Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 20 آب 2022   الساعة 02:20:09
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مدير عام المصرف التجاري السوري لدام برس: نسعى لأن نكون في كل المناطق رغم تعرض بعض سياراتنا لعمليات سرقة
دام برس : دام برس | مدير عام المصرف التجاري السوري لدام برس: نسعى لأن نكون في كل المناطق رغم تعرض بعض سياراتنا لعمليات سرقة

دام برس – خاص – اياد الجاجة :

يعتبر المصرف التجاري السوري من أكبر المؤسسات المصرفية في القطر إذ يستأثر بحيز واسع من النشاط المصرفي الإجمالي ، حيث تقدر حصته من الميزانية العمومية للقطاع المصرفي بنحو 80% ويستحوذ على أكثر من 70% من نشاط الإيداع والإقراض في السوق المحلية.
وقد حرص المصرف التجاري السوري منذ تأسيسه على تخديم أوسع شريحة ممكنة من المجتمع من خلال اكبر شبكة فروع ومكاتب خدمية والتي تتميز بتوزعها الجغرافي المدروس. ويعزى نجاح المصرف لعدة عوامل لعل من أبرزها مواكبة التقنيات الحديثة فيما يتعلق بأنظمته وخدماته عبر شبكة واسعة تربط بين الفروع ومكاتب الخدمات التابعة لها، إذ يعمل المصرف على أنظمة برمجية حديثة ومستخدمة في عدد كبير من المصارف العالمية يتم تطويرها بشكل مستمر.
وفي ظل تصاعد وتيرة الأحداث والتطورات السياسية في سورية وزيادة المخاوف من الانعكاسات السلبية على الواقع المصرفي أحببنا أن نتطلع على هذا الواقع من خلال لقاءنا لهامة مصرفية أثبتت جدارتها في تجاوز المشاكل والسعي نحو تطوير العمل المصرفي، ضيفنا اليوم الأستاذ أحمد دياب المدير العام للمصرف التجاري السوري.

هل أثرت الأزمة الحالية التي نمر بها على الملاءة المالية للمصرف؟

كما تعلمون إن المصرف التجاري السوري صاحب أكبر رأس مال بين المصارف العامة في سورية حيث يبلغ رأس مال المصرف ما يقارب سبعون مليار ليرة سورية وحجم الودائع لدينا في الوقت الراهن أكثر من ثلاثمائة مليار ليرة سورية، بكل تأكيد لقد انعكست الأزمة بشكل نسبي حيث انخفض بشكل قليل حجم الإيداعات المصرفية حيث انخفضت نسبة السيولة بحدود 15% ومع ذلك المصرف التجاري السوري ما يزال لديه سيولة زائدة حيث لدينا بحدود مليار هي قيمة الودائع ولدينا إذا مازلنا في حالة توازن مابين حجم الإيداعات وحجم التسليفات وهناك حالة استقرار في كتلة الودائع العامة لدى المصرف.
والمصرف يمارس عمله بشكل طبيعي ونحن قد تأثرنا في تعاملاتنا الخارجية فقد أصبح هناك بطئ في تنفيذ العمليات ونحن نبحث دائما عن حلول بديلة للوصل إلى تنفيذ عملياتنا المصرفية.
وفي تقيم للوضع العام نحن نمتلك سيولة جيدة وعملنا مازال مستمر في ظل الظروف الراهنة.

ما هو السبب وراء تعطل الصرافات الآلية في الأيام الماضية حيث تشهد هذه الصرافات ازدحام ونقص في التمويل؟

للأسف في اليومين الماضيين كان لدينا مشكلة في انقطاع التيار الكهربائي في الحقيقة يمتلك المصرف التجاري السوري 470 صرافا آليا موزعة في كافة المناطق، واليوم لدينا 230 صراف فقط ضمن الخدمة وذلك بسبب خروج بعض الصرافات التي تقع ضمن المناطق الساخنة من الخدمة، وبعض الصرافات بحاجة إلى صيانة حيث توقفت شركتين أمريكيتين عن صيانة تلك الصرافات كما رفضت تلك الشركتين توقيع عقود الصيانة مع المصرف، والمصرف حاليا يعتمد على كوادره الخاصة في صيانة الصرافات.

منذ فترة أصدر مصرف سورية المركزي قرارا يسمح للمصرف التجاري السوري بتزويد المواطنين السوريين بالقطع الأجنبي واليوم يشهد السوق ارتفاع ملحوظا في سعر الدولار هل لكم أن توضحوا لنا سبب الارتفاع ؟

يقوم المصرف التجاري السوري وعبر ثلاثة فروع له في محافظة دمشق بتلبية حاجة المواطنين من شراء القطع الأجنبي.
وقد فوضنا مصرف سورية المركزي بالبحث عن منافذ إضافية بحيث نستطيع تلبية الطلب المتزايد على شراء القطع الأجنبي وللأسف هناك إقبال على عمليات الشراء رغم عدم وجود أي مبرر لعملية اقتناء الدولار.
ونحن نمتلك احتياطي ممتاز من القطع الأجنبي إضافة إلى أن مصرف سورية المركزي يمتلك احتياطي كبير من القطع الأجنبي ونحن قادرين على تلبية حاجة الأخوة المواطنين.

هل لكم أن تطلعونا على سياسة المصرف في منح القروض؟

كما تعلمون علينا أن نميز بين التسهيلات المباشرة والتسهيلات الغير مباشرة، بالنسبة للتسهيلات المباشرة نحن مستمرين بتقديمها بحيث مازال المصرف يمول الاعتمادات المستندية والكفالات المصرفية.
أما بالنسبة للتسهيلات الغير مباشرة توقفنا خلال المرحلة الماضية لجملة من الأسباب أهمها انخفاض نسبة التسديد من قبل بعض المتعاملين بسبب توقف نشاطهم وكل ذلك يعطي مؤشرات ضعف في عملية التسديد ولذلك قررنا التريث كما لدينا مشكلة في انخفاض السيولة في الليرة السورية ونحن في الحدود حاليا.
ونحن نتوقع أن نعود إلى عملية التسليف في العام القادم ولكن هناك توجه ضمن المصرف التجاري السوري أن يكون الإقراض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ولأصحاب صغار الدخل وأن يكون التوجه لتمويل عمليات إعادة البناء والاعمار في المرحلة القادمة.

ما هي التوجهات العامة للمصرف التجاري السوري في المرحلة القادمة ؟

التوجه العام في المرحلة القادمة وفي ضوء الظروف الراهنة هو المحافظة على موجودات المصرف خاصة بعد أن تعرضت بعض فروع المصرف للعب من قبل المخربين كما تعرضت بعض سياراتنا لعمليات سرقة.
كما أننا نسعى لأن نتواجد في كل المناطق وعلى سبيل المثال نحن المصرف الوحيد المتواجد في محافظة حمص بحيث تقوم فروعنا في حمص بتقديم كافة الخدمات للمواطنين.
وسوف نولي موضوع الصرافات الآلية الأولوية في العام القادم من حيث إعادة توزيع الصرافات الموجودة كما سوف نتعاقد مع شركات متخصصة في الصيانة وذلك من أجل إدخال كل الصرافات الآلية في الخدمة.
ونحن نحاول البحث عن حلول تقنية في ضوء العقوبات الظالمة التي طالت العمليات المصرفية ونحن نستثمر في الكادر البشري.

ما هي رسالتكم للمواطن السوري عبر موقعنا ؟

أود أن ابعث رسالة اطمئنان للمواطن السوري بأن وضع المصارف السورية بشكل عام والمصرف التجاري بشكل خاص هو جيد وأموال المودعين بأمان لدينا ونحن ندعو الأخوة المواطنين بالمحافظة على ودائعهم والاقتصاد السوري قوي ولا حاجة لعمليات الدولرة وستبقى الليرة السورية بخير.
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   طلب
نحن اساتذة الجامعة الافتراضية السورية في دمشق .نطلب اليكم إن أمكن لكم مساعدتنا عدم حصر تجديد صلاحية بطاقة المصرف التجاري بالمركز بدمر وجعله متاحا باحد مصارف التجاري بدمشق ولكم جزيل الشكر
]د. مرام سعيد الحزوري  
  0000-00-00 00:00:00   مأساة
كل من يقرأ هذا المقال ....1- كيف يمكنني تصديق من يقول بأن سورية سوف يكون لها مكانة تحت الشمس 2
حنظلة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz