Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 19 أيلول 2021   الساعة 01:52:52
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الزعبي :كل الكلمات أقل و أعجز عن وصف الشهداء الذين أرادوا أن تستمر الحياة في سورية
دام برس : دام برس | الزعبي :كل الكلمات أقل و أعجز عن وصف الشهداء الذين أرادوا أن تستمر الحياة في سورية

دام برس - لجين اسماعيل :
من أجل الذين صاغوا المجد أغنية ، وكتبوا على جبين الشمس ملحمة يفنى الزمان و لا تفنى ، ووقفوا صفاً واحداً بجانب الجيش العربي السوري ، كرمت وزارة الإعلام بالتعاون مع المستشارية الثقافية لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق اليوم عائلات 46 شهيدا اعلاميا على مدرج دار البعث.
ابتدأ التكريم بالنشيدين العربي السوري و النشيد الإيراني و الوقوف دقيقة صمت على أرواح الجيش العربي السوري ، ثم عرض فيلماً وثائقياً يوثّق شهداء سورية الإعلاميين .
وقد أكّد الأستاذ عمران الزعبي وزير الإعلام على أننا و في حضرة الشهداء كل الكلمات أقل و أعجز عن وصف هؤلاء الشهداء ، شهداء الوطن هؤلاء الشهداء الذين أرادوا بشهادتهم  أن تستمر الحياة في سورية ، فالشهادة التي قدموها كانت من أسباب  استمرارنا و وجودنا و استمرار الحياة في سورية ،مشيرا إلى أن الحزن عليهم يبقى حزن على الفراق و الغياب ،كما دعا أن تتجسد تلك الوصايا و ألا  تنقطع أسباب الحياة في سورية و تستمر بكل تفاصيلها و التصرف باعتدال .
ونوّه إلى أن من يقرأ تاريخ سورية يجد أسماء شهداء يدافعون عن البلد ، مؤكدا على أن سورية تستحق  آلاف الشهداء و التضحية ، الموت و الشهادة ، فلا قيمة للممتلكات أن خسرنا سورية .

و أضاف : لا نريد حربا عبثية ، نفهم أسباب ما يحدق ، وندرك المؤامرة على سورية ، فالمستهدف هو الهوية الوطنية و القومية  للجمهورية العربية السورية ، الإنسان التاريخ الحضارة ، والموقف السوري من المقاومة ، لذلك كان التصدي السوري لهذه المؤامرة يعادل حجم إدراك القيادة لهوية و طبيعة المؤامرة .
و اختتم بدعوة الشعب السوري للحرص على الأجيال وفاء لسورية و أرواح الشهداء ، ، كما يجب أن نكون على ثقة و ألا تهتز المعنويات ، و أن نقاتل دفاعا عن البلد .
و من جانبه سفير الجمهورية الإيرانية رأى أنه من الضروري أن يكونوا في حفل تكريم أسر الشهداء ليكونوا مع تلك الأسر على ما قدموه للوطن الجمهورية العربية السورية ، وذلك في إطار الدفاع عن الوطن ، و مواجهة الفكر التكفيري في المنطقة 
حيث وجد أنه من  المناسب و الضروري أن نكرم عائلات خاصة و أن الإعلاميين لهم دور مهم جدا في نقل الحقائق الميدانية ، في ظل هذه الظروف العالمية التي سيطرفيها  الجهاز الإعلامي و الاستخباري  و الصهيوني و الرأي العام العالمي ، فكان للإعلام دور في نقل الحقائق ، فكانت هذه اللفتة تقديراً  لجهودهم 
متمنيا التوفيق للإعلام من أجل توضيح الصورة الحقيقية للحقائق و ما تقدم عليه  الجماعات التكفيرية في تشويه الصورة الحقيقية للوطن و الإسلام وما يجري في المنطقة .
أما والد يارا عباس قال في كلمة له أن " الشهادة هي الشمس في غيابها تغيب الحياة ، و إذا كنا في هذا اليوم نكرم الشهداء لأنهم كرسوا ثقافة الحياة التي تقودنا إلى ثقافة التضحية
فالشهادة والموت في سبيل أهداف نبيلة و سامية تتجلى بحماية الوطن من الطغاة العابثين بأمنه و استقراره ."
و أضاف : لشهدائنا نقول أنتم النقطة و الحرف ، الكلمة و الجملة ، الحلقة التي لا يمكن النفاذ إليها ، الحرية الشرف الكرامة ، الحلم يدغدغ خواطر الأرض ،
بفضلكم باقون ، على هذه الأرض شامخون كالطود ، الحق الذي ندافع عنه ، هو الذي ضممه الشهداء بأيديهم ، و منحوه نور العيون ، و القلوب لنبقى أحرارا و اسيادا فأنتم رمز الحياة وعبق التاريخ .
و يؤكد على أنه لا مكان بيننا لمن استعان بالعدو و قتل أبنائه و نهب خيراته و تدمير منشآته ، فلن يستطيع الوافدون الجدد أن ينالوا من إرادتنا و عزيمتنا ، و من انتمائنا للوطن الذي نعشق ، فقد نسوا أنها سورية بلد الحضارة و العراقة الموغلة في القدم .
مشيرا إلى الصمود فلن ترهبنا قذائف الغدر التي تسقط في سورية ، وفي كل بيت سوري أم ودعت أبنها شهيدا و دفعت بالآخر إلى ميدان الشرف ، فداء للوطن سورية .

أيهم أبو البرغل ابن الشهيد شكري أبو البرغل ،قال إن  دماء شهداء الإعلام امتزجت بدماء الجيش العربي السوري التي روت الأرض السورية و فتحت الطريق أمام جيل الشباب لمتابعة النضال ، موضحا بأن رجال الإعلام أرادوا أن يكونوا صفاً واحدا مع رجال الجيش العربي لتغطية  هزائم الإرهابيين أمام بطولات الجيش .
و بدورها هناء محمد صالح الموسى والدة الشهيد عمر عبد القادر مراسل قناة الميادين ، تتوجه برسالة إلى أمهات الشهداء أن أبناءهم لسورية ، لأن سورية تستحق كل هذا الحب و العطاء ، تستحق أن نحررها من هؤلاء الكفرة و الإرهابيين ، فسورية اليوم بحاجة أبنائها للوقوف إلى جانبها و الدفاع عنها .


تصوير : تغريد محمد 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   السفارة   ,   الشهداء   ,   الإعلام   ,   وزير الإعلام   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz