Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء 24 - 9 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. حلب: اشتباكات عنيفة بين جبهة النصرة" ولواء "جبهة الأكراد" ضد مسلحي تنظيم داعش يوم أمس في ريف حلب الشمالي الشرقي وقوع قتلى وجرحى من الطرفين بالاضافة الى اعدامات ميدانية متبادلة.

ريف القنيطرة : وحدات من الجيش العربي السوري تستهدف تجمعات للارهابيين في بلدات اوفانيا وجباتا الخشب والحرية وطرنجة ومسحرة وتقضي على اعداد منهم وتدمر عدة عربات مزودة برشاشات ثقيلة.
المرصد السوري: 5 ضربات جوية على البوكمال ومحيطها في سوريا قرب الحدود مع العراق.
دير الزور: طيران التحالف يغير على المدينة الصناعية وكتيبة الهجانة في البوكمال .

دير الزور: بدء غارات أمريكية جديدة ضد «داعش» في ريف الرقة وديرالزور.
مسؤول أردني لموقع اخبار وزارة الدفاع الاميركية: الكويت والسعودية و قطر والبحرين مولت الضربات الجوية الليلة الماضية في سورية.
حمص: قوى الأمن الداخلي بحمص تتمكن من إلقاء القبض على مجرم متورط بعدّة جرائم قتل في حيي عكرمة و ضاحية الوليد بالإضافة لانتحاله صفة أمنية.
رويترز: مسؤول أميركي رفيع يقول إننا تواصلنا مع الإيرانيين من دون إبلاغهم بالتوقيت أو الأهداف في سورية.
ريف دمشق: سيطرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على المزارع المحيطة ببلدة الطيبة بمنطقة الكسوة ووعر الطيبة وتقدمت الى وسط البلدة وحاصرت ما تبقى من الارهابيين في الحي الشمالي بعد ان كبدتهم خسائر فادحة فى العديد والعتاد.

ريف دمشق: القضاء على العديد من الارهابيين وتدمير ما لديهم من اسلحة وعتاد حربي في جرود القلمون على الحدود السورية اللبنانية... من بين القتلى : طارق البراقي و خالد عبدو درويش و صالح عموري حمود و سلامة البدوي.
مصادر: قوات الحماية الكردية تصل الى حدود محافظة الرقة الإدارية مع الحسكة بعد اشتباكات مع داعش التي بدأت تنسحب من منطقة "عين عرب" نحو تلك الحدود.
عدرا البلد : واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقدمها واوقعت عشرات الارهابيين قتلى ومصابين أثناء محاولتهم الفرار باتجاه مدينة دوما وفى موازاة ذلك تم القضاء على عدد من الارهابيين فى تل كردى وشرق تل الصوان وتدمير اسلحتهم وذخيرتهم من بينهم /ياسر القلاع/ و/ ومحمد برغلة/.
ريف دمشق: تدمير اوكار للتنظيمات الارهابية المسلحة فى عمق الغوطة الشرقية والقضاء على العديد من افرادها فى بلدات البلالية والزمانية والقاسمية من بين القتلى /ياسر فاروق/.

الأهداف التي قصفها التحالف الدولي في سورية

استيقظ السوريون أمس على أخبار توجيه ضربات عسكرية من قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمقرات تنظيمات داعش والنصرة وأحرار الشام، غير المدرج اسمها على لائحة التنظيمات الإرهابية لكنه شريك النصرة.

ووفقاً للمعلومات المتداولة، فإن صواريخ توماهوك وطائرات من دون طيار إضافة لمقاتلات من طراز اف16 واف18 واف22، شنت غارات على مقرات ومخيمات تدريب ومراكز إدارة ومخازن سلاح ومراكز مالية وسيارات نقل ومصفحات في كل من مدينة الرقة والبوكمال ومعسكر الهول جنوب الحسكة وفي كفردريان وسرمدا في إدلب على الحدود مع تركيا، وغرب حلب، موقعة العشرات من داعش والنصرة بين قتيل وجريح ومدمرة مقراتهم بالكامل.
ووفقاً للمعلومات فإن مقاتلات التحالف الدولي شنت 120 غارة على دفعتين واستخدمت قرابة 36 طائرة، ودمرت أهدافها بصواريخ توماهوك وقنابل ذكية.

وعلى سبيل المثال فإنه في الرقة وحدها تم تدمير مقرات لداعش في مبنى المحافظة ومبنيي البريد وأمن الدولة ومعسكر الطلائع إضافة إلى مقرات في مدينتي الطبقة ومعدان ومباني الحسبة والمحكمة والشرطة الإسلامية في تل أبيض وغيرها.
وفي البوكمال أدت الغارات إلى مقتل إرهابيين في الثانوية الزراعية وصوامع الحبوب وقرية السويعية، كما قتل أشهر قناصي العالم ويدعى أبو يوسف التركي من جبهة النصرة إثر قصف مقرات الجبهة في ريف إدلب.

تخبط وخلافات وشتائم بصفوف المعارضة!؟

شبت في صفوف المعارضة السورية خلافات واتهامات بالعمالة على خلفية الغارات التي شنتها قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيمات داعش والنصرة وأحرار الشام في سورية.
وتبادل نشطاء المعارضة الداعمون للمجموعات المسلحة والداعمون للائتلاف المعارض الشتائم والسباب على خلفية ترحيب الأخير بغارات التحالف وانقلاب خطاب صفحات من الترويج للحليف الأميركي ودعم دول الخليج إلى إعلان العداء الكامل لواشنطن ولكل من يعمل معها.
وفي السياق، انتقد عضو المجلس الأعلى لميليشيا الجيش الحر أيمن العاسمي بتصريحات صحفية ما يقوم به رئيس الائتلاف هادي البحرة حيث اعتبر «من الخطأ الكبير أن يطلب من التحالف الدولي ضرب داعش وينسى النظام»، مشيراً أن «لديه معلومات بأن النظام لديه منذ ليلة أول من أمس معلومات مؤكدة بأن قوات التحالف سوف تشن عدة ضربات في سورية».

حزب العمال الكردستاني: تركيا سلمت مدينة عين العرب لـ"داعش" مقابل الرهائن

اتهم أحد كبار المسؤولين في حزب العمال الكردستاني في تركيا، مراد كاريلان، الحكومة التركية بمقايضة مدينة عين عرب الحدودية ذات الغالبية الكردية بدبلوماسييها المخطوفين لدى داعش، وفق ما نقلت وكالة أبناء "جهان" التركية مهدداً بالمناسبة بإنهاء محادثات السلام مع أنقرة.

وقال كاريلان إن مسار السلام مع تركيا انتهى بعد أن قايضت رهائنها بالمدينة ، وأَضاف "تريد عصابات داعش القضاء على عين العرب الكردية" قبل أن يشدّد على أن :"مسيرة السلام التي بدأتها الحكومة التركية معنا انتهت مع الاعتداءات على المدينة، وستكون الكلمة الأخيرة في هذا الشأن لزعيم الحزب عبد الله أوجلان".

واتهم كارايلان أنقرة بتسليم المدينة إلى "داعش" في إطار صفقة بين الجانبين قائلاً "أُطلق سراح موظفي القنصلية التركية السبت الماضي، وكان مخطط داعش يقضي بالدخول إلى عين العرب في اليوم نفسه، ورغم أنها تقول إنها لم تقم بأي مبادلة فإن الثابت أنها باعت المدينة".

يشار إلى أن العديد من المحللين ووسائل إعلامية بما فيها صحف أمريكية شككت في نوايا تركيا تجاه ما يحصل في القرى السورية ذات الغالبية الكردية ،واعتبروها صفقة بين حكومة رجب طيب أردوغان ومسلحي"داعش" لتحرير الرهائن الأتراك الذين احتجزوا في مدينة الموصل العراقية،ولا سيما مع الدعم التركي المتواصل لمسلحي المعارضة منذ بدء الأزمة السورية.

لماذا أسقطت اسرائيل الطائرة السورية؟

علي مطر
نقل موقع “العهد” الاخباري عن أوساط سورية وثيقة الاطلاع أن هناك مسعى أميركي وإسرائيلي وسعودي لإقامة منطقة حزام امني بين سوريا و”اسرائيل”، حيث يتضح يوماً بعد أخر الدعم الإسرائيلي لما يسمى المعارضة السورية، من خلال دعم المجموعات المسلحة في الجولان والقنيطرة. هذا الدعم المستمر كان جيش الإحتلال الصهيوني يقدمه عبر معالجة جرحى المجموعات المسلحة في البداية، أو عبر تقديم أسلحة وعتاد عسكري إلى الإرهابيين. أما اليوم فبدأ الصهاينة بتقديم دعم عسكري للإرهابيين عبر قصف مواقع الجيش السوري بالمدفعية أو منع الجيش السوري من استهداف هذه المجموعات، وآخر أوجه الدعم توفير الغطاء الجوي عبر اسقاط الطائرات الحربية السورية كما حصل صباح اليوم الثلاثاء عندما اسقط الاحتلال طائرة حربية سورية من نوع “ميغ 21″ زعم انها إخترقت المجال الجوي لفلسطين المحتلة!
وقالت تقارير اعلامية اسرائيلية ان” بطارية صواريخ أرض ـ جو تابعة لسلاح الجو الصهيوني من طراز “باتريوت” في منطقة صفد أطلقت باتجاه الطائرة صاروخاً واحداً وأسقطتها.
فيما أعلنت سوريا انّ” “إسرائيل” أسقطت طائرة حربية سورية”، واصفة التصرف بالعدواني، وأكدت حدوث الواقعة الأولى من نوعها منذ ثلاثة عقود.
ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن” إسقاط الطائرة تزامن مع ضربات جوية تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” في سوريا وجاء في إطار دعم “إسرائيل” لـ”داعش” وجبهة “النصرة”.وبالتالي، يبدو أن هناك مسعى أميركي وإسرائيلي وسعودي لإقامة منطقة عازلة بين سوريا و”اسرائيل”، وفق ما تؤكده أوساط سورية وثيقة الاطلاع. وأشارت هذه الاوساط في حديث لـ”العهد الاخباري” إلى أن “جبهة النصرة بدأت بالتعاون مع جماعات ارهابية تابعة للسعودية بالسيطرة على جزء كبير من القنيطرة والهدف من ذلك هو إقامة منطقة عازلة على طريقة جيش انطوان لحد وسعد حداد في محيط الكيان الإسرائيلي”.
وتشير الأوساط السوريّة إلى أن “هناك خطة من ثلاثة بنود موضوعة لاقامة هذا الحزام:
1: محاصرة السويداء والسيطرة عليها والقيام ببعض المذابح على طريقة “داعش” التي قام بها بحق ايزديين في العراق من اجل ضم السويداء الى الحزام او “اسرائيل”.
2: التوجه شرقاً باتجاه خان الشيح للضغط على العاصمة دمشق من الغرب.
3:الاتجاه شرقاً لقطع التواصل بين دمشق ودرعا.
وترى المصادر أن هذا المشروع يهدف إلى عدة أمور:
1 :تأمين “اسرائيل” بحزام عازل وهذا ما يفسر التدخل الإسرائيلي بالقصف المدفعي لصالح “جبهة النصرة” أو اسقاط طائرة كانت تغير على مواقع لـ”النصرة”.
2: محاولة عزل سوريا عن جنوبها في وقت تقوم “داعش” بعزل سوريا عن شرقها وشمالها. وذلك لتحويل سوريا إلى ما يشبه “اسرائيل” لا شرق لها ولا شمال ولا جنوب ولا يبقى لها إلا البحر.
3: في وقت يتم افراغ سوريا من الأقليات المسيحية والدرزية، يتم إشعال صراع سني ـ شيعي وسني ـ سني بوجود “داعش” في شمال وشرق سوريا!.
وأعتبرت المصادر أن “المعركة هي معركة جغرافية استراتجية كاملة، وبناءً عليها تحدد خريطة الشرق”، مشيرةً إلى أن “هذا المشروع هو الأخطر الذي يتجلى على سوريا والمقاومة، لأن الحزام العازل هو لحماية “اسرائيل” ومن ثم لاتخاذه طريقاً لشن هجمات على جنوب لبنان إنطلاقاً من القنيطرة وتأمين “اسرائيل” من أي هجوم في حال تعرض حزب الله إلى عمل عسكري وهناك خشية اسرائيلية بأن ينفذ حزب الله تهديده بالتوجه إلى الجليل سواء عبر الجنوب أو عبر الجولان”.
العهد

عشائر الحسكة تتوعّد أميركا

أيهم مرعي

الحسكة | بدأت ملامح الواقع الميداني في محافظة الحسكة بالتغير مع بدء ضربات التحالف الدولي لمواقع «داعش» في المنطقة. فتدفق أبناء العشائر للانتساب إلى القوى المؤازرة للجيش يثبت نجاح الدولة في استمالة العشائر إلى صفها، إلى جانب تعزيز التنسيق غير المعلن مع الأكراد في أكثر من جبهة، في وقت بدأ فيه هؤلاء بإعادة حساباتهم من خلال إعلانهم عن تشكيل غرفة عمليات «بركان الفرات» بالتعاون مع فصائل من «الجيش الحر»، محاولين بذلك خلق توازنات وبناء تحالفات متشابكة ضد العدو المشترك «داعش».

معظم عشائر الحسكة باتت اليوم في صفّ الدولة السورية من خلال كثافة انتساب أبنائها إلى القوى المساندة لها كـ«الدفاع الوطني» و«اللجان الشعبية»، بعد انتساب أكثر من ألف منهم إلى تلك الفصائل منذ أقل من شهر، في ما يبدو أنّه تحالف يرسم لمواجهة «داعش»، إذ بعد سيطرة «داعش» على الفوج 121 في ريف الحسكة واقترابه من المدينة، بدت العشائر أقرب إلى الدولة السورية. شيخ قبيلة طيّ في الحسكة، محمد فارس الطائي، مثلاً، قال لـ«الأخبار» إنّ «أي غارات أميركية على أراضينا من دون التنسيق مع الدولة السورية نعتبره عدواناً وسنقف في وجهه»، مؤكداً أنّ «معظم العشائر العربية في المنطقة تؤيد الدولة السورية في مواقفها وجنّدت أبناءها في المؤسسات العسكرية الرديفة للجيش للدفاع عن المنطقة ضد خطر داعش». موقف الطائي يتطابق مع موقف الشيخ حسن محمد المسلط، أحد مشايخ قبيلة الجبور الذي قال لـ«الأخبار» إنّ «العشائر العربية في معظمها تعتبر داعش عدواً لها وغير مرغوب فيه في مناطقها»، مؤكداً أنّ «أي عدوان أميركي سيواجه بثورة عشائرية تساند الدولة للحفاظ على الأرض والعرض ضد المعتدين»، معتبراً أنّ «العشائر ستكون في خندق واحد مع الجيش».
أكراد سوريا لا يخفون، بدورهم، شعورهم بالقلق من ضربات حلفاء عدوتهم تركيا للأراضي السورية، فأنقرة دعمت وسهّلت غزو «داعش» الأخير لقرى ريف عين العرب.
الناطق الرسمي باسم « وحدات حماية الشعب»، ريدور خليل، أكد لـ«الأخبار» أن «لا اتصالات أو تنسيق مع الولايات المتحدة أو التحالف الدولي حتى الآن»، مبيّناً أنّ «الغموض الذي يلف الحلف وأهدافه يجعل منا حذرين في التعامل معه، ونحن بحاجة إلى حلف دولي على أن يكون محدد الهدف والمعالم». وأكّد أنّّّ «أي عملية تحترم وجود وحدات الحماية وتنسق معها نبحثها لأنها ستكون جدية»، معتبراً أنّ «أي ضربات جوية من دون تنسيق مع الجهات التي تعمل على الأرض لن تكون مجدية».
بدورها، عضو مكتب العلاقات الدبلوماسية لـ«حركة المجتمع الديمقراطي الكردي»، جنار صالح، رأت أنّه «من غير المنطقي أن من يصنع داعش هو من يحاربها، والدليل أن دولاً مثل قطر وتركيا والسعودية شريكة في هذا الحلف، هي من صنعت داعش وموّلته ونشرته في المنطقة، وهي اليوم تدّعي محاربته، فيما يشير إلى عدم جدية هذا التحالف في القضاء على التنظيم، لأن من يريد القضاء على داعش عليه أن يحارب تركيا». ورأت صالح أنّ «أي جهد تكون فيه تركيا مشاركة أو داعمة سيكون حكماً ضد مصالح المنطقة ولا يخدم الأكراد».
المواقف هذه تأتي لتعبّر عن تحالف سوري ــ سوري بات يرسم على الأرض في محافظة الحسكة جمعته المصالح ضد عدو واحد هو «داعش».
إلى ذلك، تتسارع الأحداث في محافظة الحسكة ومدينة عين العرب بالتزامن مع استهداف طائرات «التحالف الدولي» مراكز لـ«داعش» في ريف عين العرب من دون تنسيق مع الاكراد السوريين، بحسب تأكيد مصدر قيادي كردي، ليبدو التحالف السوري ــ السوري غير المعلن بين «الوحدات» والجيش السوري هو الخيار الأقرب للواقع الميداني للفترة القادمة في تلك المناطق، وهذا ما تجسد واقعاً من خلال تكثيف سلاح الجو السوري ضرب تجمعات «داعش» في بلدة عالية ومبروكة في ريف رأس العين الغربي التي تجري فيها اشتباكات عنيفة بين «الوحدات» و«داعش»، إضافة إلى غارات في ريف عين العرب، ما خفف الضغط على «الوحدات»، يضاف إليها تقدم للجيش السوري و«الوحدات» من الجهتين الشرقية والجنوبية لريف القامشلي وسيطرتهم على أكثر من أربعين قرية ومزرعة باتجاه بلدة تل حميس، معقل «داعش» في المنطقة.
مصادر ميدانية أكدت لـ«الأخبار» أنّ تقدماً للجيش و«الوحدات» سيتم باتجاه مناطق في ريفي القامشلي والحسكة بهدف طرد «داعش» منها.
الأخبار

باللغة العسكرية.. روسيا و حزب الله لـ أمريكا : سوريا خط أحمر

محمود عبد اللطيف
تدخل روسيا مرحلة جديدة من العمل العسكري في منطقة المتوسط، رفع القدرة العسكرية لقاعدتها في ميناء طرطوس السورية يعطي الإشارة الأقوى للولايات المتحدة الأمريكية بأن المنطقة بالنسبة لموسكو خط أحمر لا يمكن أن تقبل بتجاوزه من قبل أي كان. التوقيت التي تحركت به السفينة الروسية "سموم" لتجتاز مضيقي البوسفور والدردنيل باتجاه مياه البحر الأبيض المتوسط، يفرض حتمية دخول الروس في مرحلة تحضيرية لمعركة قد تطول، فالسفينة الصاروخية و الملقبة بالسفينة الطائرة من المقرر أن تلتحق بالتشكيلة البحرية الروسية في الأبيض المتوسط بقيادة الطراد الصاروخي الثقيل "موسكفا" و تعتبر "سموم" السفينة الأسرع في العالم وهي مزودة بمخدات هوائية تمكنها من الارتفاع فوق سطح الماء، كما إن الطراد الصاروخي موسكفا مزود بمنظومة الدفاع الجوي من( S 300 ) التي وصلت إلى المستودعات السورية في وقت سابق من العام الماضي، ما يعني أن موسكو تحشد قواتها في منطقة تهدد فيها مصالحها.

الحرب الدولية على سوريا بحجة داعش و التي تقودها أمريكا لن تكون في إطار ضيق، الرد الروسي قد يصل إلى مرحلة إسقاط الطائرات الأمريكية أو أياً كانت جنسيتها، فالثابت في الأمر أن الأمريكيين سيذهبون نحو تجنب تهديد القوات الروسية لتجنب إدخالها في الحرب، لكن روسيا تدرك تماماً إن أمريكا ليست مهيأة لدخول حرب خاسرة،وما تحاول أن تفعله ضد سوريا يأتي من قبيل الحرب غير المباشرة، وعلى ذلك فواشنطن من خلال تصيدها في الماء العكر لتقسيم المنطقة تحاول إن تضعف القدرة العسكرية السورية من خلال دفعها للتخلي عن أوراق تراها أمريكا قوية، لكن دمشق تراها حمل ثقيل واجب التخلص منه و لكن ليس بطريقة مجانية.

فـ عندما قبلت سوريا مبادرة الرئيس بوتين إبان التهديد الأمريكي في العام الماضي و تخلت عنه، كانت تتخلى عن إرث ثقيل، ليست بحاجة إليه، وتكاليف حمايته من الوصول إلى يد الإرهابيين أكبر من أهميتها، و لذلك لعبت دمشق الورقة باحتراف السياسية و رمتها في الوقت المناسب لتقول للأمريكية .. اللعبة انتهت. من التحرك الروسي يفهم تماماً إن الاتفاق الذي تم في واشنطن و تم تسريبه إلى الإعلام عبر جريدة القدس العربي عن إن روسيا و إيران ستأخذ دور الدعم اللوجستي لسوريا في الحرب على داعش، دخل حيز التنفيذ، لكن عيون الاستخبارات الدولية ستلاحق السفن الروسية في محاولة لكشف ماهية هذا الدعم المفترض، لكن كل من موسكو و دمشق تجيدان حماية أسرارهما العسكرية فماذا ستكون ردة فعل إسرائيل وهي تعيش حالة من الذعر أصلاً بسبب الطائرة "أيوب" التي أطلقها حزب الله لينفذ عملية ضد داعش في جرود عرسال .. مما دفع محللي الكيان العسكريين للقول بالحرف " الطائرة التي تصل إلى عرسال و تنفذ غارة على داعش قادرة على دخول الحدود و ضرب معسكرات إسرائيل"، مع التذكير هنا بأن القدرة العسكرية لكل من سوريا و إيران و حزب الله واحدة، و تشكل تهديداً مباشراً لوجود إسرائيل.

بالتالي فإن الإدارة الأمريكية و من خلفها إسرائيل تسأل اليوم عن القدرة العسكرية الحقيقة لـ دمشق.. فالتقارير الأمريكية مهما بالغات لن تصل إلى الإدراك الحقيقية للإنتاج السوري من الصواريخ البعيدة و المتوسطة المدى، و المحير حقاً إن الجيش السوري لم يكشف عن قدراته العسكرية إلى الآن، ناهيك عن إن روسيا بتحريك سموم نحو البحر المتوسط و حزب الله بعملية الطائرة "أيوب" يقولان معاً وبلغة العسكر : سوريا خط أحمر
عربي برس

واشنطن تنسق مع دمشق وتتفاوض مع طهران!!

بقلم: باسمة حامد

احتفاء وسائل الإعلام «النفطية» بالضربات الجوية على مواقع تنظيم «داعش» في الرقة من قبل تحالف واشنطن لم ينجح بتغطية الصدمات المتتالية التي تتلقاها الدول الخليجية الحليفة للولايات المتحدة الأميركية.
فقبل أن تستوعب تلك الدول ما حصل في اليمن من تسوية سياسية قضت على الدور السعودي تماماً «بغمضة عين»، لم يكن سهلاً عليها تلقف صدمة أخرى: الحكومة الأميركية تنسق مع الحكومة السورية!!
ووفق تصريحات نقلتها قناة /الإخبارية السورية/ عن مصدر مسؤول فإن الجانب السوري وُضع في صورة تحركات «التحالف الدولي» قبل بدء الغارات وبالطلعات الجوية الاستطلاعية التي تمت منذ أسابيع تحضيراً لهذه الغارات، كما أن وزارة الخارجية أكدت أن الجانب الأميركي أبلغ دمشق أمس عبر مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة د. بشار الجعفري بأنه: «سيتم البدء بتوجيه ضربات جوية لمواقع تنظيم /داعش/ الإرهابي في الرقة».
و مع التذكير باللقاء الذي جرى بين الرئيس الأسد وموفد حيدر العبادي قبل أيام، وبما نشرته صحيفة «الوطن» قبل أيام نقلاً عن مصادر دبلوماسية غربية في باريس حول «وجود تنسيق سوري أميركي في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية عبر طرف ثالث قد يكون عراقياً أو روسياً أو ألمانياً» ربطاً بالغارات الجوية الناجحة التي شنها الطيران السوري خلال الأسابيع الأخيرة وقضت على الكثير من قادة تنظيم /البغدادي/ في الرقة، يتضح أن «الطرف الثالث» هو العراق، فالبيان الصادر بالأمس عن وزارة الخارجية والمغتربين يؤكد تلقي الوزير وليد المعلم رسالة من نظيره الأميركي /جون كيري/ عبر وزير الخارجية العراقي يبلغه فيها أن «أميركا ستستهدف قواعد داعش وبعضها موجود في سورية».
إذاً، في الظاهر ثمة تصعيد سياسي أميركي يتمحور حول استبعاد إيران من «التحالف» ومحاولة ابتزازها ومقايضتها بشأن ملفها النووي بالتوازي مع تهويل إعلامي وتحذيرات كلامية موجهة لدمشق كي لا ترتكب «عملاً تندم عليه»، في حين في الباطن من الواضح أن المنطق البراغماتي الأميركي يغلّب المصالح الكبرى في الحسابات الإستراتيجية.
ومنطقياً، ورغم نفي الولايات المتحدة المتكرر لهذه السياسة «المزدوجة» تجنباً للإحراج على المستويين الداخلي والخارجي، ليس لدى الرئيس أوباما خيار آخر في حربه على «داعش» و«خراسان» سوى التفاوض مع إيران من جهة والتنسيق الأمني مع السلطات السورية حتى ولو كان جزئياً من جهة أخرى «مع الحفاظ الكامل على حياة المدنيين الأبرياء وتحت السيادة الوطنية ووفقا للمواثيق الدولية».
وما يعزز هذا التوجه عوامل عدة لعل أبرزها: قوة النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط وأحد تجلياته التطورات اليمنية الأخيرة التي كانت سبباً مباشراً بفتح صفحة جديدة في العلاقات الإيرانية السعودية وستكون لها -بلا شك- ارتدادات إيجابية على الملفات الأخرى في البحرين ولبنان وسورية والعراق.
أما المعارضة السورية «المعتدلة» -كما وصفها الرئيس الأميركي- فليست سوى «فانتازيا» و«إسقاط النظام» لم يعد أولوية بعد تمدد الإرهاب، وأنقرة تغرد خارج السرب وتعقد الصفقات مع /أبو بكر البغدادي/ وتتنافس مع الرياض والدوحة على الأدوار الإقليمية، فضلاً عن أن حليفيه الأوروبيين الأقرب الفرنسي والبريطاني رفضا قتال «داعش» في سورية رفضاً قاطعاً، بالمقابل فإن دمشق وفي وقت انعدمت فيه أي فرصة «لتعديل موازين القوى على الأرض» مازالت تخوض حربها الميدانية على الإرهاب بشكل تصاعدي مسنودة بدعم حلفاء أقوياء وتنسيق عالي المستوى مع بغداد وطهران وموسكو.

موسكو وطهران جاهزتان لتفعيل خطط الحرب في حال الاعتداء على سوريا

رأى منسق شبكة أمان للبحوث والدراسات الاستراتيجية أنيس النقاش أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أظهر موقفاً صلباً ومبدئياً لجهة رفض التدخل الأميركي في المنطقة تحت أي ذريعة كانت، لقطع الطريق على ما تضمره أميركا من وراء التحالف الدولي، مذكراً بأن هذا الموقف هو نفسه الذي عبّر عنه الحزب حين رفض أي تدخل أجنبي تحت شعار إزالة نظام صدام حسين في العراق.

النقاش قال عبر الميادين "إن التاريخ يظهر أن الاستعمار غالباً ما يأتي بشعارات وحجج من قبيل الدفاع عن الأقليات وتخليص الشعوب من الديكتاتوريات لأجل تحقيق مصالحه" مضيفاً أنه يمكن اعتبار "حزب الله الآن وبكل وضوح مسؤولاً عن الأمن الإقليمي".

وعن الاختلاف في المواقف بين حزب الله وحلفائه وتحديداً سوريا وإيران قال النقاش "إن الموقف واحد بينهم لجهة رفض أي تدخل دون التنسيق مع سوريا لكن الموقف السوري ملتزم بالقرارات الدولية وهذا له علاقة بتحالفها مع روسيا".

وحول موقف حزب الله من قضية عرسال، رأى النقاش أن في كلمة الأمين العام لحزب الله ما يؤكد أن "الخلاف اللبناني اللبناني أربك المفاوضات والجيش" وبالتالي جاءت نصيحته في اتجاه "عدم إخضاع قضية العسكريين المخطوفين للمزايدات السياسية".

النقاش رأى في تعليق السيد نصر الله على تهديدات "كتائب عبد الله عزام" باحتلال بيروت موقفاً ينطلق فيه حزب الله من موقع المقرر والعارف والمستنفر والمنتشر، على اعتبار أن "من يستطع أن يخطط ليدرأ الخطر عن لبنان خارج الحدود اللبنانية يعرف كيف يدافع عن لبنان لمواجهة هذا التطرف" وبالتالي جاء الموقف ليؤكد هذه الجهوزية.

وكشف النقاش أن هناك حالة من الالتحام الشعبي في الكثير من المناطق لمواجهة الخطر الإرهابي، مشيراً إلى أن الدولة اللبنانية لم تمارس دورها القانوني أو العسكري إلى أقصى الحدود. وتساءل "من قال إن الجيش اللبناني ومعه قوى شعبية والمقاومة لن يتمكنوا من درء هذا الخطر" متحدثاً عن "عدم مسؤولية وسخف لدى بعض السياسيين في التعامل مع هذا الملف" لذلك جاءت دعوة السيد نصر الله للتفاوض من منطلق القوة وليس الضعف.

النقاش قال إن السيد نصر الله الذي ألمح إلى دور للحزب في إطلاق مخطوفي أعزاز تقصّد عدم الخوض في تفاصيل هذا الملف على اعتبار أن "جزءاً من أدواته يجب أن تبقى خفية" مؤكداً أن حزب الله يقوم بدوره منذ اليوم الأول لخطف العسكريين.

وفي سياق متصل بإعلان واشنطن تنفيذ ضربات جوية ضد داعش في سوريا وإبلاغ دمشق بذلك مسبقاً، قال منسق شبكة أمان للدراسات إن ذلك جاء نتيجة الموقف الصلب لكل من موسكو وطهران بعدم السماح بتجاوز السيادة السورية مشيراً إلى أن فرنسا وبريطانيا أبلغتا بذلك ولهذا لم تشاركا في هذه الضربات.

وعن التباين في التصريحات الأميركية حول التنسيق مع سوريا أو عدمه رأى النقاش أن واشنطن لا تريد أن تبدو أنها أسقطت كل الأوراق وأنها تتعاون مع النظام السوري لذلك جاء الإعلان بهذه الطريقة، معتبراً أن الإرباك الأميركي واضح في هذا المجال.

وهل من ضمانات لعدم تجاوز السقف القانوني؟ هنا يبدو كلام النقاش واضحاً عن كلام روسي وإيراني حازم بأنه "في حال الاعتداء على سوريا يصار إلى تفعيل كل الخطط التي كانت موضوعة ويتم تنفيذها تصاعدياً" كاشفاً عن تدريبات خضعت لها طواقم من سوريا في روسيا منذ ثلاث سنوات حتى اليوم على عدد من أنواع الأسلحة التي لم تورد إلى سوريا ما قبل الأزمة. ولفت إلى أن هذا البرنامج التدريبي هو من أجل استباق أي تصعيد في المنطقة واستيعاب الكثير من الأسلحة المتطورة خاصة في مجال الدفاع الجوي، واضعاً في الإطار نفسه وصول البواخر الروسية المحملة بالسلاح والزيارة التي قام بها وفد عسكري روسي مؤخراً إلى سوريا حيث بحث في موضوع التسليح ومهد لوصول هذه المعدات التي تساعد في الدفاع عن سوريا.
المصدر: الميادين

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-24 06:09:55   شكرا
الله لايرحم شيطان فيون..شكرا روسيا وايران والسيد حسن نصر الله على اخلاصكوم ووفائكم النا..بس الشكر الاكبر لسيد هالوطن حامي هالبلد الله يخليلنا ياه
رزان أحمد  
  2014-09-24 06:09:57   الله لايردون
الله لايردون..ولايرحمون عقبال البقية..انشالله كل قذيفة تروح الآلاف منون
رهف يونس  
  2014-09-24 06:09:15   شكرا روسيا
شكرا روسيا نحن بوجودك ووجود الاصدقاء نقوى ونفتخر...لكن سوريا خط أحمر ليس اليوم او بهالأزمة..نحن دوما دولتنا وسيادتنا خط أحمر يمنع مساسه
إباء شحرور  
  2014-09-24 06:09:06   يخليلنا سوريا
الله يخليلنا روسيا وايران والسيد حسن نصرالله...ويخليلنا سوريا وقائد سوريا..منحبك وكلنا معك بأي قرار بتتخذو
رضية عبد الله  
  2014-09-24 06:09:05   فشرتو
فشرتو..فشرتو تقسمو سوريا الاسد...نحنا شعب وقيادة ايد وحدة مابتنعض
عقبة ضويا  
  2014-09-24 06:09:35   عجثتنا
بدون يقسمو سوريا،عجثتنا..سوريا قلب واحد روح وحدة شعب واحد..حب لقائدنا واحد..ولا بالاحلام ..ونحنا عايشين سوريا رح تبقى وحدة
أحمد عبود  
  2014-09-24 06:09:08   الله يجيرنا
اسرائيل وامريكا عمرون ماكانو لصفنا ولابدنا يكونو...الله يجيرنا..
غزل علي  
  2014-09-24 06:09:14   لازم نضل حذرين
لازم نضل حذرين..بوجود امريكا الحذر واجب...مافينا منوثق..هنون سبب العلة..هلا بدون يصيرو الداء والدواء
نورا عروس  
  2014-09-24 06:09:07   لاضمان لامريكا
والله انا مع رأي السيد حسن نصر الله...عمرو ماكان لامريكا ضمانة...
عادل يونس  
  2014-09-24 05:09:56   الله يجيرنا
الله يجيرنا ويكون معنا
أيهم مالك  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz