Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 06 كانون أول 2021   الساعة 23:51:18
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
استمرار الإرهاب بدعوات خليجية لافتتاح معسكرات جديدة على الساحة السورية
دام برس : دام برس | استمرار الإرهاب بدعوات خليجية لافتتاح معسكرات جديدة على الساحة السورية

دام برس - متابعة يزن كلش:

مع تزامن  وصول قافلة جديدة من «الجهاديين» السعوديين إلى سورية، بقيادة أبي معاذ الساعدي، ووسط احتدام معركة «الإلغاء الجهادية» بين «جبهة النصرة» وتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش)، وتصاعد المواقف الدولية الداعية إلى درء خطر عودة «الإرهابيين» إلى بلادهم، تستمر الجماعات «الجهادية» في تعزيز إمكاناتها من جهة، ومحاولة إعادة الاصطفاف من جهة أخرى.

والسياق ذاته تم  الكشف عن افتتاح معسكرات جديدة على الأراضي السورية لاستقبال «المقاتلين الأجانب»، في الوقت الذي فاجأ فيه السعودي الوسيط السابق الشيخ عبدالله المحيسني أوساط «الجهاديين» بطرح دعوة لما أسماه اتحاد الجبهتين، قاصداً «جبهة النصرة» و«الجبهة الإسلامية».

بينما ذكر أنه  لم تنته بعد التدريبات الأولية للدفعة من «المقاتلين الأجانب» (يتوقع انتهاؤها بعد حوالي شهر) التي التحقت بـ «معسكر الفاروق» المؤسس منذ حوالي شهرين فقط، جرى الإعلان عن افتتاح معسكر ثانٍ باسم «معسكر البتار»، والتجهيز لافتتاح معسكر ثالث باسم «معسكر الغرباء».

هذا وقد خصصت هذه المعسكرات لاستقبال «المقاتلين الأجانب» وتدريبهم شريطة عدم انتمائهم إلى أي فصيل معروف في الساحة السورية، أو لم يسبق لهم الالتحاق بأي معسكر آخر، بحسب ما قال المحيسني على حسابه على «تويتر»، والذي يعتبر المشرف والمنسق الأساسي لهذه المعسكرات.


الأمر الذي دعا العديد للاستغراب أن التسجيل يقدم عن طريق "تويتر" كما أن المحيسني يدعو علناً إلى دعم هذه المعسكرات والتبرع لصالحها في حسابات مصرفية، ذاكراً أرقام الحسابات والمصارف التي يتعامل معها، وغالبيتها يتواجد في دول الخليج.

وسبق للمحيسني أن أسس مركز «دعاة الجهاد» في سورية، والذي يقوم بمهمتين أساسيتين، الأولى نشر أفكار «الجهاد» في أوساط مرتاديه، والثانية القتال مع الجماعات التي يتحالف معها، وأهمها «جبهة النصرة» و«الجبهة الإسلامية».

 

وكان لافتاً أن لمحيسني أعلن أن الأعداد «النافرة» في تزايد ، وأنه في حال لم تتسع المعسكرات لهم فإنه ينصح الباقين بالانتماء إلى إحدى الجبهتين السابقتين، وذلك رغم تأكيده المستمر أن الساحة في الشام ما تزال بحاجة إلى مزيد من الرجال.
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   تويتر   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz