Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 11 - 5 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... مصدر ميداني لتلفزيون الخبر في ‫‏حلب‬: سلاح الطيران في الجيش العربي استهدف بعدة غارات جوية محيط مطار كويرس العسكري شرق حلب خلال محاولة الارهابيين الهجوم على المطار

المصدر: أسفر الاستهداف عن مقتل أكثر من 200 ارهابي خلال اربعة ايام من الهجوم وعرف منهم قائد العملية المدعو "أبو بكر الألماني"، ومعاونه "عدنان عبدالعظيم"، "وليد الجواد، حمزة المعطي، عبدالقادر الهنداوي، بلال العبدالله، بركان الخالد، أبو عبد الكويتي، عبد النايف العلي، أنس العمر، وائل الجواد، طاهر الحسين، خالد أبو معتز التركي، محمد أبو عبدالله التركي، أبو فؤاد (تركي الجنسية)، أحمد السيد علي (تركي الجنسية)، أم هدى التركية وأم رقية التركية وكانتا تعملان ممرضتين، ضياء الموسى، محمد الأردني، رامي الطه، لطيف العيسى، أبو ابراهيم الاسترالي، عبداللطيف المصطفى، نضال النعيم"

المصدر: ارهابيو "داعش" يحاولون سحب جثث قتلاهم من محيط المطار حتى اللحظة.
الحسكة : وحدات حماية الشعب تعلن عن قتل أكثر من 17 إرهابياً في منطقة عالية بريف رأس العين إضافة إلى تدمير عدد من آلياتهم.
الداخلية السورية : فرع مكافحة المخدرات بدمشق يلقي القبض على تسعة أشخاص بحوزتهم خمسة كيلو غرامات وربع الكيلو من مادة الحشيش المخدر ويصادر منهم بارودة ومسدساً حربيين.

دمشق: إصابة 8 مدنيين إثر سقوط قذيفتي هاون في منطقة الزبلطاني أطلقتهما المجموعات المسلحة بريف دمشق.

يا ويل أهل جسر الشغور :  يا ويل أهل جسر الشغور ( مع معرفتي بأصدقاء شرفاء أعزاء وطنيين كرماء قابلتهم في معرة النعمان وخان شيخون وإدلب والجسر وأفاميا وحولها من الريف والمدن هناك قابلتهم عام 2006 و 2008 و 2009 لعدة مرات ) كيف تسمحون بتدمير مستشفى مدينتكم على أيدي مجرمين دوليين ومن بينكم ؟ لا أعرف دمشقياً ولا مريضاً من مدينة أخرى يعالجه المشفى الحكومي في جسر الشغور غيركم وغير جيرانكم في جبل الزاوية ...

تخربون بيوتكم بأيديكم ؟ تبّاً لكل كفَّار فاجرٍ خوَّانٍ لبلدته ومشفاه وكهربائه ومياهه ومصانعه ومزارعه ... فبئس القوم وبئس العشيرة أنتم في هذا الزمان ... هل سيرسل الإخونجية الكفرة الفجرة مرضاكم إلى العدوّ ليعالجهم ناتينياهو ؟ ارحموا أنفسكم وأبناءكم قبل أن تلعنكم الأجيال من بعدكم . عن الفيسبوك

القلمون : الجيش العربي السوري والمقاومة يسيطران على كامل جرد الجبة في القلمون ويستهدفان مقراً لجبهة النصرة في معبر الفتلة في جرد رأس المعرة في القلمون.
ريف درعا : مقتل مسؤول احد المجموعات المسلحة الإرهابي ناصر إبراهيم شرف مع عدد من المسلحين خلال اشتباكات مع الجيش العربي السوري في محيط حاجز الفقيع.
الجيش السوري يحقق تقدما في جسر الشغور
قال الجيش السوري إن قواته تقدمت نحو المشفى الوطني في مدينة جسر الشغور شمال غرب سوريا حيث يتحصن العشرات من الجنود السوريين منذ أسبوعين.

وأكد مصدر بالجيش السوري لوكالة "رويترز" أن قواته المسلحة باتت على بعد عدة كيلومترات من المشفى المحاصر.

وقال مصدر عسكري سوري إن "وحدات من الجيش طوقت جماعات إرهابية قرب جسر الشغور".وباءت محاولات المسلحين للسيطرة على المشفى بالفشل رغم الهجمات المتتالية.

وأشار نشطاء إلى أن مقاتلي المعارضة دخلوا إلى أحد مباني المشفى الأحد الماضي بعد أن فجر انتحاري نفسه قرب المبنى، لكن مصادر مؤيدة للحكومة السورية قالت إن قواتها المسلحة تمكنت من صد هجوم المسلحين.

من جانب آخر، قالت الوكالة السورية الرسمية "سانا" إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها على جميع المحاور المؤدية إلى مدينة جسر الشغور ومحيط المشفى الوطني.

وأكد مصدر لـ "سانا" أن الجيش تمكن من قتل عشرات المسلحين في محيط المشفى وعند المدخلين الجنوبي والشرقي للمدينة.

وأضاف المصدر أن سلاح الجو السوري نفذ عدة غارات على محيط المشفى الوطني وعند المدخل الجنوبي لجسر الشغور بريف إدلب.

سوريا-معارك جسر الشغور AP سوريا-معارك جسر الشغور

ويقع المجمع الطبي على قمة تل يشرف على طريق سريع رئيسي، ويتكون من عدة طوابق تحت الأرض احتمت بها القوات من قصف المعارضين.

ويصمم الجيش السوري على تحقيق انتصار لرفع المعنويات واستعادة قوة الدفع ضد مقاتلي المعارضة بعدما فقد جسر الشغور ومدينة إدلب ومناطق شاسعة من المحافظة في مارس/ آذار الماضي.

ويحاول الجيش السوري صد المهاجمين لمنعهم من الاقتراب إلى أطراف مدينة اللاذقية الساحلية الاستراتيجية.

المصدر: وكالات

ريف دمشق : أنباء عن بدء عودة أهالي «الحسينية والذيابية والسبينة» خلال أيام.

تحدثت مصادر فلسطينية عن أن الحكومة السورية وعدت بالسماح بإعادة المهجرين إلى منازلهم في بلدات الحسينية، الذيابية، السبينة في ريف ‫#‏دمشق‬ الجنوبي خلال عشرة أيام.
وأوضحت المصادر لـ«الوطن» أن تلك الوعود جاءت لوفد منظمة التحرير الفلسطينية الذي زار دمشق مؤخراً برئاسة عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة زكريا الآغا وغادر سورية الخميس الماضي.
من جهته أكد عضو قيادة هيئة أمانة سر تحالف الفصائل الفلسطينية المقاومة راتب شهاب إصرار التحالف على استعادة كامل مخيم اليرموك، وذلك في كلمة له خلال حفل أقامه حزب البعث العربي الاشتراكي التنظيم الفلسطيني بذكرى عيد الشهداء ونكبة 1948.

‏ادلب‬ : تم ضرب المصفاة و المزارع في حميرين شمال شرق ‫#‏سراقب‬ و المزارع حولها و النتيجة تدمير 6 سيارات مركب عليها رشاشات مختلفة و تدمير سيارتين مصفحتين و تم اغلاق المنطقة و اعلانها منطقة عسكرية
حيث كان هناك اجتماع و غذاء للقادة و حتى الان تاكد مقتل كل من :
ابو اية السعودي
و ابو جندي التونسي
و ابو البراء التونسي
و بو صهيب المهاجر
و الجميع من قادة جند الأقصى و جبهة النصرة
و قد تم اعدام عنصرين من مرافقة "ابو اية" بتهمة التعامل مع الجيش و الوشاية عن مكان تواجد القادة حتى الان المؤكد مقتل 40ارهابي و جرح العشرات.

‫‏درعا‬:مقتل مسؤول احد المجموعات المسلحة " ناصر إبراهيم شرف" مع عدد من المسلحين خلال اشتباكات مع الجيش السوري في محيط حاجز الفقيع بريف درعا.

حلب : تدمير عدة مواقع للإرهابيين والقضاء على العديد منهم في محيط الكلية الجوية والشعار والأشرفية وبني زيد ومحيط مزارع الملاح وصلاح الدين والعامرية في حلب وريفها.
ريف دمشق : الجيش العربي السوري يوقع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين ودمروا لهم أسلحة وذخيرة باستهداف أوكارهم في قرية بيت تيما المتاخمة لجبل الشيخ.
ريف حمص : استهدف الجيش العربي السوري أوكاراً لإرهابيي "داعش" في جباب حمد وجبل الضاحك ووادى السكر بريف حمص وقضى على أعداد منهم ودمر آلياتهم وعتادهم.
اللاجئـون السـوريون ممنوعـون مـن دخـول الديسـكو
قليلٌ من اللاجئين دخلوا ألمانيا ليعملوا أو ليواصلوا تحصيلهم العلمي، يسلك هؤلاء طريقاً مُشـرّفاً يرفع من اسـم سـوريا.
بالمقابل، الكثير من اللاجئين السوريين في ألمانيا يسـلكونَ طريقـاً مشيناً، الكثير وليس "البعض" كما يحاول آخـرون تلطيف العبارة. لاجئـون ينطبق عليهـم المثـل «شاف شي؟ ما شاف. شاف... وغشي» وتعرفون المثل. أروي هنـا وباختصار قصتين تكررتا مراتٍ لكن بطرق متشابهة:

ــ في مركز للجوء في شرقي برلين، أعلمني أحد المصابين بالغشي أنهم يخططون للقيام بمظاهرة ضد السلطات الألمانية. السبب أنّ وجبة الصباح التي يقدمونها لهم لا تعجبهم، الزبدة ليست بمذاق جيد وكذلك السندويش. سألته إن كان يأكل كلّ ما يقدمونه لهم، أجاب: «نعم، ولكن طعامهم ليس بمذاق طعام بلادنا».
أخونا، الماما فاطمتو على حليب نسلته، وما كان يفطر غير كرواسان بنوتيلا مع عصير مانغا.

ــ القصة الثانية: في أوائل آذار الفائت بمدينة ماغدي بورغ، ساكسن أنهالت، دخل سـتةٌ من اللاجئين السوريين إحدى صالات الديسكو، طبعاً ممن لم يروا "كــوع" إمرأة، وكلهم ثقة أنّ نساء ألمانيا يتشوقن للقياهم والتمتع بفحولتهم. بعد دقائق اقترب أحد المغشيين وتحرش بفتاة ألمانية ترقص مع صديقها، وبوقاحة و "اعتيـاد" تلمس مؤخرتها وكله ثقة بأنها ستترك صديقها لترتمي بين أحضانه... فما كان منها إلا أن صفعتهُ دون تردد، فتحركت ذكورته الحيوانية ورد لها الصفعة، واشتبك أصدقاؤه مع مَنْ تحرك لنجدتها، فتدخل أمن الديسكو. بعد دقائق كان السـتة مرميين خــارج الديسكو.

في الأسبوع التالي كانت هناك لوحـة على مدخل الديسكو تقول: «يمنــع دخـول اللاجئين السوريين».
القصص الأكبر أتركها لحينهـا، وبتفاصيل أوضح في الروايـة..

 أفادت مصادر مطلعة لـ «شبكة منقول الاخبارية» أنه وفي إطار إصلاح القضاء ومكافحة الفساد قد تم خلال أعوام 2014 / 2015 عـزل 9 قضــاة ، كما فُرضت العديد من العقوبات المسلكية على العشرات من القضاة الآخرين .
هذا وتمكنت «شبكة منقول الاخبارية» من الحصول على أسماء القضاة المعزولين وهم :
1- حسن طالب
2- رياض أمين الاسماعيل
3- عبد الرزاق الحسين
4- طلال الحميدي
5- فراس كلش
6- إبراهيم حسين
7- رياض علي
8- يوسف العلو
9- محمد مصطفى النجار

جنون «نيرون» ومعارك القلمون: من قال إن الأسد يتعاطى بكلمات السر؟

فراس عزيز ديب

«فرديناند دوليسبس»، هو أكبر من اسم لمهندس فرنسي درس مشروع فتح قناة السويس لوصل البحر الأحمر بالمتوسط، هذا الاسم هو كلمة السر التي استخدمها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في خطابه عشية تأميم قناة السويس. بمعنى آخر، كانت خطة التأميم هي قيام الوحدات الموكلة بالقيام بمهمة السيطرة على مراكز التحكم بالقناة، في اللحظة التي ينطق فيها عبد الناصر بخطابه اسم «دوليسبس».
في حديثه الأخير، على أهميته بما يتعلق بنسف الحرب النفسية التي يشنها العدو، لم يأتِ السيد حسن نصر اللـه على تحديد أو إعلان عن بدء لأي معركة. في اليوم التالي خرج السيد الرئيس بين أبناء وبنات الشهداء ـ اللذين يعتز بوجوده معهم ـ ليتحدث في العموميات التي هي بالنهاية متاهةٌ تصيب العدو في مقتل، أكثر مما لو كان حديثاً عن التهديد والوعيد. في كلا الإطلالتين كان أعداؤهما يبحثون بين سطور كلامهما عن ما يشابه لاسم «دوليسبس»، لكنهم ربما وقعوا في فخ أن ظروف المعركة الحالية ليست كما كانت زمن عبد الناصر، وأن من ينطلق في نهج الدفاع عن وطنه من مسلمات رفض الخنوع والتسلط، لا يعير أهمية لكلمات السر ولا يدفع عدوه لبذل جهده بتحليل الكلام، لأن الكلام واضح، لكن العدو غالباً ما يتجاهله بسبب الاستسلام لأحلام اليقظة.
بدأت معركة القلمون، تبدو الفكرة منطلقةً من إستراتيجية أولوية القضاء على الإرهاب في مناطق وجوده، حتى الوصول إلى المناطق الحدودية وتأمينها، فمن دون تأمين المناطق الحدودية فإن الجهد العام سيذهب سدى، تحديداً أن المناطق التي تصلح لعمليات تهريب الأسلحة عبر الحدود ليست بحاجة لمساحات شاسعة. كذلك الأمر فإن لبنان لم يكن خاصرة رخوة فحسب، بل إن جزءاً كبيراً منه متآمر على لبنان نفسه، قبل أن يكون متآمراً على سورية.
في الشكل العام لا يمكننا أن نفصل الإرهابيين في هذه المناطق، أصدقاء وليد جنبلاط وسعد الحريري من «النصرة» التي هي أحد فروع تنظيم القاعدة، عن تركيا وقطر، تحديداً أن قطر تستطيع ببساطة أن تُرسل موفدين للقاء هؤلاء الإرهابيين والتفاوض معهم على مصير العسكريين اللبنانيين المخطوفين.
كان واضحاً منذ البداية أن خطف العسكريين لم يكن هدفه المؤسسة العسكرية اللبنانية، بقدر ما هو تكتيك اتبعته قطر وتركيا لفرملة أي اندفاعة مستقبلية للمقاومة في هذه المنطقة بالتعاون مع الجيش السوري لطرد الإرهابيين، تحديداً أن فكرة الرد على تقدم الجيش السوري وحزب اللـه في المنطقة بالبدء بإعدام العسكريين لاستثارة الشارع على المقاومة باتت قائمة، لكن هل ستخضع لها المقاومة؟ إذا ما أخذنا بالحسبان أن معركة هؤلاء الإرهابيين مع الجيش السوري هي معركة كل من يعادي سورية، فهل سمعنا منهم خوفاً أو حرصاً على لبنان من ضغطٍ يمثله سيطرة هؤلاء على مناطق في طرفي الحدود؟ حتى وزير الدفاع اللبناني وفي خضم المعركة التي تخوضها المقاومة لتأمين حدود لبنان الشرقية، قرر «فجأة» زيارة الجنوب للاطمئنان على الوضع هناك.
إن إصرار الجيش العربي السوري وحلفائه على هذه المعركة، لم يأتِ من أهميتها بما يتعلق بالشأن اللبناني فحسب، فالرهان على تنظيم القاعدة الممثل بـ«جبهة النصرة» بات رهاناً على آخر الأوراق التي لا تستهدف انهيار الدولة السورية فحسب، لكن يتعداها ليحاصر المقاومة اللبنانية في نقاط مهمة لا يبدو الكيان الصهيوني بعيداً عنها، إذ لا يمكننا النظر إلى تصريحات العدو عن أن (معركة القلمون ستحدد مصير الأسد)، دون الأخذ بالحسبان ما هو أهم منها وهو إقرار صحف العدو بأن (عصابات النصرة تعمل تحت إمرة الاستخبارات «الإسرائيلية»). أي إن الهدف هو طول الشريط الحدودي الذي يساهم بعزل المقاومة، وعندما نتحدث عن استخبارات «إسرائيلية» هذا يعني حكماً استخبارات تركية -القطرية تبقى مجرد اسم- فالتركية تعتقد أن مهمتها في الشمال الغربي لسورية وعبر النصرة تمت بنجاح، فلا بد من استنساخ هذه التجربة في مواقع أخرى، تحديداً بعد حديث الصحف التركية عن تدفق شاحنات عبر الحدود لا تحمل لوحات، وبعضها يختبئ بلوحات للأمم المتحدة، دون أن ننسى المصير الذي لاقوه من ساهموا سابقاً بإيقاف شحنات أسلحة كانت متوجهة إلى سورية.
عملياً النجاح بأي مهمة (ولو كانت قذرة) كالتي يقوم بها أعداء سورية مرتبطٌ بديمومته، بمعنى آخر تحدث الأسد عن خسارة معركة لا حرب (كم كان لافتاً حديثه عن أننا في حرب على حين لا يزال البعض من أبناء جلدتنا يُسميها… أزمة)، والأهم أن وعده فيما يخص المحاصرين في المشفى الوطني في جسر الشغور بُدء بتنفيذه، مع توالي الأخبار عن تقدم الجيش السوري على هذا المحور، وهذا بلغةٍ إستراتيجيةٍ واقعيةٍ اعتاد عليها الأسد تعني أن الانتصارات قادمة وبعثرة أوراق الجميع هي مسألة وقت لا أكثر، فكيف نستدل على ذلك؟
زيارة مسعود البرزاني الطامح لتهويد العراق إلى الولايات المتحدة (نقول العراق وليس كردستان فالإقليم الشمالي لم يهوَّد فحسب بل تأسرل)، جاءت بعد إخفاق جميع المحاولات في زج العراق في حربٍ أهلية طاحنةٍ، ورفض الحكومة العراقية المزيد من التنازلات كقبول تسليح البشمركة دون العودة للحكومة المركزية. فجاء البرزاني محاولاً اللعب بالوقت الضائع عساه يستفيد من الفوضتين العراقية والسورية لتحقيق حلم «إسرائيل الشمالية»، تحديداً أن التحريض المذهبي على قوات الحشد الشعبي تم الرد عليها بإعلان 1000 عنصر من قوات العشائر انضمامهم للحشد الشعبي، وهو ما سيترك أثره في الحرب القادمة على داعش ويكبح -حتى الآن- طموح انفصال الإقليم.
النقطة الثانية هي استعارة التحريض المذهبي والطائفي على السوريين لدرجاتٍ وصلت عند البعض إلى حد الجنون (وهنا لا نبالغ)، فالتحريض هذه المرة كان على شكل دعوات إبادة جماعية. بالتأكيد لم يفاجئنا قيام السوريين بتلقي هذه الدعوات والحديث عنها بطريقة تهكمية تزيد من إرباك العدو، لكن ربما ما يزال يفاجئنا هو إصرار البعض على الظهور في قنوات كهذه وبرامج كتلك تحت أي ذريعة. منذ 2012 قلنا إن الظهور على هذه القناة وفي هذا البرنامج كالظهور على التلفزيون «الإسرائيلي»، يومها «حرد» من كانوا ضيوفاً دائمين، فمتى سنقتنع أن «التفكير على الورق» هو خيرٌ من «الهوبرات» الإعلامية؟
النقطة الأخيرة وهي فقدان «آل سعود» صوابهم في عدوانهم على اليمن، تحديداً أن ما جرى من قصف منذ الأمس حتى -كتابة هذه الكلمات- في صعدة قد لا يشبهه إلا جنون «نيرون»، فصمود اليمنيين جعل مملكة «آل سعود» تصب جام غضبها على الأبرياء، فقررت إبادة مناطق بكاملها لإثبات نظرية نجاح عاصفة الحزم؛ بإظهار «الحزم» اتجاه الأطفال والرضع والنساء على حين يهرب جنودهم من المواجهة المباشرة كما حدث في موقع «المنارة». إن نجاح عاصفة «الأمل» بانتهاك حقوق الدول، يجعل الإنسان يفقد أي أمل بأن «آل سعود» يمكن بعد اليوم التعايش معهم، لأن المجازر والصور التي شاهدناها بالأمس تدفعنا للقول إننا فعلياً أمام فرصة قد لا تتكرر، فإما أن نكون يوماً ما جميعاً ضحايا لـ«سُعار» هذه الطغمة، وإما أن نتخلص منها ـ ولو بأقل الخسائر ـ فلم يعد لدى السوريين واليمنيين ما يخسرونه؛ لا على مستوى البناء ولا على مستوى الإنسان. المطلوب الآن المزيد من الصمود ربما لأن هناك من يقول إن الساعات الأخيرة تستلزم تدرجاً في انغماس «آل سعود» أكثر في اليمن، فالحدود الجنوبية الغربية للمملكة انهارت تماماً، وحديث أوباما عن ضرورة حصول الخليج على الدرع الصاروخية لا يبدو أنه للمزيد من كسب المال فحسب، بل هو لدفع مملكة «آل سعود» نحو الهاوية أكثر من خلال تقزيمها كدولةٍ تصطنع خطراً إيرانياً وتطلب من السنغاليين وغيرهم الدفاع عنها.
جميعهم باتوا يستغيثون، فلم تكن استغاثة «فاروق طيفور» نائب حركة إخوان الشياطين بالأمس بالقول إن الحركة يتم تهميشها عن الحل السياسي ناتجة عن عبث، فكلما ارتفعت في السياسة استغاثات العملاء، زاد إجرام إرهابيي أردوغان و«آل سعود» على الأرض.
لا تبحثوا في كلام الأسد عن كلمه سر، لأن كلمة السر التي قالها ليست لغزاً، لكنها وصَّفت الواقع والماضي (إن جمال باشا السفاح هو من ارتكب هذه الجريمة وأردوغان هو من يرتكب الجرائم الآن). بمعنى آخر، أراد الأسد أن يجعلنا نتذكر الحكمة التي تقول: والحيَّات لا تنجب إلا صلالاً… وأسد لا ينجب إلا ضيغماً.
ليتنا تنبهنا لهذا الكلام مسبقاً وليتنا نحمله معنا لقادمات الأيام، تحديداً أنها ساعات وأد الطموح الأردوغاني -وغير الأردوغاني- إلى غير رجعة… إلا أن كان هناك من يعتقد أن العرض العسكري الذي شهدته موسكو بمناسبة النصر على النازية… هو مجرد عرض.
الوطن

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   حماة   ,   المجموعات المسلحة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-05-11 20:26:46   الجيش العربي السوري يحقق تقدم على جسر الشغور
الله محي الجيش العربي السوري البطل وهذا الجيش الأسطوري الذي يسطر ملاحم الشرف والاخلاص والبطولة ونحن ننحي امام تضحياتهم الجسام ونقبل جباههم وأيديهم التي تحمل السلاح من اجل الدفاع عن ارضنا وشرفنا وعرضنا وانشاء الله النصر قريب باْذن الله يرونه بعيداً ونراه قريب
السورية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz