Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 18:13:34
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 7 - 9 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. حلب: وحدة أخرى من الجيش والقوات المسلحة دمرت 8 سيارات للإرهابيين بما فيها بالقرب من دوار الجندول وسد تشرين وشربع وأبو قلقل بريف حلب وأوقعت أعدادا منهم قتلى وأصابت آخرين.
إدلب: وحدات من الجيش أوقعت إرهابيين قتلى ومصابين في بابولين وقلب لوزة ودير سنبل وكفر سجنة وبابيلا وجنوب غرب معرة النعمان وخان السبل بريف إدلب.
إدلب: وحدات من الجيش تستهدف تجمعات الإرهابيين في جرجناز بمعرة النعمان وسراقب وحنتوتين واحسم وقضت على أعداد منهم ومن الإرهابيين القتلى محمد عبد العزيز الدغيم ومحمد بكور الدغيم ومحمد سعيد الدغيم وعثمان أحمد الشحود وتركي الأسعد وأيمن طقيقة.

ريف درعا : قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين وأصابت آخرين على طريق اليادودة عتمان وطفس والوردات ومحيط بلدة جنين وفي داعل ومحيط تل الزعتر واليادودة ودمرت عددا من سيارات الإرهابيين بما فيها.

ريف اللاذقية : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تستهدف تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في قرى التويركي ودروشان ومجدل كيخيا وترتياح والربيعة والروضة وجبل زاهي بوتوقع بينهم قتلى ومصابين وتدمر مستودع صواريخ وعدة سيارات مزودة برشاشات ثقيلة ومدفعي هاون.
ريف دمشق: وحدات من الجيش العربي السوري تستهدف أوكار وتجمعات الإرهابيين في حي جوبر ووادي عين ترما وبالقرب من أسواق الخير وتقضي على أعداد منهم وتصيب آخرين وتدمر آلياتهم.

حمص: وحدات من الجيش العربي السوري تحبط محاولة إرهابيين التسلل إلى قريتي اصمد وأم حارتين من اتجاه قرية خطاب بريف حمص وتوقع بينهم قتلى ومصابين.
دير الزور: مقتل الإرهابي بدر الدين أبوطلحة ليبي الجنسية  وإصـابة أكثر من 10 آخرين إثر قصف الجيش العربي السوري لموقع تنظيم داعش التكفيري بالمجمع الحكومي.
المبعوث الأممي الجديد إلى سورية ستافان دي مستورا يقوم الثلاثاء المقبل بزيارة إلى دمشق هي الأولى منذ توليه هذا المنصب خلفاً للأخضر الإبراهيمي في تموز الماضي ومن المقرر أن يلتقي دي مستورا عدداً من المسؤولين السوريين خلال زيارته دمشق لبحث مستجدات الأزمة

ضبط 35 سوريًّا في مصر خلال محاولتهم الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا
قالت الأجهزة الأمنية في البحيرة: إنها اعتقلت 46 شخصًا، من بينهم 35 سوريًّا و11 من جزر القمر، حال تواجدهم بمنطقة شاطئ "إدكو"، تمهيدًا لتوجههم لإيطاليا بطريقة غير شرعية.

ثوار سوريا يعلنون الحرب على الدولة الإسلامية
يحارب الثوار في سوريا الدولة الإسلامية كما يحاربون النظام الذي استفاد من مسلحي داعش، كما يؤكد قائد جبهة ثوار سوريا الذي أعلن بدء معركة حاسمة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في حلب، وقال جمال معروف إن كتائب وألوية شهداء سوريا أحد فصائل الجبهة بدأت معركة تحرير ريف حلب ثم ستتجه إلى الرقة والمناطق الخاضعة للتنظيم لتحريرها

حلب: أحبط الجيش محاولة هجوم لمسلحي "جبهة النصرة" على أطراف حي الراموسة بحلب، كما دمر 6 سيارات بمن فيها من مسلحين وأسلحة في كفر حمرا ودير حافر والجندول والراشدين.

من جهة أخرى، دارت اشتباكات عنيفة بين مسلحي "جبهة النصرة" و"لواء جبهة الأكراد" من جهة وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في منطقة سد تشرين شمال شرق حلب، أسفرت عن سيطرة الأول على سد الشهباء وجبل نايف وحساجك.

إدلب : استهدف الجيش السوري تجمعاً للمسلحين في بلدات كفر شلايا والرامي وأبو الضهور والبراغيتي بريف إدلب وأوقع عدداً منهم قتلى ومصابين ودمر آليات كانت بحوزتهم.

وفي السياق، قتل عشرات المسلحين فيما أصيب آخرون ودمرت عدداً من آلياتهم جراء استهداف الجيش لمقراتهم في بلدة جرجناز بريف إدلب عرف من القتلى: (محمد عبد العزيز دغيم، محمد سعد دغيم، تركي الأسعدن عثمان الشحود).

ريف دمشق: أكثر من أربعمائة مقاتل من الدفاع الوطني دخلوا حي الدخانية تتقدمهم دبابات ومدرعات الجَيش السوري فيما يزال عناصر جيش الاسلام متحصنين بالابنية التي سيطروا عليها فجر أول أمس

ديرالزور: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يستهدف مبنى "السياسية" بمدينة الميادين، ويوقع جميع عناصر "داعش" المتواجدين فيه بين قتيلٍ وجريح.

عدد القتلى والجرحى تجاوز (25)، ولا معلومات عن أعداد دقيقة بسبب نقل التنظيم جميع الإصابات لمشافيه الميدانية الخاصة به.

دير الزور: مقتل الإرهابي بدر الدين أبوطلحة  ليبي الجنسية  وإصـابة أكثر من 10 آخرين إثرَ قصفٍ من سلاح الجو السوري طالَ موقعـاً لتنظيم «داعش» التكفيري بالمجمع الحكومي.
ريف القنيطرة : أحبطت وحدة من الجيش السوري محاولة مسلحين التسلل من اتجاه رسم الحلبي/مجدوليا باتجاه كوم الباشا، كما استهدفت وحدات أخرى مقرات لهم في ممتنة والقحطانية وجنوب شرق أم باطنة ومجدوليا والصمدانية الغربية وقرية حريما وبلدة مسحرة وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.

على صعيد متصل، قتل المدعو أديب شموط أردني الجنسية أحد متزعمي "جبهة النصرة" في ريف القنيطرة، كما قتل كل من (شريف نادر، الملقب برنداس، الملقب الآغا، خالد الكوماني، معاذ الكوماني) خلال محاولتهم التسلل إلى تل كروما جبا.

دمشق: يواصل الجيش السوري تقدمه الكبير على عدة محاور حيث أكد مصدر ميداني لموقع "العهد" الاخباري أن الجيش حقق تقدماً مفصلياً على جبهة جوبر تمكّن من خلاله السيطرة على كتل استراتيجية، مع تسجيل انسحاب للمسلحين من المناطق المقابلة بعد تفجير نفق للمسلحين في الحي وقتل من فيه.

وأضاف المصدر أن وحدات خاصة من الجيش السوري تمكّنت من السيطرة الكاملة على ما يسمى "مثلث برمودا" داخل حي جوبر بريف دمشق، بعد سلسلة استهدافات لمقراتهم وتجمعاتهم في عين ترما وجوبر ما أسفر عن مقتل عدد كبير منهم.

ريف دمشق: تابع الجيش السوري تقدمه في حتيتة الجرش على محور بلدة زبدين في الغوطة الشرقية وسط اشتباكات مع المجموعات المسلحة، وتمكّن من السيطرة على ثكنة اللواء الالكتروني شمال غرب حتيتة الجرش وقطع طريق دير العصافير- زبدين وسط اشتباكات تدور مع مسلحي "النصرة" و"الفصائل اﻻخرى" في رحبة الشيلكا وعلى مداخل زبدين (التماس الجديد بعد سقوط حتيتة الجرش بيد الفرقة الرابعة في الجيش السوري).

وسط الانجازات التي يقوم بها الجيش السوري، يقوم المسلحون بإطلاق قذائف الهاون على الأحياء الآمنة في ريف دمشق خاصة في حيي الكباس والدخانية وجرمانا ما أدّى لاستشهاد وإصابة عدد من المدنيين وأضرار مادية، في ظل تقدم ملحوظ واشتباكات عنيفة واستهداف مركز لمقرات المسلحين في عين ترما.
هذا، وقتل وجرح عشرات المسلحين خلال استهداف الجيش السوري لتجمعاتهم في جرود القلمون وجرود عرسال.

مصادر: المبعوث الأممي الجديد إلى سورية ستافان دي مستورا يقوم الثلاثاء المقبل بزيارة إلى دمشق هي الأولى منذ توليه هذا المنصب خلفاً للأخضر الإبراهيمي في تموز الماضي ومن المقرر أن يلتقي دي مستورا عدداً من المسؤولين السوريين خلال زيارته دمشق لبحث مستجدات الأزمة

رعاة عصابة "النصرة" ينسقون مع اسرائيل لخلق واقع مختلف في المنطقة الحدودية مع سوريا

يتابع الجيش الاسرائيلي باهتمام ما يجري في داخل الاراضي السورية في هضبة الجولان. وتقول دوائر عسكرية غربية أن القوى الارهابية التي تقاتل الدولة السورية في المنطقة الجنوبية من البلاد وبالتحديد المناطق المتاخمة مع الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان، بدأت في الاسبوعين الاخيرين العمل بصورة مشتركة ، في اطار خطط مرسومة لها، من أجل احداث حالة تغيير ميداني في الجانب السوري من الحدود. وتضيف الدوائر أنه طوال فترة الازمة في سوريا التي بدأت بالعالم 2011 لم تنجح العصابات الارهابية في بسط سيطرتها الكاملة على المناطق المتاخمة لمناطق السيطرة الاسرائيلية وكانت كل جولة من القتال تنتهي سريعا لصالح الدولة السورية. وذكرت مصادر مطلعة لـ (المنــار) أنه في هذه المرة هناك العديد من القوى والدول التي تساعد العصابات الارهابية من بينها السعودية وقطر ودول في المنطقة لخلق واقع مختلف في المنطقة الحدودية. وأضافت المصادر نقلا عن دوائر غربية تأكيدها على أن هناك تنسيقا وتعاونا كاملين بين عصابة "النصرة" واسرائيل وليست لدى هذه العصابة أية "نوايا شريرة معادية" للكيان الاسرائيلي، وأن الدول الداعمة لارهابيي النصرة والعصابات المتحالفة معهم في منطقة القنيطرة وجهت رسائل تطمينية لاسرائيل في الاونة الاخيرة. وقالت المصادر أنه في حال سيطرت هذه العصابات بصورة كاملة على الجانب السوري من الحدود فان اسرائيل ستتمكن من العمل بحرية من أجل خلق واقع دفاعي جديد على طول الحدود عبر اقامة منطقة "عازلة" لحماية "العمق الاسرائيلي". وأشارت المصادر الى أن الوحدات العسكرية الاسرائيلية تتابع لحظة بلحظة ما يجري في المنطقة من قتال بين الارهابيين وقوات الجيش السوري.
المنار المقدسية

تفاقم الخلاف بين زهران علوش وباقي الفصائل على خلفية تقدم الجيش السوري

تتحدث بعض الأطراف عن تفاقم الخلاف بين "جيش الإسلام" والفصائل المسلحة الأخرى على خلفية استعادة الجيش السوري سيطرته على بلدة حتيتة الجرش في الغوطة الشرقية.

نجاح الجيش السوري في بسط سيطرته على بلدة حتيتة الجرش الاستراتيجية، سلط المزيد من الضوء على الاتهامات الموجهة إلى قائد "جيش الإسلام" زهران علوش.

الفصائل المسلحة في الغوطة اتهمت علوش من جديد بالخيانة وبتسليم مناطق للجيش السوري، فبلدة حتيتة الجرش كانت تحت سيطرة "جيش الإسلام" بقيادة علوش، واستعادتها حققت مكاسب مهمةً للجيش السوري.

علوش كان اتهم في السابق بالخيانة عدة مرات ولاسيما في معارك القلمون قبل عدة أشهر، حيث اتهم بالتخاذل والتنصل والانسحاب التكتيكي، وهو الذي اشتهر باستخدامه لعبارة "الانسحابات التكتيكية"، وهناك محطتان رئيسيتان أججتا نقمة الفصائل المسلحة على جيش الإسلام.

أولاً استعادة الجيش السوري المليحة قبل فترةٍ قصيرة، وثانياً الخوف من خسارة جوبر، ولاسيما بعد تضعضع وضع المسلحين في هذه النقطة.

لماذا تفاقمت نقمة المسلحين على جيش الاسلام بقيادة زهران علوش؟

إنه أكبر الفصائل المسلحة تنظيماً وتسليحاً وعدداً في الغوطة الشرقية ويحسبه الكثيرون على المملكة العربية السعودية وأنه يتلقى منها دعماً مستمراً، ينضوي تحت لواء الجبهة الإسلامية التي تعد رابع أكبر الفصائل المسلحة التي تقاتل ضد الجيش السوري، ويأتي ترتيبه بعد تنظيم داعش وجبهة النصرة والجيش الحر، مركزه في دوما، أكبر مدن الغوطة.

علوش يمتلك عشرات المدرعات والآليات، اتهمته الفصائل المسلحة بسحبها من المليحة وزبدين ودير العصافير عند اشتداد المعارك مع الجيش السوري.

الاحتمالات بانفجار الوضع في الغوطة بين جيش الإسلام والفصائل المسلحة الأخرى تتزايد والفصائل الأخرى هي مجموعاتٌ مسلحةٌ صغيرةٌ نسبياً ككتائب "عاصمة الغوطة"، و "كتائب أبو عبيدة بن الجراح"، و "الكتيبة الخضراء"، و "لواء فرسان الغوطة".

وتسعى هذه المجموعات إلى الاستفادة من النقمة الشعبية في الغوطة وتململ المدنيين من الوجود المسلح ومن الحصار لتجييشهم ضد زهران علوش وجيش الإسلام.

المصدر: الميادين

صحفي فرنسي يؤكد أن أحد خاطفيه فرنسي قاتل مع الإرهابيين في سورية

كشف الصحفي الفرنسي نيكولا هينان الذي احتجز لعدة أشهر من قبل تنظيمات إرهابية مسلحة في سورية أن أحد خاطفيه كان فرنسي الجنسية متورط في قتل أربعة أشخاص في هجوم نفذ في الرابع والعشرين من آيار الماضي على متحف في بروكسل.
ونقلت مجلة لوبوان الفرنسية عن مراسلها هينان قوله إنه تعرض للتعذيب على يد الفرنسي مهدي نموش الذي قاتل مع الارهابيين في سورية “حيث كان واحدا من مجموعة إرهابيين فرنسيين يثير قدومهم رعب نحو خمسين محتجزاً في زنازين متجاورة”.
وأضاف هينان أنه وفي كل مساء كانت الضربات تنهال في القاعة التي تم استجوابه فيها ويستمر التعذيب طوال الليل حتى طلوع الفجر ومع صراخ الأسرى ترتفع أحيانا صيحات باللغة الفرنسية.
وأشار هينان وصحفيون فرنسيون آخرون تم اطلاق سراحهم في نيسان الماضي الى أنهم كانوا محتجزين مع اشخاص آخرين في عشرة مواقع مخصصة للاحتجاز والأسر تحت الأرض.
واحتجز هينان لفترة مع الصحفيين الامريكيين جيمس فولي وستيفين سوتلوف اللذين قام تنظيم ما يسمى دولة العراق والشام الإرهابي التابع لتنظيم القاعدة بقطع رأسيهما ولكن تم اطلاق سراحه في نيسان الماضي مع صحفيين فرنسيين آخرين.

مراهقة بريطانية تترك أسرتها الثرية تلتحق بـ"داعش" في سوريا بغرض الزواج

التحقت "اقصى محمود" وهي مراهقة بريطانية تنتمي الى عائلة غنية وكانت ترتاد مدارس خاصة في بريطانيا بصفوف "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، (داعش)، لتتزوج باحد مقاتلي التنظيم في سوريا، فيما تقول عائلتها انها فتاة عادية ولا يعرفون كيف لهذه الفتاة ان تصعد الى طائرة وهي لا تعرف اي حافلة في لندن.

ويقول والدها في حوار نشرته "سي ان ان العربية"، "نحن عائلة مسلمة معتدلة، لقد طلبت من ابنتي ان تعود الى المنزل لكنها قالت لي ساراك في يوم القيامة، اريد ان اصبح شهيدة ساخذ يدك واعبر بك الى الجنة".

وتؤكد عائلة الفتاة ان التطرف الذي اصبحت فيه ابنتهم تسلل لها عبر الانترنت، وان اخر مرة رأوا فيها ابنتهم كانت تحمل كتبها الجامعية ونشرت صورا لمصحف واسلحة على مدونتها وطالبت فيها المسلمين البريطانيين القيام باعمال مثل التفجير الذي حدث في بوسطن والاعتداء على جندي في لندن.

موسكو مع مشروع قرار حول الإرهاب.. وطهران وواشنطن لا تنسقان لمواجهة «داعش»...

دمشق: لوضع حد لداعمي للإرهاب إذا أرادوا عدم تحوله إلى مدنهم

جددت دمشق على لسان نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أمس مطالبتها للدول الداعمة للإرهاب وضع حد له إذا أرادت قولاً وفعلاً عدم تحوله إلى شوارعها ومدنها، فيما أعربت موسكو عن تأييدها لمشروع قرار أميركي في مجلس الأمن خاص بالمقاتلين الأجانب الذين يتدفقون على التنظيمات الإرهابية في المنطقة، متوقعة أن يقدم المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا خطة من أجل إطلاق الحوار في سورية قريباً.
وقال المقداد في مقال نشرته صحيفة «البناء» اللبنانية أمس إن مكافحة المجتمع الدولي للإرهاب «كل لا يتجزأ» وهي واجب على كل دول العالم ولا يمكن قبول أي ذرائع لعدم القيام به، وإن تهشيم الدول الغربية لآليات العمل الدولي في مكافحة الإرهاب وبخاصة خلال السنوات الأخيرة أمر يجب أن يكون مرفوضاً من قبل مكونات المجتمع الدولي جميعاً.
وشدد المقداد على «أن قيام دول العالم خصوصاً القادرة منها على مواجهة الإرهاب والإرهابيين واجب يجب أن يتم في إطار تحالف دولي وأعمال يتم تنسيقها مع الدول المعنية في إطار احترام سيادة واستقلال ووحدة أرض وشعوب العالم».
وفي موسكو، قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف إن بلاده تؤيد مشروع القرار الأميركي في مجلس الأمن الخاص بالمقاتلين الأجانب الذين يتدفقون على التنظيمات الإرهابية في المنطقة كتنظيم «الدولة الإسلامية» و«جبهة النصرة»، مؤكداً أنه «يجب مكافحة هذه القضية بكل الموارد المتوافرة لدى المجتمع الدولي».
وأعلن غاتيلوف أن روسيا تتوقع من دي مستورا خطة لإطلاق الحوار بين أطرافها، مبيناً أن المبعوث الأممي «لا يزال في مرحلة تحضير أجندته، ويحتاج لإجراء محادثات مع الحكومة السورية ولقاء المعارضة ولاعبين مهمين آخرين وبعد ذلك سيقدم رؤيته لحل المشكلة».
وأشار المسؤول الروسي إلى أن العملية السياسية المتمخضة عن مؤتمر جنيف الثاني اصطدمت بتعطيل غربي متعمد، شاكياً من رفض واشنطن الاستمرار بآلية اللقاءات الثلاثية التي أنتجت تفاهمات جنيف2.
ومساء أول من أمس اختتمت مباحثات قمة حلف شمال الأطلسي «ناتو» دون الإعلان عن خطة واضحة لمواجهة تهديد تنظيم «الدولة الإسلامية»، على حين جندت الولايات المتحدة 9 حلفاء لمساعدتها في ضرب التنظيم المتطرف، وأكدت أن الائتلاف الدولي الذي تحاول واشنطن تشكيله ضد «الدولة الإسلامية» لا يمت بصلة إلى التحالف الذي قادته لاجتياح العراق العام 2003، في وقت نفت واشنطن وطهران أي مشروع للتعاون من أجل مكافحة «داعش».
وتركزت مباحثات القمة التي استمرت يومين في نيوبورت ببريطانيا والمؤتمرات الصحفية لقادة الحلف على مواجهة التنظيم الإرهابي بعد أن ذاقت دول هذا الحلف ثمرة دعمها بالمال والسلاح لمثل هذه التنظيمات الإرهابية وإنكارها لوجودها وخطورتها.

طوابير أمام كازيات دمشق..وخطة المعنيين مجرد كلام...!! كميات من المازوت تتهرب تحت مسميات.. لتُباع في السوق السوداء!

فادي بك الشريف


أكد عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق عدنان الحكيم لـ«الوطن» أن هناك خطة لإجراء جولات رقابة مكثفة إلى مختلف الكازيات لضبط أي تلاعب ومتابعة لمختلف الشكاوى الواردة، ذاكراً أن هناك عدة جولات مفاجئة سيتم إجراؤها على الكازيات مع متابعة عملها بشكل يومي وذلك ضمن توجهات محافظ دمشق.
وقال الحكيم إن هناك تشديداً من المحافظة على ضرورة وضع «كاميرات» ضمن الكازيات لمراقبة واقع العمل وعمليات البيع وحتى لحظ أي حالات تلاعب ممكن حدوثها، مضيفاً إن لجنة من محافظة دمشق أجرت جولات على عدة من الكازيات وتابعت مدى الالتزام بقرار منع استخدام البيدونات.
وتتكرر المناشدات والشكاوى بضرورة وجود عدالة في تأمين مادة المازوت ومنع وجود حالات استغلال ولاسيما مع اقتراب موسم الشتاء مع المطالبة بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة وتشديد الرقابة على عمل الكازيات.
وفي شكوى وصلت لـ«الوطن» تحت عنوان معاناة مواطن موجهة للجهات المعنية تشير إلى وجود سيارات كبيرة تأتي إلى الكازيات وتأخذ كميات كبيرة من مادة المازوت باسم «مهمة» وهذا ما ينعكس سلباً على المواطنين وانتظارهم الطويل وحرمانهم من المادة، مطالبين في شكواهم بضرورة العمل على إلغاء تلك المهمات (كما حصل في مهمات الخبز) حيث إن تلك السيارات تأخذ كميات كبيرة من المازوت لتباع في السوق السوداء (وهذا حسب تعبيرهم) حدث في محطة دمر الحكومية بينما عدد كبير من المواطنين لا يستطيعيون التعبئة فينتظرون لشراء المازوت للسيارات من السوق السوداء ما أدى لتوقف عدة سيارات عاملة (سرفيس) على عدة خطوط لهذا السبب ما شكل أزمة كبيرة في نقل المواطنين، كما سبب بارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بسبب غلاء المازوت المستعمل في السيارات الناقلة لتلك المواد مع العلم بوجود قرار من محافظ دمشق بتحديد مخصصات يومية لسيارات السرفيس بـ60 ليتراً وللبولمان بـ100 ليتر والشاحنات بـ200 ليتر (ضمن مدينة دمشق) إضافة لمنع تعبئة وبيع بيدونات المازوت (وهذا لا يطبق أبداً) مشيراً إلى أن الكثير من عناصر التموين لا يستطيعون القيام بعملهم وهو توزيع المازوت بشكل منظم وعادل بسبب وجود السماسرة.
وفي السياق توضح المعلومات لـ«الوطن» أن المعنيين في محافظة دمشق وضعوا خطة لإجراء جولات رقابة مكثفة على مختلف الكازيات بموجب توجهات من محافظ دمشق بضرورة وضع حل لأي تلاعب حاصل وتكثيف الرقابة على الكازيات، لافتاً إلى أنه تم القيام بجولات مفاجئة على الكازيات.
وستستمر المحافظة إضافة لمديرية تموين دمشق بتكثيف الرقابة على المحطات ومنع المتاجرة بمادة المازوت.
وتؤكد مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق لـ«الوطن» أن هناك متابعة لأي شكاوى من المواطنين عن أي كازية بدمشق، ذاكراً أن هناك تشديداً على منع استخدام البيدونات عملاً بقرار المحافظة والقيام بجولات مفاجئة ورصد أي متاجرة وتلاعب بالمادة.

الماكينة الحربية السورية تدور بكل قوتها , القيصر ينهض و أوربا تستنفر

تستمر الماكينة الحربية السورية بالدوران بكل قوتها، في جوبر يتصاعد الدخان والغبار وكأنه بخور مقدس تشعله قنابل الحق التي ترميها أبابيل سلاح الجو السوري، دوما تبدأ عدها العكسي والمسلحون في الغوطة تحت طوق أمني يضيق عليهم أكثر فأكثر، حصاد لمسلحي داعش عبر الطيران السوري في دير الزور، أما إقليمياً مصر تعيش صراعاً ما بين

عدم تعافيها وحلم استعادة دورها الريادي والبوابة السورية هي الحل، عالمياً روسيا ترفع الصوت عالياً ضد الناتو، وأوروبا تعلن الاستنفار الكبير ضد الموت القادم من الشرق.

الجيش و بدء الحصاد الكبير

يتصاعد الدخان والغبار فوق جوبر وكأنه بخور مقدس تشعله قنابل الحق التي ترميها أبابيل سلاح الجو السوري، معاناة نفسية شديدة لمسلحي دوما جراء ما يحصل في جوبر، وميليشيا جيش الإسلام في وضع لا تُحسد عليه، زبدين وكفر بطنا بالإضافة إلى دوما تعيش يومياً كابوس الطلعات الجوية لسلاح الجو الذي ينفذ عمليات نوعية محددة تستهدف تجمعات للإرهابيين بناءً على معلومات أمنية دقيقة.

بالعودة إلى جوبر فإنّ سير الجيش فيها بات ملحوظاً، العشرات من الكتل الإسمنتية التي تتم السيطرة عليها، وقبلها تمهيد مدفعي وصاروخي، الكثير من الأنفاق تم تدميرها بمن فيها وبما تحويه جراء غارات جوية استخدمت فيها صواريخ إنزال بمناطيد بيضاء شغلت الشارع السوري عند رؤيتها لأول مرة، قتلى المسلحين في جوبر، في وقت يتم فيه الحديث عن قيام الميليشيات الإرهابية في دوما وما حولها بحشد أكثر من ألف مسلح لمساعدة إرهابيي جوبر، فضلاً عن محاولتهم منع سقوطها وكسب المزيد من الوقت من أجل تدبير خطة تنجيهم من السيناريو الذي تشهده جوبر الآن، باختصار فإنّ سيناريو جوبر هو أكثر ما يخيف مسلحي دوما من أن يتكرر معهم لكن بصورة أوسع وأشد.

أما في القنيطرة فتستمر المعارك بين الجيش العربي السوري الذي بقي محافظاً على نقاط تمركزه وبين مسلحي جبهة النصرة ومن معها من ميليشيات أخرى مدعومة إسرائيلياً، وهنا لابد من الإشارة إلى أنّ بداية المعارك في القنيطرة كانت مع قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بضرب موقع تابع للجيش السوري تزامن أيضاً مع هجوم مكثف للمسلحين، والأغرب أنّ هؤلاء المسلحين كانوا على مقربة من السياج الشائك وهم في حالة هجوم على نقاط المراقبة التابعة للجيش السوري، بالتالي من أين أتى هؤلاء؟ وكيف وصلوا إلى النقاط التي بدؤوا منها هجومهم؟ وما معنى أن يتزامن هجومهم مع قصف إسرائيل لنقطة عسكرية سورية؟ أما باقي المحافظات والمناطق المتوترة كدرعا وإدلب فتشهد عمليات نوعية محددة للجيش تستهدف تجمعات للإرهابيين، إضافةً لصد أي هجوم للمسلحين على المناطق التي يتواجد بها الجيش بالتعاون مع المدنيين. وفيما يخص داعش، فقد قام الجيش العربي السوري بعمليات حصاد خاطفة لهذا التنظيم في دير الزور نتج عنها مقتل أحد الأمراء المدعو أبو دجانة، أما مطار دير الزور فهو عصيّ على المسلحين ولا يمر يوم يكاد يخلو من نتائج مفرحة تفيد بوقوع العشرات من الإرهابيين قتلى خلال محاولاتهم التوجه للهجوم عليه، وكلما زادت أعداد المهاجمين من المسلحين كلما زادت غلة القتلى بينهم.

نهوض القيصر

يُقال بأنّ المرء ابن بيئته ومَن قد يكون أكثر قدرة على التكيف مع البرودة من ابن سيبيريا، الروسي المحترف في لعبة الحرب الباردة والمتعلم من أخطاء الماضي التي فككت اتحاده، بات اليوم يعلم من أين تؤكل الكتف، سورية خط أحمر وكأنّها أشبه بستالينغراد الأمس، العراق هام وموسكو مستعدة لتقديم كل دعم عسكري، أما في لبنان فإنّ الروس على استعداد لبيع الجيش اللبناني أسلحةً فعالة بأسعار مناسبة جداً، أما فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية فإنّ القرم باتت أرضاً روسية والاعتداء عليها كالاعتداء على روسيا العظمى بذاتها وفق ما صرح ميخائيل بوبوف نائب أمين مجلس الأمن الروسي، أما وزير الخارجية الروسي فقد اتهم أميركا والغرب بدعم أنصار العنف في أوكرانيا، ثم لم تلبث الأخبار بالتواتر حتى بات يتم الحديث عن تعديل موسكو لإستراتيجيتها العسكرية، حيث أكدت على ضرورة تبديل الأسلحة المستوردة بأسلحة روسية الصنع، وذلك على خلفية توسيع حلف الناتو ونشر الدرع الصاروخية والأزمة الأوكرانية، كما اتهمت روسيا حلف الناتو بحشد قواته في دول البلطيق وعزمه إرسال أسلحة ثقيلة للقوات في كييف، هذا الأمر سيترتب عليه ردة فعل روسية قوية قد تُترجم في ساحات أخرى في منطقة الشرق الأوسط ولاسيما في سورية. أما القيصر الروسي فقد دشن مشروع قوة سيبيريا وهو خط غاز عظيم يصل الغاز الروسي إلى الصين، بعضهم وجده كصفعة مؤلمة على الخد الأميركي الحالم إلى الآن بإقامة خط نابوكو من خلال الرهان على إسقاط الدولة السورية أو إحداث توازن في القوى لصالح الجماعات المسلحة يمهد لإقامة ذلك الخط الذي يجعل أوروبا تحت القبضة الأميركية من خلال الغاز.

مصر وحلم العودة إلى الريادة

تعيش قاهرة المعز لدين الله الفاطمي في هذه الأيام صراعاً ما بين اقتصادها الهش وواقعها المأزوم والتغلغل السعودي فيها وعرضها قناة السويس للاستثمار وتأثرها بالرياح الأميركية ولو بشكل غير مباشر، وبين تاريخها كدولة عربية كبرى كان لها دور الريادة بالشراكة مع سورية فيما مضى.

لعّل هدنة وقف إطلاق النار في غزة بين المقاومة الفلسطينية والعدو الإسرائيلي جعلت من المصري يأمل بالكثير الذي يستطيع تحقيقه، نجاح القاهرة في تنفيذ الهدنة عزز لديها أحلامها في العودة إلى دورها الريادي، وبناءً على ذلك فقد كشف دبلوماسيون عرب أنّ القاهرة تتحضر للعب دور بارز بالأزمة السورية في المرحلة المقبلة، مرجّحة أن تبدأ بوقت لاحق هذا الشهر باتصالات مع أطياف المعارضة بمحاولة لتقريب المواقف قبيل اتصالات مشابهة مع الحكومة السورية، ورجحت المصادر أن تكون الخطوة المصرية، إن نجحت، تمهيداً لمؤتمر سوري دولي يجمع كل الأطراف السورية بالقوى الإقليمية والدولية.

الظاهر أنّ كلاً من واشنطن والرياض ومن معهم باتوا بحاجة إلى وجود شريك جديد في المنطقة يمكن التعويل عليه بعد أن فشلت قطر في دورها الذي كان أكبر من حجمها، الرياض هنا تريد إبعاد أي نظام خليجي عن الواجهة وهي بالتأكيد لا ترى في النظام الأردني شريكاً وزاناً ذا فاعلية، أما التركي فهو في حالة تنافٍ معها على دور إقليمي كبير في المنطقة على أساس راديكالي، السعودية تريد إضعاف الحلم التركي بوجود بديل عربي يثقل كفة الميزان لصالحها، هذا ما قد يُفهم من سعي كل من أميركا والنظام السعودي لجعل مصر تشعر بأنّ دورها قد عاد لها، على الرغم كما ذُكر آنفاً من أنّ القاهرة لم تتعافَ بعد وهي لا تتمتع بالشروط اللازمة حالياً للتأثير سياسياً في العديد من الملفات، لذلك كان لابد من وجود دفعة أميركية ـ سعودية لمصر.

الاستنفار الأوروبي الكبير

ترتعد فرائص القارة العجوز من تمدد الإرهاب إليها، لم يعد ينقصها سوى هذا الخطر الكبير إلى جانب تردي الأوضاع الاقتصادية فيها والتي تمثلت في عجز العديد من الدول عن المساهمة بما عليها من أموال لصندوق الاتحاد الأوروبي.

الموت القادم من الشرق هو أهم الأخطار والتحديات التي ستلاقيها أوروبا إن لم تستنفر كل طاقتها وجهودها لأجل ذلك، خوف كبير من تفجر مجتمعاتها جراء القنابل البشرية المتمثلة بمواطنيها المعتنقين للأيديولوجية التكفيرية، توقعات بقيام هجمات إرهابية كبرى، الرأي العام الأوروبي في حالة ترقب وغضب، هذه هي الحالة الأوروبية باختصار.

في هذا السياق أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن عزم السلطات البريطانية اتخاذ تدابير أمنية مشددة بحق الجهاديين البريطانيين، بدوره كشف وزير العدل الهولندي عن عزم بلاده على تقديم قانون يسحب الجنسية الهولندية من كل شخص سبق وارتبط بجماعات إرهابية، فيما دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن قرار ألمانيا إرسال أسلحة إلى الأكراد الذين يحاربون تنظيم "الدولة الإسلامية"، واصفة التنظيم بأنّه خطر أمني كبير على ألمانيا وأوروبا.

...

المجهر السياسي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي منجي حامدي أنّه لا يمكن دعم مكافحة الإرهاب في العراق والتغاضي عنه في سورية، مؤكداً أنّه يجب محاربة هذا الخطر باطراد ودون "معايير مزدوجة"، وقال الوزير الروسي "لا يمكن محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، والقول إنّه لا يمكن التعاون مع الأسد في سورية".

برصانة معهودة وثقة متزايدة يؤكد سيد الدبلوماسية السيبيرية صوابية ما ذهبت إليه موسكو منذ البداية من أنّ في سورية تكمن كل الحكاية، ومادام كل ذلك الإرهاب الحاصل في سورية لا يسترعي اهتمام أميركا والغرب كما يحدث في العراق الآن فإنّ الخطر الذي يستنفر العالم سيمتد إلى كل الشرق الأوسط ومنه إلى أوروبا، سورية كما هي بوابة الشرق هي أيضاً البوابة لخلاص البشرية من ذلك الإرهاب، وما ازدواجية المعايير الأميركية في التعاطي مع ملف محاربة الإرهاب بحيث يكون واجباً في العراق وضبابياً في سورية إلا عامل رئيسي يساعد هذا الإرهاب على الانتشار، بالمختصر إنّ الحلّ الجذري يجب أن يكون في سورية، بمعنى آخر اقطعوا رأس أفعى الإرهاب في سورية والمتمثل بالتنظيمات التكفيرية وكل المقاتلين الأجانب لتروا فعالية ذلك على باقي الساحات.

...

أصدر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراراً بإرسال بعثة إلى العراق للتحقيق في جرائم تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف، وغيرها من الانتهاكات المرتكبة في البلاد، وجاء في نص القرار الذي أصدره المجلس إنّ المجلس يطلب من المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان "إرسال بعثة إلى العراق بصورة عاجلة للتحقيق في انتهاكات وتجاوزات محتملة في مجال حقوق الإنسان ارتكبها ما يعرف بـ "الدولة الإسلامية" في العراق والشام والمنظمات الإرهابية المتصلة بها" من أجل محاسبة المسؤولين عنها أمام العدالة.

الغريب هو كيف أنّ هذا المجلس تجاهل بشكل تام تلك المجازر والجرائم الرهيبة التي ارتكبتها داعش في سورية وقبلها جبهة النصرة وميليشيات الحر والجبهة الإسلامية وأحرار الشام وجيش الإسلام في كل من ريف اللاذقية الشمالي وكسب ومعلولا وحمص وعدرا العمالية وغيرها، ليأتي القرار مختصاً بالعراق فقط! والسؤال لماذا لم يتم إرسال بعثة كهذه إلى سورية؟! اللهم إلا بسبب مخاوف من إدانة ميليشيات تعتبرها واشنطن "معتدلة" وتعوّل عليها في المرحلة المقبلة بعد الانتهاء من داعش.

علي مخلوف

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz