Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 18 أيلول 2020   الساعة 13:46:28
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مدير مشفى المواساة يكشف لدام برس بعض الحقائق الهامة حول إنتشار فايروس كورونا في سورية
دام برس : دام برس | مدير مشفى المواساة يكشف لدام برس بعض الحقائق الهامة حول إنتشار فايروس كورونا في سورية

دام برس-فرح العمار :
شهدت سورية خلال الأسابيع الماضية ارتفاع كبير بأعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا حيث وصل عدد الإصابات إلى ما يقارب 1500 إصابة، وكان للعاصمة دمشق النصيب الأكبر من توزع الإصابات بحسب ما تم نشره من قبل وزارة الصحة على الموقع الرسمي لها، ولكن خلال الأيام الماضية شهدت العاصمة دمشق أقل عدد في الإصابات المسجلة على الرغم من عددها الكبير حيث وللحديث أكثر عن هذا الموضوع دام برس التقت الدكتور عصام الأمين مدير مشفى المواساة حيث قال :" بالنسبة لملاحظاتنا ومتابعتنا لمنحني المراجعات التي تأتي إلى مشفى المواساة فيما يخص وباء الكورونا لاحظنا أنه قبل ال4 أو 5 أيام السابقة كان هناك ازدياد شاقولي بأعداد الإصابات، وكل يوم يزيد العدد عن اليوم السابق له، ولكن منذ 5 أيام إلى اليوم لم تعد تزيد الأرقام وبدأت الإحصائيات تأخد منحى تسطحي، وهذا طبيعي وحصل في كل وباء انتشر عبر العصور السابقة".
وأضاف الدكتور عصام:" عند اكتشاف هذا الفيروس كانت أعداد الإصابات بإزدياد وبعد ذلك يحصل تغيير جيني على الفيروس لأنه غير قادر على التكاثر ويستخدم خلايا حية ويتكاثر بها، ولذلك يحصل أحياناً وبمعظم الحالات تصبح خفيفة أكثر".

وأشار عصام الأمين إلى أنه:" هناك عامل أخر ومهم لتخفيف أعداد الإصابات وهو أنه نتيجة ازدياد الأعداد خلال الأسابيع السابقة بدأت الناس يتقيدون بالإجراءات الإحترازية وقواعد التباعد الإجتماعي والمكاني والذي لم نكن نراه من قبل وارتداء الكمامة وهذا سيؤدي إلى نتائج جيدة خلال الأيام القادمة".

وعن سؤالنا عن سبب نزول أعداد الحالات المسجلة في المشافي هل بسبب حجر الناس لأنفسهم في المنزل أو الإلتزام بالإجراءات الإحترازية قال مدير مشفى المواساة:" الحالات التي تقوم بمراجعة المشافي هي حالات النمط ال3 أو ال4 من الإصابة بالكورونا، وكما نعلم أن هذا المرض له 4 درجات(خفيفة-متوسطة-شديدة-حرجة) والأشخاص الذين يراجعون المشافي هم من كانت حالته شديدة أو حرجة والذين يحتاجون إلى رعاية طبية خاصة وأجهزة تنفس وعناية مشددة، ونزول العدد ليس لأن المصابين يقومون بحجر أنفسهم في المنزل وذلك لأن الذين يجلسون في منازلهم تكون حالاتهم خفيفة ومتوسطة، أما إذا كانت الإصابة الرئوية شديدة فلن يستطيع المريض المكوث في المنزل".

وفيما يخص بإصابة الكوادر الطبية أوضح الدكتور عصام إلى أنه:" الكوادر الطبية التي أصيبت في بداية انتشار الكورونا تم تخريجهم من المشافي وهم بصحة جيدة وعادوا لأماكن عملهم، ولم تأتينا أي مسحات إيجابية للكوادر الطبية عن جديد، والكوادر بصحة جيدة ويمارسون عملهم بشكل طبيعي وكانت الإصابات الماضية خفيفة جداً ولم يحتاجوا للعناية المشددة ولم نسجل أي إصابات جديدة للكادر الطبي في الوقت الحالي".

وأكد الدكتور الأمين أنه لا يتم رفض أي مريض وكل مريض يتم استقباله في الإسعاف تتم معالجته، وفي حال كان وضعه يحتاج عزل يتم وضعه بغرف العزل، مضيفاً: “يوجد 70 سرير في غرف العزل”.

وقال الدكتور عصام:" نتمنى أن تصل حالة المرض في سورية إلى انخفاض منحني الإصابات بعد أن وصل إلى مرحلة التسطح، وأتمنى الصحة والعافية لجميع المواطنين السوريين".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz