Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 21 - 2 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... اللاذقية‬ : تم تدمير سيارة دفع رباعي مزوده بمدفع 23 بمن فيها عبر إطلاق صاروخ موجه من قبل نمور القمه من على قمة النبي يونس أثناء محاولة الإرهابيين تنفيذ رمايات على طائرة هيلوكبتر في قطاع سلمى

حلب‬:سقوط قذيفة صاروخية أطلقها إرهابيون على حي الميدان ما أدى لاستشهاد مدني وإصابة 5 آخرين.
حلب:مقتل القائد الميداني في الجبهة الشامية الإرهابي مصطفى الصالح بنيران الجيش العربي السوري في محيط دوير الزيتون بريف حلب الشمالي وهو ابن اخت عبد القادر الصالح قائد لواء التوحيد سابقاً الذي قتل في وقت سابق.
دمشق‬:سقوط 7 قذائف هاون أطلقها إرهابيون وزعت في محيط العباسين وقرب الشركة الخماسية وباب توما والقابون قرب الإطفاء ولا إصابات.

درعا: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على عدد من الإرهابيين وتدمر عتادهم وأوكارهم في بلدات الثريا والفقيع وابطع والطيحة وعقربا والمال.
حلب: الجيش العربي السوري يستهدف بالصواريخ الموجهة جرافة للمسلحين في محيط دوير الزيتون ومدفع 23 في تل مصيبين في ريف ‫‏حلب‬ الشمالي ما أدى لتدميرهما ومقتل من فيهما.

حماة: الجيش العربي السوري يقضي على عشرات الارهابيين في اللطامنة  ومكيمن والقسطل الوسطاني ودويزين.

ريف دمشق: وحدة من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين في تلول فاطمة.
درعا : وحدات من الجيش العربي السوري تستهدف تجمعات الارهابيين فى بلدة الهبارية وشمال غرب تل قرين ماأدى لمقتل وإصابة عدد منهم.

حلب : الجنود السوريون المحاصرين في بلدة حردتنين بريف حلب يتمكنون من العودة بسلام الى بلدة باشكوي.
حمص: مقتل عدد من المسلحين وتدمير اسلحتهم خلال استهداف تجمعاتهم في قريتي عنق الهوى والمشيرفة الشمالية بريف حمص الشرقي.
مصدر عسكري: الجيش العربي السوري يستهدف مواقع وتجمعات المسلحين في المناطق التالية: - مدينة دير حافر في ريف حلب الشرقي - بلدة دير سنبل في ريف ادلب - قرية لطمين في ريف حماه - بلدة الهبارية في ريف دمشق - مدينة انخل و بلدة زمرين في ريف درعا - مدينة تل رفعت وقرية رتيان في ريف حلب الشمالي - بلدة عقرب وقريتي الدمينة والجومقلية في ريف حماه.
الاعلامي حسين مرتضى : تنفي مصادرنا خبر التفجير الانتحاري الذي تدعي "جبهة النصرة" تنفيذه في قرية باشكوي بريف حلب الشمالي والذي تروج له وسائل إعلام المسلحين ، وتؤكد المصادر أن الأوضاع في الجبهة تشهد هدوءاً نسبياً يتخلله اشتباكات متقطعة من الجهة الغربية للقرية.
ريف دمشق : وحدات من الجيش تقضي على أعداد كبيرة من المسلحين في تلول فاطمة بريف دمشق الجنوبي الغربي.
دمشق: اشتباكات متقطعة بين الجيش العربي السوري والمجموعات المسلحة تدور منذ الصباح على أطراف مخيم اليرموك.

معارك «كر وفر» في ريف حلب.. تكتيكات عسكرية تركية !!

تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والقوات المساندة له وبين المسلحين في ريف حلب الشمالي ، عقب سيطرة الجيش على عدة قرى استراتيجية، ممهداً الطريق لفك الحصار عن بلدتي "نبل" و"الزهراء" المحاصرتين وقطع خطوط الإمداد للمسلحين.
مصدر ميداني أكد أن الجيش ثبت عدة نقاط له في "باشكوي" و"تل مصيبين" و"دوير الزيتون" و"كفرتونة"، في حين تشهد جبهتي "ريتان" و"حردتنين" اشتباكات عنيفة، وذلك غداة حشد الميليشيات المسلحة لأعداد كبيرة من أجل استعادة المناطق التي خسرتها، نافياً في الوقت ذاته أن يكون الجيش قد انسحب من القرى والبلدات المذكورة، مبيناً أنه لم يتم فك الحصار عن بلدتي "نبل" و"الزهراء"، على عكس ما يتم تداوله لكن مجموعة من الجيش السوري استطاعت خرق دفاعات المسلحين ودخلت إلى "الزهراء" وهذا لا يعني فك الحصار.

وشرح المصدر أن بلدتي "رتيان" و"حردنتين" الواقعتين شمال قرب "باشكوي" تشهدان معارك عنيفة تدور بين كر وفر، وذلك نتيجة الكثافة النارية المستخدمة بالإضافة إلى استقدام المسلحين لتعزيزات ضخمة خاصة من الحدود التركية ودخول عناصر من المسلحين الأجانب على اعتبار أن المسلحين يعتبرون هذه المعركة "وجودية" بالنسبة لهم، في حين تحدثت بعض المعلومات عن وصول قيادي أجنبي الجنسية لقيادة عمليات المسلحين في المنطقة.

وأضاف المصدر: "لهذه البلدتين المذكورتين سابقاً أهمية استراتيجية كبيرة حيث تقسم الريف الشمالي إلى قسمين مما يعني عزل ريف حلب المجاور للمدينة عن تركيا".

وعن الدعم التركي للمسلحين قال المصدر: "التكتيك الذي يستخدمه العدو في الشمال تكتيك عسكري تركي بحت من ناحية التمويه والتحشد والدفاع و حتى بمحاولات الهجوم المضاد المستند لمعلومات استخباراتية تعطى تباعاً من المخابرات التركية، على كل حال لا حرج في ذلك هذه أرضنا و لو أتوا بكل تكتيكات العالم سنحررها"، مؤكداً في الوقت نفسه أسر عدد من المسلحين بينهم ٣ ضباط من دولة أجنبية.

على الطرف الأخر، تعيش الميليشيات المسلحة حالة من التخبط بعد التقدم السريع للجيش وذلك عقب اتهامات متبادلة بين "حركة حزم" و"جبهة النصرة" و"الجبهة الشامية" بالتخاذل في جبهات القتال والخيانة وتسريب معلومات سمحت للجيش السوري بالتقدم على عدة محاور في ريف حلب الشمالي. يذكر أن الجيش السوري والقوات المساندة له بدأت عملية عسكرية واسعة ومباغتة قبل ٣ أيام حيث تقدمت على محور "سيفات" و"حندرات" بالريف الشمالي الشرقي باتجاه قرى "رتيان" و"حردتنين" و"باشكوي" و"تل مصيبين" و"دوير الزيتون" و"كفرتونة" متمكناً من السيطرة على القرى المذكورة بعد انهيار دفاعات الميليشيات المسلحة".

العملية تزامنت مع فتح جبهات وإشعال عدة محاور وهي "جمعية الزهراء" و"معامل الليرمون" و"المشارقة" و"الراشدين" و"العامرية" في المدينة ومحاور المدينة القديمة ومحور"عزيزة" باتجاه "الشيخ لطفي" في الريف معتمداً على "معارك الإشغال"، وذلك لتشتيت المسلحين وضرب خطوط إمدادهم وعدم مساندة المجموعات الأخرى، في حين قام سلاحا الجو والمدفعية في الجيش السوري بتأمين التغطية النارية لقوات المشاة التي تقدمت في القرى المذكورة.

وكالة أنباء آسيا


مُواجهة إيرانيّة ــ تركيّة مُباشرة في ريف حلب أسقطت كلّ التفاهمات بين الدولتين

رضوان الذيب
معارك شمال حلب الضارية تؤكد حسب مصادرمتابعة للتطورات في سوريا عن مواجهة مباشرة وغير مباشرة بين ايران وتركيا تؤكد فشل كل الاتصالات لتطبيع العلاقة بين الدولتين رغم محاولاتهما لترتيب الامور بالحد الادنى لكنها باءت بالفشل بسبب الملف السوري الذي اسقط كل محاولات التقارب في ظل موقف تركي صريح باسقاط الرئيس بشار الاسد ورفض اي حلول للازمة السورية وهذا ما يؤشر الى ان المعارك في سوريا تتصاعد وستأخذ اشكالا كبيرة من العنف، كما سيتوسع التوتر ليشمل العلاقات الروسية التركية بعد فشل كل الاتصالات الروسية لاقناع انقرة بتليين موقفها من سوريا.
وتضيف المصادر ان مسؤولا سورياً كبيراً كان قد أكد لدي ميستورا انه طالما تركيا تزود المقاتلين بالسلاح والعمل لاقامة المنطقة العازلة، فان كل الجهود الدولية لحل الازمة السورية ستفشل، وان تركيا هي الممول الاساسي للحركات التكفيرية في كل المنطقة مع قطر، وان القيادة التركية هي المسؤولة عن تنظيم المقاتلين وتزويدهم بكل ما يحتاجون وبالتالي فان لا اوهام عند المسؤولين السوريين بحلول في سوريا في المدى المنظور طالما الموقف التركي لم يتبدل، وسوريا رتبت اوراقها وجهوزيتها على هذا الاساس.
وتقول المصادر «ان الاتراك بادروا الى توجيه رسائل سلبية الى ايران منذ شهرين واكثر عبر اقفال كل المنافذ باتجاه نبل والزهراء واستتبعوا ذلك منذ شهر بتنفيذ هجوم شامل بمختلف انواع الاسلحة باتجاه البلدتين وباشراف ضباط اتراك وتم صدّ الهجوم، كما ان الاتراك بادروا الى الغاء بعض الترتيبات المتفق عليها بين الدولتين بشأن نبل والزهراء لجهة سحب الجرحى ودخول بعض التموين واخيراً وسعوا لتغيير قواعد اللعبة بالسيطرة الكاملة على ريف حلب الشمالي واقامة المنطقة العازلة.
وتشير المصادر الى ان التبدل التركي يعود لانزعاج الاتراك من التقارب الايراني - المصري، والتقارب الاميركي - الايراني وقرب التوصل الى اتفاق نووي، وان الانزعاج الاسرائيلي - التركي من تعاظم دور ايران هو نقطة التقاء بين الدولتين ويعملان على عرقلته وافشاله، كما ان الاتراك وسعوا من نفوذهم في سوريا في الفترة الاخيرة ودفعوا بمقاتلين الى درعا وريفي القنيطرة والجولان المحرر لتغيير موازين القوى والضغط على العاصمة دمشق.
هذه المحاولات التركية رد عليها المسؤولون الايرانيون على الفور، ووجهوا رسائل حاسمة لتركيا عبر العملية العسكرية في ريفي القنيطرة ودرعا واستتبعوها بريف حلب الشمالي حيث انهارت مواقع المسلحين بشكل سريع، مما دفع تركيا الى التدخل المباشر، وحسب المعلومات لدى المسؤولين السوريين فان اردوغان اكد بأنه لن يسمح باحداث تبدلات في ريف حلب الشمالي وتقدم الجيش السوري امر خطير، على تركيا ووجوده في السلطة.
وتضيف المصادر ان الجيش التركي عمد عبر اشراف مباشر من كبار ضباطه الى التدخل الفوري في معارك حلب وقاموا بالتشويش على الجيش السوري، وشاركت المدفعية التركية بعمليات القصف مع ادارة العمليات البرية وقد وصل اكثر من 1000 مقاتل الى ريتان مدعومين بقصف غزير لا يملكه المسلحون. ورغم ذلك فان الجيش السوري وحلفاءه احتفظوا باجزاء من البلدة، لكن 35 جنديا من الجيش السوري وقع في الاسر بعد ان نفدت ذخيرتهم.
وحسب المصادر، فان هناك من يؤكد بأن مواجهة مباشرة ربما حصلت بين الجيش التركي من جهة والجيش السوري وحلفائه الايرانيين عبر فيلق القدس في ريف حلب الشمالي، وهذا ما سيؤدي الى انهيار اي امكانية للتوافق بين تركيا وايران على الملف السوري، وبالتالي تصاعد التوتر بين البلدين، فيما تقول مصادر المعارضة السورية ان التدخل التركي المباشر هو رد على التدخل الايراني المباشر على الارض في سوريا واعلان الجيش السوري عن التدخل بشكل واضح ردت عليه تركيا بشكل مباشر وواضح.
وحسب المصادر فان الدور التركي في سوريا معروف وواضح منذ بداية الازمة، عبر حلم تركي باسقاط العروبة كحضارة وتاريخ وماض لصالح فكر عثماني انكشاري لن يعود مهما حصل، ولم يترك اي بصمة ايجابية في منطقتنا العربية رغم حكم الاتراك الذي دام لـ 400 سنة، وهذا الحلم العثماني يمتد ليشمل مصر والاردن وليبيا والمغرب وتونس والسعودية، والمدخل للحلم العثماني اسقاط هذه الدول عبر المجموعات الارهابية التي تتلقى الدعم والحماية من انقرة، وربما الهجمات في اوروبا تقف وراءها تركيا رداً على الرفض الاوروبي وتحديداً الفرنسي بانضمام تركيا الى السوق الاوروبية المشتركة.
لكن المصادر تسأل، اذا كان الدور التركي بات مكشوفا وواضحاً لكن الغريب الموقف الاميركي «الملتبس» في ظل استمرار التقارب الاميركي - التركي والاعلان عن تدريب مشترك بين الدولتين للمعارضة المقبولة في سوريا، حيث اميركا تعلم جيداً ان تركيا تقف وراء «داعش» و«النصرة» وكل الارهاب ولذلك يبقى السؤال، كيف يمكن تفسير الموقف الاميركي المزدوج بالتعامل مع الارهاب، وكيف يفسر تنسيق اميركا مع رأس الارهاب المتطرف في المنطقة، وكيف يمكن تفسير الموقف الاميركي الايجابي من قطر وفي الوقت نفسه تقدم قطر كل ما يلزم لـ«داعش» و«النصرة»، الا اذا كانت واشنطن تعتبر ان «داعش» و«النصرة» في سوريا هما غير «داعش» و«النصرة» في لبنان وليبيا والاردن وهناك «داعش» بلحم و«داعش» بزيت، «داعش» يذبح بالسكين و«داعش» يقتل بالرصاص. هذا الموقف الاميركي الملتبس من الارهاب يؤكد ان واشنطن لا تريد القضاء على الارهابيين بل تريدهم بريداً ووسيلة لمشاريعها، ومن يخرج عن الاميركيين يقتل ومن يعمل عندهم يمول بكل شيء، علما ان منطقة شمال حلب تعتبر المعقل الاقوى لفكر الاخوان المسلمين ووجودهم في سوريا وان «ريتان»انطلقت منها «جبهة النصرة» وتوسعت ومن هذه المنطقة بدأت العمليات العسكرية، وفي هذه المنطقة جرت اعنف المواجهات عام 1982 بين الجيش السوري والاخوان المسلمين حيث وجه لهم الجيش ضربة قوية في تلك الفترة، وتعتبر هذه المناطق الشمالية «امارة» للاخوان وافكارهم وقادتهم ومنها انطلقت راية الاخوان في سوريا.
وتختم المصادر بالتأكيد ان المنطقة بأكملها ترقص على «حافة الهاوية» وربما تصل الى مواجهات شاملة وبدون ضوابط عبر خرائط جديدة وتقسيمات ليست واشنطن بعيدة عنها في ظل سياسة «الوجوه المتعددة».
الديار ·

 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz