتها في الجمارك لمدة 5 ايام وطالبت الشركة التركية الشاحنة بتصريح شفوي من وزارة الدفاع وتصريح خطي من وزارة الخارجية لنقل الأسلاك المتفجرة نظرا لأن الأوضاع الأمنية في سورية غير مستقرة ولأن الشاحنات ستدخل إلى مناطق تنتشر فيها مجموعات مسلحة”.
وأكدت الصحيفة أن حصولها على وثائق الشحنة ومطالبتها بمعلومات من الشركة المصدرة والمسؤولين الاتراك حول عملية النقل المشبوهة اضطرت السلطات التركية إلى إلغاء تصريح التصدير ومنعت عبور الشاحنات إلى سورية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول في مديرية جمارك أنطاكيا قوله “إن عملية نقل الأسلاك المتفجرة إلى الأردن عبر الأراضي السورية مشبوهة حيث نص تصريح وزارة الداخلية على نقل الحمولة إلى جمارك اسكندرون وليس جمارك أنطاكيا بينما طالبت الشركة الأردنية بشدة بنقلها إلى أنطاكيا وهو ما يثير الاستغراب”.
يشار إلى أن صحيفة جمهورييت نشرت مقطعي فيديو يظهر الأول قيام شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركي في 19 كانون الثاني عام 2014 بنقل أسلحة إلى الإرهابيين في سورية تحت علب الأدوية ويظهر الثاني لحظة توقيف الشاحنات وقيام عناصر المخابرات بتهديد أفراد الشرطة بالمحاسبة لأنهم أوقفوا الشاحنات.
وكان أردوغان زعم وحكومته لفترة طويلة بأن الشاحنات تنقل مساعدات إنسانية إلى سورية وقام على إثرها بشن حملة اعتقالات ضد من شارك في توقيف الشاحنات والتحقيق فيها وزجهم في السجون بتهمة الخيانة وإنشاء كيان مواز وبينهم أربعة من وكلاء النيابة العامة هم سليمان باغري يانيك وأحمد كاراجا وعزيز تاكجي واوزجان شيشمان والمسؤول العسكري في أضنة اوزكان تشوكاي ونحو 40 من أفراد الشرطة المحلية.
كما نشرت الصحيفة تقريراً قضائياً سرياً أعدته قيادة قوات الشرطة التركية يؤكد أن الأسلحة التي كانت على متن الشاحنات خطيرة وفتاكة ومضادة للدروع وذات قدرة تدميرية عالية وآخر ما نشرته الصحيفة من وثائق تدين أردوغان بتهمة دعم الإرهاب فيديو يظهر شهادات سائقي حافلتين تركيتين نقلتا بإشراف جهاز المخابرات التركي إرهابيين من “داعش” من لواء اسكندرون إلى مدينة تل أبيض في محافظة الرقة مطلع العام الماضي حيث أكدا أنهما قاما بعمل وكلتهما به المخابرات التركية ولا ذنب لهما بالجريمة.

مفاجآت سوريا تبدأ من السويداء

عباس ضاهر
هل أحبطت سوريا أخطر مشروع اسرائيلي كان يقضي بإنشاء منطقة حدودية في الجنوب يقطنها الموحدون الدروز؟ القصة بدأت بتخطيط اسرائيلي استخدمت فيه تل أبيب دروزاً من الاراضي الفلسطينية المحتلة لتحريض الموحّدين في السويداء على اقامة دولة تحت الحماية الاسرائيلية. حصل تواصل بين دروز سوريين وآخرين إسرائيليين من ضمن تحرك قاده المسؤول الاسرائيلي ايوب قره. رصدت سوريا اتصالات ورسائل تمهيدية تُرجمت تدريجيا داخل السويداء بالتمنع عن الالتحاق بالجيش السوري او الدعوة الى الحياد او التحريض على التحالف مع دروز فلسطين وطلب الحماية الاسرائيلية.
لم يكن موقف الموحدّين في الجولان مشجعاً للانفصال عن الدولة السورية. هم حذروا من مصلحة إسرائيلية تقضي بإستخدام الدروز خط دفاع أمامي عن اسرائيل. ذكّر هؤلاء أن تل أبيب لا تهتم اساساً بالدروز في شمال الاراضي الاسرائيلية، لا خدماتياً ولا سياسياً. هي تتصرف معهم بحقد وعنصرية وترسّخ الفروقات الاجتماعية بينهم وبين اليهود.
حكماء السويداء واجهوا المشروع الاسرائيلي: لا يمكن فصلنا عن تاريخنا وعروبتنا ووطننا، فليُترجم الاسرائيلي ادعاءاته بحماية الدروز من خلال الضغط على الأميركيين لوقف تسليح وتمويل وادارة المعارك المسلحة التي تنظمها غرفة الموك(1) بإشراف اردني-سعودي-أميركي. كيف يمكن للإسرائيليين الحديث عن حماية الدروز فيما يسهّلون بالمقابل تحرك المجموعات المسلحة في الجنوب السوري ويواكبون هجماتهم بمساعدة تقنية ولوجستية واحيانا عسكرية عدا عن علاج جرحى المسلحين في مستشفيات إسرائيلية؟
بعد انسحاب الجيش السوري من قواعد عسكرية جنوبية كما حصل مع "اللواء 52" شعر الدروز بخطر حقيقي. تجربتهم مع "جبهة النصرة" مُرة. المسلحون في درعا اعتدوا في بداية الاحداث السورية على معلمات من السويداء من دون سبب، فقط لانهن درزيات. القضية أعمق من موقف سياسي او خلاف مناطقي. المسألة تتعلق بمفهوم التطرف الديني الذي يطغى على معظم المعارضين وكل المسلحين.
ضخ الإسرائيليون مزيدا من الضغوط الإعلامية. ذكروا الدروز ان دولتهم كانت قائمة عمليا منذ عام 1919 وصولا الى عام 1936. وعدوا بحمايتهم وتشكيل جيش درزي يتعدى عديده مئة الف جندي تجهّزه اسرائيل بأحدث الاسلحة.
المخاطر الميدانية لم تمنع الدروز من استحضار تجربة الشريط الحدودي جنوب لبنان. ماذا حلّ بالمتعاملين مع اسرائيل؟ الم تتخلّ تل أبيب عنهم من دون سابق إنذار؟ الم تتركهم يواجهون مصيرهم بعد الانسحاب عام ألفين؟ ما هو مصير قائد "جيش لبنان الجنوبي" الآن؟ الا يبيع الفلافل في مطعم صغير في اسرائيل؟

لم يرضَ الموحدون الدروز بالمشروع الاسرائيلي. تقدم سوريون قوميون اجتماعيون ينتمون الى الموحدين والسويداء وخاضوا معارك الدفاع بمواجهات مطار الثعلة. سقط قتلى دروز واستبسل آخرون الى جانب الجيش السوري ولجان الدفاع الوطني من اهالي السويداء. جرى الاتفاق مع الحكومة السورية على عودة المتخلفين عن الخدمة العسكرية الى الانخراط بالدفاع عن محافظة السويداء. حسم مشايخ الموحدين الامر وطنياً. لا حياد مع المسلحين المهاجمين. ليس الدروز من هاجموا بل دافعوا عن انفسهم ووجودهم. وصلت الرسالة الى تل أبيب بإتخاذ الدروز موقف الانحياز الى سوريا وطنا نهائيا للموحدّين في السويداء.
لم ينته المشروع الاسرائيلي. ازداد الضغط على الدروز. تم الإيعاز من تل أبيب الى إدارة عمليات الموك في الأردن بنقل الهجوم على الدروز من السويداء الى بلدات حضر وعرنة في جبل الشيخ. هذا ما حصل بالتزامن مع تضخيم إعلامي اسرائيلي بالحديث عن إبادة قد يتعرض لها الدروز هناك. الهدف في تل أبيب هو ضم المنطقة الى الاشراف الاسرائيلي تحت عنوان "حماية الدروز".
ما بين الأحاديث الإعلامية ولجان الكنيست تناوب المسؤولون الإسرائيليون على التهويل. اعلنوا الاستعداد لكل الخيارات بحجة "وقف المذبحة بحق الدروز". اما فتح الحدود او التدخل العسكري، وبالحالتين ضم المساحة الجغرافية الحدودية الى المنطقة العسكرية التي أعلنتها اسرائيل في الساعات الماضية شمال اراضيها.
المسؤولون العسكريون الإسرائيليون تناوبوا على الضغوط وتقديم انفسهم على انهم المخلصين، الى حد ان رئيس أركان الجيش الاسرائيلي غادي ايزنكوت تحدث عن "حلف دم" يربط تل أبيب بالدروز.
بالمقابل هجمات حضر ما كانت لتتم لولا المساعدة العسكرية الاسرائيلية للمسلحين. مجرد تشويش اسرائيلي على الاتصالات كان سيساهم في إحباط الهجوم على الدروز. يعرف الموحدون ذلك جيدا. هم يدركون ان مخطط ضرب النسيج السوري عبر فصل الدروز عن سوريا تباركه عواصم خليجية رغم عدم حماسة الأميركيين و قلق الأردنيين من اي كيان مستقبلي يحظى برعاية إسرائيلية بالقرب من المملكة الهاشمية.
افشل الدروز المخطط الاسرائيلي مبدئياً. ازدادت المقاومة شراسة بالدفاع بقوة دماء العسكريين السوريين والمدنيين من أبناء السويداء تحديدا، ومواجهات خاضها القوميون الاجتماعيون في مقدمة خطوط الدفاع.
فهل فشل مشروع التقسيم في سوريا؟ قبل السويداء أحبط اهل الساحل نفس المشروع بإحتضانهم النازحين من حلب والرقة ودير الزور وادلب والأرياف في اللاذقية وطرطوس. وحدها مدينة اللاذقية استوعبت اكثر من مليون وأربعمئة الف مواطن. ما يعني ان تغييرا ديموغرافيا حصل. فكيف يتم التقسيم على اساس طائفي او مذهبي؟!
يبدو ان المفاجآت السورية بدأت بالظهور. ربما هذا ما الى أدى الى قيام المعارضة المسلحة برد فعل متشنج يُترجم بقصف عشوائي على مدينتي حلب ودمشق بشكل أساسي. المواطنون هم الضحية. سخط شعبي يتوسع على المعارضة والعواصم الداعمة لها اكثر من اي وقت مضى. يمكنك ان تسمع ذلك من أبناء المدينتين عشية شهر رمضان الكريم. ما يعني ان اي حاضنة شعبية للمعارضة تتلاشى. فلننتظر. استعجل المعارضون بالحديث عن مكاسب سياسية وميدانية. اين هي؟ خصوصا ان "لعنة سوريا" تتمدد اقليمياً كما يبدو مؤخرا في تركيا. قد تكون هذه التطورات هي التي دفعت المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا الى زيارة دمشق والحديث مجددا عن الحل السياسي.

(1) هي غرفة عمليات في الأردن تحت اسم (الموك) ويديرها ضباط استخبارات أميركيون وخليجيون وأردنيون وربما إسرائيليون، تتولى إدارة العمليات العسكرية في جنوب سهل حوران لمصلحة "الجيش السوري الحر" تحديداً وتزوده بالمعلومات اللوجستية والمعلومات الاستخباراتية.


النشرة


مسؤول في النفط لـ«الوطن»: إصلاح خط غاز التبابير بحمص

عبد الهادي شباط :

كشف مصدر مسؤول في وزارة النفط لـ«الوطن» عن انتهاء عمليات الإصلاح لخط الغاز الذي تعرض للتخريب شرقي حمص في منطقة التبابير، والذي أثر بشكل مباشر على انخفاض حجم توليد الطاقة الكهربائية خلال الأيام الأخيرة.
وأوضح المصدر أن حجم الضرر من الغاز جراء تخريب الخط كان بحدود 2.5 مليون م3 يومياً، وأن كلفة الإصلاح اقتربت من 3 ملايين ليرة. مبيناً أن عمليات الإصلاح تمت بزمن قصير نظراً لزيادة كفاءة العاملين وتدريبهم على القيام بمثل هذه المهام واتباع إجراءات السلامة المهنية إضافة إلى الاستفادة من الأعطال السابقة وأن الخط عاد إلى الخدمة من الأمس.
ومن جانبه أفاد مدير شركة كهرباء حمص أن هذا التخريب يمثل الاعتداء الرابع خلال الأزمة على هذا الخط وفي كل مرة يتم احتواء العطل وإصلاحه وإعادته للخدمة في أسرع وقت وأن شركة الكهرباء تعمل على صيانة وإصلاح خطوط التوتر العالي (400-66) التي تم تخريبها واستهدافها وأن العديد من العاملين تعرض للإصابة والخطر جراء تنفيذ عمليات الإصلاح والصيانة وإعادة الكهرباء.
وبالرجوع إلى مصدرنا في النفط، فقد بين لـ«الوطن» أن الجماعات الإرهابية المسلحة قامت بإغلاق أحد المفاتيح (الصمامات) الرئيسية لإيصال الغاز من منطقة تدمر إلى أحد معامل الغاز في دير الزور، والذي كان يؤمن ضخ مادة الغاز الخاص بتوليد الطاقة الكهربائية إلى محطات جندر والناصرية، ما أسفر عن تعطل ضخ نحو 3 ملايين م3 يومياً لهذه المحطات وبالتالي انعكاس ذلك على كمية الطاقة الكهربائية المولدة لهذه المحطات.
ويظهر تقرير وزارة النفط الأخير بأن نحو ثلثي الغاز المنتج يأتي من حقول شرق حمص (الشاعر- حيان- جزل- ايبلا) حيث توفر هذه الحقول نحو 10 ملايين م3 من الغاز علماً أن الإنتاج الإجمالي اليوم نحو 15 مليون م3 يذهب منها 90% لتوليد الطاقة الكهربائية و10% باتجاه الغاز النظيف والمنزلي.
ونظراً لأهمية هذه المنطقة (شرقي حمص) في تأمين جزء كبير من احتياجات البلاد من الغاز قام رئيس الحكومة ووزير النفط بزيارة خاصة لها وتم خلالها الاطلاع على سير العمل وصرف مكافآت مالية للعاملين في هذه الحقول تقدر بـ25 ألفاً لكل عامل.
كما وجه وزير النفط بتسريع الإجراءات في مشروع مصفاة الفرقل ووضع معمل غاز شمال المنطقة الوسطى بالخدمة ومتابعة العمل على إمكانية الحماية لخط نقل النفط الثقيل.
إضافة إلى تأكيده على العمل على إنتاج الغاز الطبيعي وتعزيز الإنتاج عبر حفر آبار إنتاجية وتطويرية ذات وثوقية عالية والاستخدام الأمثل للمصافي.


 

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   ريف دمشق   ,   حمص   ,   الرقة   ,   طرطوس   ,   السويداء   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-18 10:41:28   دورين
لا يخفى على احد تعاون المسلحين مع اسرائيل ودول الخليج وامريكا ايضا وهم يدعون بانهم يساعدون السوريين وليس المسلحين
حاتم  
  2015-06-18 08:49:31   جبل الشيخ
الله يكون مع المقاتلين في حضر وينصرهم على كلاب اردوغان واسرائيل لانهم ادوات تحركهم اسرائيل واعوانها كما تريد
حمد الجاسم  
  2015-06-18 08:42:07   طرطوس
الله لا يرحم لا ابو بتول ولا انصاره الى جهنم بإذن الله وعقبال البقية بعون الله تعالى
نورهان  
  2015-06-18 08:37:26   حلب
300صاروخ على اربعة ابنية ويعتبرون انفسهم على يحققون انتصار وهم فاشلون ولا يحققون غير الوهم بجوز باحلامهم عم ينتصرون!!!!
ميليا  
  2015-06-18 08:32:09   احرار
500 طن من الاسلحة البلغارية التي اتت الى هؤلاء المرتزقة ودخلت عبر الاردن والسعودية عار سيلحق هاتين الدولتين مدى العمر بسبب المأسي التي تعرض لها الشعب السوري وهم لهم يد بماجرى
مقداد  
  2015-06-18 08:27:00   دمشق
مهما حاول المسلحون لن يحققوا اي تقدم لا في حلب ولا حماة ولاالقنيطرة لان هناك من يدافع عنها بصدق وهم رجال الجيش العربي السوري
هلال الاسدي  
  2015-06-18 08:22:34   موطني
امر مضحك جدا معارضة معتدلة من يقوم بسفك الدماء وإمطار المدن بالقذائف والعبوات الناسفة هؤلاء هم معتدلون!!!
مهيار  
  2015-06-18 07:56:08   حر
الله يحمي الجيش العربي السوري ويشفي الجرحى ويرجع الغياب اجمعين
رزان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz