Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 18:13:34
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 2 - 2 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. ريف دمشق: سقوط 7 قذائف صاروخية أطلقها إرهابيون على ضاحية الأسد في حرستا والأضرار مادية.
حماة: ‫‏الجيش العربي السوري يستهدف مسلحين في ‫‏حمادي عمر‬ ويقضي على نحو 20 مسلحاً.
دير الزور: تجدد الاشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم «داعش» على أطراف منطقة حويجة صكر في ريف دير الزور.
حمص: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يستهدف مواقعاً للارهابيين في مدينة الرستن ، ما أسفر عن مقتل 4 ارهابيين واصابة أكثر من 10 آخرين.
اللاذقية: استهداف أوكار للارهابيين في الربيعة و الوادي  في ريف ‫‏اللاذقية‬ ما أسفر عن مقتل و جرح عدد من الارهابيين و تدمير مستودع للأسلحة

عرف من قتلى الإرهابيين في الربيعة و الوادي بريف اللاذقية :

عثمان الطولان – مروان بو شعيب - أبو التهامه الشيشاني – محمود ابو غليون – مازن الشامي – احمد قسومه.
ريف دمشق: اندلاع اشتباكات بين الجماعات المسلحة فيما بينها في مناطق سقبا ، حزّة، حمورية وكفربطنا في ‫‏الغوطة‬ الشرقية، والاسباب مجهوله حتى الان.

ريف دمشق: الجيش السوري بدمر آليتين "لجبهة النصرة" بالقرب من وادي شحراية قرب ‫‏الزبداني‬ ومقتل من فيهما واحتراقهما بالكامل.
حلب :  اشتباكات بين ارهابيي «داعش» و ارهابيي «الجبهة الشامية» في محاور مارع وصوران وقرية احتميلات في ريف ‫حلب‬ الشمالي.
الرقة: تنظيم داعش الإرهابي يعدم ويصلب ستة أشخاص من أبناء مدينة ‫‏الرقة‬ بتهمة الانتماء للصحوات.

دير الزور: الجيش السوري يدمر عدة آليات للارهابيين ومقتل من فيها في الجفرة بريف دير الزور.

حلب: الجيش العربي السوري يستهدف مواقع المسلحين التابعة لكتيبة ذو النورين بحي الكلاسة ماأدى لمقتل عدد منهم.

ريف دمشق: الجيش العربي السوري يستهدف مقرات المسلحين في مدينة دوما بريف دمشق ، ويستهدف تحركات المسلحين في المزارع بين بلدتي بالا وزبدين بالغوطة الشرقية.

ريف دمشق: الجيش العربي السوري يدمر شاحنة كبيرة محملة بالذخيرة والمسلحين بصاروخ موجه في وادي شحراية قرب الزبداني ويدمر آليتين لـ جبهة النصرة بالقرب من موقع الاستهداف الاول للشاحنة ومقتل من فيهما واحتراقهما بالكامل.
دمشق: انفجار سيارة مفخخة بين مجموعة مسلحين في مخيم اليرموك وسقوط قتلى ومصابين .
مصدر عسكري :الجيش يبسط سيطرته على ظهرة المرجيات وظهرة الوردة وبلدة معدر في منطقة الزبداني بريف دمشق.

حمص: مقتل عدد من المسلحين خلال استهداف الجيش السوري لتجمعهم أثناء قيامهم بحفر خندق يمتد من منطقه كفرلاها باتجاه احد النقاط العسكرية في قريه ميرمين بريف حمص.
دير الزور: الجيش العربي السوري بمؤازرة الدفاع الوطني يستعيد السيطرة على مبنى ‫‏المسمكة‬ و ‫‏المغسلة‬ و ‫‏المدرسة‬ و الجهة الشمالية الشرقية من مطار دير الزور العسكري بعد اشتباكات عنيفه مع مسلحي "داعش" اسفرت عن مقتل العشرات منهم وفرار اخرين.
حماة: الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات المسلحين في مناطق "حمادة عمر" و "المكيمن" و"كفرزيتا" بريف حماة.

 حلب: سقوط قتلى ومصابين من العناصر التكفيرية التابعة لما يسمى كتيبة جند الشام وكتيبة ذي النورين إثر استهداف مدفعية ‫‏الجيش العربي السوري‬ لتجمعاتهم في منقطة ‫‏الحمّام العتيق‬ في حي ‫‏الكلاسة‬ .
ريف دمشق: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تحكم سيطرتها على ظهرة المرجيات وظهرة الوردة /الصاروخية/ وبلدة معدر شمال كفير يابوس// في منطقة الزبداني بريف ‫‏دمشق‬ /11/ كم عن الحدود اللبنانية.

واكد مصدر عسكؤي القضاء على العديد من ارهابيي /جبهة النصرة/ وما يسمى تنظيم /احرار الشام/ وتدمير اسلحتهم وذخيرتهم .

وكانت وحدات من الجيش احكمت سيطرتها الكاملة على بلدة كفير يابوس جنوب غرب ‫‏الزبداني‬ في الرابع والعشرين من الشهر الماضي بعد ان قضت على اعداد من الارهابيين معظمهم من تنظيم /جبهة النصرة/.
درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تستهدف تجمعات للارهابيين وتقضى على عدد منهم بعضهم من جنسيات غير سورية في صيدا والطيبة والنعيمة بريف درعا وتدمر لهم مستودعين احدهما للذخيرة واخر للوقود وعدة اليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة.
الحسكة:  الجيش والقوات المسلحة يحكم سيطرته الكاملة على قرى رد شقرة وخشفات والمصول والداوودية ومزرعة ابو سعد في الريف الشرقي لمدينة الحسكة.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على العديد من الارهابيين في رحوم وام صهيريج والمشيرفة الجنوبية وعبدون والرستن بريف حمص.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة توقع اعدادا من الارهابيين قتلى ومصابين وتدمر لهم عدة اليات مزودة برشاشات ثقيلة في بلدة البارة بجبل الزاوية بريف ادلب.
ريف دمشق: تصفية المدعو "محمد خوندي" أمير جبهة النصرة في بيت سحم بريف دمشق بتفجير عبوة بسيارته على يد مسلحي ما يسمى جيش الاسلام.
ديرالزور: وحدة من الجيش دكت معاقل لتنظيم /داعش/ الارهابي في المريعية في دير الزور بمختلف أنواع الاسلحة وقضت على اخر تجمعاته في جزء من المنطقة لتحكم بذلك السيطرة على أجزاء واسعة منها.
وأكد المصدر تدمير /17/ عربة مزودة برشاشات ثقيلة ومصادرة أسلحة وعتاد حربي لارهابيي /داعش/ الذين سقط عشرات القتلى منهم في حين فر اخرون تحت ضربات الجيش تاركين سلاحهم وذخيرتهم.

 الجيش السوري يسقط البناء الأصفر في درعا

افادت مراسلة قناة العالم الاخبارية في سوريا انه الجيش السوري سيطر على مناطق واسعة في ريف درعا منها معمل الاوكسجين ونقطة المعصرة شمال بلدة الشيخ مسكين، حيث قام الجيش بعمليات واسعة في المنطقة، ودمر مقرات ومواقع عسكريةً لجبهة النصرة بعد معارك عنيفة مع المجموعات المسلحة.

ولم تهدأ معارك الجنوب السوري رغم التوترات التي شهدتها المنطقه مؤخرا، حيث حقق الجيش تقدما جديدا شمال بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، مستعيدا السيطرة على معمل الاوكسجين ونقطة المعصرة وذلك من خلال هجوم عنيف شنه على مواقع المسلحين.
هذه البلده التي تشهد تواجدا كبيرا لمسلحي جبهة النصرة ومايسمى بحركة المثنى وغيرها من الجماعات الارهابية، وتعمل وفق تنسيق مباشر مع الكيان الإسرائيلي.
وقال الخبير العسكري حسن الحسن لقناة العالم الاخبارية الاحد: القسم الاعظم من هذه العصابات ينتمي الى جبهة النصرة وممن تلقى الدورات التدريبية الاولى في الاردن والتي اشرف عليها خبراء عسكريون اميركيون واسرائيليون في آن معا.
وفي مدينه إزرع الواقعة على مقربة من الشيخ مسكين، اكدت المصادر العسكرية استقدام الجيش لتعزيزات جديده، ما يمكنه من صد أي هجوم محتمل للجماعات المسلحه، في حين تمكن بعمليه نوعيه من تدمير مقر لجبهه النصره بالكامل، مؤلف من اربعة طوابق ومعروف في المنطقه باسم البناء الاصفر، وذلك في الحي الغربي لمدينة بصرى الشام، وقتل كل من كان بداخله.
وقال الخبير العسكري حسن الحسن لقناة العالم الاخبارية: عمليات نوعية بان يتم استهداف ابنية ويتم تدميرها بمن فيها بالكامل، هذا لا يمكن ان يتم الا من خلال اختراق استخباراتي لهذا الجسد المسلح ومتابعة ميدانية.
واضاف: فضلا للانصات فهناك الكثير من المواطنين الشرفاء الذين تحولوا بدورهم الى رجال استطلاع يرصدون ويتعقبون تحركات هذه العصابات المسلحة.
كما قتل كامل أفراد مجموعة مسلحه كانت تحاول التسلل باتجاه الطريق الواصل بين محافظة السويداء ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن، حيث تشهد الحدود الأردنية بشكل مستمر تسللا ثيفا لمسلحين من جنسيات مختلفه، بينهم عناصر تابعة للتيار السلفي الأردني.
واسفرت العمليات العسكرية عن مقتل أعداد كبيرة من المسلحين وتدمير آلياتهم، بعضهم تلقى العلاج في مشاف اردنيه، وفقا لاعترافات بعض القادة في الجماعات المسلحة.

«تأمين البقاع»: غرب الزبداني بيد الجيش السوري وحزب الله

بعد ما يقارب العام على إستعادة الجيش السوري للسيطرة على قرى منطقة القلمون المحاذية للبنان في معارك تشارك فيها مع حزب الله، بدأ الفصل الثاني من سيناريو المعركة العسكرية قبل نحو ثلاثة الايام، حيث قرّر الجيش والحزب مباشرة عملية لاسترجاع مدينة “الزبداني” آخر معاقل المسلحين في جبال القلمون، بعد ان إنتهت صلاحية المصالحة ومحاولة حل الامور بالسلم بعد تعنّت المسلحين.

ومنذ ثلاثة أيام تقريباً، بدأ الجيش السوري بالتعاون مع وحداتٍ من حزب الله، بعملية عسكرية إستهلها في قرى ريف الزبداني القريبة من الحدود اللبنانية، حيث سيطر على قرى “الكفير” و “كفر يابوس”، مخرجاً إرهابيي “جبهة النصرة” منها. وتأتي العملية بهدفين، الأول إستكمال السيطرة على قرى القلمون، أما الثاني فحماية قرى البقاع اللبناني من أي إختراق من الجهة السورية. العملية في هذه المناطق إستكملت توازياً مع دكّ مدينة الزبداني بسلاحي المدفعية والجو.

وتمكن الجيش السوري وحزب الله يوم أمس الأحد، من السيطرة على بلدة معدر التي تقع إلى شمال بلدة كفر يابوس على الحدود السورية اللبنانية. عملية السيطرة هذه تتابعت مع التقدم نحو التلال الاستراتيجية المرتفعة، حيث أحكمت الوحدات العسكرية السيطرة على “تلة المريجات” والتلال المحيطة، بعيد ساعاتٍ من السيطرة على تل “ظهر الوردة” القريب.

وكانت السيطرة على بلدة كفير يابوس قد شهدت معارك عنيفة قتل فيها عشرات المسلحين وفرّ عدد آخر. وفي المعلومات، تم إسقاط البلدة بعد ان تمت السيطرة على تلة “كتيبة الصواريخ” و “تلة الخزان”.

ولا زالت الوحدات العسكرية تعمل للسيطرة على ثلاث نقاط عسكرية تابعة لـ “جبهة النصرةظ” هي تلة “شير”، و تلة “سلام”، وحاجز “الهوة” المواجه.

وعلمت “الحدث نيوز” ان عملية السيطرة على هذه البلدات الواقعة في ريف مدينة الزبداني وفي جرودها، تأتي في ظل عملية القضم الممنهجة المستخدمة من قبل قوات الجيش لاستعادة السيطرة على المناطق والمدن من خلال عامل سحب مصادر القوة من ايدي المسلحين وإستخدامها ضدهم في العمليات القادمة.

وفي سياق العملية العسكرية، بات الجيش متقدماً أكثر في محيط مدينة الزبداني، حيث تتركز العمليات في الوقت الراهن في منطقة الجبل الغربي الواقعة على الحدود اللبنانية السورية، حيث تعمل وحدات الجيش للسيطرة على كافة المرتفعات المستخدمة هناك من قبل جماعتي “أحرار الشام” و “جبهة النصرة”، في ظل استهداف الجيش تجمعات المسلحين عند حاجز الهوة المطل على الزبداني من الجهة الغربية.

وتشير مصادر متابعة، ان العملية بدأت من محورين عبر بلدتي معدر وكفير يابوس اللتان سيطر عليهما الجيش، ومن ثم تقدم للسيطرة على التلال المحيطة بها ومن بينها تلة المزبلة وتلة المريجات المطلة على حاجز الهوة الذي يقع تحت سيطرة المسلحين.

وعلمت “الحدث نيوز” ان الضربات العسكرية والمعارك الضارية تتركز في الجبهة الغربية من مدينة الزبداني حيث يجري الأقتحام الأبرز من هناك، توازياً مع عمليات قصف جوي عنيفة تستخدم فيها الطائرات المروحية والمقاتلات الحربية، حيث جرى إستهداف المدينة بأكثر من 20 غارة يوم أمس توزعت بين إستهدافات صاروخية، وضربات ببراميل متفجرة تركزت على منشآت عسكرية إرهابية في المدينة.

ووفق مصادر ميدانية لـ “الحدث نيوز”، فإن المعارك في الجبهة الغربية تستهدف السيطرة على حاجزي ضهور الوادي والعقيد ياسر الواقعان تحت سيطرة “أحرار الشام” بالاضافة إلى حاجزي “ضهر القضيب” و “المزبلة”. هذا وإستهدف الجيش السوري تحركات آلية تابعة لـ “جبهة النصرة” قرب حاجز “الرهوة” الواقع في الجزء الغربي من المدينة، والواقع تحت سيطرة “النصرة”، كما شنت الطائرات الحربية غارات على معابر الزمراني ووادي الكرم ومرطبية على وادي العويني في جرود عرسالن كما إستهدفت آليتين لجبهة النصرة في وادي شحرايه بالقرب من موقع الاستهداف الأول عند حاجز الرهوة، أثناء محاولتهم إيصال الإمدادات إلى أحد نقاط سيطرتها بالقرب من الحاجز المذكور.

وتبرز الأهمية العسكرية للسيطرة على الزبداني وشل قدرات المسلحين في محيطها في قرى البقاع اللبناني التي سيخف الضغط العسكري عنها. وكان المسلحون يستخدمون الجبل الغربي والجرود الغربية في الزبداني للتسلّل نحو السلسلة الشرقية اللبنانية ومحاولة الهجوم على القرى اللبنانية على سفح السلسلة ومن بينها “بريتال” التي شهدت هجوماً عنيفاً قبل أشهر إستهدف نقاط حزب الله.

ومن سياق العملية، يسعى حزب الله لتأمين الحدود اللبنانية – السورية من جهة قرى البقاع الشرقي من أي هجوم او محاولة تسلل تقوم بها الجماعات الارهابية مستغلة سوء الأحوال الجوية أو اي ثغرة يمكن ان تبرز في سلسلة جبالية تتميز بتضاريس صعبة الرصد الميداني.

ضبط شبكة تزوير للشهادات الجامعية

كشفت جامعة دمشق أن الأمن الجنائي ضبط مؤخراً شبكة لتزوير الشهادات الجامعية، مبينة أن هناك تعاوناً وثيقاً بين الطرفين قبل التحقق من أي قضية ليصار إلى متابعتها وضبط المتلاعبين وإغلاق المحال التي تصدر الوثائق المزورة عنها، إضافة إلى اتخاذ مختلف الإجراءات القانونية.
وأكدت الجامعة لـ«الوطن» أن نسبة الشهادات المزورة التي يتم ضبطها سنوياً بلغت 4 بالمئة من الشهادات الجامعية.

«إمارة النصرة» في إدلب.. حتى إشعار آخر

دفعت عوامل عديدة بـجبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، لتأخير إعلان إمارتها الإسلامية التي كانت مرتقبة في ريف إدلب حتى إشعار آخر.
ودقت هزيمة داعش في عين العرب أكبر مسمار في نعش إعلان النصرة إمارتها مع فشلها في استمالة حاضنتها الشعبية لنهجها ومآربها.
وأوضحت مصادر معارضة في إدلب لـ«الوطن»، أن مصير إمارة النصرة بات مجهولاً، مبينة أن من أهم أسباب تريث النصرة في إعلان إمارتها هو خشيتها من استهداف «التحالف الدولي» وتبدل موقف الحكومة التركية الداعمة لها منها.
وقالت مصادر أهلية في جبل الزاوية بإدلب لـ«الوطن» إن معظم حواجز النصرة في الطرقات التي تصل القرى والبلدات أزيلت خوفاً من استهدافها.

داعش يهدد بهدم كنائس بريف الحسكة ما لم تنزع صلبانها

طالب تنظيم داعش سكان منطقة الخابور شمال غرب مدينة الحسكة، بنزع الصلبان عن الكنائس، وهدد بهدمها في حال عدم الاستجابة لطلبه.
وقالت المنظمة الآشورية الديمقراطية في بيان لها أمس، نقله موقع «زمان الوصل»: إن مجموعة مسلحة تابعة لداعش دخلت مساء الجمعة الماضي، إلى أطراف قرية تل هرمز الواقعة على الضفة الجنوبية لنهر الخابور في ريف الحسكة و«طلبت من السكان إزالة الصلبان من فوق الكنائس، في لهجة لم تخلُ من التهديد بهدم الكنائس في حال عدم تنفيذ الأوامر».
وأدانت المنظمة هذه الممارسات بوصفها استمراراً لمسعى التنظيم «فرض سيطرته على المنطقة وتكريس دعائم الدولة الإسلامية، المزعومة، وترهيب الأهالي بعمليات الخطف، وإخضاعهم لنموذج حياة يتناقض مع ثقافتهم وملامحهم الخاصة، بالغصب والإكراه، ويحولهم إلى أهل ذمة يدفعون الجزية وهم صاغرون».
واعتبرت أن استمرار وجود داعش «الإرهابي» في المناطق ذات الأغلبية السريانية الآشورية (الخابور)، وبقية مناطق الجزيرة السورية، سيبقى مصدر قلق وترهيب للسكان، وسبباً أساسياً في إجبارهم على الهجرة».
وإذ أكدت على أهمية تكثيف العمليات العسكرية من قبل كل الأطراف المسلحة ضد داعش، طالبت «المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية، لحماية السكان، والعمل بجدية لتوفير المناخات السياسية والأمنية الكافية لتصبح منطقة الجزيرة السورية ملاذاً آمناً للسوريين».
في غضون ذلك، كشفت صحيفة «إكسبرس تريبيون» الباكستانية أن الإرهابي يوسف السلفي، الذي اعتقل أواخر الشهر الماضي شرق باكستان، اعترف خلال التحقيقات التي أجرتها قوات الأمن الباكستانية، خلال التحقيقات بتجنيد أشخاص لإرسالهم إلى سورية، مؤكداً أنه تلقى تمويلات قادمة من الولايات المتحدة لإدارة تنظيم داعش في باكستان.
وأوقفت أجهزة الاستخبارات الباكستانية الشهر الماضي ثلاثة أشخاص بينهم السلفي الذي يشتبه بأنه أحد متزعمي داعش بعد تورطهم بتجنيد باكستانيين لإرسالهم إلى سورية في مدينة لاهور شرق باكستان.
ونقلت الصحيفة، وفقاً لوكالة الأنباء «سانا»، عن مصادر مطلعة على التحقيقات، أن المعلومات التي كشفها السلفي تمت مشاركتها مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال زيارته الأخيرة إلى إسلام أباد مضيفةً أن القضية تم تناولها أيضاً مع قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال ليود أوستين خلال زيارته أيضاً إلى إسلام آباد الشهر الماضي.
وأكدت المصادر أن واشنطن واظبت على التنديد بجرائم تنظيم داعش الإرهابي لكنها لم تعمل على وقف دعم التنظيم المذكور والتنظيمات الإرهابية الأخرى بأموال تم تحويلها عبر الولايات المتحدة.
وضغطت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما على دول الخليج بشكل خاص لضبط نظامها المالي ووقف التحويلات إلى إرهابيين، ووضعت عدداً من مواطن تلك الدول على لوائح داعمي الإرهاب. إلا أن ما كشفته الصحيفة الباكستانية يظهر أن الولايات المتحدة بحاجة هي أيضاً لضبط نظامها المالي.
وكشفت تقارير سابقة أن السلفي وهو باكستاني سوري يبلغ من العمر 40 عاماً دخل باكستان قبل خمسة أشهر قادماً من تركيا. ويعتقد أن الرجل التقى خلال الأشهر الماضية عناصر من حركة طالبان باكستان في المناطق القبلية شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان، حيث زار، وفقاً لمصادر أمنية، بمساعدة شريكيه مدارس في سيالكوت وغوجرانوالا في ولاية البنجاب لتجنيد شباب باكستانيين للانضمام إلى صفوف داعش في سورية، وكان يتقاضى 600 دولار عن كل مجند يرسله إلى هناك.

«التنسيق»: لن نشارك بمؤتمر يسعى لعقده «الائتلاف»

أكدت «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» على لسان رئيس مكتبها الإعلامي منذر خدام أنها لن تشارك في مؤتمر يعمل الائتلاف المعارض برعاية قطرية على الإعداد لعقده رداً على اجتماع المعارضة في القاهرة و«منتدى موسكو».
وذكرت تقارير إعلامية أمس أن الائتلاف حل مكتبه التمثيلي في القاهرة، وفصل إدارياً المجموعة العاملة فيه رداً على مشاركتها في اجتماع المعارضة في القاهرة وذلك استجابة لضغوط تركيا المنزعجة من النشاط المصري في ملف المعارضة السورية.
وأضافت التقارير إن الائتلاف لن يشارك في اجتماع القاهرة المقبل، وإنه يعمل برعاية قطرية على الإعداد لمؤتمر جديد رداً على لقاءات القاهرة ومنتدى موسكو.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشار خدام إلى أنه «سمع بهذه الأنباء ولكنه ليس متأكداً» منها، وأرجع هذه القرارات في الائتلاف إن صحت الأخبار، إلى الخلافات الموجودة داخله، وقال: «إن الذين شاركوا في لقاء القاهرة هم من الائتلاف وشاركوا باسمه».
وأكد خدام أن «المعارضة سوف تلتقي في لقاء آخر موسع في القاهرة في نيسان المقبل، وإذا حصل ذلك أعتقد أن المعارضة السياسية ستكسب في إطار جهود توحيد المعارضة».
الأمم المتحدة: المسلحون منعوا وصول المعونات إلى اليرموك

أكد مسؤول بالأمم المتحدة أن جماعات مسلحة منعت وصول معونة طوارئ من المنظمة الدولية منذ نحو شهرين إلى عشرات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق.
وقال رئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» بيير كراهينبول بحسب «رويترز»: إنه في العام الماضي أتاحت «درجة من التعاون» دخول المعونة بعد بضعة أشهر من توقفها لكنها تلاشت مرة أخرى بسبب تدهور الوضع الأمني.

دول الخليج مقبلة على صراعات داخلية وواشنطن غير مكترثة

تقول دوائر سياسية مطلعة لـ (المنــار) أن دول الخليج مقبلة على صراعات داخلية قد تكون دموية، حيث لم تعد الولايات المتحدة معنية بالاستقرار في هذه المنطقة من العالم، ولديها مخزون هائل من النفط، وبالتالي، لم تعد تكترث لما يجري من تطورات داخل دول الخليج.
وتضيف الدوائر أن السعودية مقبلة على صراع حاد، لذلك، انكماش دورها في ملفات المنطقة وارد تماما، وهي لن تتدخل في ساحات بعيدة، وقد يتخذ النظام الجديد في الرياض سياسة ومواقف تضعف رعايتها للعصابات الارهابية، وتشير الدوائر الى أن كثيرين من قيادات العائلة الحاكمة في السعودية أبدت ارتياحا، لخلع بندر بن سلطان وجناحه من الحكم ، فهو الذي يقف وراء السياسات المغلوطة غير السوية التي استخدمتها الرياض في عهد عبدالله بن عبد العزيز، وهو أيضا الذي يقف وراء هذا الارهاب المدمر الذي يجتاح الساحات العربية وفي سوريا بشكل خاص، والآن تعاني السعودية من ارتداد هذا الارهاب.

توقيف إرهابي تونسي لتواصله مع الإرهابيين في سورية وتجنيد متسولات أمام الجوامع التونسية

اعتقلت أجهزة الأمن التونسية إرهابيا تونسيا على “اتصال” مع الإرهابيين التونسيين في سورية بعد مداهمة منزله في مدينة بنزرت التونسية.
وأوضحت صحيفة الشروق التونسية في عددها الصادر اليوم أن الجهات الأمنية داهمت منزل الإرهابي المذكور بعد ورود معلومات عن علاقته بالتنظيمات الإرهابية في سورية والقت القبض عليه وعثرت على حاسوب شخصي مشيرة إلى أن المعلومات الأولية تثبت صحة تورطه مع الإرهابيين.
يذكر أن التقارير الإخبارية أكدت تصدر تونس قائمة الدول المصدرة للإرهابيين إلى سورية حيث انتشرت ظاهرة هؤلاء الإرهابيين بعد بروز حركة النهضة الإخوانية وإثر ما شهدته تونس من أحداث بعد العام 2011 ولها علاقة بما يسمى “الربيع العربي”.
من جهة أخرى أكدت الصحيفة في تحقيق لها إقدام شبكات إرهابية على تجنيد المتسولات أمام الجوامع التونسية ضمن مسمى “جهاد النكاح” لإرسالهن إلى سورية محذرة من أن مساجد العاصمة التونسية تعتبر معقلا للجماعات المتطرفة التي تجول وتتحكم بهذه المساجد.
وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من المتسولات يحاولن إيصال أصواتهن إلى وزارة الداخلية التونسية نظرا لما يتعرضن له من ضغوط من هذه المجموعات التي تحاول استقطابهن بهدف الانضمام لخلاياهم.
وكشفت إحدى المتسولات للصحيفة عن أن متزعم إحدى الجماعات المتطرفة حاول إقناعها بالذهاب إلى سورية مقابل مبلغ مالي يقدر بـ20 ألف دينار.
يذكر أنه لا يقتصر دور المتشددين الإرهابيين أمام المساجد في تونس على إقناع المتسولات بالتوجه إلى سورية إنما يحاولون جاهدين لتشويه صورة رجال الأمن عبر الضغط على المتسولات لتصوير فيديو يتهمن فيه عناصر الأمن بتعذيبهن وضربهن لمجرد ارتداء النقاب.
وكانت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات طالبت الحكومة التونسية بتجريم ما يسمى “جهاد النكاح” من خلال تطبيق قراري الأمم المتحدة 1325 الداعي لمراعاة خصوصية المرأة ومشاركتها في عمليات حفظ السلام و1820 القاضي بحماية المرأة ووقف العنف الجنسي بحقها في أثناء النزاعات وغيرهما من القرارات التي صدقت عليها الدولة التونسية والتي تبرز أن العنف الجنسي في حالات النزاع يشكل جريمة حرب.
وتشير التقارير الإعلامية عن وجود ما يزيد على 12 ألف إرهابي تونسي داخل تونس وخارجها.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz