Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 16 أيلول 2021   الساعة 22:22:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أكناف بيت المقدس ... الطريق إلى الحضن السوري
دام برس : دام برس | أكناف بيت المقدس ... الطريق إلى الحضن السوري

دام برس - بلال سليطين :

لم يجد مقاتلون من "جماعة أكناف بيت المقدس" غير الدولة السورية ليلجؤوا لها هرباً من بطش تنظيم "داعش" الذي دخل مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، هذا اللجوء يأتي بعد سنوات من حرب الجماعة ضد الجيش السوري واحتلالها لمخيم اليرموك أكبر تجمع فلسطيني في سورية.

الجماعة التي كانت سبباً بتجويع آلاف الفلسطينين وتهجيرهم من بيوتهم، تضم مقاتلين من حركة حماس بالدرجة الأولى وإلى جانبهم مقاتلون متطرفون ارتكبوا عشرات جرائم القتل والاغتيال في المخيم خلال فترة سيطرتهم عليهم.

مقاتلو الجماعة الذين أمعنوا العداء للجيش السوري خلال الفترة الماضية، هرعوا مسرعين له عندما استشعروا الخطر على رؤوسهم من سكاكين داعش، وبات الجيش الذي كانوا يتهمونه بأبشع الاتهامات "منقذهم وحاميهم"، في حين بات عدوهم الجديد هو شريك الأمس ورفيق العقيدة التكفيرية "داعش" و"النصرة".

بعض مقاتلي داعش والنصرة اليوم كانوا بالأمس جزءً من أكناف بيت المقدس، يعلق متابعون لشؤون المخيم على هذا الإنقلاب بالقول:هناك يقبضون أموالاً أكثر، وعلى ما يبدو فقد انتهى دورهم وبات لازماً القضاء عليهم، واستثمار ورقة أخرى.

الأكناف طلبوا المساعدة من المجموعات المسلحة الموجدة بجوار المخيم لكن أحداً لم يستجب لهم، مما دفعهم لطلب المساعدة من الجيش السوري الذي لبى النداء شريطة أن يتحولوا إلى قوات دفاع وطني تقاتل بأمرته، وقد وافق جزء كبير من الأكناف على ذلك وباتوا قواتاً رديفة للجيش السوري حسب مصاد محلية.

موقف الجيش السوري الذي وصفته الفصائل الفلسطينية الموالية للدولة السورية "بالنبيل"، ويقول مصدر فلسطيني بسورية: ليس غريباً على الجيش السوري دفاعه عن فلسطين وعنا، بتدخله هذا سيحمي آلاف المدنيين من الذبح الذي سيكون مصيرهم في حال أحكمت داعش سيطرتها على المخيم.

"المخيم" أرض سورية شاء من شاء وأبى من أبى يقول فلسطينيون خرجوا من المخيم بعد سيطرة الأكناف عليه، ويرون أن ما ارتكبته الجماعة كان خطأً فادحاً بحق الفلسطينين الذين كان عليهم الوقوف مع الدولة السورية وليس ضدها، فهي التي احتضنتهم وحمتهم وقدمت لهم كل انواع الدعم، حتى أن المحال التجاربة في شارع لوبيا وسط مخيم اليرموك وصل سعرها إلى 30 مليون ليرة سورية قبل الازمة، بينما سويت بالأرض بسبب "الأكناف".

في هذه الأثناء يتبادر إلى الذهن ماحدث بين جيش الإسلام وجيش الأمة حين لجأ الأخير إلى الجيش السوري هرباً من بطش "جماعة زهران علوش"، حيث قتل علوش وجماعته مئات مقاتلي جيش الأمة وعوائلهم، ما دفعهم في النهاية لاختيار الجيش السوري لينقذهم، وهو الذي كانوا قبل أيام يحاربونه ويرون في جيش الإسلام الذي تدعمه السعودية أخاً لهم وشريكاً في الحرب.

يبدو أن الجيش السوري أو حضن الدولة، سيكون الملجأ لكثيرين في الأيام القليلة القادمة، خصوصاً وأن لداعش ثأراً مع عدد من المناطق المحيطة بالمخيم والتي لم تبايعها وتختلف معها بالولاء والتبعية، ما يعني أن معارك أخرى ستنشب بين المتناحرين، وسيضطر كثيرون للتنسيق مع الجيش السوري في مواجهة داعش وبالتالي الالتحاق بصفوف الدفاع الوطني، لكن متى يعود العقل لهؤلاء ويختارون الدولة بملئ إرادتهم لا مكرهين.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-04-04 15:50:13   خطر داعش
والله نعمة هلا لعرفتوا أن الجيش هو المنقذ والمخلص الوحيد من خطر داعش والنصرة والمجموعات الإرهابية التكفيرية
هيام صقر  
  2015-04-04 15:47:29   الجيش السوري
الجيش العربي السوري يدافع عن الأرض والشعب والمظلومين ولا يتردد في مساعدة من يطلب المعونة والمساعدة منه الله يحمي الجيش العربي السوري
براءة  
  2015-04-04 15:45:00   الإرهاب
الإرهاب ليس لديه صاحب فهو يفتك ويقتل كل من يقف في طريقه
عمار  
  2015-04-04 15:42:59   النهاية
هذه هي نهاية الإرهابيين الإقتتال فيما بينهم إن شالله الله بيقصف عمركم جميعآ
علي محمود  
  2015-04-04 15:40:12   جبلة
حرب الجماعة التي تضم مقاتلين من حركة حماس ومقاتلون متطرفون ومجرمون وإرهابيون تكفيريين وجميع هؤلاء الأوغاد لا يمتون إلى الإسلام بصلة
ميساء  
  2015-04-04 15:37:17   السويداء
هذه هي نتائج أعمالهم البشعة تجويع تشريد الآلاف وتدمير البيوت
منار العلي  
  2015-04-04 15:15:03   أكناف بيت المقدس
هلا لعرفتوا إنولازم تكونوا وقفتوا مع الدولة السورية والجيش والله بصراحة بكير
هناءكاسو  
  2015-04-04 15:12:55   إدلب
منذ البداية الجيش السوري كان ومازال الملجأ الوحيد للمواطنين جميعآ
عبدالعزيز  
  2015-04-04 15:10:55   الجيش
أيها الجيش لا تسمح لهؤلاء الأوغاد التكفيريين أن يسيطيروا على مخيم اليرموك
لانا الطيب  
  2015-04-04 15:09:42   مخيم اليرموك
اللهم انصر جيشنا الباسل في حربه ضد هؤلاء المرتزقة في مخيم اليرموك
عباس  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz