Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 30 تشرين ثاني 2020   الساعة 18:32:17
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
معاون وزير التربية يتحدث لدام برس عن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لحماية الطلاب أثناء امتحانات الشهادات العامة من كورونا
دام برس : دام برس | معاون وزير التربية يتحدث لدام برس عن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لحماية الطلاب أثناء امتحانات الشهادات العامة من كورونا

دام برس- فرح العمار :
مع اقتراب مواعيد إجراء امتحانات الشهادات العامة التي حددت بتاريخ 21/6/2020، وإذا لم يحدث ما يستدعي تأجيل الإمتحانات توجهنا إلى وزارة التربية لطرح بعض الاسئلة حول ما يتعلق بالإمتحانات والآلية المعتمدة في وضع النموذج الإمتحاني الجديد لإمتحانات شهادة التعليم الأساسي والثانوي، وللحديث أكثر عن هذا الموضوع التقينا بمعاون وزير التربية الدكتور عبد الحكيم حماد حيث قال:" لدى وزارة التربية خبرة طويلة وعميقة في التحضير لامتحانات الشهادة العام وآليات تنفيذها، حيث تشكل وزارة التربية لجان وفرق عمل من الخبرات الاختصاصية من جميع المحافظات والتي لديها الكفايات العلمية والتربوية والتقنية الكافية، وتقوم بوضع نماذج امتحانية لا تقل عن (25) نموذجاً امتحانياً لكل مادة من المواد الإمتحانية، وقد يزيد عدد النماذج وذلك بحسب المادة وطبيعتها وتشمل المحتوى التعليمي بكامله".

- المعايير التي تم إتباعها في وضع النموذج الإمتحاني:
أما فيما يتعلق بالمعايير التي تم اتباعها لوضع النموذج الإمتحاني أوضح السيد عبد الحكيم أن:" وزارة التربية تتبع محددات واضحة ومنها أن تغطي الأسئلة موضوعات الكتاب المطلوبة (شمولية الأسئلة لمستويات التفكير)، وأن يمثل كل نموذج من نماذج بنك الأسئلة الكتاب المقرر للمادة الإمتحانية، والتدرج في طرح الأسئلة في أثناء تنظيم الورقة الإمتحانية بحيث تكون الأسئلة الأولى أكثر سهولة من الأسئلة اللاحقة ويكون سؤال المتفوقين في نهاية الإختبار، كذلك التنويع في طرح الأسئلة من المعارف ومستوياتها والمهارات العقلية مثل (تذكر- تحليل- ونقد وتقويم)، بالإضافة إلى أن جميع الأسئلة الإمتحانية تكون من داخل الكتاب المقرر وتطبيقها على ما جاء فيه حصراً، أيضاً اعتماد الطريقة المباشر في طرح الأسئلة البعيدة عن التعقيد، وتوزيع كتل الدرجات على كل سؤال وفق ما يتطلب من جهد للإجابة عليه، وأن تكون الدرجات المطلوبة من السؤال لا تحتمل التأويل من مصحح إلى أخر ومن طالب إلى أخر، بالإضافة إلى أن تكون الأسئلة والإجابات عنها لا تحتمل التأويل".

- التسهيلات التي ستقدمها وزارة التربية لطلاب الشهادات في الإمتحانات العامة
وعن التسهيلات التي تسعى الوزارة لتقديمها للطلاب أشار الدكتور عبد الحكيم أن:" الوزارة تهدف من إجراء الإمتحانات الإنتقالية والعامة إلى تثبيت مكتسبات الطالب وجعلها جزءاً من البناء المعرفي لديهم وقياس وتقويم هذه المكتسبات على مدى المرحلة التعليمية من خلال اختبار يعطي المؤشر الحقيقي لهذه المكتسبات، ولذلك الوزارة تقدم التعليم على مدى المرحلة التعليمية وتوضح المطلوب من المعارف والمهارات وضرورة اتقانها لتكون مفيدة للطلاب في المستقبل إذا أرادوا الإنخراط في سوق العمل أو إكمال دراستهم الجامعية، وتكون الأسئلة الإمتحانية معيارية وواضحة بعيدة عن التعقيد لا تحتمل التأويل، ويمكن للطلاب الإفادة من الندوات التعليمية والتربوية التي توضح المفاهيم التي تحتاج إلى تبسيط وتفسير".
وأضاف الدكتور عبد الحكيم:" باعدت الوزارة بين امتحانات المواد المقررة لإتاحة الفرصة للطلاب التحضير الجيد والكافي بين المادة والأخرى، ووضعت الأسئلة الإختيارية لتعطي للطالب فرصة الإختيار بين الأسئلة التي قد تمكن منها أكثر من غيرها في أغلب المواد الإمتحانية".

- النصائح التي تقدمها الوزارة للطلاب
وفي الحديث عن النصائح التي تقدمها الوزارة للطلاب قال الدكتور عبد الحكيم حماد:" تقدم وزارة التربية الإرشادات التالية لطلابها وهي التحضير الجيد لامتحانات الشهادات العامة، والإبتعاد عن القلق والاضطراب التي يعيق التحضير الجيد والفهم للمحتوى التعليمي المطلوب، ووضع خطة للدراسة تشمل المواد الإمتحانية جميعها وحسب الوزن النوعي للمادة، بالإضافة إلى تنظيم برنامج للدراسة حسب المواد وتتابعها في البرنامج الإمتحاني، وأيضاً متابعة الندوات التعليمية والتربوية من خلال الفضائية التربوية والمنصات التعليمية للإفادة من توضيح لبعض الجوانب التي تحتاج إلى تبسيط وتفسير وتوضيح، وتناول الوجبات الغذائية المتوازنة وتتضمن السكريات، واستثمار الوقت والقلق الإيجابي الذي يشكل حافزاً للتحضير والتعمق في المعارف واتقان المهارات".

- الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لحماية الطلاب أثناء الإمتحانات من انتشار فيروس كورونا
أما فيما يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لوقاية الطلاب من انتشار فيروس كورونا أثناء الإمتحانات بين الدكتور عبد الحكيم أنه:" قامت وزارة التربية بوضع خطة عمل كاملة بالتعاون والتنسيق التام مع وزارة الصحة وأبرز ما ركزت عليه الخطة هو تحديد عدد 15-20 طالب ومراقبين اثنين في كل قاعة امتحانية بما يتضمن قواعد التباعد بين الطلاب، وتعقيم المراكز الإمتحانية كلها قبل الإمتحان بحيث يجري تعقيم المبنى بكاملة بشكل كامل وتعقيم الأسطح في المركز الإمتحاني وذلك بعد انتهاء الإمتحان وخروج العاملين من المركز، بالإضافة إلى تعقيم الطلاب والمراقبين والمندوبين والزوار عند الدخول للمركز الإمتحاني، وتنظيف وتعقيم اليدين للمراقبين قبل التفتيش الوقائي للطلاب وتكرار ذلك بعد كل تماس مع الطلاب، بالإضافة إلى توزيع ملصقات وإعلانات في نواحي المراكز للتوعية عن المرض وسبل الوقاية منه، وإقامة ندوات توعوية لرؤساء المراكز الإمتحانية ومندوبي التربية في كل محافظة ويقوم بها رئيس دائرة الصحة المدرسية بتدريبهم حول المرض وطرق الوقاية منه، والعمل على تجنب الإزدحام عند دخول الطلاب إلى المراكز الإمتحانية وخروجهم منها وذلك بإتباع ألية خاصة تنظم ذلك بشكل تدريجي بالإضافة إلى تجنب تجمع الطلاب وأهاليهم قرب المركز الإمتحاني".
وأضاف الدكتور حماد:" سيتم التأكيد من توزيع الطلاب على المراكز الإمتحانية الأقرب إلى منازلهم لمساعدتهم في الوصول دون استخدام وسائل النقل، والتنسيق التام ما بين وزارة التربية ووزارة الصحة فيما يتعلق بالجوانب الصحية، وتشكيل لجنة مركزية في كل محافظة برئاسة المحافظ وعضوية كلاً من مدير التربية ومدير الصحة وقائد الشرطة في المحافظة المعنية مهمتها متابعة تنفيذ الإجراءات الصحية المطلوبة، بالإضافة إلى اقتصار استخدام الكمامات على الطلاب المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية لمنع انتشار العدوى وسيتم تسليمها لهم مجاناً ضمن المركز الإمتحاني حصراً.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz