Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 21:39:46
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء 19 - 11- 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. السويداء :وحدة من الدفاع الوطني ترصد تجمعاً لعناصر إرهابية في مزرعة أم طوط شمال قرية داما حيث تم مقتل عدد منها وتدمير  4 سيارات.
دمشق: انفجار عبوة ناسفة ملصوقة بسيارة في منطقة العدوي بدمشق ما أدى لاحتراقها وإصابة شخصين كانا بداخلها. إستشهاد “أسد البادية”، قائد قوات “صقور الصحراء” بالجيش العربي السوري

أفادت مصادر ميدانية عن إستشهاد قائد كتيبة “صقور الصحراء” النخبوية المقاتلة في الجيش السوري يوم أمس الثلاثاء.

وعملت “الحدث نيوز” ان العقيد الركن الشهيد محسن سعيد حسين الاسم الحركي “خضور” قد إستشهد في المعارك التي لا تزال دائرة في محيط حقل الشاعر في ريف حمص الشرقي، يوم امس الثلاثاء، وهو على رأس عمله العسكري الميداني.

والشهيد ينحدر من الساحل السوري، تحديداً من قرية “السيسنية” التابعة لناحية “صافيتا” في محافظة طرطوس الساحلية التي تعتبر “ام الشهداء”، حيث سيشيع ظهر اليوم الاربعاء إلى مثواه الاخير في قريته.

ويعتبر العقيد الشهيد من أبرز القيادات الميدانية العسكرية في الجيش السوري، ويعود له الفضل الاكبر بقيادة عملية تحرير جبال ريف اللاذقية الشمالي ابان الغزو الاخير خصوصاً معركة المرصد “45” الذي سمي لاحقاً بـ “مرصد الشهداء” نسبة إلى العدد الكبير من شهداء الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني الذين إرتقوا هناك.

وشارك الشهيد ايضاً بقيادة عملية تطهير مدينة كسب من المسلحين الارهابيين قبل اشهر، كما شارك في معارك مهين في ريف حمص بالاضافة إلى قيادته الميدانية لعمليات عسكرية في ريفي حماه وإدلب. وفي الاشهر الماضية، اوكلت إليه مهمات قتالية ميدانية في منطقة البادية السورية ومن ضمنها ريف حمص الشرقي حيث قاد المعارك ضد تنظيم “داعش” خصوصاً في الاسابيع الماضية إلى جانب القيادي النخوبي الاخر سهيل الحسن “النمر”، حسبما علمت “الحدث نيوز”.

وكان العقيد الشهيد قد ترأس فرع الاستخبارات العسكرية السورية في البادية بالاضافة إلى قيادته دورات “الصاعقة” التي تعتبر من أهم الدورات العسكرية للقوات الخاصة السورية إلى ان قاد أخيراً قوات “صقور الصحراء” حيث لقب بـ “أسد البادية” نظراً لما أنجزه في تدمر والريف الحمصي الشرقي.

حلب: وحدات من الجيش العربي السوري تردي عدداً من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى في الليرمون والأشرفية وكفر حمرا وبني زيد والراموسة والمنصورة ومحيط الأعظمية والعامرية.
درعا: وحدة من الجيش العربي السوري توقع أعداداً من الإرهابيين قتلى ومصابين في بلدة عتمان وتدمر أدوات إجرامهم.
إدلب : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على العديد من الإرهابيين وتدمر أدوات إجرامهم في دركوش وداديخ وسراقب وكفر روما ومحيط سرمين.
حمص : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على العديد من الإرهابيين وتدمر آلياتهم في أم الريش ومحيط قريتي سلام شرقي والوضيحي والرستن وتلدو والسمعليل.
حمص: الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على 3 نقاط شمال البئر 107 في جبل الشاعر بعد القضاء على أعداد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية ويدمير أدوات إجرامهم.
اللاذقية : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الدغمشلية والزويك وغمام وترتياح.

وسائل إعلام إسرائيلية: نقل إرهابيين جريحين اثنين من سورية لتلقي العلاج في مستشفى نهاريا الصهيوني.

حماة: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر عدة اليات للارهابيين وتقضى على العديد منهم في كفر زيتا وجني العلباوي وشمال مورك بريف حماة.

القنيطرة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على عدد من الارهابيين وتدمر وكرا لهم في بلدة مسحرة بريف القنيطرة.
ريف دمشق: فى جبال القلمون على الحدود السورية اللبنانية تصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة لمحاولة تسلل ارهابيين باتجاه بلدة المشرفة وقرنة شحادة واردت منهم قتلى واصابت اخرين ودمرت اليات لهم بمن فيها.
ريف دمشق: اشتبكت وحدات من الجيش مع ارهابيين فى مزارع الريحان وحوش الضواهرة الى الشرق من مدينة دوما واردت ما لا يقل عن /14/ ارهابيا قتلى مما يسمى/ لواء فجر الامة/ .
إدلب: طائرات التحالف الدولي يستهدف مقراً لـ جبهة النصرة في حارم ما أدى إلى تدميره بشكل كامل و لامعلومات عن حجم الإصابات.
ريف دمشق: تدمير مدفع هاون بالقرب من جامع الصحابة في بلدة عربين وايقاع قتلى ومصابين بين الارهابيين.
ريف دمشق: في عمليات مركزة لوحدات من بواسلنا تم تدمير اوكار وتجمعات للارهابيين والية مركب عليها رشاش ثقيل في بلدة عين ترما وباتجاه بلدة حزة في الغوطة الشرقية وايقاع ما يزيد على /20/ ارهابى قتلى بعضهم مرتزقة من جنسيات اجنبية من بينهم / منور زعيتر/ لبناني الجنسية.

قصة الشهيدة السورية سعدة الأحمد التي ضربت النائب الاردني حين حاول المس بصورة الرئيس الاسد

بطلة سورية ، من " الرقة " ، عاشت مع أهلها في " اﻷردن " منذ عام " 1995 " ، وعندما قامت الحرب الشعواء على سورية في عام " 2011 " ، كانت " سعدة " قد انهت دراستها الجامعية في " عمان " بتفوق ، فاستنفرت كل طاقاتها اﻹنسانية الخلاقة ، لتحريك وقيادة المظاهرات في " عمان " .

- ورغم الفقر المدقع ل أهلها ، فقد تفرغت للعمل الوطني دفاعا عن الشعب السوري والجيش السوري وأسد بلاد الشام ، وقادت عشرات المظاهرات المؤيدة أمام السفارةالسورية في " عمان " ردا على مئات المظاهرات المعادية لسورية ، أمام السفارة السورية.

- واشتبكت مرة ، في إحدى المظاهرات ، مع نائب أردني من " خوان المسلمين " - الذي كان في مظاهرة مضادة - عندما هجم عليها ومزق صورة الرئيس بشار اﻷسد التي كانت ترفعها . ولم تتردد لحظة واحدة - وهي التي ترتدي الحجاب - من بطح هذا النائب اﻷردني اﻹخونجي " النائبة " أرضا ، وضربه بيديها بكل ما تستطيع من قوة ، عندما تحولت إلى لبوة سورية شرسة في وجه من يحاول المساس بصورة قائد وطنها.

- وقامت السلطات اﻷردنية بطردها من اﻷردن عام " 2012 " على الرغم من وجود جميع أهلها في عمان.
وبعد أن ذهبت إلى مسقط رأس أهلها في " الرقة " بعدة أشهر ، قامت العصابات اﻹرهابية الصهيو - وهابية -السلجوقية الداعشية ، باحتلال مدينة " الرقة " .
ومنذ عدة أشهر ، قام الداعشيون بإلقاء القبض عليها في " الرقة " ب تهمة " التعامل مع النظام السوري !!!! " ، واليوم جاء خبر اسشهادها ، عندما قام أولئك السفاحون ب قتلها.
لن يذهب دمك هدرا ، يا " سعدة " وستتحرر " الرقة " وسيتحرر معها ، كل شبر من اﻷرض السورية.
السفير بهجت سليمان

«بارون» حلب: من مستضيف عبد الناصر وأغاثا كريستي إلى مأوى للاجئين

يتجاهل أرمين مظلوميان صاحب فندق «بارون» في وسط حلب أزيز رصاص القنص، وأصوات القذائف المتساقطة في مكان قريب، ويجلس حزيناً يحتسي القهوة على شرفة أشهر فندق في سوريا اضطرته الحرب فيها إلى أن يغلق أبوابه.
وبعد قرن من الازدهار، تحوّل الفندق الذي يقع على بعد أمتار من الخط الفاصل بين المنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري وتلك التي تسيطر عليها المعارضة، من معلم سياحي يستقبل المشاهير، الى مأوى للاجئين الهاربين من المعارك.

وظل الفندق الذي أسّسه جد مظلوميان عام 1911 الأكثر ارتياداً على مرّ العقود في هذه المدينة التجارية والصناعية والتاريخية في شمال سوريا.حتى إن الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر ألقى فيه خطاباً عام 1958، وكتبت الروائية البريطانية أغاثا كريستي في الثلاثينيات اثنين من أشهر كتبها فيه، «جريمة في قطار الشرق السريع» و«جريمة في بلاد الرافدين».
وتوقف الفندق عن استقبال الزوار منذ أن سيطر مقاتلو المعارضة على قسم من حلب في تموز 2012.
ويقول مظلوميان لوكالة «فرانس برس»، وقد أطلق لحيته دون تشذيب وأثقل التعب قسماته: «الحرب دائرة منذ نحو أربعة أعوام، ولم يعد هناك ما يدفعني إلى التفاؤل»، مضيفاً بحسرة «لا أعتقد أن الفندق سيفتح أبوابه من جديد. أنا حزين جداً، ولكن ماذا يمكن أن أفعل؟».
وأرمين مظلوميان هو الأخير من أبناء الجيل الرابع من سلسلة أصحاب الفنادق الأرمن في المدينة، وكان جده الاكبر كريكور افتتح في النصف الثاني من القرن التاسع عشر أول فندق في حلب، وأطلق عليه اسم أرارات، على اسم الجبل الشهير في أرمينيا التاريخية الذي ضُمّ الى تركيا.وفي بهو «بارون»، علّق على جدار أصفر بفعل الزمن ملصق يعود الى عام 1930 ويذكّر بأفضل أيام الفندق وكتب عليه بالفرنسية: «فندق بارون، الفندق الوحيد المصنف من الدرجة الاولى في مدينة حلب. تدفئة مركزية. راحة تامة. موقع مثالي. الفندق الوحيد الذي توصي به مكاتب السفر».
لكن «بارون» اليوم لم يعد يشبه «بارون» الأمس: أثاث مهترئ يكسوه الغبار، أجهزة هاتف سوداء في صالة الاستقبال قرب بار خشبي تصطف فوقه زجاجات خمر فارغة، سقف تنهمر منه المياه بعدما أحدثت فيه القذائف فجوات، وغرف يقطنها لاجئون.
وعلى مدى قرن من الزمن، استقبل الفندق سياسيين وممثلين وفنانين يحظون بشهرة عالمية، أتوا لتناول الطعام فيه، أو لقضاء ليلة أو أكثر.
وأقام كمال أتاتورك في الجناح 201، فيما منح الجناح رقم 215 للملك فيصل الاول ملك سوريا ثم العراق، ومكث لورانس العرب في الجناح 202، أما أغاثا كريستي ففضّلت الجناح 203.ويقول مظلوميان: «التقيت بها في عام 1959، ولكنني كنت أصغر من أن أدرك سبب شهرتها الكبيرة. كانت تأتي كل عام بصحبة زوجها عالم الآثار ماكس مالوان» الذي كان ينقّب في مواقع شاغر بازار وتل براك في شمالي شرقي سوريا بين عامي 1935 و1938.
ويقع الفندق في المنطقة الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية بالقرب من متحف حلب، وفي محاذاة حي بستان القصر الذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة وتنطلق منه القذائف.
ويسأل صاحب الفندق «هل سينتهي الأمر؟ كلا، سيطول لسنوات». ويضيف أن لا شيء يمكن أن ينقذ «بارون» من الاندثار.
(أ ف ب)
الأخبار

زهران علوش يسعى لفتح قنوات تفاوض مع “النظام”

تحدثت “الاخبار” عن “تغيرات برزت في الخطابات التي اعتاد قائد تنظيم “جيش الإسلام” زهران علوش أن يلقيها دورياً أمام أبناء دوما من المقاتلين والمدنيين، فهو الذي كان جاهزاً في ما سبق لـ”تعليق مشانق” من يطالب بالحوار مع النظام السوري، باتت خطاباته اليوم تغمز إلى أوساط جمعيات المجتمع المدني في دوما للعب دور أكبر في محاولات التواصل مع الحكومة السورية للتفاوض”.

مصادر من داخل البلدة مناوئة لـ”جيش الإسلام” قالت لـ”الأخبار” إنّ علوش “يريد لعملية التفاوض حول مخطوفي عدرا العمالية أن تتحول إلى منطلق لإنجاز صفقة مع النظام السوري في دوما”. وتلمح المصادر إلى أن هدف العملية هو “الحد من تقدم قوات النظام في محيط دوما، حتى يرسخ تعزيزات أكبر لتنظيمه في الجبهة الشرقية”.

غير أن مصادر محلية أكدت أن “شيئاً من قبيل الحوار مع النظام، حتى على قضية مخطوفي عدرا العمالية، لم ينجز حتى اليوم”، فيما تلفت مصادر عسكرية مسؤولة إلى أن “التقدير لدى الجيش السوري أن كل هذه الادعاءات ليست مبنية على أساس الرغبة في المصالحة، إلا أنها محاولة للحد من سرعة تقدم الجيش حول دوما، وهو ما لن يحدث”.

وتكمن مشكلة علوش الأخرى في الداخل. وهي مشكلته مع “المجلس القضائي الموحَّد” و”الهيئات الشرعية” الأخرى التي لا تزال تحاول الحدَّ من مركزة السيطرة في دوما بأيدي القوى العسكرية فيها. تنقسم هذه الهيئات بين “الإخوان المسلمين” و”السلفية الجهادية”، ويعود الخلاف إلى أواسط العام الماضي عند انتخاب هيئات “المجلس المحلي لدوما”.

وفيما يبدي “الإخوان” تساهلاً مع ممارسات القيادة العسكرية المحسوبة على علوش، يقف عدد من شيوخ “السلفية” ضد ممارساتها. وما زاد الطين بلة، خلال اليومين الماضيين، محاولة القتل الجماعي التي طالت أكثر من 15 من أعضاء “المجلس القضائي”، بمن فيهم الشيخ أبو خالد البشش، مدير “المجلس” في دوما. جاءت العملية عن طريق تسميم كامل الأعضاء من خلال دس السم في طعام إحدى الموائد التي جمعتهم، في وقت نفت فيه مصادر محلية لـ”الأخبار” مقتل أيّ من أعضاء المجلس نتيجة التسمم.

الجيش السوري يقتل قائد مجموعة “خراسان” بعملية أمنية نوعية!

تمكن الجيش السوري من توجيه ضربة قوية للمجموعات الارهابية التابعة لـ “القاعدة” في سوريا بعد قتله لما يسمى بـ “قائد مجموعة خراسان” في سوريا، والتي تلاحقها القوات الامريكية ونفذت ضدها غارات ثلاث في محافظات سورية.

وأبلغت مصادر ميدانية من اللاذقية، “الحدث نيوز”، ان قائد مجموعة “خراسان” التابعة لتنظيم “القاعدة” ويدعى عبدالرحمن إسلاموف” المكنى بـ “أبو هريرة الكازاخستاني” قد قتل في إستهداف نوعي للجيش السوري حصل في قرية “عين البيضة” في ريف اللاذقية الشمالي بينما كان يتحصن هناك مع مجموعة من مقاتليه.

وكشفت المصادر ان معاون “أبو هريرة”، وهو “أبو مسلمة” شيشاني الجنسية، قد قتل ايضاً مع مجموعة من المقاتلين، حيث تضاربت الأنباء حول كيفية حصول الإستهداف، ففي حين أبلغ المصدر “الحدث نيوز” ان الإستهداف كان عبارة عن غارة جوية، تحدثت مصادر أخرى بأن الإستهداف تم عقب عملية برية رصد خلالها الجيش السوري وجود هذه المجموعة بين قريتي “الكرت” و “عين البيضة” بالريف الشمالي للاذقية.

وكانت مقاتلات أمريكية قد نفذت في وقتٍ سابق ثلاث غارات في تواريخ منفصلة على مواقع وتحركات تابعة لما يسمى “مجموعة خراسان” في محافظات سورية متعددة، كان آخرها يوم الخميس الماضي حسب ما أعلنت القيادة الأميركية الوسطى.

وقال المتحدث الكولونيل باتريك رايدر: “يمكننا التأكيد أن الطيران الأميركي ضرب هدفاً في سوريا في وقت سابق اليوم (الخميس) مرتبطاً بشبكة من عناصر سابقين في القاعدة، يسمون (مجموعة خراسان) التي تعد لهجمات خارجية ضد الولايات المتحدة وحلفائها”.

وسبق أن استهدفت الولايات المتحدة “مجموعة خراسان” ثلاث مرات كانت الأولى والثانية في شهر أيلول الماضي حيث تم إستهداف مواقع للتنظيم في محافظة إدلب غربي البلاد والثالثة فكانت يوم الخميس الماضي حيث تم إستهداف ما قيل انه خبير المتفجرات الفرنسي في المجموعة دافيد دروجون.

وظلت “مجموعة خراسان” غير معروفة حتى رصدتها الاستخبارات الأميركية في أيلول/سبتمبر. ويؤكد البيت الأبيض أنها تضم عناصر في القاعدة من أفغانستان وباكستان توجهوا إلى سوريا.

تفاصيل المسعى الروسي للحل السياسي في سوريا

على وقع المعارك على الارض ثمة في سوريا حراك هدفه، حسب مصدر ديبلوماسي، اطلاق عجلة الحل السياسي وتجميد القتال واطلاق حوار شامل يمهد لمرحلة انتقالية في ظل استمرار الرئيس بشار الاسد في الحكم.

والى سوريا حضر الموفد الاممي ستيفان دي ستورا حاملا اقتراحا عنوانه تجميد القتال والتعاون من اجل مكافحة الارهاب. وقد ابدت سوريا اهتماما بمسعى الموفد الاممي، لكنها تمنت عليه استكمال جولته وعرض ما لديه على الدول الاخرى المعنية بمكافحة الارهاب والعودة مجددا كي تبني على الشيء مقتضاه. وفهم انها تتعاطى مع مقترحاته من باب حسن نية ولاسيما بعد نجاح تجربته في ريف حلب.

من جهته، ابدى الجانب الروسي دعما لجهود دي ميستورا، وهو الذي يريد تسليف الاميركيين في هذا المجال، واقترح على سبيل المؤازرة تشكيل لجنة اصدقاء تواكب تحرك دي ميستورا وتتألف من تركيا والسعودية وايران ومصر لتشجيع الحوار تدريجيا في المنطقة.

تدعم روسيا فكرة الحل السياسي وهي تريد تسليف الاميركي من خلال دعم جهود دي ميستور، وتعمل بالتوازي على جمع اطياف المعارضة السورية الى طاولة حوار تبدأ اعمالها في روسيا، وقد تستكمل في القاهرة. وفي رأي هذا المصدر الدبلوماسي ان موسكو تقوم بتحركها هذا، معولة على الجانب المصري وامكانية تأثيره على المملكة العربيةالسعودية، على ان العنوان الاساسي للمسعى الروسي يقوم على تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا، وتعزيز قانون الانتخابات واجراء انتخابات تؤمن الانتقال بعد فترة الى نظام جديد.

الى ذلك، فان الجانب السوري يؤيد خطوة حليفه الروسي، غير انه يعتبر ان الاجدى هو دعوة اطراف لها حيثيتها على الارض وقادرة على التحاور، واهمها جماعة المصالحات الوطنية في المناطق والعشائر التي ارسلت موفدا عنها الى روسيا مؤخرا، الا ان الروسي يؤكد ان همه الاول هو اطلاق عجلة الحل السياسي. ومن هنا يحاول اعطاء دفع، ولو معنوي، لتحرك الموفد الاممي دي ميستورا، مع تمسكه باشراك الاميركي في صيغة الحل المقترحة، ويعتبر ان المهم في هذه المرحلة هو الاعداد لطاولة حوار تجمع كل المكونات في حضور اممي اميركي وسياسي واعلامي.

وللتفاهم على تفاصيل المسعى الروسي يتوجه وزير الخارجية وليد المعلم الى روسيا عما قريب، في حين لا تبدي ايران حماسة لتسليف الاميركي اي موقف قبل احراز اي تقدم ملموس في مفاوضاتها النووية.

(خاص "لبنان 24")

«الاقتصاد» لـ«الوطن»: رسوم جمركية على بعض المستوردات من الدول العربية بشكل قطعي

أكد معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية عبد السلام علي في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الحكومة وافقت على مقترحات وزارة الاقتصاد بشأن فرض الرسم الجمركي قطعياً على بعض السلع والمواد المستوردة من منشأ الدول العربية بعد أن تم التأكد من صحة منشئها من لجان شكلت لهذا الخصوص.
وهذه السلع والمنتجات كانت الوزارة مؤخراً قد فرضت عليها بموجب توصية من اللجنة الاقتصادية الرسم الجمركي تأميناً ريثما يتم التأكد من صحة منشئها، وعددها كما يؤكد معاون الوزير تبلغ أكثر من 8 سلع مختلفة، إذ تم جعل الرسم المفروض على مادة الزيوت النباتية، وهي دوار الشمس والصويا رسماً قطعياً بدلاً من الرسم التأميني إضافة إلى تشميل مادة زيت الذرة بالرسم المذكور.
كما تم إعفاء الشاشات المستوردة من منشأ جمهورية مصر العربية من الرسم التأميني حسب الدكتور علي في حديثه لـ«الوطن» وذلك توافقاً مع اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، إضافة إلى استيفاء الرسم الجمركي قطعياً على مجموعة من المواد والسلع الأخرى التي فرض عليها مؤخراً الرسم تأميناً، وهي الحديد والبيليت، والألواح البلاستيكية وفورميكا، وMDF، وأحبار الطباعة ومذيبات الأحبار، وزيوت نباتية مهدرجة (ذرة وصويا وعباد الشمس) من منشأ لبنان، يضاف إلى ذلك الموافقة على مقترح الوزارة بخصوص استيفاء الرسم الجمركي قطعياً على البرادات والغسالات من منشأ لبنان والأردن، واستيفاء الرسم الجمركي تأميناً على استيراد مادة السكر من منشأ جمهورية مصر العربية لحين التحقق من صحة المنشأ.
معاون وزير الاقتصاد كشف في حديثه لـ«الوطن» أنه تم تشكيل لجنتين حديثاً للتأكد من صحة منشأ بعض السلع والمواد المستوردة مثل الغسالات من منشأ مصر والبرادات من منشأ لبنان، وذلك سعياً من الوزارة ولجنة حماية الإنتاج الوطني لدعم المنتج المحلي بمختلف أشكاله سواء الصناعي والزراعي، وغيرها، لأن الصناعة الوطنية وعلى حد تعبير الدكتور علي بحاجة إلى رعاية خلال الظروف الراهنة، ووزارة الاقتصاد تبذل جهوداً حثيثة في هذا المجال لمساعدة المنشآت العاملة على تسويق منتجها محلياً وإن كانت التكلفة مرتفعة، فهذا يعود إلى عدة أسباب موضوعية ومنطقية ناجمة عن المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد، ولكن ذلك لا يمنع من بذلك الجهود واستخدام الأدوات اللازمة أو الذكية لحماية ودعم المنتج الوطني من السلع المنافسة التي تأتي من الخارج، وهذه الحماية حسب معاون الوزير ليس من المفترض أن تركز على الرسوم الجمركية فقط، بل على قواعد المنشأ بغية تحقيق 40% قيمة مضافة من الدول المصدرة، وتأكيد أيضاً الالتزام بالمواصفات السورية المعتمدة.
الدكتور علي قال لـ«الوطن»: إن الهدف من الجهود التي تبذلها الوزارة ومضاعفة السعي في هذا الاتجاه يخدم الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطن من خلال الوصول إلى الهدف الأساسي وهو تلبية الاحتياجات والسلع الأساسية، بحيث يتم تسهيل دخول السلع الضرورية ومنع دخول السلع المنافسة لها، وهذا بدوره يخدم إدارة التجارة الخارجية وفق منهج تتبعه الوزارة، وهو كفيل بتحقيق جملة أهداف أهمها رفع القدرة التصديرية للمنتج الوطني، وتأمين سيولة كافية من القطع الأجنبي وموارد مهمّة لخزينة الدولة، فضلاً عن أنها تؤمن فرص عمل إضافية وتشغل الكثير من الأيدي العاملة.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-11-19 01:44:15   الحدث
ابواق او اعلام الحكومة تدعو المواطن الى التقشف !!! انهم بعيشون في ابراج عاجية وهم دواعش بالفكر حيث ان الحلبي امضى اشهر بلا طعام و بلا كهرباء و بلا ماء و فوق ذلك يلاحقونه بالتشليح على الحواجز و بالفواتير و بالضراءب و البلد قذرة و الكلاب الشاردة في كل الحارات وترعب النس كما الدواعش الذباحين على ابواب حلب .... اليس هذا تقشف ايها الخونة ؟؟؟ الاف الشهداء من ابناء حلب عسكريين و مدنيين لا يذكرهم احد في الاعلام الرسمي ... و مع ذلك نتمسك بدولتنا الوطنبة و سوف تنهض حلب رغم انف دواعش السلطة و دواعش الوهابية !!!
ابو بكر الحلبي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz