Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 02 تشرين أول 2023   الساعة 16:22:44
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
جلسة مصارحة بين محافظ اللاذقية وأعضاء المجلس تتصدرها قضايا الفساد ومشاكل المخطط التنظيمي ومخالفات البناء

دام برس - اللاذقية - عاطف عفيف :
تصدر موضوع  مخالفات البناء و المخطط التنظيمي وما يرتبط به من مشاكل، وأداء مديري المؤسسات في اللاذقية قائمة المشاكل المهمة التي طرحت مع محافظ اللاذقية خلال اجتماعه مع أعضاء مجلس محافظة اللاذقية في اجتماعه الدوري الثاني لهذا العام ،كما طرح العديد من القضايا والأمور الهامة التي تلامس هموم المواطن ووضع المحافظة بشكل عام ،دام برس واكبت ما طرح من أمور في اللقاء والذي استمر ما يقارب الخمس ساعات:
المخطط التنظيمي المعطل
العضو عبد الله مروة قال بأن مشكلة المحافظة بالمخطط التنظيم المعطل منذ ما يقارب ثلاثة عقود ، وهذا كان السبب في زيادة البطالة وفي زيادة مخالفات البناء بشكل مخيف ،وطالب بالسماح بالترخيص للمهن الصغيرة.
العضو فيصل علي تحدث عن سوء التنفيذ في السكن الشبابي فهناك بعض الأبنية التي يسيل فيها الماء على الجدران من الطوابق العليا حتى الطابق الأرضي وهذا سيؤثر على الحديد والبيتون وسيؤدي  إلى انهيار تلك الأبنية .
وعلق العضو علي حسن  على عمل المكتب التنفيذي والذي يرأسه المحافظ ففي تقرير أعمال المكتب لا نجد سوى موافقة على إفراز وإعطاء تراخيص ،إذا كان هذا عمله فقط فهناك مشكلة  هل هذا عمل المكتب التنفيذي أم أن هناك أمور أخرى  تدرس ولا تكتب في تقرير المكتب،وشدد على وضع إستراتيجية للمحافظة مشيراً بأن كافة المحافظات وضعت خطط لإعادة الأعمار بينما في اللاذقية تعج  بالمخالفات والتي ستعيق أي إعمار، كذلك ضمن هذا التقرير يوجد مشاريع متأخرة منذ أكثر من 6 سنوات يقرأها المحافظون وتمر وكأن شيئاً لم يكن، هذا التأخير ألا يستدعي المساءلة والمحاسبة للمسؤولين عنه.
 فيتو
وسأل حسن المحافظ هل قمتم بتقييم عمل المديريات والمؤسسات وهناك مديريات تعج بالفساد والكل يعلم بها ماذا فعلتم تجاهها،مخالفات البناء تنتشر في  جميع أرجاء المحافظة ، حتى أملاك الدولة لم تسلم منها إذا كان المسؤولين غير قادرين على تطبيق القوانين ، فليكتبوا للجهات العليا بأنهم غير قادرين على تنفيذ وتطبيق المرسوم 40 الخاص بالبناء.
أما العضو حسن جريعة  طالب بأن يكون هناك عدالة بتوزيع المشاريع بين القطاع العام القطاع الخاص خاصة وأن دخل 62 % من الموازنة يأتي من القطاع الخاص.
بدوره نبيل علي تحدى أن يكون وزن ربطة الخبز في الأفران الخاصة يتجاوز  1كغ والتي من المفروض أن يكون وزنها حوالي 1400 غ
وأشار اسكندر نعمان أن  المعامل القادمة من المناطق الساخنة أو من يريد بناء معمل جديد سيصطدم بصخرة لجنة دعم القرار بالمحافظة والتي تتحطم عليها أحلام المستثمرين نتيجة استخدامها المستمر لحق الفيتو ضد أي مشروع.

عادل عثمان طالب محافظ اللاذقية بحضوره المستمر لجلسات المجلس و يمكن للمحافظ إذا أراد  أن يستخلص بانوراما كاملة عن مشاكل المحافظة من خلال ما يطرحه الزملاء،وأشار إلى أن أغلب المشاريع التي تدرس بالخدمات الفنية تدرس بشكل صوري ، وهذا ما يخلق مشاكل بالعقود لأن تلك الدراسات تكون ناقصة وغير واقعية ،كما طالب التدقيق بالنسب التي تعطيها شركات القطاع العام للقطاع الخاص فما زالت تلك الشركات التي كلفت بتنفيذ المشاريع تلزم القطاع الخاص بالتنفيذ.
الفساد                                    
العضو عمار غانم شن هجوماً على المسؤولين الفاسدين  في مفاصل المؤسسات الرسمية هم من  أوصل المحافظة إلى هذا الوضع السيئ ،كان أملنا أن يخلق مولود جديد في مناطق التوسع بمدينة اللاذقية ، لكن هذا المولود ولد مشوهاً نتيجة التعديات والمخالفات ، والسبب في هذه التشويه يتحمل مسؤوليته المسؤولين الذين بطونهم لا تشبع، وأبدى غانم تخوفه من عدد المصانع الكبير في اللاذقية  التي تعمل بدون تراخيص وتسرق الكهرباء وتنتج مواد غذائية ومواد تنظيف في أماكن لا  تقبل الجرذان الذهاب إليها، المشاريع  باللاذقية تقام بشكل اعتباطي ودراستها غير صحيحة فأي دراسة تقبل بكسر السعر أكثر من 40 % لبعض المشاريع بالتأكيد إنه هذا الكسر سيكون على حساب نوعية العمل والتنفيذ .
ونوه عمار غانم هناك أحياء ضمن مدينة اللاذقية مثل قنينص، المنتزه ، بسنادا ، دعتور بسنادا ، ضاحية تشرين وغيرها من الأحياء وكأنها غير محسوبة على المدينة لم يقدم لها زفت أو إنارة وغيرها من الخدمات أين تذهب ميزانية الخدمات   المخصصة لتلك المناطق، عندما يغيب مبدأ المحاسبة فعلى الدنيا السلام...، نتمنى أن يحاسب مدير أو وزير على الفساد بينما نرى الموظف الصغير هو من تقع الفاس برأسه، وتساءل أن مؤسسة الإسكان تأخذ الأموال من المواطنين وأموالها موجودة فلماذا لا تبني ..؟
كشف حساب
ويرى فاطر ميا بأن التأخير بتصديق المخطط التنظيمي خلق لدينا سلسلة من المناطق العشوائية والمخالفة ، وطالب بإقامة ورشة عمل لتقييم الواقع العمراني بالمحافظة كما طالب أعضاء المكتب التنفيذي بتقديم كشف حساب حول ماذا قدمنا وماذا فعلنا للمحافظة.
ورد الدكتور اوس عثمان رئيس مجلس محافظة اللاذقية بأنه سيتم تكليف المكتب التنفيذ بإعداد هذا الكشف وسنقوم بعرضه بجلسة استثنائية.
أما العضو عصام خليل قال أن عمل المكتب التنفيذي حدده القانون فإن تقصير أي عضو يستوجب المساءلة وحجب الثقة عنه إذا اقتضى الأمر إذا كان لا يمكنه السيطرة على القطاع الذي يعمل به ، لكن عندما يمنع عضو المكتب التنفيذي من القيام بعمله في القطاع الذي يعمل به فهذا أمر خطير وهذا ما حدث مع اثنين من زملائنا أعضاء المكتب التنفيذي .

تهريب
وتحدث دريد مرتكوش عن تهريب الطحين خارج اللاذقية بالتعاون مع بعض الأفران الخاصة وكذلك  تهريب البنزين مازال قائماً حتى الآن وأن هناك بعض الدوائر تقوم ببيع مخصصاتها من المازوت إلى محطات الوقود،كما نوه إلى ضرورة تغيير أو محاسبة  مختار الزراعة لكثرة الشكاوي عليه ولمعاملته السيئة مع الناس.
وأشار العضو معروف صبح حول التكاسي التي لا تشغل العدادات وأخرى تضع برادي سوداء تحجب الرؤيا وتثير الرعب والخوف لدى بعض الزبائن، وركز آخرون على انتشار الفيميه و لوحات السيارات التي يتم دهنها بالأسود أو الأبيض لإخفاء معالمها.
كما تحدث البعض عن المشفى الوطني بجبلة الذي تم هدم قسم كبير منه منذ حوالي ثلاث سنوات على أمل أن يعاد بناؤه بشكل كامل مع تجهيزاته خلال 18 شهراً وهذا لم يحدث حتى الآن  والقسم المتبقي من المشفى يعاني من ضغط كبير جداً وهو بأمس الحاجة لبعض الأجهزة وإصلاح أخرى والمعطلة منذ ما يقارب السنتين.
خط ساخن
في رده قال المحافظ بأن الجميع يشكو من الفساد وهو أشبه بمرض السرطان و لمعالجته لا بد من تعاون الجميع وتقديم المعلومات والإثباتات لإدانة أي شخص مرتكب أو مخل لنتمكن من المحاسبة والمعالجة ، وقال أنا بحاجة لمساعدتكم.
وأبدى المحافظ استعداده لفتح خط ساخن مع أي عضو من الأعضاء لتقديم أي معلومات حول حالات الفساد أو الإرتكابات لمعالجتها ، فعندما اكتشفنا خلل بمشاريع الحفة أحلنا المشاريع إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش وصدر قرار حجز احتياطي بحق المتعهد.
وأشار بالنسبة لتنفيذ المشاريع فلقد عمدنا بالمحافظة إلى إعطاء أغلب المشاريع إلى شركات القطاع العام لأنها تحتاج إلى جبهات عمل لتأمين رواتب لعمالها ، مشيراً بأنه يمكن للقطاع العام أن يتعاقد مع القطاع الخاص بنسبة 15 %.
وحول المخطط التنظيمي قال المحافظ بأنه تم طلب المخطط من وزارة الإسكان و بأن الكرة الآن في ملعب مجلس مدينة اللاذقية الذي شكل لجان مؤخراً لدراسة الاعتراضات وهو في مراحله الأخيرة .
إحالة  المخالفات إلى الرقابة
وخلال اللقاء اشتكى المحافظ من صعوبة معالجة ملف مخالفات البناء بسبب تداخل مشاكله ووضع الأمر بين يدي أعضاء المجلس طالباً منهم إيجاد الحل الذي يرونه مناسباً والمحافظة ستوافق عليه مباشرة شريطة أن يتحمل المجلس المسؤولية، مشيراً بأنه المحافظة بعثت بدوريات مشتركة إلى مناطق المخالفات لمؤازرة ورش الهدم تفاجئنا بتجمعات تقف أمام المخالفات وتمانع تنفيذ أوامر الهدم وهنا وقفنا عاجزين لأننا لا نريد حدوث أي صدامات ولا سقوط أي نقطة دم من أجل مخالفة.
وللحد من المخالفات حاولنا منع دخول شاحنات مواد البناء بدون ترخيص نفذ الأمر 48 ساعة وبدأت الخروقات والتجاوزات واللف والدوران والدخول بطرق ملتوية ،وفي إطار المعالجة أيضاً طلبنا أسماء المتعهدين وتجار البناء المخالفين لإلقاء القبض عليهم ، نحاول بأي حل للتخفيف من المخالفات، مشيراً أنه منذ شهر تم إحالة كافة المخالفات الخاصة بالبناء إلى الهيئة المركزية للرقابة مطالبين بتشكيل بعثات تفتيشية إلى المحافظة.
وقال المحافظ  بأن البعثات ستأتي إلى المحافظة وستقوم بدراسة هذه المخالفات وسيتم محاسبة كل من هو مرتبط بهذه المخالفات ، حتى لو كان  المحافظ سيحاسب.
وأشار المحافظ بأن تم الطلب من رئيس مجلس مدينة اللاذقية تحديد منطقتين في المدينة لتطبيق المرسوم 66 عليها للتطوير العقاري.
وبالنسبة لتسويق الحمضيات قال المحافظ بأنه تم التنسيق مع هيئة تخطيط الدولة وكان الفكرة ببناء مصنع للعصائر في المنطقة الحرة ولكن بعد الدراسة تبين أن انتاج المحافظة من الحمضيات القابلة للعصر لا تكفي المعمل إلا 100 يوم عمل فقط، الآن يتم الدراسة مع الجانب الإيراني إذا كان بالإمكان أن يفتح خط آخر لعمل المصنع.
بالنسبة لتفييم السيارات قال المحافظ : شكلت دوريات مشترك لمعالجة موضوع الفيميه ولقد تراجعت هذه الظاهرة بشكل ملحوظ وسنتابع حتى إنهاء هذه الظاهرة ،أما مشكلة العدادات نحتاج أن يتعاون معنا المواطن ويقدم شكوى بمن يخالف.
فيما يخص مشفى جبلة أشار المحافظ كان هناك تنسيق مع جمعية البستان لبناء المشفى وتجهيزه بالكامل لكن المشكلة بالدراسة التي قدمتها شركة لبنانية والي رأى مهندسينا أنها غير مقبولة ونحن نتواصل مع جمعية البستان للعمل على حل هذه المشكلة .
بالنسبة للأجهزة المعطلة قال المحافظ أن هناك جهاز مرنان في المشفى الوطني باللاذقية معطل بسبب عدم وجود غاز نتيجة الحصار الاقتصادي المطبق على سورية، ومن يستطيع إحضاره بطريقة أو بأخرى نحن مستعدين لتقديم المطلوب من جانبنا، لذلك هناك العديد من الأجهزة المعطلة بسبب قطعة صغيرة جداً لا يمكننا إحضارها لأن أغلب أجهزتنا مصدرها غربي.

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2023
Powered by Ten-neT.biz