Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 05 كانون أول 2020   الساعة 02:38:01
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 6- 6 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... ريف الحسكة : وحدات الحماية الكردية تسيطر على قريتي الجاسوم وسوادية غرب مدينة رأس العين بعد معارك مع داعش.
دير الزور: وحدات من الجيش العربي السوري تقضيعلى العديد من الإرهابيين وتدمر لهم آليات مزودة برشاشات ثقيلة في الحويجة والصناعة والرصافة والحويقة.
حمص : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر أوكاراً للارهابيين في قرية السلطانية وتلة الرستن وتوقع العديد منهم قتلى ومصابين وتحبط محاولة تسلل مجموعة ارهابية من قرية المشيرفة الشمالية باتجاه قرية خطاب بريف حمص.
صفحات التواصل الاجتماعي تتداول صوراً وثقت فرحة نساء وهن يخلعن العباءات السوداء أثناء خروجهن من المناطق الكردية السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش نحو مناطق أكثر أمناً.
إدلب : تدمير أوكار لإرهابيي جبهة النصرة في ضربات جوية فى محيط مطار ابو الضهور والتمانعة وتل سلمو وخان شيخون و مستودع للذخيرة في كفر نبل بريف إدلب
القلمون :منذ بدء معارك القلمون هناك ما يقارب الـ 800 قتيل وجريح لجبهة النصرة والأراضي التي استعادها الجيش العربي السوري والمقاومة في جرود القلمون تقارب الـ 600 كلم مربعاً.
ريف حماة : سلاح الجو يدمر عدداً من أوكار الإرهابيين في اللطامنة وكفر زيتا وعبدون والحميدية وقسطون.
القلمون: المقاومة تسيطر على مرتفع حوض التشريني المشرف على وادي الحقبان وضليل الرهوة ووادي الدبول جنوب شرق عرسال.
حلب :استشهاد 9 مواطنين وإصابة عدد آخر باعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على حي الأشرفية.
إدلب : مقتل عشرات الإرهابيين من النصرة وتدمير خمس عربات مزودة بالرشاشات في سلسلة ضربات جوية استهدفت تجمعاتهم في سنقرة وعيناتا ومعترم وكفر شلايا وبسنقول ومحمبل بريف ‫‏إدلب‬.
ريف دمشق: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يدمر أوكاراً للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في محيط دوما وزبدين في الغوطة الشرقية بريف دمشق

مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على ارهابيين من تنظيم داعش في محيط الكلية الجوية وتدمر أوكاراً واليات للتنظيمات التكفيرية في عندان وحيان وعبطين والمنصورة في ريف ‫‏حلب‬.
ريف دمشق: تدمير مربض هاون للإرهابيين من قبل أشاوس الجيش في مزارع حرستا بريف دمشق.
ريف دمشق : تدمير منصة إطلاق صواريخ والقضاء على إرهابيين في الجبال الشرقية وحي الجمعيات بالزبداني من بينهم "أحمد قاسم" و "عمار الخطيب" و "سراب حمدان".
ريف درعا :دمر رجال الجيش العربي السوري رتل آليات لإرهابيي القاعدة (جبهة النصرة) على طريق ناحتة - المليحة الشرقية ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد كبير منهم.
سيناريو اسقاط الدولة السورية , محور المقاومة يبادر بالهجوم واسـرائـيـل تريد شريطا حدوديا

أكدت مصادر خاصة لـ (المنــار) نقلا عن دوائر وتقارير استخبارية وجود خطة أمريكية ـ تركية ـ سعودية ـ قطرية لتوسيع سيطرة العصابات الارهابية من ضمن "سيناريو خطير" مختصر، وهذا السيناريو هو تقدم الارهابيين من الشمال على خطين: إدلب ثم حماة وصولا الى حمص في الوسط، مع محاولات اشغال الجيش السوري في ريف اللاذقية، وتقدم آخر من الجنوب باتجاه ريف دمشق لتهديد العاصمة مجددا، واشغال الجيش السوري في محاور الغوطة وجوبر.
وأضافت المصادر أن الأخطر في السيناريو الذي إطلع علية "محور المقاومة" هو سعي الاسرائيليين الى خلق شريط حدودي في الجنوب بالتزامن مع تقدم الارهابيين، واشارت المصادر الى أن مسلحين ارهابيين تدربوا في المعسكرات الاردنية على أيدي أمريكيين بتمويل سعودي وبمتابعة تقنية لاسرائيل، وصلوا الى مناطق ما بين درعا والقنيطرة.
من هنا جاء قرار محور المقاومة ، باعلان سوريا جبهة مواجهة اساسية تتقدم على العراق من حيث الأهمية بعد رصد السيناريو المعد للتنفيذ قريبا، لذلك قرر هذا المحور البدء بالهجوم، وسوف تشهد الأيام القادمة معارك حامية.
المنار المقدسية

"داعش" يمنع تربية الحمام في مناطق سيطرته

نشرت صحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية تقريراً قالت فيه إن "بعض الرموز البارزة في تنظيم داعش منعوا المواطنين من تربية الحمام"، مشيرةً إلى عقوباتٍ فرضها التنظيم على من يخالف القرار.

وأضافت الصحيفة أن "داعش" أصدر بياناً أوضح فيه سبب منع تربية الحمام، معللّاً ذلك بأنه "يدفع السيدات إلى تفقد هذه الطيور على أسطح منازلهن، يؤدي إلى شد انتباه الجيران لهن".

وجاء في البيان الرسمي للتنظيم أن "على جميع مربي الحمام على أسطح المنازل التوقف نهائياً عن تربيتها في غضون أسبوع واحد من تاريخ إصدار البيان"، وختم بالقول إن "من يخرق هذا الحظر سيعاقب بدفع غرامة والسجن والجلد".

"الاندبندنت" تروي بعض فظائع "داعش" بحقّ المدنيين في تدمر

نشرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، تقريراً للكاتب روبرت فيسك، تحدّث فيه عن مدينة تدمر التي وقعت تحت قبضة تنظيم "داعش"، وبخلاف الصحافة الغربية التي طالما تناولت موضوع المدينة التاريخية من حيث آثارها وما تشهده من تخريبٍ وتدمير على أيدي عناصر "داعش"، فإن "الاندبندنت" تناولت فظائع "داعش" بحقّ المدنيين الذين باتوا تحت سلطته في المدينة.

ورسمت الصحيفة لوحة دامية من المدينة على لسان مهندس نفط يدعى أحمد كان يعمل في منشأة تكرير النفط والغاز في تدمر، لكنه كان محظوظا لأنه كان يشارك في دورة تدريبة في جامعة دمشق حين دخل مسلحو تنظيم "داعش" المدينة، وهكذا بقي على قيد الحياة، أما بقية العاملين، وهم 25، الذين كانوا في إجازة داخل المدينة فقد قتلوا جميعا.

وأضافت الصحيفة في نقل قصة أحمد "بقي أحمد على اتصال مع عائلته في تدمر في البداية، حين كانت خطوط الهاتف ما زالت تعمل، قال له أخوه إن الجثث ملقاة قي الشوارع، بعضها مقطوعة الرؤوس، وإن مسلحي التنظيم المتطرف حظروا دفن القتلى أو إزالة جثامينهم من على الطرقات قبل مرور ثلاثة أيام".

"وأخبره أخوه عن ثلاث ممرضات قتلهن مسلحو داعش، وقيل أنهم قطعوا رؤوسهن، لكن البعض يقول إنهم أطلقوا عليهن النار، ربما لأنهن كن يساعدن الجيش العربي السوري"، تردف الصحيفة.

وانتقلت الصحيفة إلى عائلة أخرى، وصفتها بـ"عائلة الجنرال دعاس"، الذي قتل وإلى جانبه زوجته الصيدلانية البالغة 40 من عمرها، وابنه البالغ الثانية عشرة، حينما انفجر لغم تحت السيارة التي كانت تقلهم أثناء مغادرتهم المدينة.

واشارت الصحيفة إلى عامل آخر من شركة تكرير النفط، كان في تدمر حين اجتاحها مسلحو "داعش"، وبالرغم من أنه تمكن وعائلته من مغادرة المدينة إلا أنه يرفض إعطاء اسمه، الخوف من "داعش" ما زال يسيطر عليه، تقول الصحيفة.

هل باتت المواجهة في إدلب قريبة؟

الجيش السوري يسيطر على بلدات مرج الزهور والزيادية وصراريف وسد زيزون في ريف إدلب، كذلك تمكن الجيش من السيطرة على تلتي غزال وأعور، فيما أدت الاشتباكات إلى مقتل العشرات من مسلحي جبهة النصرة.

لم تنطلق معركة إدلب بعد... لكن كل المؤشرات العسكرية والميدانية توحي أن المواجهة صارت قريبة... وسيطرة الجيش السوري على تلتي غزال واعور، وبلدات مرج الزهور والزيادية وأعور وصراريف وسد زيزون في ريف إدلب، تكشف بعض التحضيرات للمواجهة المرتقبة. فالجيش السوري يواصل تعزيز مواقعة على الاوتستراد الدولي أريحا - اللاذقية، وضاعف من عديده وعتاده في نقاط تمركز شرق مدينة جسر الشغور، مانعاً بذلك أي محاولة للمسلحين للتقدم نحو سهل الغاب شمال غرب حماة.

التحرك الميداني، يأتي متماهياً مع زيارات سورية وايرانية إلى المنطقة. فقد زار قائد فيلق القدس قاسم سليماني، منطقة جورين شمال غرب حماة، وفق ما أكدت مصادر خاصة للميادين، واطلع على الأوضاع الميدانية والتحضيرات العسكرية.

كما قام العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السوري بجولة ميدانية على قوات الجيش السوري.

مصادر مطلعة لفتت إلى ان الاجتماع تمّ خلاله مناقشة خطط عسكرية على مستوى عالٍ من التنسيق، بين كافة الفصائل التي يمثل الجيش السوري الجزء الأكبر فيها من حيث العدة والعتاد.

المصدر: الميادين

هدر دمّ ديمة قندلفت والتهمة «الزواج المختلط»

علاء حلبي
كما يحصل عادةً عند كلّ زفاف جديد في «نادي النجوم»، انشغلت وسائل الإعلام بزواج الممثّلة السورية ديمة قندلفت خلال الأيّام الماضية. وتسابقت المواقع الفنيّة على نقل صور «خاصّة وحصريّة» من حفلة الزفاف، إلى جانب أخبار عن علاقة قندلفت بزوجها وزير الاقتصاد السوري همام الجزائري، وتفاصيل عن الفستان والماكياج والمدعوّين. إلا أن تفصيلاً آخر شغل بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي. تفصيلٌ هامشي بالنسبة لكثيرين، لكنّه «جوهريّ» بالنسبة للبعض، ويكشف النقاب عن تعصّب مكبوت، ينتظر أيّ شرارة ليشتعل. هكذا ركّزت بعض الصفحات على اختلاف ديانة الزوجين، وعلت أصوات تكفّر قندلفت، وتتهمها بالتخلي عن دينها. تلك التعليقات لم تكن لتحظى بأيّ قيمة في الفضاء الإلكتروني الواسع، لولا تهافت مئات المعلّقين إلى شتم العروس، وتكفيرها.
بادرت إلى الهجوم على قندلفت صفحة «المرصد السوري المسيحي ـ عين على مسيحيي سوريا» على موقع «فايسبوك»، من خلال منشور مرفق بصورة من حفلة الزفاف، وتعليق يتضمّن شتائم للفنانة السوريّة. عشرات التعليقات «أثنت» على ذلك الهجوم، وشتمت قندلفت بأبشع الألفاظ، حتّى أنّ بعض المعلّقين تمنّوا لها الموت. في حين قام مستخدمون بحملة تبليغ لإزالة المنشور المتضمّن تحريضاً صريحاً، عن صفحات «فايسبوك». وبالرغم من إزالته، أعادت الصفحة نشره من جديد، مرفقاً بالتعليق التالي: «بعد العدد الكبير من تبليغات الإرهابيين الإسلاميين نقوم بإعادة نشر بوست الكومبارس ديمة قندلفت التي تركت الطبيب المسيحي، وتزوَّجت من الوزير المسلم الفاسد».
بعض التعليقات حلّلت دمّ قندلفت، وبعضها الآخر وجّه لها مواعظ دينيّة و «قانونيّة»، حول الإرث والطلاق، وبعضها تمنّى لها «الذهاب إلى جهنّم»، لأنّها اختارت الزواج المدنيّ طريقةً لحياتها. ذلك ما يعدّ مؤشراً على أنّ الإرهاب عجينة جاهزة يمكن أن تلتصق بأي دين، وأنّ ثقافة التطرّف باتت تتغلغل في المجتمع السوري، بفعل حرب تحطّم بناه وتشرذمه.
يتحكم بالصفحة المذكورة مستخدم تظهر معلوماته الشخصية على موقع «فايسبوك» أنه يعيش في بلجيكا، وتركز نشاطها منذ تأسيسها في العام 2014 على إظهار «الفواحش التي يرتكبها المتطرفون»، سواء من «داعش» أو غيرها من التنظيمات التكفيرية. ذلك ما يضع الصفحة ذاتها أمام مفارقة أخرى، فكيف لشخص أن يحارب التطرف ويدعو له في الوقت ذاته؟
بعض النشطاء على الموقع الأزرق قاموا بمشاركة المنشور التحريضي تحت عناوين فكاهية، أحدهم كتب: «الدولة المسيحية في العراق والشام». في حين كتب آخر: «تحت عنوان تعصب إسلامي... عفواً ليس تعصّباً إسلاميّاً هذه المرّة، التعصّب للعقول المريضة كافّة». في حين قامت إدارة الصفحة بحظر عدد ممن عارضوا منشورها، بعد أن كالت بحقهم الشتائم.
أدّت قندلفت على الشاشة دور امرأة ترتبط برجل من ديانة مختلفة. ففي مسلسل «بنات العيلة» لرشا شربتجي (2012) لعبت دور شابة مسيحيّة تمنع من التواصل مع أهلها بسبب زواجها من مسلم. وفي «علاقات خاصّة» لشربتجي أيضاً، والذي يعرض حالياً على «أل بي سي آي»، تلعب دور مسيحيّة تتزوّج بمسلم، ويحاول شقيقها وابن عمّها قتلها لتدنيسها «شرف العائلة». وكأنّ «القدر» حتّم أن يتكرّر السيناريو في حياة الممثلة الواقعيّة، بعيداً عن الدراما. ذلك ما يعيدنا إلى الدعوات لقوننة الزواج المدني في سوريا، ويذكّر بمشاهد من الحرب الأهليّة اللبنانيّة حيث كان الخطاب التعصّبي ضدّ الزواج المختلط سائداً بشكل علنيّ. وذلك خطاب لم يخفت وهجه بعد، مع صعوبة إقرار قانون للأحوال الشخصيّة المدنيّة في لبنان، ومواجهة المتزوّجين مدنياً صعوبات في تسجيل زيجاتهم.
قد لا يمثّل من هاجموا قندلفت شريحة واسعة من المجتمع السوري، لكنّ حدّة تعليقاتهم، وخطاب الكراهيّة الواضح فيه، دليل على أنّ ثقافة داعش تنخر كافّة الطوائف والبيئات. ونكاد نصدّق أمام بشاعة الشتائم التي وجّهت لها، أنّ هناك لم يتردّد في هدر الدماء بالسلاح، لو أتيحت له مقدّرات التنظيم الإرهابي ذاتها. لذلك لا يمكن أن تستقيم المناداة بمحاربة الإرهاب، إلا بمحاربة قيم التعصّب الموازية له، لأنّهما وجهان لعملة واحدة، وهي تحويل التكفير والتكفير المضاد إلى نمط وحيد للحياة.
السفير

التلفزيون السويدي: السوريون هم اللاجئون الاكثر تعليما على الإطلاق في تاريخ السويد

كشف التلفزيون السويدي SVT عن أن أكثر من ثلث السوريين الواصلين الى السويد اليوم يحملون شهادات تعليم أكاديمية, لتكون بذلك هذه النسبة أعلى نسبة لاجئين متعلمين قد وصلت سابقاً الى السويد حتى يومناهذا.
ووفقاً لدراسة أجراها التلفزيون السويدي حول دراسة مستويات التعليم للوافدين حديثا الى السويد, وجدت أن 37% من المهاجرين والاجئين السوريين الواصلين الى السويد خلال عام 2014 يحملون شهادات تفوق الثانوية، كما و تستند هذه الدراسة بأرقامها على احصائيات مكتب العمل السويدي “Arbetsförmedlingens” ومجلس الهجرة لجميع اللاجئين الحاصلين على اقامات دائمة.
وتفوق نسبة التعليم لدى السوريين الحاصلين على شهادات عليا بنسبة 10 % من جميع البالغين السويدين العاطلين عن العمل والمسجلين في مكتب العمل.
والجدير بالذكر أن شهادات التعليم السورية معترف بها في السويد, ففي عام 2014 فقط قدم 1689 لاجئ سوري بطلب لتعديل شهاداته في مجلس الجامعات والمعاهد “Univeristets- och högskolerådet UHR” و تمت المواففة على جميع هذه الشهادات، وهذا الرقم يعتبر الأعلى من بين جميع المجموعات التي قدمت طلباً لتعديل الشهادة في السويد.
وقد ارتفع عدد الطلبات لتعديل الشهادات بنسبة 55% ما تطلب من المجلس تعيين الكثير من الاشخاص لمتابعة هذه الاعمال.

الجولاني: أنا «داعش» سوريا.. والبغدادي «داعش» العراق

عبدلله سليمان علي
«أنا داعش سوريا.. وليكن البغدادي داعش العراق». تمثّل هذه العبارة خلاصة جزء كبير من لقاء زعيم «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني مع قناة «الجزيرة» القطرية، الذي بُثَّ على حلقتين.
وبالرغم من أن اللقاء، من حيث توقيته والمنصّة الإعلامية التي خرج من خلالها، كان يراد له أن يكون منعطَفاً مهماً في مسيرة «جبهة النصرة»، ومحاولة لتغيير النظرة إليها من تنظيم «إرهابي» إلى فصيل «ثوري»، إلا أن الجولاني ساهم عبر المواقف التي أطلقها في إفشال هذه الغاية.
والأهم أن كلامه ترك علامة استفهام كبيرة حول حقيقة ما يقال عن وجود اختلاف منهجي بين «جبهة النصرة» وبين «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش»، فالجولاني، وبرغم تأكيده على وجود هذا الاختلاف بعبارات منتقاة، إلا أن مواقفه التي عبر عنها في اللقاء كانت تؤكد شيئاً آخر.
فضح الجولاني سريعاً نزعته التكفيرية، فهو يرى في العلويين أنهم «لا يحسبون طائفة من أهل الإسلام بل هم خارجين عن دين الله عز وجل وعن الإسلام». أما الدروز فهم بالنسبة إليه «محل دعوتنا، ونحن أرسلنا إليهم الكثير من الدعاة وأبلغوهم الأخطاء العقدية التي وقعوا فيها». ومن نافلة القول إن المقصود بالأخطاء العقدية هي انحرافات في العقيدة تتناقض مع مبدأ التوحيد، كما يؤمن به الجولاني. وأهم مكرمة يعد فيها الجولاني النصارى «المسيحيين» هي أن الجزية لن تُفرض إلا على القادرين على دفعها فقط! أما المكرمة الثانية فكانت بتأكيده «نحن ليس لدينا حرب (الآن) مع النصارى، نحن (الآن) لا نحمّل نصارى الشام ما تفعله أميركا».
وهذا يعني أن نظرة «جبهة النصرة» إلى الطوائف الأخرى تتطابق تماماً مع نظرة «داعش»، من دون أي اختلاف بينهما. وهذا طبيعي طالما أن الجماعتين تنهلان من نفس المرجعيات الفقهية التي بنت طوال قرون من الزمن هيكل التكفير فوق جماجم المسلمين. لكن الفارق الوحيد هو أن «داعش» تمكن فعلياً من تطبيق غالبية هذه الأحكام على الطوائف الأخرى في مناطق سيطرته، أما «جبهة النصرة» فإنها تنتظر أن تتاح لها فرصة تطبيق ذلك على نطاق واسع، بحكم أنها طبقت بعضاً منها على نطاق ضيق، خصوصاً في أرياف إدلب عبر «دار القضاء» الذي أعطى صورة وحشية في التعامل، سواء مع المواطنين أو قادة الفصائل المسلحة أو الناشطين الإعلاميين.
ولا يخرج كلام الجولاني حول حالة الأمان التي يعيشها أبناء الطائفة الدرزية في القرى التي يسيطر عليها عن النهج الذي اتبعه تنظيم «الدولة الإسلامية» في نشر إصدارات تُظهر حالة الرخاء والأمن التي يحظى بها «المسيحيون» في معقله بالرقة، فالكلام مجاني.
وبالرغم من أن الجولاني حرص على وصف عناصر «الدولة الإسلامية» بأنهم «خوارج»، مستنداً الى فتاوى صدرت ممن أسماهم «علماء الأمة»، وهو يقصد أبو قتادة الفلسطيني وأبو محمد المقدسي، مؤكداً وجود فروقات منهجية بين الجماعتين، إلا أنه عجز عن إيضاح ماهية هذه الفروقات باستثناء الحديث عن تكفير «عموم المسلمين» و «قتل المصلحة».
والحقيقة أن «داعش» لا يجرؤ على القول علناً بتكفير عموم المسلمين (والمقصود هنا أهل السنة حصراً وليس العلويين ولا الدروز ولا الاسماعيليين ولا غيرهم) رغم أن سلوكه يختلف عن ذلك. ونفس الأمر ينطبق على «جبهة النصرة»، فهي لا تقول بتكفير «مسلمي الشام» مثلاً، لكنها تبذل جهوداً كبيرة لمحاربة المذهب الأشعري المنتشر في سوريا، وإجبار أبناء المناطق السنية التي تسيطر عليها على تلقّي تعاليم المذهب الوهابي، وهو نفس الأسلوب الذي يتبعه «الدولة الإسلامية» تجاه السنة، وبالتالي حتى في هذه النقطة ليس هناك أي اختلاف بين الجماعتين.
أما «قتل المصلحة» فإن «جبهة النصرة» متهمة مثل «داعش» باستحلاله، وقد وجهت اتهامات إلى مسؤولها «الشرعي» العام سامي العريدي بأنه أفتى بجواز قتل المصلحة، وبناء عليه تم قتل العديد من قادة الفصائل، وبعض قدامى الأفغان العرب وعلى رأسهم أبو محمد السوري.
وأكثر من ذلك، كان التطابق الأغرب بين مواقف الجولاني ومواقف «الدولة الإسلامية» هو ما جاء بخصوص جماعة «الإخوان المسلمين» في مصر. ففي حين سخر المتحدث الرسمي باسم «داعش» أبو محمد العدناني من «الإخوان» في خطابه «السلمية دين من؟»، ها هو الجولاني يؤكد متسائلاً «ماذا فعلت سلميتهم إلا أن أتت على آخرتهم»، داعياً إياهم للعودة إلى «نهج الجهاد سبيلنا» وحمل السلاح. مع ملاحظة أن الجولاني (الذي لا يكفر عموم المسلمين) اتهم «الإخوان» باتهامات تؤدي إلى تكفيرهم، مثل الديموقراطية والمشاركة في البرلمانات والقَسَم على احترام الدستور.
لذلك فإن المأخذ الحقيقي لـ «جبهة النصرة» على «داعش» لا يتعلق بالمنهج ولا العقيدة، وإنما بالمصالح والنفوذ، فلولا أن تنظيم «الدولة الإسلامية» لم يحارب «جبهة النصرة» واكتفى بمحاربة الفصائل الأخرى لما كان الجولاني وصفه بالخوارج حتى.
وما يؤكد ذلك أن الجولاني استمر في امتداح أعمال «الدولة الإسلامية» في العراق، معتبراً أن التنظيم في العراق يبلي بلاء حسناً ضد «الروافض»، بل أكد أن «جماعة الدولة لديهم جدية في قتال الرافضة في العراق على خلاف جديتهم في قتال النصيرية في الشام». وعندما حاول تبرير ذلك عزاه إلى وجود «قيادات عراقية لديها 10 سنوات من التضحية في صفوف التنظيم في العراق»، متناسياً أن هؤلاء أنفسهم من يقودون التنظيم في سوريا. ويبدو أن الجولاني حتى في هذه النقطة لا يستطيع الخروج عن النص الذي وضعه زعيمه أيمن الظواهري، الذي حكم بالخلاف بين التنظيمين بأن يبقى الجولاني في الشام ويعود أبو بكر البغدادي إلى العراق.
وعلى فرض صحة ملاحظة الجولاني حول جدية التنظيم هنا وعدم جديته هناك، فإنه أوقع نفسه في مطب لن يتمكن من الخروج منه، خاصة عندما أعلن أنه «لن يتخذ من الشام منطلقاً لمهاجمة المصالح الغربية»، استناداً إلى أن هذه المهمة، بموجب تعليمات الظواهري، موكلة إلى فرع «القاعدة» في اليمن، وليس إلى «جبهة النصرة» في الشام. فإذا كانت عدم جدية «داعش» في قتال «الرافضة» في الشام تهمة فإن تخلي «النصرة» عن استهداف الغرب تهمة أخطر منها. والمقصود هنا الدلالة على تناقض الجولاني وعدم قدرته على صياغة خطاب مقنع، وليس التسليم بصحة ما يقوله.
وليس هذا التناقض الأخير الذي وقع به الجولاني، ففي سياق حديثه عن دور «القاعدة»، أكد أن خطة أسامة بن لادن كانت تقضي باستدراج القوات الأميركية إلى أفغانستان لمحاربتها هناك، واعتبر ذلك من عبقرية مؤسس التنظيم. في حين أنه سبق له في خطاب سابق أن انتقد «الدولة الإسلامية» لأنه تسبب من خلال سياسته وسلوكه في استقدام «التحالف الدولي» إلى العراق وسوريا.
وهنا أيضاً بخصوص «التحالف الدولي» يبرز تناقض آخر، ففي خطابه أواخر العام الماضي، أكد الجولاني أن هدف التحالف ليس «الدولة» ولا «النصرة» وإنما القضاء على عموم «المجاهدين»، لكنه في لقاء «الجزيرة» اكتفى بالتلويح بإمكانية استهداف مصالح الغرب، في حال استمرت غارات التحالف ضد مقار جماعته فقط.
أما أغرب هذه التناقضات، فهو ما يتعلق به شخصياً، حيث أكد أنه «لم يبايع البغدادي إلا بعد أن تأكد أن في عنقه بيعة لأيمن الظواهري»، لأن المفترض هو أن الجولاني بايع البغدادي في حياة أسامة بن لادن، وبالتالي ينبغي أن تكون البيعة له وليس للظواهري.
السفير

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   الرقة   ,   طرطوس   ,   داعش   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-06 06:36:13   دمشق
والله إلي صار بتدمر لا يقبله لاعقل ولادين مع أننا نعلم مافي شي غريب ع التنظيمات الإرهابية من قتل وسفك وتنكيل بالجثث لعنة الله عليكم يا أعداء الله والإسلام وأعداء كل ماهو إنساني
مهران حيدر  
  2015-06-06 06:32:00   القنيطرة
لازم المواجهة ب إدلب تكون قريبة لأنو مو ناقصنا تسقط لسه مدن جديدة بدنا حسم عسكري وسريع ب إدلب لازم ننقذ الناس المحاصرة الي عم تموت من الجوع والمرض يارب رحمتك ولطفك بأهالي سوريا
فيصل  
  2015-06-06 06:29:14   البودي
الله يكون مع الجيش السوري في حربه ب إدلب إدلب سترجعين كما كنت إدلب الخضراء بإذن الله
حسن خزام  
  2015-06-06 06:27:14   أبو علي
هلا هدروا دم ديمة قندلفت أما لا هالقصة ماكتير بتعني لشعب السوري إلي عم يعاني وينزف الدم وهمه تحرر الأرض وترجع سوريا متل قبل
جعفر  
  2015-06-06 06:22:49   مهنا
نحن نطلب الرحمة والفرج للشعب السوري من خطر هؤلاء السلفيين الذين جاؤوا بفكر ظلامي ضلالي ليدمروا وطننا قاتلكم الله يا مرتزقة
عبدالمجيد  
  2015-06-06 05:42:41   النصر الأتي
الله يحمي الجيش العربي الذي نثق بأن شمس النصر ستشرق قريبآ من بنادق رجاله الأشاوس الأبطال الذين وعدوا الشعب بتحرير الأرض من هؤلاء التكفيريين
وداد اسعد  
  2015-06-06 05:39:16   صافيتا
صار الوضع بيخوف لأنو فعلآ التنظيمات الإرهابية عم تسيطر على أغلب المناطق والوضع مابيطمن أبدآ
ولاء درويش  
  2015-06-06 05:37:42   إزرع
لعنة الله على البغدادي والجولاني واللهم تقصف عمرهم وتجعل كيدهم بنحرهم يارب وتفرجها على سوريا
تامر سليمان  
  2015-06-06 05:35:36   حمص
الله ينصر الجيش العربي السوري المقدام في عملياته التي يقوم بها ويبعد عنه شر هؤلاء التكفيريين
اية حمدان  
  2015-06-06 05:33:42   أحمد
خسئتم يا كفرة أن تحققوا أي خطة في سوريا فالجيش عزم بإذن الله على إبادتكم وتحطيم أحلام أمريكا وتركيا الأعراب
غاندي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz