Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 27 تشرين ثاني 2020   الساعة 02:08:13
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ملتقى رواسي جبلة وجبالها رسالة للعالم بأن سورية بخير ونبض الحياة سيستمر رغم كل الظروف
دام برس : دام برس | ملتقى  رواسي جبلة وجبالها رسالة للعالم بأن سورية بخير  ونبض الحياة سيستمر رغم كل الظروف

 خاص - دام برس - اللاذقية  :
احتضنت الطبيعة في منطقة جبلية رائعة الجمال على طريق جبلة - بيت ياشوط  بالقرب من مطعم القلعة مجموعة من الفنانين من مختلف محافظات القطر تجمعهم المحبة والإرادة والتصميم على العمل لإبراز الوجه المشرق لسورية الحضارة والتاريخ من خلال الملتقى الأول " رواسي جبلة وجبالها " للفنون الجميلة .
حيث يشارك في هذا المتقى خمسة فنانين في إطار النحت على الخشب والصخر وعشرة فنانين في إطار الرسم ، وينظم الملتقى الفنانون عامر علي وزهير خليفة وحسن سليمان والذين قاموا بالتمويل لكل تفاصيل الملتقى بشكل ذاتي يدفعهم محبتهم وعشقهم للفن وسورية الوطن، فكما الجنود يقاتلون على الجبهة ، أرادوا أن يكونوا جنودا لكن على الجبهة الثقافية.
 رسالة مهمة 
"دام برس" زارت الملتقى  والتقت بالمنظمين ومجموعة من الفنانين :
حيث أشار  الفنان عامر علي  أن  الهدف من إقامة هذا الملتقى هو نشر ثقافة الحب والسلام والجمال ، مضيفاً بأن العمل الإبداعي يحتاج إلى فعل مشترك بين كل الناس، مؤكداً بأننا نحن الآن بأمس الحاجة لتكريس الفعل الإبداعي والإصرار على أن تكون الحياة مستمرة و إرادة الحياة لدى الإنسان هي أقوى من كل الظروف ،خاصة وأن الشعب السوري شعب متجدد وأصيل وأب لحضارة عمرها آلاف السنين ، وبالتالي فإن الإنسان السوري أقوى من كل الأزمات التي تعصف به وقادر بإرادته وطاقاته المتجددة والإبداعية أن يعطي الحياة من جديد ويبعث من جديد كطائر الفينيق.
وذكر الفنان  زهير خليفة بأنهم كجهة منظمة أرادوا أن يرسلوا رسالة لكل الناس بأن سورية بخير وأن تاريخ سورية عريق وأن الأحداث وما يرتبط بها هي دخيلة على الحياة السورية، ونحن نعمل لنؤكد أن هناك نبض مستمر وباقون رغم كل ما يفعلون هم يخربون ونحن نصر على بناء سورية الجميلة والمتنوعة والملونة سورية ,تعرضت لمحن عديدة وكان النصر حليفها على الدوام .
كما شارك الفنان خليفة في عمل نحتي ضخم كنوع من التكريم والتقدير للأعمال البطولية التي يقدمها القامات والهامات الكبيرة جنود الجيش العربي السوري.


 لوحة فسيفسائية
وأشار  حسن سليمان بأن معنى كلمة الرواسي هي الجبال ، ويرى بأن البلد بأمس الحاجة لوقفة الجبال والقامات العظيمة فالفنانون المشاركون بالملتقى هم قامات وطنية كبيرة من مختلف محافظات القطر وشكلوا بمشاركتهم أجمل لوحة فسيفسائية تمثل الحالة السورية الكبرى، مشيراً بأنه ومن خلال هذا الملتقى يريدون التأسيس لمهرجان كبير بنفس العنوان "مهرجان رواسي جبلة وجبالها" .
كما شارك الفنان سليمان بمجال النحت على الحجر والعمل الذي اشتغل عليه يمثل الوجه والوجه الآخر .
 فسحة
وقال الفنان الدكتور فؤاد طوبال الأستاذ في كلية الفنون الجميلة بدمشق بأن المشاركة في هذا الملتقى هي فسحة للعمل وفرصة للمعرفة والتعارف على أصدقاء جدد ومناطق جديدة وتبادل الخبرات ،فرصة للتعرف على الطبيعة الرائعة وعلى الخامات التي نشتغل عليها إن كان في مجال الخشب أو الحجر وهي ابنة المنطقة ، مضيفاً بأن المنظمون للمتلقى اشتغلوا بعقلية المؤسسة يدفعهم محبتهم للفن والعطاء.
كما قدم الفنان طوبال عملاً نحتياً من الخشب يرى فيه لهب ومعاناة وحريق وقال لقد مشيت بنحت الخشب مع التلافيف الموجودة في قطعة الخشب من الزيتون فنتج معي لهب أو امرأة  تحترق كنت أحس بها وأن أعمل.
 انطلاقة
الفنان النحات غازي كاسوح قال إن إقامة هذا الملتقى في هذه المنطقة التي تعد قطعة من الجنة رغم ضعف الموارد وقلة الإمكانيات  في ظل  الظروف التي تمر بها البلد هو تحد كبير ، ويثبت بأن سورية هي بلد الحضارة منذ أكثر من سبعة آلاف سنة
وحول العمل الذي قدمه قال : هو تكوين يتضمن حالة تعبيرية بالإضافة إلى التجريد ويتكون من مجموعة من الخطوط المتناغمة وتجميعها يعطينا هذا الشكل الذي أطلقت عليه " انطلاقة سورية المتجددة " وكل شخص يمكن أن يرى العمل من وجهة نظره.
 عجلة مستمرة
ويقول الفنان علي بهاء معلا بأن التواجد بهذه المنطقة الجميلة يدفعك للعمل حتى إذا كنت لا تريد العمل ، وإن ما يميز هذا الملتقى بظل هذه الظروف والأزمة التي تمر بها سورية بأنه يبين للعامل كله بأن عجلة الحياة والتجدد مستمرة في سورية.
ويقدم معلا عملاً نحتياً من الخشب يمثل سورية والإنسان السوري الذي دائماً يعطي، فالرأس المفتوح يرمز إلى أن السوري يصدر أفكاره إلى جميع أنحاء العالم،أما الجوانح تمثل النسر السوري والإنسان السوري بهذه الجوانح يظل مرتفعاً بالفضاء ، في حين الوجه الآخر للمنحوتة يشكل المايسترو ومن جهة أخرى مشهد يمثل صيوان الإذن ، فالإنسان السوري يتسم بالسماع والإنصات وعندما يطلق قراراته تكون حكيمة.


أما علا سليمان كانت أصغر الفنانين الموجودين وهي خريجة كلية الفنون الجميلة العام الماضي قالت :هذه هي أول تجربة لي بالملتقيات ، صحيح درست بكلية الفنون الجميلة ، لكن ما تعلمته من هذا الملتقى هو أكبر بكثير فالنحت إن كان على الحجر أو الخشب والذي شاركت فيه بعض الفنانين لم نتعلمه أثناء الدراسة، اللقاء مع القامات الكبيرة من الفنانين السوريين والدكاترة علمني الكثير ،ولقد حاولت أن أقدم وجه سوري من خلال المنحوتة الخشبية التي اشتغلت عليها ولقد بينت تلك التفاصيل التي يتمتع بها السوري عن غيره من البشر.
 مخاض
أما عمل الفنان حسان حلواني  هو نحت على الخشب ويمثل " المخاض" لدى إمرأة حامل ، ويمكن إسقاط هذا العمل على الواقع الذي تعيشه سورية حيث تمر بمرحلة من المخاض الصعب والعسير.فكرة العمل لم تكن واردة في ذهني وكنت قد حضرت مسبقاً عناونين أخرى للعمل ، لكن شاءت الظروف أنني لم أحظ بالخامة أو القطعة الخشبية التي تناسب تلك العناوين، وبالتالي الكتلة الخشبية التي كانت من نصيبي أوحت لي بفكرة جديدة تماماً ، إضافة للمكان الذي يضفي سحر خاصاً ويؤثر بشكل ايجابي على الحالة الفنية وعلى روح العمل حيث أحس بنشاط عجيب نتيجة نظافة الجو والأكل، لكن وللأسف هذا المكان الجميل ينقصه الاهتمام من الجهات المعنية إذ ليس من المعقول مكان كأنه قطعة من الجنة يفتقر لأدنى الخدمات مثل الكهرباء والماء والاتصالات.  

كما شارك العديد من الفنانين في مجال الرسم والتصوير الزيتي ، وجميع الأعمال نتاج الملتقى ستتوج بمعرض في غاليري عامر للفنون التشكيلية في مدينة جبلة في الأول من شهر أيار ، ويتواجد الفنانون مع أعمالهم في الأيام الثلاثة الأولى للمعرض لإتاحة الفرصة لزوار المعرض التعرف والحوار مع الفنانين الذين خلقوا هذه الإبداعات الفنية الجميلة .

الوسوم (Tags)

الفنان   ,   جبلة   ,   المحافظة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   عمل رائع
نلت شرف حضور هذا الملتقى وكان إنجازاً رائعاً بالفعل.. الشكر من القلب للفنان التشكيلي عامر علي على هذه اللفتة التي كنا - كسوريين - بحاجة لها في هذه الأيام..
Dr.Alaa  
  0000-00-00 00:00:00   حماية
بلدي غالي ولو مهما صار لح نقويها ولح نضل نحميها
كمال حسن  
  0000-00-00 00:00:00   بلدي
الله يحميكي يا بلدي الغالي
رام السيد  
  0000-00-00 00:00:00   قوة
هذا الشيء يعطي قوة ودافع للشعب السوري
خالد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz