Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 4 - 5 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ...  الحسكة: وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحكم سيطرتها بشكل كامل على قرى الصلالية والحمر ورد شقرا وصخر والسرب والمجيبرة ورجمان والتبة في ريف الحسكة الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم داعش فيها.
ريف ‫‏القنيطرة‬ : وحدة من الجيش العربي السوري تدمر مستودع ذخيرة لإرهابيي جبهة النصرة وتوقع قتلى بين صفوفهم في بلدة مسحرة.
مصدر عسكري : الجهات المختصة تقضي على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها خلال ملاحقتها شرق حي ‫‏ركن الدين‬ بدمشق وقيام أحد أفرادها الانتحاريين بتفجير نفسه.
مراسل دام برس في دمشق .. الوضع في المدينة هادئ وكافة الطرق مفتوحة ولاحوادث تذكر باستثناء الانفجارين بالقرب من نقطة عسكرية في شارع برنية صباح اليوم شرق ركن الدين.

ريف دمشق: مقتل كلاً من الإرهابيين سامي الحاج وفؤاد الحديد وأحمد طعمة وفتحي حمود وجميل صايمة بنيران الجيش على محور زبدين دير العصافير بالغوطة الشرقية.
ريف دمشق: وجه الجيش ضربات دقيقة على عدة مواقع إرهابية في محيط جامع الرفاعي ومزارع عالية على الأطراف الشمالية لدوما أدت إلى وقوع قتلى وجرحى بين الإرهابيين.
ريف حمص : دمر رجال الجيش العربي السوري أوكاراً للإرهابيين تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة في قرية كفرلاها في منطقة الحولة بريف حمص.
ريف دمشق:  الجيش العربي السورييقضي على إرهابيين باستهداف أوكارهم شرق جامع البركات بحي التعلة في حرستا وقد عُرف من بين القتلى "برهان دركزلي" و "جهاد العبدة" و "أحمد سكري" و "فؤاد يونس".
ريف حلب : أنباء أولية عن غارة لطيران التحالف الدولي على قرية السحارة بريف حلب وحسب المعلومات الواردة أن الغارة استهدفت مقراً لإرهابيي جبهة النصرة الإرهابية .
البرازي: تسوية الوعر قد تبرم خلال أسابيع قليلة

أعلن محافظ حمص طلال البرازي أمس أن حي الوعر قد يشهد خلال الأسابيع القليلة القادمة إبرام تسوية على غرار التسوية التي حصلت في حمص القديمة.
وفي اتصال أجرته معه «الوطن» من دمشق، قال البرازي: إن «موضوع التهدئة قام منذ خمسة أو ستة أشهر، لكن في الأسابيع الأخيرة حصل تقدم في الحوار مع ممثلي المجموعات المسلحة واللجان المحلية المدنية في الوعر».
وأوضح البرازي أنه «يوجد خطوات متقدمة ولكن لم يتم بعد الاتفاق النهائي وتحديد موعد للتنفيذ، لكن الأجواء حالياً ملائمة».

لازم حدا يوصل هالمناشير لدكانة الجديد و للخضرجي تحسين خياط
طائرات النظام ترمي المناشير في ‫‏المزة‬ بدمشق و الأخبار عم تتحدث عن وجود 3 غواصات بقلب المزة لنقل السكان الى ‫‏اللاذقية‬.

وحياة ‫‏شرف‬ قناة الجديد وصحيفة عكاظ الخبر صحيح .


محاولات متكررة للمسلحين للسيطرة على بلدة فريكة, ما هي أهميتها الاستراتيجية ؟

بلدة فريكة شرق جسر الشغور تكتسب أهمية استراتيجية كبيرة نظراً لموقعها، وتتعرض لهجمات متكررة من المسلحين بهدف السيطرة عليها.
بلدة فريكة الاستراتيجية تقع إلى الشرق من جسر الشغور 6 كم وتبعد عن مدية ادلب 40 كم غرباً، ولها أهمية كبيرة في ظل التطورات التي يشهدها ريفي ادلب الجنوبي وحماة الغربي. كونها تشكل عقدة مواصلات ادلب واللاذقية وحماة، حيث يمر عبرها اوتوستراد أريحا - اللاذقية، الذي من خلاله يتم تأمين خطوط الامداد للجيش السوري في أريحا والمسطومة جنوب إدلب، وهي مدخل طريق الغاب صلنفة من الناحية الشمالية.

ويحاول المسلحون بعد سيطرتهم على مدينة جسر الشغور إستهداف مواقع الجيش السوري في البلدة والتقدم نحوها بهدف السيطرة عليها، إلا أن موقعها الاستراتيجي والمرتفع أفشل كل محاولات الفصائل المسلحة في التقدم نحوها.

حيث تعبر الامدادات الى اريحا نتيجة تأمين الجيش السوري المتمركز في البلدة للطريق ورصده كافة طرق المسلحين كون مدينة جسر الشغور، ومعمل السكر يمكن رصدهما من البلدة، إضافة إلى رصد واستهداف أي تحرك للمسلحين في محيط مدينة جسر الشغور من جهة الأوتوستراد.

وأكد مصدر عسكري للميادين أن البلدة محصنة والمراصد وضعت أي تحرك للمسلحين باتجاه الطريق تحت مرمى نيرانها، والمدفعية والطريق إلى اريحا آمن وسيارات الامداد والتعزيزات تمر بشكل يومي عبر الطريق من دون أية مخاطر.

وأشار المصدر إلى أن القرية تتعرض لقصف دائم من المسلحين نتيجة فشلهم في تحقيق أي تقدم باتجاها، حيث تتعامل مدفعية الجيش السوري مباشرة مع مصدر إطلاق القذائف.
الميادين.
أحلام زهران علوش تنهار

سيطر الجيش العربي السوري على منطقة ميدعا في الريف الشرقي للعاصمة دمشق، في عملية اعتمدت على السرعة والدقة وكثافة النيران، والهدف الاستراتيجي متمثل بدوما، المدينة التي تعتبر المعقل الأساس لميليشيا "جيش الإسلام" التي يقودها الإرهابي زهران علوش المتواجد حالياً بين تركيا والسعودية، للبحث عن التمويل اللازم لمجموعته، بما يضمن بقاءه على خارطة الميدان السوري، بعد تضييق الخناق.

سيطرة الجيش السوري على ميدعا تعني قطع الطريق الواصل بين دوما والضمير ومنها عبر "الخط الأصفر" إلى الأراضي الأردنية، حيث واحدة من أهم غرف العمليات التي تقود الميليشيات المسلحة، إضافة إلى معسكرات تدريب المسلحين في الشمال الأردني وطرق نقل السلاح إلى الداخل السوري، وهو الطريق الأكثر ترجيحا لعبور "زهران علوش" نحو الأردن ومنها إلى تركيا، حيث ظهر مستعرضا مجموعة من المقاتلين في فيديو قيل أنه سجل في سوريا، لكن واقع الأمر يؤكد أن كلاً من علوش أو مشغليه، لن يغامروا بمثل هذا الظهور لهذا الكم من المقاتلين والعتاد أمام وحدات الاستطلاع السورية التي تعمل على تسليم أحداثيات ما ترصده لسلاحي الجو والمدفعية ليتم التعامل مع المعلومات بدقة.

ففي ميدعا، يكون الجيش العربي السوري مكّن لنفسه من إسقاط دوما نارياً من خلال ضربات سلاح المدفعية، وبذلك يكون مسلحي ميليشيا "جيش الإسلام" محاصرين بشكل يمنعهم من الخروج إلى مناطق الغوطة بأريحية، لكن تبقى مسألة الأنفاق التي عمل المسلحون على إنشائها في الغوطة طريقهم الوحيد باتجاه بقية مناطق تواجدهم شرق دمشق، لكن هذه الأنفاق لن تمكنهم من نقل الآليات والمعدات الثقيلة بالمطلق، مما سيجبرهم على التوجه نحو مناطق الجبال المحاذية لدوما من الجهة الشمالية.

كما إن ميليشيا جيش الإسلام المحاصرة اليوم في دوما، مهددة من بقية ميليشيات الغوطة الشرقية التي شقت عصا الطاعة على زهران علوش بمجرد ظهور صور له في تركيا، وطالبت برأسه، مما يوحي أن المنطقة التي صور علوش نفسه على إنه وصل إلى مرحلة تمكنه من تسمية نفسه "خليفة للمسلمين" باتت خارج سيطرته، وعلى ذلك يمكن القول أن أقوى ميليشيات الغوطة الشرقية والمدعومة بشكل مباشر من آل سعود بدأت بالانهيار، الأمر الذي يبعث على التساؤل عن المدة الزمنية التي يمكن أن تقاومها هذه الميليشيا داخل دوما، بعد قطع أهم طرق تمويلها، مع التذكير أن الجبال ليست آمنة لهم أيضاً، بكون الصراع مع داعش في تلك المرتفعات على أشده، وبالتالي، هل سيجرؤ زهران علوش على العودة إلى دوما، وإن عاد هل سيكون له الوضع ذاته قبل ذهابه إلى تركيا، وهل يمكن له أن يقاوم طويلاً قبل أن يظطر للخروج من المدينة مع مسلحيه مهزوماً على يد الجيش العربي السوري..؟.
عربي برس
الائتلاف ما زال يعول على السلاح..والتنسيق: السياسة لا تبنى على الرغبات…واشنطن تبدد أحلام إقامة «العازلة»

حطمت واشنطن أمس أحلام المعارضة المستمرة بإقامة مناطق عازلة أو حظر طيران فوق سورية، فيما هاجمت هيئة «التنسيق الوطنية المعارضة» بائعي الأوهام خصوصاً من «الائتلاف المعارض»، مؤكدة أن «السياسة لا تبنى على الرغبات والكراهية».
وقال نائب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جيف راثك إن إقامة مناطق عازلة أو حظر طيران فوق سورية ستنجم عنه تحديات كبيرة عسكرية وإنسانية ومالية، وأوضح راثك في تصريح صحفي له أن «هذا الأمر يتطلب إعادة نظر في إطار السياسة الأميركية حيال سورية».
وأول من أمس قال رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة في حوار أجرته معه صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية إن الولايات المتحدة تبذل جهوداً في سبيل «توفير آلية لإقامة مناطق آمنة» في سورية، موضحاً: «لمسنا تحركا من قبل الإدارة الأميركية من أجل المساعدة على إيجاد هذه المناطق، وتفاصيل الآليات لا نعرفها، لكن حصلنا على جواب قوامه أن هناك عملاً جارياً على آلية تساعد على إيجاد المناطق الآمنة بمعنى وقف عربدة طيران النظام».
وقال الخوجة: إن الفيتو الذي كان مفروضاً على حصول ميليشيا «الجيش الحر» على أسلحة مضادة للجو سينتهي، من دون أن يحدد وقتاً لذلك.
من جهة أخرى، أعلن راثك، أن تدريب أفراد ما سماها «المعارضة السورية المعتدلة» سيبدأ قريباً جداً، مشيراً إلى أن استكمال الاستعدادات النهائية لبدء برنامج تدريب وتسليح المعارضة السورية جار حالياً.
وقال: إن بلاده مستمرة في التزامها بدعم المعارضة كي «تتمكن من التصدي للجماعات المتطرفة في سورية وللنظام».
وعلى خط مواز، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن عملية تدريب «المعتدلة» ستبدأ في التاسع من الشهر الجاري، وعاد ليكرر اسطوانة بلاده بوجوب إقامة «مناطق عازلة» داخل سورية لحماية هؤلاء المقاتلين داخل الأراضي السورية بعد تدريبهم.
وانتقدت «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة على لسان عضو مكتبها التنفيذي منذر خدام قادة «الائتلاف» وقال في تدوينة له على صفحته في فيسبوك بعنوان «لماذا يبيع البعض الأوهام من جديد؟!»: تنتشر على صفحات التواصل الاجتماعي أحاديث كثيرة عن قرب سقوط النظام، وتصدر في بعض الأحيان عن سياسيين في المعارضة خصوصاً من قادة الائتلاف، يفترض فيهم أن يكونوا قد تعلموا أن السياسة لا تبنى على الرغبات والكراهية، بل على الحساب.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz