Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 27 أيلول 2021   الساعة 02:58:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 21 - 3 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حلب: أطلق مسلحون 6 قذائف صاروخية باتجاه قرية المسعودية سقطت في الأراضي الزراعية دون أضرار كما أطلق مسلحون عدّة قذائف هاون باتجاه نقاط حراسة للجيش بمحيط جب الجراح دون إصابات في حين رد الجيش على مصادر إطلاق القذائف وأحبط هجوماً للمسلحين باتجاه محور جب الجراح واستهدف الجيش مجموعات مسلحة برمايات مدفعية تركزت عند مسعدة والتلال المحيطة بعنق الهوى والتلال المطلة على الدويبة ومزين البقر والسلطانية وسلام شرقي.
درعا‬ : أبطال الجيش العربي السوري‬ والدفاع الوطني في بصرى الشام يسطرون أروع البطولات ويتصدون ببسالة لهجوم هو الأعنف من قبل إرهابيي جبهة النصرة على المدينة وسط قصف عنيف بقذائف الهاون.
حلب: هزة أرضية شعر بها أهالي مدينة حلب ناتجة عن تفجير نفق للمسلحين بمحيط حي ميسلون تبعه اشتباكات عنيفة مع المسلحين.
اللاذقية: الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات الفصائل المسلحة في قرى ومناطق شمال شرق اللاذقية ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من المسلحين وتدمير اليات حربية.
ريف ‫حمص‬ : وحدات من الجيش العربي السوري توقع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين في الرستن وسلام غربي وام صهيريج ومحيط الدويبة .
ريف ‫‏حلب‬ : وحدات من الجيش العربي السوري تدمر أوكاراً للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في المنصورة ومعارة الارتيق ومحيط مزارع الملاح .

حلب: الجيش السوري يدمر مستودع للذخيرة ويقضي على ارهابيين في استهداف مدفعي طال مواقع الجبهة الشامية في منطقة المشهد جنوب ‫‏حلب‬.
دمشق: إدارة مكافحة المخدرات تلقي القبض على أحد تجار المخدرات وتصادر 12 كيلو غراماً من مادة الحشيش المخدر كانت في مخبأ سري بسيارته.
حماة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر عدة اوكار للارهابيين في رسم قنبر وسرحة وابو حبيلات وتل ام حارتين وتل عرسان ورسم امون وحسو العلباوي وجنى العلباوي وتل سليمة وبيوض وشرق الشيخ هلال وجنوبه بريف حماة وتوقع ارهابيين قتلى ومصابين.
إدلب: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على العديد من الإرهابيين في مزارع بروما وجدار بكفلون والبشيرية وقميناس وشمال شرق المسطومة وغرب الموارد المائية بريف ‫‏إدلب‬.
اللاذقية: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر مستودعا للاسلحة والذخيرة وعددا من الاليات مزودة برشاشات ثقيلة في مرج خوخة وكنسبا وسلمى وترتياح وكتف الرمان وجبل النوبة وساقية الكرت والزويك بريف ‫‏اللاذقية‬ الشمالي وتقضي على عدد من الارهابيين من بينهم التونسي /بيرس المهاجر/ و/ابو عائشة البانياسي/ و/عماد عبود/ متزعمان فيما يسمى /احرار الشام/ و/بشار حميدو/ متزعم ضمن ما يسمى /كتيبة القعقاع/ و/خالد طعوم/ و/امجد رحال/ و/مروان جانودي/ و/عمار مطرجي/ و/مصطفى جلالو/ و/حسان بديوى/.

رئاسة الجمهورية العربية السورية : السيدة سميرة أحمد بشع والدة الجريح البطل أحمد كنعان.. وجعفر عبيدو ابن الشهيد أحمد عبيدو من مدارس أبناء الشهداء.. والسيدة أسماء الأسد... اليوم الساعة 8:00 مساءاً على الفضائية السورية.
محافظ الحسكة محمد زعال العلي للمنار: 26 شهيداً و67 جريحاً في التفجير الانتحاري الذي استهدف المواطنين بحي المفتي مساء أمس.

العدّ العكسي لمعركة "القلمون 2" بدأ والأيام المقبلة ستحمل معها الحسم

الهادي صفي الدين
منذ أشهر، تشهد الساحة اللبنانية السياسية والأمنية الكثير من الضغط باتجاه التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري في ملف محاربة الارهاب الذي يهدد مصير سوريا ولبنان والمنطقة على حد سواء. جبهتان أساسيتان يتشارك بهما الجيش اللبناني والسوري؛ جبهة الجنوب (درعا-القنيطرة) وجبهة الشمال الشرقي (القلمون-حمص). ولعل جبهة "القلمون" هي اكثر الجبهات التي تهدد الداخل اللبناني والسوري. فهذه الجبهة المتصلة بعرسال وجرودها وجرود رأس بعلبك والهرمل والمناطق الممتدة بينهم؛ متصلة ومرتبطة ايضاً بريف العاصمة السورية دمشق وريف حمص.
مساحة واسعة وطبيعة جغرافية صعبة على طول الحدود لم تمنع المسلحين من محاولات عديدة للتقدّم الى الداخل اللبناني بعد الحصار المفروض من جهة الجانب السوري؛ وقد وضعت الكثير من الخطط السياسية والعسكرية للسيطرة على بعض القرى اللبنانية (المسيحية والشيعية) في إطار فك الحصار عن القلمون عبر عرسال ولكن كلها باءت بالفشل. فلم يحاول مسلحو "النصرة" و"داعش" و"الجبهة الاسلامية" التقدم الى الداخل اللبناني في الظروف التي هم يريدونها -أو حبّاً بالتوسع- بل كانوا مجبرين على ذلك بعد الحصار الذي فرضه الجيش السوري و"حزب الله" عليهم من الداخل السوري من حدود القصير شمالا الى منطقة الزبداني عند جديدة يابوس.
وبعدما حقق "حصار الشتاء" كل أهدافه المتمثّلة بتجفيف مصادر وموارد المسلحين اللوجستية والعسكرية عبر تكثيف الضربات الجوية للجيش السوري والاستهداف الدائم لتحركات الارهابيين من مدفعية الجيش اللبناني والمعارك التي خاضها "حزب الله" والجيش اللبناني، يعود "القلمون" الى الواجهه مجدداً. ولكن هذه الجولة ستكون حسب معلومات "النشرة" آخر الجولات عند الحدود اللبنانية-السورية.
فلقد بدأ العدّ العكسي لمعركة "القلمون 2" واتخذ قرار البدء بمعركة تحرير الحدود وتأمين الداخل اللبناني والسوري على حدّ سواء. ولعل الايام القليلة المقبلة ستحمل معها الحسم العسكري المتميز هذه المرة. فلم يعد سراً ان التنسيق بين الجيش اللبناني والسوري عبر "حزب الله" انتقل الى اعلى المستويات، وعلى ما يبدو؛ فان المعركة المقبلة قد بدأت من الجانب اللبناني؛ فالقصف التمهيدي الذي يقوم به الجيش اللبناني على منطقة العمليات ازدادت وتيرته ليصبح شبه يومي؛ فيما العمل الأمني للجيش اللبناني اوقع في شباكه العديد من قياديي "داعش" و"النصرة" في جرود عرسال.
أمّا سورياً؛ فسلاح الجو السوري لم يوفّر أيّ هدف للمسلحين في الايام القليلة الماضية، وقد عمل الجيش السوري على تنفيذ انتشار واسع واستقدام تعزيزات كبيرة الى المنطقة مما سبب حالة من الهلع عند المسلحين الذين اصبحوا على علم بما يعدّ لهم.
وتشير المصادر الى أن "حزب الله" له الدور الأكبر، فمقاتلوه المتواجدون على الاراضي اللبنانية والسورية عند الحدود يلعبون دور "ضابط الايقاع"؛ والقيادة العسكرية للحزب تلعب دور "ضابط التنسيق"؛ فعملياً سيهاجم الجيش السوري و"حزب الله" من جهة الشمال الشرقي "فليطا ورأس المعرّة" ومن جهة الجنوب باتجاه الشمال من منطقة "الزبداني" مواقع المسلحين فاتحين لهم خطي انسحاب لا ثالث لهما. الاول باتجاه الاراضي اللبنانية حيث سيقوم الجيش اللبناني و"حزب الله" باستهدافهم والتخلّص منهم والتقدم على محور عرسال ورأس بعلبك واجبارهم على سلوك خط الانسحاب الأخير وهو الخط الموازي لجرود عرسال (خط حرستا-دوما نحو الغوطة الشرقية لدمشق).
وبنجاح العملية، يكون الجيش اللبناني استعاد عرسال الى كنف الدولة اللبنانية وأزال خطر الارهابيين عن الحدود الشرقية، ويكون الجيش السوري اجبر المسلحين على الانسحاب من حدود الخاصرة الرخوة للعاصمة دمشق استكمالاً لعملية تأمين العاصمة السوريّة التي بدأت عبر اجبار المسلحين بالانسحاب من جهة درعا دمشق.
من الواضح إذًا أنّ عملية "القلمون 2" ستكون مفصلية وقد تغيّر الكثير من مجرى الأحداث، وإن كانت المخاوف تزداد على وقعها على صعيد الشارع اللبناني الأمني والشعبي من فتح جبهات عسكرية وسياسية لإشغال الجيش اللبناني بها لما ستكشفه هذه العملية عن حجم التنسيق بين القوى المحاربة للارهاب لبنانيًّا وسوريًّا.
النشرة


دبلـــــــــومــاسيـــة المثـــــــــــــانـــة

أحمد مرعي

كان كل مبعوث امريكي خاص بالشرق الأوسط, يأتي الى سوريا في ثمانينيات القرن الماضي, وفي التسعينيات, بدءاً من ادارة ريغن ومبعوثه فيليب حبيب مروراً بجورج بوش الأب ومبعوثه مارتن اندك, وليس انتهاءً بكلينتون ومبعوثه دينيس روس ..

كانوا يعانون من نوبة صرع حينما يلتقون الرئيس حافظ الاسـد". كانوا يتكوبسون من ملاقاته , اذ انه كان كما يقولون هم مفاوضاً شرساً. لا يتنازل عن اي حبة تراب, ثابت وراسخ لا يقدم اي هدية بالمجان ولا حتى كلمة شكر واحدة مقابل لا شيء. كانوا يقدمون له المبادرات الامريكية مقابل ان تعلن سوريا السلام مع اسرائيل , على شرط ان تفتح سوريا سفارة لتل ابيب اولاً في دمشق, ومن ثم تفتح سفارة لسوريا في تل ابيب.. وان يزور الرئيس حافظ الاسد كيان العدو على غرار السادات ! ومن بعد هذا لسوريا ما تتمنى وتشتهي من ارض الجولان وحتى طبرية وانسحاب اسرائيلي دائم حتى حدود 67! ولكن القائد الخالد كان صعب المراس فذاً محنكاً .. لم يقبل ان يقدم اي تنازل مشروط مسبقاً حتى تقدم اسرائيل كل ما هو ملموس لانه لا ثقة بهم كما كان يخبر الامريكان, كانت وفود واشنطن كلما زارت سوريا وقابلت الرئيس الاسد, تتمنى منه قبل الجلوس ان لا يطيل الجلسة وان يكون موعدها الاقصى 3 ساعات .
كان رد الرئيس الدائم : فلنرى ما لديكم اولاً, وسنتفق على ما تبقى .

دبلوماسية المثــانة ". : هو الاسم الذي اطلقه الامريكان على الجلسات الديبلوماسية التي كانوا يجرونها مع الرئيس الاسد . كانت اقل جلسة سجلت في 95 مدتها 7 ساعات , اما بقية الجلسات المعتادة فكانت تتجاوز العشر ساعات , من 8 ص , وحتى 6 او 7 م .

كان الرئيس يتخمهم ويمرمرهم بالشاي وعصير الليمون , ومن المعروف ان الليمون يسبب جفافاً بالحلق ومرارةً في الزلعوم اضافة الى احتقان يخرج البلغم, والشاي من اكثر السوائل المدرة للبول, وكان يصر على اكثر من جولة لضيافة الشاي والليمون حتى السطم, وهكذا يتم حشرهم في خانة اليك. وبعد ساعتين واكثر يبدؤون بالتململ والتقلب والتمني على الرئيس ان يقل بالشرح والطلبات.. وبعد 4 ساعات يضعون ايديهم بين ارجلهم, ويبدؤون بفرك الفخدين وحكهم ببعضهم البعض, وبعد 5 ساعات يستسلمون لينتزع منهم الاسد كلمة واعتراف فيصيبهم في مقتل فيطلبون منه الاذن بالذهاب الى الحمام , ويعيدهم جارين ذيول الخيبة الى واشنطن .

يقول بيل كلينتون في كتاب مذكراته : كان الاسد الاب من اقسى المفاوضين الذين عرفتهم, واكثرهم تمترساً خلف قضية يعتبرها حقاً شرعياً من حقوق ابائه واجداده !

دوائر أمريكية وأوروبية: الأسد لن يهزم

تسعى الأجهزة الاستخبارية الغربية الى التعاون مع الدولة السورية، بعد أن وصلت هذه الأجهزة الى نتيجة وحقيقة مفادها أن المحور الذي تعتبر سوريا جزءا منه، الى جانب ايران وحزب الله ، والذي يحظى بتعاطف من أطياف السياسة العراقية والى دعم روسي منقطع النظير، لم يضعف بعد أربع سنوات من بدء الحرب الارهابية على سوريا، التي استهدفت تدمير الدولة السورية واضعاف حزب الله وضرب ما أسمته دوائر اوروبية وأمريكية بالمد الايراني في المنطقة العربية اضافة الى تهديد مصالح روسيا في الشرق الاوسط.
وتقول دوائر دبلوماسية مطلعة لـ (المنــار) أن النتائج كانت عكسية واصبح هذا المحور أكثر قوة، ونجح محور سوريا وحلفاؤها في مواجهة العصابات الارهابية على مختلف تسمياتها وهويات مموليها وداعميها، وأن بعض الدول المشاركة في ضخ الارهابيين الى سوريا بدأت تعترف في لقاءاتها التشاورية المغلقة بأن رهاناتهم في الساحة السورية قد سقطت، في اشارة الى المجموعات الارهابية التي قامت تلك الدول بضخها الى داخل سوريا، لاسقاط الدولة السورية ومؤسساتها العسكرية والسياسية كمدخل لاعادة رسم خارطة سوريا والمنطقة.
وتتحدث الدوائر عن أن بعض تلك الدول والأطراف بدات محاولة التواصل مع حلفاء سوريا عبر لقاءات سرية وعلنية تجمعها مع المسؤولين الايرانيين، وحسب هذه الدوائر فان بعض الاحداث في المنطقة أثرت على سقوط المخطط الذي كان يهدف الى اعادة رسم خارطة المنطقة، ومن بين هذه الاحداث سقوط مشروع وبرنامج الاخوان المسلمين في مصر، وتصريحات الوزير الامريكي كيري حول ضرورة التفاوض مع الرئيس الأسد لحل الأزمة السورية، هي تصريحات تمثل تيارا متعاظما داخل دوائر صنع القرار الأمريكي، الذي يعتقد بأن هناك اهمية للتواصل مع الدولة السورية من أجل حماية المصالح الأمريكية من اية هجمات ارهابية بعد خروج بعض المجموعات الارهابية عن سيطرة مموليها وداعميها من حلفاء واشنطن في المنطقة.
المنار المقدسية

حلب: الجيش يكسر شوكة «النصرة»

علاء حلبي
لم تكد تهدأ وتيرة القصف الذي كثفه الجيش السوري في محيط مدينة إدلب، سعياً لتحصينها ضد هجوم كان يحشد له المسلحون في محاولة لاختراق المدينة في الذكرى الثالثة لسيطرة الجيش السوري عليها، حتى بدأ ضجيج إعلامي كبير يحيط بالمدينة، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتــماعي بعشرات الأخبار عن بدء هجوم المسلحين على المدينة، الأمر الذي تبين أنه لا يتعدى كونه « قعقعة بلا طحين»، وفق تعبير مصدر ميــــداني في إدلب، وذلك في وقت استعاد فيه الجيش السوري المبادرة في ريف حلب الشمالي، عن طريق تقدمه في قرية حندرات وتأمين محيطها.
وكثف الطيران الحربي السوري غاراته على مواقع المسلحين في منطقة الشقيف في ريف حلب، في خطوة هي الأولى من نوعها من حيث كثافة القصف وشدة الاستهداف، وفق مصدر ميداني، وذلك في وقت شنت فيه قوات الجيش السوري، والفصائل التي تؤازره، هجوماً على مواقع المسلحين في قرية حندرات، التي كانوا قد سيطروا عليها في وقت سابق، حيث تمكنت من استعادة السيطرة على جميع النقاط في القرية، إضافة إلى أكثر من 20 مزرعة في المنطقة الشمالية الغربية، الأمر الذي من شأنه زيادة تحصين تلة المضافة الإستراتيجية، إضافة إلى السيطرة نارياً على تلة مصيبين.
وفي وقت لا تعتبر فيه خطوة الجيش السوري «خرقاً» لقواعد السيطرة في الريف الشمالي، كون المناطق التي سيطر عليها هي بالأساس عبارة عن استعادة لمناطق كان يسيطر عليها قبل نحو شهر، رأى مصدر ميداني أن هذا الاسترجاع يمثل «فاتحة لبدء عمل واسع»، خصوصاً أن المسلحين، من «جبهة النصرة» و»حركة أحرار الشام» وفصائل أخرى، حشدوا عدداً كبيراً من المسلحين في حندرات، وقد تولت بشكل أساسي «جبهة النصرة» مهمتها، ما يعني وفق المفهوم العسكري أن «ما حققه الجيش هو ضربة لجبهة النصرة وكـــسر لشوكتها في الريف الشمالي».
واللافت في أحداث ريف حلب الشمالي الأخيرة أن وسائل إعلام معارضة عديدة أعلنت سقوط المناطق بيد الجيش قبل ساعات من سيطرته عليها، الأمر الذي رأى فيه المصدر أنه يعبِّر بشكل كبير عن انخفاض معنويات المسلحين والوسائل الإعلامية التي تؤازرهم، وأن «الأرض ممهدة لعمل واسع في الريف الشمالي».
وفي إدلب، أمطر المسلحون المتشددون المدينة بأكثر من 50 قذيفة، تسببت بأضرار بالغة في بعض المناطق، إضافة إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين، في وقت بدأت فيه هذه الفصائل تؤكد أن هذا القصف هو عملية «تمهيدية لاختراق المدينة»، وسط تهويل بأن «زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني موجود على جبهة إدلب، على رأس الفصائل لاقتحام المدينة».
لكن الساعات التالية كشفت أن ما تم تداوله غير صحيح، حيث لم ترصد قوات الجيش السوري أي تحرك نحو المدينة، لتقتصر مجمل الأحداث على قصف طال أحياءها الآمنة، وحصد أرواح عدد من المدنيين.
وأوضح مصدر ميداني، لـ «السفير»، أن أكثر من 100 قذيفة طالت عدة أحياء من المدينة، بينها الضبيط ، الجامعة، الشمالي، والناعورة. وتسببت إحدى القذائف بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 12 في الناعورة. ورد الجيش بتكثيف القصف المدفعي على مواقع إطلاق القذائف، بالإضافة إلى تكثيف غارات الطيران، والتي تسببت بخسائر في صفوف المسلحين لم يتسنَّ حصرها بدقة.
ورأى المصدر في «الضجيج الإعلامي والتهويل» بحشد المسلحين لاقتحام المدينة «بحثاً عن نصر مزيف، إضافة إلى شحذ همم المسلحين ودفعهم للاحتشاد لخوض معركة المدينة»، مشيراً في الوقت ذاته إلى «أن المدينة محصنة، والجيش، والفصائل التي تؤازره، يعملون بشكل متتابع على استهداف أي تحرك قد يُقدِم عليه المسلحون مستقبلا».
السفير ·

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz