Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 7 - 12 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. درعا :الجيش العربي السوري يقضي على العديد من الإرهابيين ويدمر أوكارهم في ابطع والشيخ مسكين.
إدلب : الجيش العربي السوري يتصدى لمحاولة مسلحين الاعتداء على حاجز القطيع شمال مدينة ادلب ويقضي على عدد منهم.
صحيفة معاريف الصهيونية :إسرائيل أنفقت أكثر من 14 مليون دولار على علاج الإرهابيين المصابين المنقولين من سورية للعلاج في مشافيها وهذه الأموال قدمتها وزارات الدفاع والمالية والصحة.
وزارة الزراعة السورية تنفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن تلوث محصول البندورة وتؤكد الوزارة على أن البندورة المنتجة جيدة ومراقبة بشكل مستمر.
محافظ حمص خلال زيارة وزير الكهرباء عماد خميس إلى المحافظة : خطة توزيع الكهرباء تتجه نحو تحسين واقع التغذية في المناطق الصناعية والسكنية بحمص.
حمص : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين على طريق خطملو وفي بيت رابعة وخربة بيت لاها في حسياء.
حلب : قتلى وجرحى في إشتباكات بين الجبهة الإسلامية وداعش على طريق صوران-احتميلات في ريف حلب الشمالي.

الحسكة : مقتل مسؤول آبار الشدادي في تنظيم «داعش»، وهو تونسي الجنسية، مع ثلاثة عمال اثر استهداف طيران «التحالف الدولي» لأحد آبار النفط في ريف الحسكة.
مصادر: تنظيم داعش يعدم مذيعا سوريا "عبد الرحمن بترا" بعد اعتقاله لاكثر من عام والذي كان يعمل في احدى قنوات المعارضة السورية .
حلب :استهداف مجموعة إرهابية إثر محاولتهم التسلل باتجاه بناء الشرطة من قِبل وحدة من الدفاع الوطني محققة إصابات مؤكدة في صفوفهم .
الحسكة : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على قريتي السيحة وطوق الملح بريف الحسكة الغربي .
دير الزور: المئات من ارهابيي داعش يهربون باتجاه الحدود العراقية نتيجة استهداف الجيش العربي السوري لهم .
توزيع 800 سلة غذائية وصحية على أهالي مخيم اليرموك

بدعم من الحكومة السورية وزعت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا اليوم 800 سلة من المساعدات الإغاثية والصحية على أهالي مخيم اليرموك المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة.
وأوضح المدير العام للهيئة علي مصطفى أن المساعدات الموزعة بدعم من الحكومة السورية وبإشراف اللجنة العليا للإغاثة عبارة عن 400 سلة غذائية مع الخبز و400 سلة صحية وزعت على الأهالي في شارع راما بالمخيم.
وأشار إلى أن النقطة الطبية التابعة لوكالة الأونروا سلمت منظمة الهلال الاحمر الفلسطيني 4 الاف لقاح شلل أطفال وعالجت عددا من المرضى في مكان توزيع المساعدات الإنسانية وقدمت لهم الأدوية اللازمة موءكدا إخراج 7 حالات إنسانية من المخيم.
وأوضح مصطفى أن مجموع السلل التي وزعت على المقيمين في المخيم من السوريين والفلسطينيين منذ 30 كانون الثاني الماضي وحتى اليوم بلغ 55974 سلة غذائية و11584 سلة صحية.

حمص: الجيش السوري يستهدف تجمعات المسلحين بين قريتي الغجر وكيسين وفي أرض الشيخ ابراهيم الحكيم التابعة لمدينة الرستن.
إدلب: سلسلة عمليات مركزة ودقيقة للجيش السوري في قرية الجانودية وبلدة ابو الضهور و قرية عين مرتين في محيط مدينة ادلب.

"الموت ولا المذلّة".. ريف إدلب ينتفض ضد إرهاب "جبهة النصرة"

ذكرت مصادر مطلعة أن تظاهرات شعبيّة بغالبيّة نسائية تعمّ قرى وبلدات ريف إدلب، مطالبة «جبهة النصرة» بالرحيل عن بلداتهم، اعتراضاً على ممارساتها القمعيّة والوحشيّة، ورفضاً لـ«الشريعة الإسلاميّة» التي تعتزم «النصرة» فرضها بقوّة السلاح بعد سيطرتها على معظم ريف إدلب وطردها ما يسمى «الجيش الحر» و«جبهة ثوار سورية» منها، حيث تسعى «جبهة النصرة» إلى بدء إعلان «إماراتها الإسلامية» في تلك المدن والبلدات، وتعيين أمراء لفرض شريعتها وقوانينها، كما تفعل في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في المحافظات الأخرى، منافسة بذلك تنظيم «داعش» الذي فرض شريعته على مناطق سيطرته بقوة السّلاح، وجزّ الرقاب.

وقالت المصادر: أولى خطوات تشريعات «النصرة» في بلدة دركوش، غربي إدلب، كانت قطع أصابع المدخنين، ومنع اختلاط الذكور والإناث في المدارس، إضافة إلى منع المعلّمين، من الذكور، تدريس الإناث، والعكس أيضاً. ومن ثمّ عمدت «النصرة» إلى استبدال مواد التربية القوميّة، والرسم، والموسيقى، بمواد إسلاميّة. كذلك فرضت على أصحاب المحال التجاريّة إغلاق متاجرهم وقت الصلاة، والتوجّه إلى المساجد، تحت طائلة «العقوبة الشرعية» للمخالفين.

ولا يقتصر الأمر على دركوش وحدها، فبعد سيطرة «النصرة» على مدينة سلقين، غربي إدلب، بأيّام قليلة، عمد أحد عناصرها إلى اعتراض طريق إحدى الطالبات لارتدائها بنطالاًً عوض «الثوب الشرعيّ»، وهدّدها مصوّباً سلاحه نحوها، طالباً منها عدم الحضور إلى المدرسة دون ارتداء اللباس «المحتشم»، حسب تعبيره. وقد ذلك أدّى إلى انتفاض مجموعة من الأهالي الحاضرين، معترضين على فعلته، محاولين نزع سلاحه، قبل أن تتدخل إحدى دوريّات «النصرة» لتفضّ الاشتباك، وتعتقل عدداً من المواطنين.

وكانت «النصرة» قد أعلنت سيطرتها على معظم قرى وبلدات جبل الزاوية، وريف إدلب الجنوبي، بعد معاركها الأخيرة، والتي تمكّنت إثرها من السيطرة على بلدة دير سنبل، شرقي جبل الزاوية، معقل جمال معروف، قائد «جبهة ثوار سورية» وصديق الغرب الذي يصفه بالقائد «المعتدل». لتبدأ بعد ذلك بتعيين أمراء مكلّفين بتطبيق «الشريعة»، فانطلقت الدعوات مطالبة الرجال بإطلاق اللحى، والنساء بارتداء العباءة «الشرعية»، وإعلان تطبيق حكم «الجلد» على كلّ فتاة تمشي دون رفقة «محرم».

وقد سبقت هذه الدعوات تظاهرات يوميّة قام بها أهالي جبل الزاوية، جنوبي إدلب، وبخاصّة النساء منهم، معترضين على ممارسات «النصرة» ومطالبين إياها بالخروج من بلدتهم، مخافة مصير مشابه لما لقيه أهالي البلدات الأخرى في ريف إدلب الغربي، حيث فرضت «النصرة» شريعتها ومنعت المواطنين من ممارسة حياتهم التي اعتادوها. وردّت «النصرة» على التظاهرات بإطلاق الرصاص، وتنفيذ حملات اعتقال بحقّ معظم رجال بلدات جبل الزاوية، في محاولة منها لإجبار النساء على الكفّ عن التظاهر، إلا أنّ التظاهرات توسّعت لتشمل بلدتي احسم وكنصفرة شرقي جبل الزاوية، وبلدة سفوهن غربي معرّة النعمان.

أحد أهالي بلدة الرامي، شمالي جبل الزاوية، قال لصحيفة «الأخبار»: «لن نسمح للنصرة بفرض شريعتها علينا حتى لو اضطررنا إلى ترك منازلنا. نحن لا نستطيع مجابهتها بالسلاح لأننا لم نعد نملكه». وجرّاء ذلك قامت «النصرة» برفع مستوى تهديداتها بحق نساء القرى المنتفضة، فهدّدت بإغلاق المدارس واعتقال الأطفال، وهدم منازل المتظاهرين ضدّها. إلا أنّ ذلك لم يمنع نساء بلدة احسم من الخروج في تظاهرة، وصفت بأنّها الأكبر حتى اليوم، رافعات شعار «الموت ولا المذلّة».

وفي سياق التظاهرات المناهضة «للنصرة»، يقول أحد أهالي بلدة احسم، (رجل خمسيني)، كانت «النصرة» قد قتلت أحد أولاده بعد اعتقاله في مدينة سلقين، بحجّة تواصله مع الجيش السوري: «لن ننسى ما فعلته «النصرة» عند جلدها رجلاً من مدينة سراقب عقوبة له لتزويجه ابنته قبل إتمام أيّام «عدّتها»، كما لن ننسى جرائمها في البلدات الأخرى، وقطع أرزاق الفقراء، وقتل الرافضين لوجودها. الإسلام دين يسر، وليس كما تصوّره لنا «النصرة». سنواصل التظاهر حتى تخرج من بلداتنا».

المشهد السوري في أسبوع... مؤشِّرات ومبشِّرات

د. سليم حربا
كان الأسبوع الماضي حافلاً بمؤشراته ومبشراته للسوريين، فقد شهد زيارة ناجحة لوزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى موسكو، عكست الثبات الاستراتيجي الروسي سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، والإرادة الروسية الصادقة والجادّة في مكافحة الإرهاب. كما جاءت زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تركيا بعنوانها الاقتصادي ورسائلها السياسية على لسان القيصر، برداً على أردوغان وسلاماً على سورية، حيث شدّد بوتين على مكافحة الإرهاب الذي يدعمه نظام أردوغان، مذكراً الرئيس التركي الفاقد لصوابه وبوصلته بأنّ الشعب السوري قال كلمته وحدّد خياره وقراره ومن يمثله، وأنّ روسيا ستدعم حلفاءها، وأنّ هذا الدعم أصبح من الثوابت، وتلك الثوابت غير قابلة للتراجع.

وفي السياق نفسه، أكد انعقاد مؤتمر الجاليات الفلسطينية في أوروبا في دمشق، بدلالاته الزمانية والمكانية، أنّ دمشق ستبقى قلب العروبة النابض وبوصلتها نحو القدس والأقصى، وأنّ قضية فلسطين ستبقى مركزية وحاضرة. ووجّه المؤتمر الدولي لمناهضة الإرهاب والتطرف الديني في دمشق، الذي تداعى إليه ممثلون عن 25 دولة من النخب السياسية والإعلامية والفكرية والبرلمانية والقانونية والدينية، من بلدانٍ عربية وأجنبية، رسالة تؤكد صوابية الموقف السوري في مواجهة الإرهاب والتطرف. وصدرت عن المشاركين توصيات أكدت أهمية دور سورية في مكافحة الإرهاب، وضرورة تطبيق شرعة القانون الدولي وقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وملاحقة داعميه قضائياً، واعتبار الفكر الوهّابي وملحقاته فكراً إرهابياً.

والأهم هو أنّ لقاء الرئيس السوري بشار الأسد مع صحيفة «باري ماتش» الفرنسية، وضع بغنى مضامينه، النقاط على الحروف ليسمعها من به صمم ويقرأها أعمى البصر والبصيرة في الإليزيه، عندما أكد بإجابات شافية وافية، حقنا الدستوري والشعبي في مواجهة الإرهاب وداعميه، كما أثبت أنه الربّان الماهر والقبطان الأمين على سفينة الوطن التي تعرضت لأعاصير العدوان والإرهاب لأربع سنوات، وها هي تصل إلى برّ الأمان. كما أكد الأسد أنّ حلف أميركا المزعوم والمأزوم استعراضي، يفتقد القانونية والاستراتيجية والمصداقية، وأنّ السباق بين هولاند و«داعش»، على مستوى الشعبية في فرنسا، لم يُحسم بعد، وأنّ الجيش السوري بضرباته وعملياته وإنجازاته، هو الذي سيهزم الإرهاب. هذا الجيش الذي كانت له، خلال الأسبوع الماضي، محطات مهمّة في حلب ودير الزور وجبل الشاعر والغوطة وريفي القنيطرة ودرعا والشيخ مسكين، حيث ألحق خسائر بشرية ومادية ونفسية في صفوف الإرهابيين.

وها هي الاستراتيجية الأميركية تزداد تقهقراً من فيينا إلى عين العرب إلى أوكرانيا، وقدر الروسي أنّ يكون المنقذ كعادته، فقد أنزل الأميركي بسلم عن شجرة مقامرته في مسألة الكيماوي السوري، وأنقذ بحبل نجاة نظام أردوغان قبل أن يغرق، وبمائدة حوار سوري سوري، خلّص الأميركي وأدواته من لعنة جنيف. وها هي الأمم المتحدة تحلّ عقدة لسانها وتعترف بدعم الكيان «الإسرائيلي» للإرهاب في سورية.

هذا غيضٌ من فيض المشهد الوطني في أسبوع، والذي يؤكد سلامة مسيرتنا الوطنية وصحّة توجهنا ودقة بوصلتنا. وإن قالت سورية صدقوها، فعندها الخبر اليقين، وها هي كعادتها دائماً، تقول وتفعل… نعم إنها مؤشرات ومبشرات.

البناء

رافضو المصالحة في جنوب دمشق يحاولون نسف اتفاق يلدا

بدا واضحاً أن إطلاق المرحلة الثانية من اتفاق المصالحة الوطنية في بلدة يلدا بريف دمشق الجنوبي أثار امتعاض رافضي المصالحة في المناطق المجاورة (مخيم اليرموك، الحجر الأسود، حي التضامن)، الأمر الذي دفع هؤلاء الرافضين إلى محاولة نسف كل ما تم التوافق عليه في يلدا بذريعة أن الاتفاق تم التوقيع عليه بشكل منفرد.
وبعد يومين من اتفاق البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من مصالحة بلدة يلدا، أصدرت ما يسمى «الهيئة الشرعية في جنوب دمشق» بياناً نشرته تنسيقيات معارضة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» هاجمت من خلاله وفد المصالحة عن بلدة يلدا.
وقالت الهيئة في البيان الذي جاء تحت عنوان «سلمنا واحد وحربنا واحدة»: إنه «بتاريخ 27/11/2014م الموافق لـ4/صفر1436هـ أصدرت الهيئة الشرعية بياناً رقم (19) بوقف جميع أعمال لجان التفاوض السابقة لتاريخ إصدار البيان، واعتبار أي عمل تفاوضي مُلغى ما لم يكن صادراً من لجنة واحدة لجنوب دمشق وبتفويض من مجلس شورى المجاهدين والهيئة الشرعية».
وأضافت: إنه «وبتاريخ 1/12/2014م الموافق لـ8/صفر 1436هـ تم عقد اجتماع في الهيئة الشرعية وبحضور أعضاء مجلس الشورى ولجنة التفاوض في يلدا، وتم الاتفاق على وقف أي أعمال تفاوضية حتى يتم تشكيل وفد واحد وتأجيل التوقيع على المبادرة المعروضة على منطقة يلدا».
وتابعت: إنه «وبتاريخ 3/12/2014م و10/صفر1436هـ قام المدعو صالح الخطيب ومن معه بالتوقيع منفرداً على مبادرة مذلة ومخلاً بما تم الاتفاق عليه، هذا عدا عن تضمين المبادرة لشروط وبنود تتجاوز الضوابط الشرعية للهدنة».
وأوضحت الهيئة في البيان أنه وبناء عليه قررت «بطلان ما تم التوقيع عليه من لجنة التفاوض في يلدا واعتباره مُلغى، واستدعاء أعضاء لجنة التفاوض في يلدا فوراً».
وحسب موقع «زمان الوصل» المعارض فإنه وبعد الاتفاق على إطلاق المرحلة الثانية من المصالحة في يلدا قامت الهيئة الشرعية في جنوب العاصمة وعدد من قيادات ميليشيا «الجيش الحر»، بعقد اجتماع طارئ لبحث تداعيات الخطوة التي أقدم عليها وفد مصالحة يلدا والذي رفض حضور هذا الاجتماع رغم دعوته إليه.
وأوضح الموقع، أن الاجتماع خلص إلى إصدار بيان «شديد اللهجة ينسف من خلاله كل ما تم التوقيع عليه مؤخراً، واستدعاء رئيس الوفد الشيخ «صالح الخطيب» إلى التحقيق، حيث دعا البيان إلى وحدة الصف والموقف في الحرب والسلم مع النظام حسبما تتطلبه «المصلحة العامة»، من خلال تشكيل وفد موحد يقوم بالتفاوض مع النظام تحت إمرة الهيئة الشرعية ومجلس شورى المجاهدين».
وفيما يشير إلى إصرار الدولة على تثبيت المصالحات الوطنية، عقد الأربعاء الماضي اجتماع بمحافظة ريف دمشق حضره عدد كبير من وجهاء ورجال دين وأهالي بلدة يلدا والمحافظ حسين مخلوف، وقائد الدفاع الوطني فادي صقر، وضباط من الحرس الجمهوري وضباط أمنيون، وذلك للبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من مصالحة في يلدا. وتتضمن المرحلة الثانية «إطلاق موقوفين، وفتح الطرق، وعودة الأهالي، والمصالحة بين أهالي بلدة يلدا وأهالي السيدة زينب». وتم إطلاق سراح سبعة موقوفين سلموا أصولاً، على حين تحدثت الجهات الأمنية عن تسريع محاكمات الموقوفين الذين تم تحويلهم إلى القضاء.
ويشار إلى أن اتفاقات مصالحة وطنية وقعت في كل من بلدتي ببيلا وبيت سحم المجاورتين لبلدة يلدا، على حين لم يجر حتى الآن التوقيع على اتفاقات مماثلة في مناطق مخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود وحي التضامن جنوب دمشق والمجاورة لبلدة يلدا أيضاً بسبب تعنت المجموعات المسلحة في تلك المناطق.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz