Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 29 تشرين ثاني 2020   الساعة 00:31:06
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مسجد السيدة مريم (عليها السلام) بجوار مقبرة الشهداء .. و238 وحدة سكنية للوافدين على شاطئ طرطوس

دام برس ـ طرطوس ـ سهى سليمان

افتتح وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد في 6 حزيران 2015 جامع السيدة مريم "عليها السلام" الذي تم بناؤه بمبادرة أهلية اجتماعية بجانب مقبرة الشهداء في طرطوس.

وفي كلمة له خلال الافتتاح أوضح أن هذه المرة الأولى في الوطن العربي والعالم الإسلامي التي يسمى فيها مسجد باسم السيدة مريم البتول والدة السيد المسيح (عليهما السلام)، معتبراً أن في ذلك رسالة إلى الخير والمحبة والرحمة والأخوة ونشر العدالة في أصقاع الأرض والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة ورفع العقل البشري إلى الدرجة التي أرادها الله وفتح القلوب والأرواح لرسالة الإسلام الذي لن ينتشر بالإرهاب والكراهية والطائفية والعنصرية.

وركز الوزير على أن سورية هي مهد الحضارات والأديان السماوية، حيث يشكّل المسجد الأموي في دمشق مصدراً لانطلاق الحضارة الإسلامية وتعبيراً عن رسالة المحبة والوفاء والعطاء.

وبيّن أن الهدف من بناء المسجد هو بناء الساجد ذاته وتعليمه الإسلام كما أنزله الله بثوابته الصحيحة بعيداً عن انحرافات البشر وتطرفهم وتكفيرهم، مؤكداً أن رسالة المسجد جامعة للناس وتسمية المسجد هي إيمان بما جاء في القرآن الكريم من آيات تجمع ولا تفرق بين الناس بطائفية أو مذهبية.

وفي الختام دعا وزير الأوقاف خطباء المساجد إلى الالتزام الكامل بميثاق تحديد الخطاب الديني الذي يحافظ على ثوابت الإسلام ويتحرك مع المتغيرات وفقاً للمصالح البشرية وتحقيق وحدة الصف وحماية الأوطان والأهم رعاية ذوي الشهداء والجرحى والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

بدوره أشار المشرف الديني بمديرية أوقاف طرطوس الشيخ عبد الله السيد إلى رمزية تسمية المسجد باسم السيدة مريم عليها السلام، مشدداً على أن المساجد ستؤدي دورها كما المدارس الشرعية في سورية بتعليم الوسطية والإسلام المعتدل.

وقدم ممثل البطريركية المارونية في طرطوس واللاذقية المونسيور انطوان ديب شكره وعبر عن اعتزازه بهذه اللفتة الكريمة التي تجسد المنطلق الواحد والهدف الأسمى للدينين الإسلامي والمسيحي، متمنياً أن يعمّ السلام والأمان كل شبر من سورية.

أما القبطان مصطفى عبد الرزاق يمق المتبرع ببناء المسجد على نفقته الخاصة، أكد على أهمية موقع المسجد في منطقة حيوية قريبة من سوق شعبي وعند مفترق طرق  بين القرى ومدينة طرطوس ولا سيما مجاورته لمقبرة الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في مواجهة دعاة التكفير والتدمير، مبيناً أن مجمل مساحة المسجد تبلغ 1050 متراً مربعاً واستغرق بناؤه سبعة أشهر.

حضر الافتتاح محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد ورئيس مجمع الشيخ أحمد كفتارو الدكتور شريف الصواف وفعاليات رسمية وحزبية ودينية أخرى.

وصول 238 وحدة سكنية مسبقة الصنع

في إطار التعاون بين جمهورية الصين الشعبية والجمهورية العربية السورية وتعبيراً عن دعمها للشعب السوري وصلت إلى مرفأ طرطوس في 4 حزيران 2015 238 وحدة سكينة مسبقة الصنع.

وخلال تسلم تلك الوحدات أوضح محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى أن هذه الوحدات تتضمن 15 وحدة خدمات صرف صحي سيتم تثبيتها بجانب البيوت مسبقة الصنع في مكان يدرس وتحدد له الشروط المناسبة بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية ليتسنى للأخوة الوافدين السكن فيها بعد أن يتم تجهيزها بشكل كامل، مقدماً شكره وامتنانه للصين على دعمها للشعب السوري.

بدوره لفت رئيس مجلس المحافظة المهندس ياسر ديب أن المكان الذي تم اختياره لإقامة الوافدين يقع شمال مدينة طرطوس ويقع نحو 50 متراً عن الشاطئ حيث سيتم العمل على تأمينه من ناحية المواصلات وبالبنى التحتية والنقاط الطبية اللازمة.

وبيّن إبراهيم إسماعيل مندوب مالك السفينة التي نقلت الحمولة أن الوحدات مصنوعة من الخارج من الحديد المعالج وبمادة عازلة ومن الداخل فيبر، ويبلغ طول الوحدة 6 م فيما يبلغ عرضها 3 م، وارتفاعها 3 م، كما أوضح أن الرحلة استغرقت شهراً ونصف الشهر قدمت من الصين الشعبية إلى سورية عبر البحر الأحمر وقناة السويس.

حضر تسليم الوحدات السكنية أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد وعدد من مدراء المؤسسات الحكومية وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة.

الوسوم (Tags)

طرطوس   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-09 17:50:32   كفى بناء مساجد
كفاكم بناء مساجد اليوم نحن بحاجه الى مدارس ومراكز ايواء أما المساجد فقد كانت كارثة سوريه لانها كانت مراكز التآمر ونشر الفكر المتطرف من وهابيه واخوانيه وسلفيه وغيرها من الأفكار الإجراميه ومخازن للأسلحه وتجميع الإرهابيين واستخدامها كدروع دينيه
سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz