Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 27 أيلول 2021   الساعة 02:58:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

 دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 15 - 6 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ...  ريف درعا‬ : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تستهدف التنظيمات الإرهابية المتقهقرة في محيط ‫‏مطار الثعلة‬ باتجاه الجنوب الغربي وتدك أوكارهم في بلدات أم ولد والكرك والحراك ‫موقعة عشرات القتلى بين صفوفهم.
ريف السويداء : الوحدات المدافعة عن ‫‏مطار الثعلة‬ تدمر 3 عربات مدرعة لإرهابيي جبهة النصرة عند محاولتهم التحرك من اتجاه تل الشيخ حسين وتلول خليف.

ريف ‫السويداء‬ :وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمر آليات لهم في محيط مطار الثعلة وتل الشيخ حسين.
ريف درعا: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر أوكاراً وعربات للتنظيمات الارهابية التكفيرية في بلدتي ام ولد والكرك الشرقي.
الداخلية‬ السورية .. إدارة مكافحة المخدرات تلقي القبض في ريف ‏دمشق‬ على ثلاثة من مروجي المخدرات وتضبط بحوزتهم مئتين وخمسين كيلوغراماً من مادة الحشيش المخدر وثلاث بواريد حربية.
ريف السويداء : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على إرهابيين من تنظيم داعش في تلول اشيهب وضلفة.
السويداء : الجيش العربي السوري نقل المواجهات من مطار الثعلة إلى قرى ريف درعا الشرقي حيث يسيطر الجيش الحر.
ريف ‫‏حماة‬ : وحدة من الجيش العربي السوري تقضي على 13 إرهابياً في منطقة الحمرا.

ريف حماة : استهدف سلاح الجو عدة مواقع إرهابية في قسطون وزيزون والبويضة مما أدى إلى مقتل عشرات الإرهابيين وتدمير آلياتهم.

ريف ‫‏إدلب‬ : مقتل مسؤول ميداني في جبهة النصرة الارهابي أبو البتول التونسي إثر اشتباكات مع ‫‏الجيش العربي السوري‬ في تلة خطاب .
حمص: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر عددا من الاليات وتوقع عشرات الارهابيين قتلى ومصابين في ضربات جوية في جزل وغرب تدمر وتدمر المثلث وسد وادى ابيض وجنوب ارك وتلبيسة بريف ‫حمص‬.

أسماء الشهداء الذين ارتقوا ليلة الأمس واليوم نتيجة سقوط قذائف على أحياء (سيف الدولة - شارع النيل - المشارقة) البالغ عددهم 7 بينهم طفلان مع والديهما

1-ﻣﺤﻤﻮﺩ عيسى بن صادق ( 42 سنة شارع النيل )
2- ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺘﻮﺡ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ ( 27 ﺳﻨﺔ سيف الدولة )
3 - ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻌﻨﻮﻉ ﺑﻦ ﺟﻤﺎﻝ ( 44 ﺳﻨﺔ سيف الدولة )
4 - ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻋﺒﻴﺪﻭ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ( 20 ﺳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻗﺔ )
5- ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﺍﺱ ﻗﺮﺑﻲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻤﻴﺮ ( 32 ﺳﻨﺔ المشارقة )
6 - ﻣﺤﻤﺪ ﻗﺮﺑﻲ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﺍﺱ ( 3 ﺳﻨﻮﺍﺕ المشارقة )
7 - ﻫﻼ ﻗﺮﺑﻲ ﺑﻨﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﺍﺱ ( 5 ﺳﻨﻮﺍﺕ المشارقة )

ﻛﻤﺎ ﺗﻢ إﺣﺼﺎﺀ 20 إﺻﺎﺑﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى

ياسمين / نور حمزة
شبكة دمشق الاخبارية

وكالات: مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا سيزور دمشق قريباً وسيلتقي بمسؤولين حكوميين سوريين في محاولة للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الأزمة في سورية.
حمص: مدفعية الجيش العربي السوري تقصف أهداف إرهابية في تلبيسة بريف حمص الشرقي وتدمر عدة آليات تابعة لهم .

11 مرشحاً لشاغر مجلس الشعب عن دائرة محافظة طرطوس.. والسبب..!!

انتهت في الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر الأربعاء الماضي فترة تقديم طلبات الترشيح لعضوية مجلس الشعب عن دائرة محافظة طرطوس (ف. أ) لإملاء الشاغر مكان عضو مجلس الشعب المرحوم سمير جوهرة.
وتفيد المعلومات أن عدد الذين تقدموا بطلباتهم لا يتجاوز 11 مواطناً معظمهم من موظفي أمانة سر المحافظة ويعود السبب في ذلك إلى عدم نشر أي خبر في وسائل الإعلام الوطنية عن صدور المرسوم رقم 130 تاريخ 25/5/2015 المتعلق بإملاء الشاغر وبقي الأمر محصوراً في دائرة ضيقة جداً خلافاً للإجراءات المعتادة والقانون.
(الخبريات) المتداولة بين الناس بعد سماعهم بالأمر ومعرفة أسماء المرشحين تشير إلى أن الشاغر مجهّز لأحد رجال الأعمال من أبناء ريف طرطوس المحيط بالمدينة.

الوطن

موقع تركي ينشر فيديو يظهر صور أسلحة ومواد كيماوية تركية موجهة إلى الإرهابيين في سورية

نشر موقع اودا تي في التركي شريط فيديو جديدا حول الأسلحة التي تم نقلها إلى التنظيمات الإرهابية في سورية بينها مواد كيماوية.
وكانت الصحف والمواقع التركية تناقلت خبر ضبط حافلات تركية نقلت إرهابيي داعش وأسلحتهم إلى الأراضي السورية وخاصة مدينة تل أبيض في محافظة الرقة بإشراف جهاز الاستخبارات قبيل اعتداء التنظيم على المدينة العام الماضي.
ويظهر في الفيديو ومدته 48 ثانية إرهابي يستعمل سلاحا رشاشا ثقيلا بيكيسي يطلق النيران من فجوة في أحد الجدران وصندوق أسلحة وذخيرة كتب عليها عبارة باللغة التركية وتعني 100 قطعة عيار 7ر12 إضافة إلى ختم على الصندوق ام كي “آلة الصناعات الكيماوية”.
وكانت صحيفة جمهورييت نشرت بداية الشهر الجاري في نسختها الورقية وعلى موقعها الالكتروني شريط فيديو وصورا تظهر احتواء الشاحنات التى تم توقيفها مطلع عام 2014 والتابعة لجهاز المخابرات التركى مئات القذائف والاسلحة والمتفجرات للتنظيمات الإرهابية في سورية كما نشرت صور قذائف هاون مخبأة تحت أدوية في شاحنات اعترضتها قوة درك تركية قرب الحدود السورية.
وتتوالى التقارير الإخبارية التي تكشف دعم نظام أردوغان للتنظيمات الإرهابية في سورية وتحول منطقة فاتح في اسطنبول إلى مركز للارهابيين المتطرفين منذ بدء الهجمة العدوانية ضد سورية وسط حملات قامت بها المؤسسات والهيئات الإسلامية تحت اسم جمع المساعدات للارهابيين أو من يسمون “الجهاديين” وسط حماية شرطة أردوغان لنشاطهم رغم علنيته.


روبرت فيسك يكشف عن مسؤولين سوريين الخطة السورية لاستعادة السيطرة على كامل سوريا

نشر الصحفي البريطاني "روبرت فيسك" مقالا بصحيفة الإندبندنت يرصد الحرب السورية الدائرة على قدم وساق منذ ما يربو على الأربعة أعوام حتي الآن، متوقعا استمرار الحرب رغم معاناة قوات الجيش السوري.

يقول "فيسك" إن إعداد الميليشيات المتطرفة مثل جبهة النصرة وداعش تفوق نظيرها بين قوات الجيش النظامي، كما أنها تتفوق من حيث العتاد لامتلاكها تكنولوجيا أمريكية أكثر تقدما، مشيرا إلى الصعوبة التي تقابلها قوات النظام في إيقاف العمليات التفجيرية التي ينفذها اتباع كل من التنظيمين المتطرفين.

وأشار "فيسك" إلى الهجوم الذي نفذته فصائل التنظيم المسلح داعش على المدينة الأثرية تدمر في الشهر الماضي، متفوقة بعتادها وأعدادها على الجيش السوري التي فضلت الانسحاب بعد اكتشاف تطور الأسلحة التي تمتلكها ميليشيات التنظيم المسلح في هجومها الخاطف.

نقلا عن خبير في الشأن السوري وحربه الدائرة، يري فيسك أن ما تستطيع فعله قوات الجيش السوري في الوقت الحإلي هو استمرار سيطرتها على المدن السورية الكبري، وعدم إعطاء فرصة للميليشيات المتطرفة اتخاذ مدينة من المدن الكبري عاصمة لتنظيماتهم، موضحا أنه رغم سقوط مدينة الرقة في قبضة داعش التي اعتبرتها عاصمة لدولة الخلافة المزعومة، إلا أنها ليست ذات تأثير جغرافي لوقوعها في أطراف الدولة السورية، عكس مدن مهمة أخرى مثل حلب والعاصمة دمشق.

وشدد الصحفي البريطاني الذي زار سوريا الشهر الماضي، أن المناورة التي باتت قوات الجيش السوري تعتمد علىها في حربها ضد الميليشيات المتطرفة، هي القتال لضمان سيطرتها على مدن سوريا الكبري، مشيرا إلى الأحاديث التي جمعته بمسئولين داخل حكومة الأسد، يرون أن السيادة على المدن الكبرى سوف تضمن عودة المدن الأخرى الواقعة بقبضة تنظيمات مثل داعش وجبهة النصرة. وأنهى "فيسك" مقاله حول الشأن السوري بأن كلمة السر حإلىا تكمن في تطوير التسليح داخل قوات الجيش السوري الحكومية، واستمرار الدعم الإيراني وفصائل حزب الله اللبنانية.

الأسابيع المقبلة ستشهد هجوماً سورياً معاكساً

حسن سلامه
تختلف التقديرات والمعطيات حيال ما حصل ويحصل في الشمال السوري من انتكاسات تعرضت لها الدولة السورية في مواجهة المجموعات الارهابية سواء مع جبهة النصرة وحلفائها في ادلب وجسر الشغور واخرها مع اللواء 52، او مع تنظيم داعش في تدمر ومحاولة التقدم في الحسكة، بحيث ذهبت مخيلات الجماعات الحاقدة والمتآمرة الى حدود القول ان نهاية النظام في سوريا اصبحة قريبة، وبالتالي تكرار نفس الشائعات التي جرى ترويجها قبل ثلاث سنوات.
بداية ما حقيقة ما حصل في الشمال السوري، وما هي المعطيات حول مستقبل الوضع هناك خاصة على مستوى الوضع في سوريا عامة؟
في المعلومات لمصادر ديبلوماسية عليمة ان هجمة الحلف التآمري الاميركي - التركي - السعودي تصاعدت بشكل كبير مع بدء العدوان على اليمن، باتجاه كل من سوريا والعراق بحيث بدا واضحاً ان هناك محاولة مكشوفة للاستفادة من داعش وباقي التنظيمات الارهابية وتظهرت هذه الهجمة باشكال مختلفة كالآتي:
- جرى تجميع المجموعات المسلحة بكل تلاوينها تحت مسمى «جيش الفتح» بحجة انه القوة الوحيدة التي تستطيع مواجهة داعش، وان تكون الند الفعلي للنظام، ولذلك جرى تزويد هذه المجموعات بما في ذلك «جبهة النصرة» في شمال سوريا بكميات كبيرة من الاسلحة والمسلحين، بعد تدريب اعداد كبيرة منهم في تركيا والاردن.
- جرى تعزيز وتبني جبهة النصرة من قبل السعودية وقطر وتركيا وبتواطؤ اميركي ومحاولة تظهيرها بانها قوة تختلف عن داعش، وحتى محاولة اعلان «النصرة» عدم ارتباطها بتنظيم القاعدة، الا ان زعيم «النصرة» افشل هذه المحاولات بتأكيده في مقابلته مع «الجزيرة» بانه جزء من القاعدة.
- ثم غض النظر عن التحرك العسكري الكبير الذي قامت به داعش للدخول الى مدينة تدمر مع ان طائرات التجسس الاميركية على معرفة كاملة بهذا الحراك الميداني لتنظيم «داعش» وبالتالي لم يقم التحالف الغربي باي عمليات قصف لمواقع وتحركات «داعش»..
- جرت ممارسة ضغوط كبيرة من قبل الولايات المتحدة على الوحدات الكردية في الحسكة وعين العرب للوقوف على الحياد في المعركة الدائرة بين الجيش السوري وداعش.
وبدا واضحاً ان الهدف من هذا الهجوم - المتعود - ان تتمكن المجموعات المسلحة من تحقيق انجازات ذات طابع استراتيجي يهدف اجبار النظام في سوريا على الذهاب الى المفاوضات من ضمن الشروط التي يضعها التحالف الاميركي - الخليجي وفي الوقت ذاته ان تستخدم الورقة السورية كورقة ضغط على إيران لانتزاع تنازلات في الملف النووي، لاعتقاد الغرب ان طهران تحتاج الى الاتفاق معها حول ملفها النووي على خلفية الوضع الاقتصادي.
ماذا، اذاً عن الجانب الاخر من الصورة اي كيف تتعاطى سوريا وحلفاؤها مع هذه الهجمة، وما حقيقة الشائعات عن وجود خطر على النظام في سوريا؟
في المعطيات، ان ما حصل من تراجع للجيش السوري عن بعض المناطق فرضته معطيات عديدة ابرزها اثنان:
- الاول: ان الهجمة الغربية - السعودية - التركية كبيرة جداً من حيث الدعم الذي يقدم للمجموعات المسلحة بما في ذلك لتنظيم «داعش» وتكفي الاشارة الى ما يجمعه هذا التنظيم من عائدات للنفط الذي يبيعه لتركيا وشركات اخرى غربية.

يمكنكم دائما متابعة المزيد من الاخبار على صفحة الموقع الرئيسية لوكالة اوقات الشام الاخبارية
- الثاني: ان صمود الجيش السوري طيلة اربع سنوات ونصف في مواجهة حرب عالمية تشارك فيها 85 دولة هو صمود لم يشهد التاريخ مثيلاً له، لذلك في ظل هذه الحرب هناك ربح وخسارة في المعارك خصوصاً ان الجيش السوري يقاتل في حوالى 500 محور قتالي في معظم الاراضي السورية.
ولذلك توضح المصادر الديبلوماسية ان الدولة السورية وضعت خططاً جديدة في الاسابيع الاخيرة لمواجهة تصاعد العمليات العسكرية المدعومة خليجياً وغربياً، وهذه الخطط تنطلق من الامور الآتية:
- تم وضع مجموعة خطط جديدة لمنع تقدم المسلحين في بعض المناطق التي لها ابعاد استراتيجية بالنسبة للدولة السورية، ومن هذه المناطق مثلاً ريف السويداء، حيث جرى تمركز قوة كبيرةمن الجيش مع تدريب مجموعات كبيرة من ابناء المناطق هناك فجاءت مجزرة «قلب لوزة» يوم الخميس ما يؤكد سقوط رهانات البعض على «جبهة النصرة».
- جرت ويجري تدريب اعداد كبيرة من الشباب السوري تحت عنوان «الدفاع الوطني» في غير منطقة لتكون ظهيراً للجيش السوري وخط الدفاع الثاني في المواجهة المسلحة.
- يجري الاستعداد للقيام بعمليات عسكرية مضادة تستهدف استعادة بعض المناطق وتتحدث المصادر ان الاسابيع القليلة المقبلة ستشهد متغيرات ميدانية في اكثر من جبهة لمصلحة النظام هناك.
- تعطى معركة تحرير القلمون اهمية خاصة، ومن ثم محيط دمشق والمناطق الجنوبية، وتقول المصادر ان تحرير القلمون يؤدي الى تحقيق خطوة استراتيجية وهي تحصين حمص والحؤول دون قطع التواصل بين المنطقتين وتشير الى ان معركة القلمون تزامنت ايضا مع محاصرة المسلحين في الزبداني بعد تمكن الجيش السوري من التمركز على كل المرتفعات هناك.
وبغض النظر عن الوقائع الميدانية تكشف المصادر ان الغرب يعترف بعدم القدرة على اسقاط النظام في سوريا. فالاميركي ابلغ الروسي انه مع الحل السياسي في سوريا بوجود الرئيس الاسد، فيما عاهل الاردن الملك عبدالله قال لبعض زعماء الخليج لا تراهنوا على اسقاط الاسد، لان الحل في سوريا سيبدأ في العام 2016 وان الاسد باق وعلينا ان نفاوض الايراني على الحل وتقول المصادر ان الاميركي لا يريد انهاء «داعش» لا في العراق ولا في سوريا حالياً لانه يحقق له اهدافه في المنطقة.
الديار

ما هو المخطط المرسوم لجنوب سوريا ؟

عماد جبور

عندما أطلق شيمون بيريز قلقه وخوفه على "دروز السويداء"، لا أعلم ما الذي دفعني الى اعادة فتح خرائط حرب 1973، وخاصةً مراجعة بنود فض الاشتباك، مترافق مع دراسة التوزع الديمغرافي للمناطق المحتلة أو الواقعة ضمن إطار خطوط المراقبة الدولية.

في العمق، من يغوص في الخرائط ويتابع المعارك التي تجري حاليًا خاصة على المناطق الممتدة من جبل الشيخ الى درعا وصولًا الى السويداء، يرى أنها لا تخرج عن إطار الفكر الاستراتيجي لغرف العمليات العسكرية الاسرائيلية، وخاصةً من حيث القيام بضرب البنى التحتية ومناطق الدفاع الجوي ومناطق المراقبة، وخاصةً السيطرة على التلال الحاكمة وتقصير مسافة الحركة الجغرافية النارية للتشكيلات السورية، وصولًا الى ضرب أقرب مطار الى أرض المعركة (مطار الثعلة).

في العمق، كلنا نعلم كيف قامت "إسرائيل" بالتنسيق مع غرفة العمليات المقامة في عمان، بالتسهيل اللوجستي للنصرة وتوابعها لإحداث الاختراق من جهة المنطقة العازلة في القنيطرة، حيث قامت بطرد القوات الدولية، ومن ثم سيطرت على المعابر معلنةً إنهاء اتفاق فضّ الاشتباك على أرض الواقع وبموافقةٍ ضمنية وعلنية إسرائيلية، ولكن مع تلاعب سياسي الهدف منه التغيير الحقيقي في الجغرافية وتوسيع منطقة فض الاشتباك لتصبح منطقة عازلة جديدة تحكمها قوات تابعه لـ"إسرائيل"،وبهذا يصبح قرار ضم الجولان أمرًا واقعًا والمطالبة به أمرًا بعيدًا عن متناول الشرعية السورية التي تتعرض في المقلب الآخر الى محاولة تدميرها، وخاصة انه تم إخراج جزء كبير من البيئة السكانية في درعا من تحت السيطرة الشرعية تحت عناوين متعددة أقلها عنوان الثورة والمواجهة مع النظام، وتم نقل هذه البيئة لتصبح تابعة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا وبالتالي عسكريًا الى الاردن وغرفة العمليات المشتركة. أمام هذا الواقع، قامت الدولة السورية بإفشال جزء كبير من المخطط الذي يصل مداه الحيوي الى عمق الأرض السورية ويمتد عبر جبال القلمون ليتصل بالجبهة الشمالية.
يمكنكم دائما متابعة المزيد من الاخبار على صفحة الموقع الرئيسية لوكالة اوقات الشام الاخبارية
في العمق، من يتابع الآن المعارك في الجبهة الجنوبية، وخاصةً بعد دخول قرار المقاومة الشعبية لتحرير الجولان، أن هناك عملًا مبرمجًا عنوانه إحداث دولة درزية تضم دروز السويداء والجولان ويضم لهم سكانيًا دروز "إسرائيل" ولبنان، ليصبحوا منطقة عازلة مع أي دولة شرعية في دمشق، أو حتى مع كامل الحدود اللبنانية الجنوبية وخاصة حين يضاف لها بعض القرى المسيحية التي سيعمل قريبًا على تحريكها.

أمام هذا المخطط الذي يعمل عليه من قبل بعض القيادات الدرزية اللبنانية، ومن "إسرائيل"، ومن قيادات التيارات الاسلامية في المعارضة السورية التابعة للسعودية في قرارها والتي أنجزت اتفاقًا اقله عدم المطالبة بالجولان، والاعتراف بـ"إسرائيل"، مقابل تقديم الدعم لهم في مواجهة النظام والاستيلاء على السلطة، وطبعًا كل ذلك تحت عنوان مواجهة النفوذ الايراني. أمام هذا الواقع، كان لا بدّ من تفكيك العلاقة البنيوية بين دروز سورية وباقي النسيج السوري، من خلال التركيز على الطائفة بدلًا من السقف الوطني، من خلال اللعب على أوتار متعددة داخلية (ضمن الطائفة)،وخارجية من خلال التركيز الاعلامي على وتر أنّ الدروز ضحية وكبش محرقة في حربٍ محسومة سلفًا، وأنهم سيتركون لمصيرهم عند أول معركة حقيقية كما حدث في ادلب وغيرها، وطبعا تم التركيز ناريًا على المناطق القريبة من السويداء، وترافق ذلك مع طروحات أقلّها إعلان الحيادية، وأنّ "إسرائيل" لن تسمح وقلقة والى ما هنالك من عروض الحماية من قوات هي التي بعثتها في الاساس.

إذًا نحن أمام محاولة إسرائيلية لاحتلال السويداء لتنفيذ مخططها. نعم، هذا هو الواقع بدون تجميل بعناوين ثورية براقة. في العمق، كلنا نعلم أنّ خريطة القتال تمتد على كامل مساحة درعا والقنيطرة لتصل الى السويداء، وفوق ذلك الى دمشق وكامل ريفها، وأنّ القوات الحكومية العابرة للطوائف تقاتل بالتضامن مع القوى الشعبية لمواجهة هذا المخطط، وقد استطاعت على مدى الاربع سنوات إفشاله، لا بل ضرب جذوره. ولكن الهجمة الحالية المترافقه مع تغير الجغرافية النارية، وسقوط بعض الاماكن، أفرزت طروحات لا تمت الى أهل السويداء وبقرارهم بالمواجهة، وخاصة انهم يعلمون بالعمق أنّ الضغط على السويداء او غيرها هو جزء من الضغط الذي يمارس على كل الجبهات، وأنّ الهدف هو إمّا الانضمام الى حمايتنا ليصبح موضوع الجولان ودروزه تحصيل حاصل او قطعة إسرائيلية (أي أنّ الاسرائيليين الآن يطرحون معادلة السويداء مقابل الجولان). لهذا، ليس أمام أهلنا في السويداء وغيرها إلّا القتال والمواجهة، لتبقى العناوين، وليبقى القرار. وفي الواقع، إن دخلت السويداء على خط النار فهذا أمر متوقع، اما أن يطلب منها الخضوع فهذا امر ليس من شيم ولا كرامة اهلها.

إنّ السويداء تقاتل في كامل سورية، لهذا فإنّ القتال فيها مثل القتال في دير الزور أو في اللاذقية، إنها مواجهة بين شعب يتقن الحرية، ويعلم كيف يدافع عنها، وبين مخطط لم ينجح منذ عشرات السنين، إن لم يكن أكثر. أيها السوريون، إنّ الحق والحرية يؤخذان ولا يُعطيا، فلندافع عنهما بحد السيف، ولنطلب الموت لتوهب لنا الحياة. رحم الله سلطان باشا الاطرش، وكافة شهداء بلادي الذين أقسموا على كلمة "لن تمروا".

سلاب نيوز

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-15 08:12:12   ثقتي ب جيشي
نعم الميليشيات التكفيرية تفوقنا عددآ لكن هذا لا يهم فنحن رجال الجيش العربي السوري نفدي الوطن بأرواحنا ودمائنا
بدر المنقل  
  2015-06-15 07:43:23   أحمد
الله ينصر الجيش العربي السوري المقدام في كل أنحاء سوريا شمالآ وجنوبآ وفي الداخل والله سوريا موجوعة
غدير  
  2015-06-15 07:41:13   ثقتي ب جيشي
نعم الميليشيات التكفيرية تفوقنا عددآ لكن هذا لا يهم فنحن رجال الجيش العربي السوري نفدي الوطن بأرواحنا ودمائنا
بدر المنقل  
  2015-06-15 07:22:58   حلب
يارب تفرجها على سوريا ونعم لم ولن تمروا أبدآ مهما فعلتم يا سفلة سنبقى صامدون بإذن الله ومنتصرون
غرام ضاهر  
  2015-06-15 07:20:31   اللاذقية
الرحمة لأرواح الشهداء المدنيين الذين سقطوا بسبب أعمالك الإرهابية الله لا يسامحكم يا من تسفكون الدم السوري البريئ بدون أي سبب الموت لكم يا أعداء الإنسانية
هنادي  
  2015-06-15 07:17:33   عجيب
حل سياسي لإنهاء الأزمة في سورية!!! والله مافي حل غير العسكري وسحق هؤلاء المرتزقة سحق يارب تفرج ع سوريا بأسرع وقت
آية  
  2015-06-15 07:13:41   جبلة
والله لولا الخيانة العربية لم يكن هناك أزمة في سوريا لأن تمويلها أغلبه عربي والمرتزقة أغلبهم من الدول العربية الداعمة للإرهاب وهذا أكبر دليل على التواطؤ مع أمريكا واسرائيل
لميس فندي  
  2015-06-15 07:08:30   البودي
داعش دخلت تدمر وهي تعلم أنها ليست مجرد حجارة إنما هي روح سوريا العربية الآرامية الكنعانية هي الهوية السورية الحقيقية جاؤوا ليدمروا هذه الحضارة التي تعود لآلاف السنين
نورا قصاب  
  2015-06-15 07:04:53   الخولي
خسئتم أنتم ومخططاتكم تريدون تقسيم سوريا طائفيآ!!!! الله يلعن كل دولة عم تشارك بخراب وتقسيم سوريا الحبيبة لكن والله سننتصر عليكم جميعآ وإن غدآ لناظره قريب
مقداد  
  2015-06-15 07:02:29   بانياس
نعم لقد صمدت سوريا صمود لم يشهد له التاريخ فسوريا أثبتت أنها قلعة الصمود والتحدي
قمر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz