Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 17 أيلول 2021   الساعة 02:20:06
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الدكتورة بثينة شعبان في افتتاح ملتقى يوم الأرض : الجولان والقدس عينا هذه الأمة ومن واجب الجميع الدفاع عنهما والتشبث بالأرض والتضحية بالشهداء هو الخيار الوحيد أمامنا
دام برس : دام برس | الدكتورة بثينة شعبان في افتتاح ملتقى يوم الأرض : الجولان والقدس عينا هذه الأمة ومن واجب الجميع الدفاع عنهما والتشبث بالأرض والتضحية بالشهداء هو الخيار الوحيد أمامنا

دام برس :محمد عوض-عمار ابراهيم :
افتتح اليوم ملتقى يوم الأرض في فندق الشام بدمشق والذي حمل عنوان من الجولان إلى القدس ,حضر الملتقى الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة القدس إضافة لعدد من الشخصيات السياسية والدينية منها طلال الناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والدكتور معن علي محافظ القنيطرة  عضو مجلس أدارة مؤسسة القدس وياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية
أكدت الكلمات في الملتقى على ضرورة المقاومة والتشبث بالحقوق وعدم التنازل عنها وعن أي جزء من الأراضي المحتلة
وفي كلمة لها أكدت الدكتورة بثينة شعبان أن القدس والجولان هما عينا الأمة ومن واجب الجميع الدفاع  عنهما وأضافت شعبان أن كل عربي يدافع عنهما هو يدافع عن عروبته ودينه وبلده لأننا جميعاً مستهدفون وسيقتطعون أراضينا أن لم ندافع عنها سويةً,مؤكدة أن الحرب على سوريا ليست طائفية ولا مذهبية بل تهدف للسيطرة عليها وأن كل معتد على سوريا سيدحر

أضافت شعبان  أن أهمية الأرض تنبع من كونها الشرط الأساسي لوجود الإنسان بكل ما تمثله وما تنتجه وهي الشرط الأول لوجود  الحضارة البشرية مشيدة بتمسك السوريين بجولانهم مذكرة بقول القائد الخالد حافظ الأسد"لن نتخلى عن ذرة تراب من الجولان"
واعتبرت أن الصراع العربي الصهيوني هو البوصلة لكل ما يحصل في الوطن العربي ويجب على الجميع الإيمان بأن فلسطين هي القضية المركزية وأن استهداف الفلسطينيين هو استهداف لكل العرب.

محافظ القنيطرة لدام برس :  يوم الارض يوم عظيم لا ينحصر في 30 أذار من كل عام ي يوم إنما هو يوم خالد في تاريخ هذه الأمة
في لقاء خاص مع دام برس قال السيد معن علي محافظ القنيطرة و عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس : نبدأ بالترحم على  الشهداء والشفاء العاجل لجرحانا من مدنيين وعسكريين والتقدير والإحترام لجيشنا العظيم ولهذا الشعب الأبي والولاء المطلق والمبايعة لسيد الوطن  السيد الرئيس بشار الاسد
تابع السيد علي : يوم الأرض يوم عظيم لا ينحصر في 30 آذار من كل عام أنما هو يوم خالد في تاريخ هذه الأمة ,هو الأمس وهو الحاضر والمستقبل
فالأرض تعني الكرامة , الانتماء ,الوجود من أجلها تكون التضحية ويكون الفداء
هذه الفعالية ليس إلا تذكير بمجريات أحداث جرت منذ أربعين عام يوم قام الصهاينة باغتصاب الأرض ,لكن كما ينتصر الإنسان المقاوم تنتصر الأرض أيضا
وفي رد على سؤالنا حول التنسيق الذي يحدث بين الكيان الإسرائيلي والمسلحين في ريف القنيطرة قال : ما نراه ما هو إلا أداة من أدوات الصهاينة في تحقيق مطامعهم,
الإرهاب الكوني الذي تواجهه سوريا هو صنع صهيوني لكن بفضل الجيش الصامد والقائد سوريا منتصرة.

أحمد الأحمد لدام برس:رسالة نوجهها من قلب دمشق للفلسطينيين في المخيمات
قال السيد أحمد الأحمد أمين سر حركة الاشتراكيين العرب لدام برس عن هذا الملتقى : نقول من دمشق قلب العروبة النابض للأخوة في فلسطين كما كانت سوريا معكن في ال 48 تقاتل في فلسطين بجيشها بجيش الإنقاذ والمتطوعين والقادة السياسيين الذين ذهب إلى هناك وحققوا انتصارات ومنذ ذلك اليوم وسوريا تقاتل من اجل فلسطين كل الحروب التي قامت من أجل فلسطين ومن أجل الأمة العربية سواء كان في فلسطين أو في لبنان أو العراق أو الجزائر
سوريا بلد مقاوم منذ الاستقلال  وحتى اليوم لذلك نحن لن نوجه رسالة فقط  بل سنقبل وجنات  بواسل جيشنا العربي السوري الذين يقاتلون في الريف الشمالي للاذقية ودرعا وفي مشارف القنيطرة والغوطة وفي كل مكان وطئته أرض القتل والخيانة الذين جاء إلينا مدججين بالسلاح ومزودين بالأموال ومجهزين بالخطط الإستعمارية على سوريا نقول لأخوتنا في فلسطين ونقول للقادة في الفصائل سوريا معكم هذا ما قاله سيادة الرئيس بشار الأسد  عندما قال " في هذه الظروف بوصلتنا الأساسية هي القدس وفلسطين".
نحيي أخواننا في الجولان المتمسكين بهويتهم ودفاعهم عن أرضهم ومتلهفين للعودة إلى حضن الأم سوريا
نقول للجميع سوريا ستحقق هذه الأمنيات بنضال أبطالها وعناد قائدها والقومي العظيم سيادة الرئيس بشار الأسد


 

الوسوم (Tags)

الجولان   ,   الأرض   ,   الدكتورة   ,   القنيطرة   ,   القدس   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سرقة تركية
سرقة تركية ارجوا الانتباه إلى أنه يوجد في أسواق الدول العربية الاجنبية بضاعة تباع على أساس انها سورية الصنع ارجوا متابعة هذا الموضوع لاهميته لانهم يريدون ضرب الاقتصاد السوري من جديد بطريقة ثانية ففي مصر و العراق و اليمن الكثير من المنتجات الزراعية و الالبسة تباع على انها سورية و هي بالحقيقة اما تركية او سورية و ذلك بسبب السمعة الطيبة للمنتجات السورية و ثانيا لتشويه سمعة منتجاتنا يرجى النشر و الانتباه
سوريا الاسد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz