Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 27 تشرين أول 2021   الساعة 00:00:05
رئاسة مجلس الوزراء تذكر بموعد بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من يوم الجمعة الواقع في الـ 29 من تشرين الأول الجاري حيث يتم تأخير الساعة 60 دقيقة عند الساعة الـ 12 منتصف ليل الخميس  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
عفيف دلا لدام برس : نشعر بشيء من الخجل من أولئك الأبطال الذين مهما فعلنا وعانينا لا نصل لمستوى ما يعانون
دام برس : دام برس | عفيف دلا لدام برس : نشعر بشيء من الخجل من أولئك الأبطال الذين مهما فعلنا وعانينا لا نصل لمستوى ما يعانون

دام برس – خاص – اياد الجاجة :

لأننا نؤمن بضرورة نقل الواقع والحقيقة للمواطن السوري ومن واجبنا أن نوضح له حقيقة ما يجري على ساحة الوطن كان لنا هذا اللقاء لقاء مع شاب سوري يمثل شبابنا الواعي والمسؤول يتكلم بنبض الشارع، كلامه يرسم أفق جديدا في إيجاد الحلول لما يعانيه المواطن في ظل هذه الأزمة، لقاء مختصر مع الكاتب و المحلل السياسي الأستاذ عفيف دلا حول آخر المستجدات على الساحة السورية.

يشهد الشارع السوري اليوم تصعيدا من حيث عمليات التفجير الإرهابية ما هو تفسيركم لهذا الواقع الجديد؟

- الكثير منا عندما تحدث تفجيرات إرهابية يرى أن ميزان القوى قد اختل لصالح الإرهابيين وان قوة الدولة باتت تضعف لكن اسمحوا لي أن أقول ما يلي:
علينا قراءة الواقع بشكل منطقي وواقعي بعيدا عن الانفعال والعواطف فالتفجيرات الإرهابية هي خروقات أمنية وليست حالة تقدم ميدانية لأن الميدان يعني الاشتباك العسكري على رقعة جغرافية معينة وطالما أن التمدد الجغرافي العسكري لم يحصل فليس هناك من تقدم للإرهابيين ولا اختلال في ميزان القوى بل على العكس إذ يلجأ المتقهقر إلى أتباع أي وسيلة يعوض التراجع في حالته الميدانية وهنا يلجأ إلى عمليات إرهابية للضغط النفسي على الشعب وإيهامه بأن الإرهاب تفوق على الجيش، لو كانت قدرات الإرهابيين تتنامى أفليس ما يقارب العشرين شهراً كافية للسيطرة فقط على الأقل على منطقة أو حيز جغرافي بالمطلق ولو كان هذا الحيز صغيراً لكن ذلك لم يتحقق.

يعاني المواطن السوري اليوم من ضغوط اقتصادية، كيف من الممكن أن يتجاوز محنته ؟
- كم يؤلمني أن أرى كثير من أبناء شعبنا يخرجون عن دائرة الوعي الإنساني ليغرقوا في الأنانية فيقتتلون على رغيف خبز هم بسلوكيتهم صنعوا أزمته وعندما يتذمرون من نقص المازوت وينسون أنهم في قلب الحرب وتحت الحصار، فالاقتتال على الرغيف والتذمر من النقص في المازوت لا ينهي الأزمة بل يفاقمها ولا يصنع صموداً مطلوباً للنصر، أستميح الجميع عذراً فأنا لا أنظر وأتفهم الأعباء المترتبة على الكثيرين جراء غياب توفر هاتين المادتين بشكل كاف لكن الاتكال على الدولة في تجاوز الأزمة دون مساعدتها في تخفيف حجم العبء لن يفيد فلا مشكلة عندما نلتحف الأغطية في منازلنا ريثما يتم تأمين المازوت ولا مشكلة في تناول وطبخ أصناف معينة لا تتطلب الخبز بشكل رئيسي ليوم أو يومين فقط بحيث يتم تخفيف حجم الطلب الكلي على هاتين المادتين فإذا لم يتوحد الشعب والدولة ويتعاونا على كل مستويات المواجهة فالأزمة ستطول وتأخذ أشكالاً متعددة ، فأنا لا أجد مشكلة حين نبتدع وسائل وبدائل لمواجهة أزماتنا التموينية كما الأسرة الواحدة حين تعصف بها أزمة مالية معينة فيقوم أفرادها الواعون بتخفيف النفقات والتأقلم مع الظرف الضاغط مؤقتاً ريثما يأتي الفرج.
إن الذي يشجع المحتكر على احتكاره هو إصرار المستهلك على شراء سلعته بأي ثمن، لو قاوم المستهلك قليلا وقاطع شراء تلك السلعة من باب إيجاد بديل لها لأجبر المحتكر على البيع بالسعر العادي أو بارتفاع نسبي مقبول.
اليوم كنت بين أبطال الجيش العربي السوري في أحد المواقع وما فاجأني هو أنهم يقضون ليلهم الطويل بلا كهرباء ولا مازوت ويواجهون قسوة البرد والمطر بكل جسارة كما عهدناهم لكني في نفس الوقت تذكرت من يتذمر عندما يكون في منزله يجلس بجوار المدفأة وتكون الكهرباء مقطوعة لديه ويفوته برنامج ما على التلفزيون، وأنا لا أستهزئ من هؤلاء أبدا فحقهم وحقنا جميعاً أن تكون لدينا كهرباء وفي هذا الوقت بالذات وأتفهم من لم يستطع حتى الآن تأمين المازوت لبيته وأنا واحد منهم لكن في الحقيقة عندما نرى أن هناك من يعاني أكثر منا بكثير فإننا نشعر بشيء من الخجل من أولئك الأبطال الذين مهما فعلنا وعانينا لا نصل لمستوى ما يعانون.

كيف تقرأ خطوة الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بما يسمى مجلس الائتلاف كممثل وحيد للشعب السوري؟

- هل نستغرب من أن يعترف الصانع بصنيعته ؟ فلماذا نستغرب من اعتراف أمريكا بما يسمى بالائتلاف، ألم يتحدث اوباما منذ حوالي الأسبوعين أن أمريكا لن تعترف بهذا الجسم الهجين وانه لا يمثل الشعب السوري فلماذا اعترف اليوم، ما الذي استجد خلال هذه الفترة حتى يتغير الموقف الأمريكي من ائتلاف الدوحة ويصبح مضطراً لاستخدام ورقة الاعتراف للضغط على سورية، متى يصبح الأمريكي مضطراً لاستخدام أي ورقة ولو لم يكن يراها بأنها ورقة صالحة قبل فترة وجيزة، لأن ما تغير على المستوى الميداني لصالح الجيش العربي السوري أجبر الأمريكي ومن معه على إيجاد مكافئ على المستوى السياسي يعوض التراجع الميداني الحاصل على الأرض لكن ما الذي اختلف بهذا الائتلاف عن مجلس اسطنبول من حيث الشكل والمضمون أقول لكم لا شيء على الإطلاق فنفس واقعه المريض الهش لا يزال قائماً وفرص الاستفادة الفعلية منه شبه معدومة فلذلك أقول لكم إن هذا الاعتراف لا يمكن صرفه على الأرض بتاتاً ولا يعدو عن كونه أسلوب من أساليب الضغط الشكلي ومحاولة اكتساب ورقة ضغط تفاوضية شكلياً.
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الرأي الأخر
أين الرأي الأخر في صفحتكم ما يكتب هو الرأي دون الأخر
معارض  
  0000-00-00 00:00:00   تحت أقدامكم سقط المحال
إنني منذ زمن أشعر بالخجل عندما أتذمر من شيئ وزاد هذا الخجل عندما بدأت الازمة تحاول هز الإنسان في داخلنا . أجل إننا نزداد تواضعا أمام التضحيات الجسام التي يقدمها أولئك الأبطال ، رجال الله على الأرض . انني اتمنى ومن كل قلبي ان أكون قادرة ذات يوم على رد الجميل لهؤلاء الأبطال من يحموننا وبلادنا من غدر الاعداء والمتربصين بنا السوء انني انحني بكل تواضع وإجلال لأقبل الأرض التي تمر عليها أقدامهم انهم ابطال جيشنا العربي السوري من سيكتب التاريخ عنه كل الانتصارات بوجه اعتى الدول الظالمة الطاغية . انه وببسالته المعروفة والتي لم يفاجئنا بها قهر الكون كله قهر الباطل وهزم أتباعه الشياطين هزم الغربان المستعربة هزم المارقين وجعل من تراب سورية طهرا لمن لامسه وقداسة لمن حلم ان ينال الجنة وهو على الأرض . اجل أبطال جيشنا العربي السوري نسورا تحلق في فضاء البطولة والشرف والإخلاص لوطن عشق الحياة وشعب متآخي عشق الصمود والمواجهة . لكم منا ياأبطال جيشنا العربي السوري كل المحبة والتقدير وكل الصلاة والدعاء من العلي القدير ان يجعل النصر حليفكم وإيمانكم برسالتكم زادكم وزوادتكم لنيل الشهادة التي نعشقها . لكم منا ياأبطال الجيش العربي السوري ألف تحية وسلام ورحمة للأرواح الطاهرة التي مابخلتم بتقديمها لأجل وطن وشعب اتحدوا بحب قائد بشار بالنصر مؤمن بالحق وانتصاره مهما طال الزمن واشتدت المرارة
عاشقة سورية  
  0000-00-00 00:00:00   الاحتكار والجشع
علينا ان نحتكم المثل القائل طبخة اثنين بتكفي لثلاثه الازمه نحن سببها حاجت ربطة خبز لازم لازم ما اخذ ثلاث ربطات حاجتي مئه ليتر مازوت لازم ما اخذ الف ليتر من هون جائت الا زمه اما ما يخص الاعتراف بائتلاف الدوحه من قبل امريكا جاء ذلك بعد الضربه القاضيه للمرتزقه من قبل رجال الله على الارض رجال الجيش العربي السوري امريكا وحلفائها يبحثون عن اوراق للتفاوض فعلوا ذلك هم خسروا كل الاوراق ولم يبقى لهم شيئ كل اوراقهم احترقت امام الصم الرائع لشعبنا وقواتنا المسلحه الباسله هم يبحثون طرف ورقه حتى الان لم ينجزوا اي شيئ على ارض المعركه قضي على كل مرتزقتهم هذه هي سوريا فما على السوريين الا الصمود والنصر قريب نحن بعون ىالله قاب قوسين او ادنى سيعلن الرئيس بشار الا سد هذا النصر
سوري حر بامتياز  
  0000-00-00 00:00:00   _
الأم دائما بتنوجع من أولادها ولأجل أولادها وسوريا أم وبعد الأم أحفر وطم.
إيهاب  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحميكي سوريتنا....سورية موجوعة.
جوليا  
  0000-00-00 00:00:00   _
سوريتــي أسطورة يعجـز التـآريـخ عن تدوينهـــآآ.. سوريتــي قصة عشـق لن تنتهـي بموت عشآقهـآآ.. سوريتــي جنة الله ع الأرض من الصعب وصفهــآآ..
جلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
كلنا معرضين للاستشهاد لان تراب سوريا غالي وعشقها بدمنا ولن نبخل ان ندفع من اجلها الغالي والرخيص الله يحميك ويحمي كل سوري شريف .
مناف  
  0000-00-00 00:00:00   _
الموت لنا عادة ...وكرامتنا من الله الشهادة ....الله يرحمو ويرحم كل شهداء سوريا الاسد.
بشار  
  0000-00-00 00:00:00   _
نقول لهم أيها الاغبياء سورية مازالت صامدة .........وزوال سورية هو زوال العالم.
طلال  
  0000-00-00 00:00:00   ...
رح تبقى سوريا شوكة بحلق كل اللي بيكرهوها...
وسام  
  0000-00-00 00:00:00   _
سنبقى صامدين بوجه كل متآمر على أمننا واستقرارنا.
مضر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحمي الجيش العربي السوري...
صابر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
عند كل تفجير نزداد ايمانا بأنهم أفلسوا...الله ينصر سوريا
جورج  
  0000-00-00 00:00:00   _
على الرغم من كل التحديات سنبقى مرفوعين الرأس كجبل قاسيون مع قائدنا وجيشنا الباسل والشعب الصامد .
مروان  
  0000-00-00 00:00:00   ...
كلما حاولوا تضييق الحصار على الشعب السوري كلما ازددنا صمودا...
رهف  
  0000-00-00 00:00:00   ...
وين بدو يروح الائتلاف بحالو وقت اميركا بتقعد ع طاولة التفاوض...
راما  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحمي الجيش العربي السوري حامي الوطن وينصروا ...
سماح  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله ينصر سوريا ع اعدائها يارب وترجع أحسن مما كانت...
علا  
  0000-00-00 00:00:00   صنع في أميركا
ما ناقص الائتلاف الا يكتبوا ع جبين كل خنزير فيه ...صنع في أميركا
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اعتراف أميركا بالئتلاف المعارض مجرد حرب سياسية على ارض الواقع لا تمثل شيئا على الاطلاق...
حسام  
  0000-00-00 00:00:00   _
الجيش العربي السوري لقد اسقط كل أحلامهم الاستعمارية والتي كانوا يرسمونها منذ زمن بعيد ولكن هيهات .
الليث  
  0000-00-00 00:00:00   _
أنا سوري ومجلس الإئتلاف لا يمثلني .
جاد  
  0000-00-00 00:00:00   _
مهما فعلنا لكم ياحماة الديار نكون مقصرين جداً أمام تضحياتكم الكبيرة .
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
غن حماة الديار هم البوصلة الحقيقية لكي مواطن شريف .
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
التفجيرات دليل افلاسهم بأرض المعركة...الله ينصر الجيش ويحميه
كريم  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يحميك ياصوت الحق وكلمته .
لين  
  0000-00-00 00:00:00   ...
مهما صعدوا ارهابهم فسوريا لا أحد قادر أن ينال من عزيمتها...
ليث  
  0000-00-00 00:00:00   ...
أيـــهــا الــبــرد كــن دفــئــاً و ســـلاماً عـــلــى جــنــودنـــا الــبــواســل...لا حدا يشتكي من البرد فكروا بجيشنا كيف حالة الجنود بتعرفوا النعمة اللي انتو فيها
وسيم  
  0000-00-00 00:00:00   التفجيرات
تفجيراتهم ما بتنال من صمودنا ...ونحنا واثقين بقيادتنا وبجيشنا...
زينب  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الائتلاف ما بيعني شي للشعب السوري ...الشي الوحيد اللي بهمنا هو انتصار جيشنا بالمعركة
لارا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحميكم يا حماة الديار ويا حماة الامة العربية ويحمي قائد العروبة الدكتور بشار الاسد ...
مرح  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اي والله انا معك يا استاذ الي بحكي معو بيشكيلي مافي مي مافي كهربا مافي بنزين مافي مازوت مافي خبز ومافي ومافي ومافي... اي عن جد شي بطقق انو البلد بازمه وحرب كونيه صار همكم بس الاكل والشرب معقول...الله يحمي جيشنا
جبران  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
ربنا يحمي كل جندي بسوريا ويقوين على كل كلب خاين...
ابراهيم  
  0000-00-00 00:00:00   تحية للجيش العربي السوري
تحية لأبطال الجيش العربي السوري...الصامدين في أرض المعركة حتى تحقيق النصر
حلا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz