Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 04 شباط 2023   الساعة 14:48:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مدير عام الهيئة العام للاجئين الفلسطينيين يتحدث لدام برس عن دور الهيئة في تنظيم أمور اللاجئين الفلسطينيين والخدمات التي تقدمها لهم في سورية
دام برس : دام برس | مدير عام الهيئة العام للاجئين الفلسطينيين يتحدث لدام برس عن دور الهيئة في تنظيم أمور اللاجئين الفلسطينيين والخدمات التي تقدمها لهم في سورية

دام برس - ناصر الأحمد :
تعتبر الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب الجهة المختصة بتنظيم شؤون اللاجئين الفلسطينيين العرب في سورية وهي جهة عامة مستقلة مالياً وإدارياً وتعمل بأشراف السيد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ، حيث تعمل على تأمين احتياجات اللاجئين الفلسطينيين وإيجاد الأعمال المناسبة لهم واقتراح التدابير لتقرير أوضاعهم في الحاضر والمستقبل  بغية ترتيب أمورهم كأخوة أشقاء ضيوف على سورية لحين تحقيق عودتهم إلى ديارهم بحسب مديرها العام قاسم حسين .
وأوضح حسين في حديثه لدام برس أن الهيئة تقوم بتنظيم سجلات بأسماء اللاجئين الفلسطينيين وأحوالهم الشخصية ومهنهم التي كانوا يمارسونها، و تأمين إعاشتهم وكسوتهم وإقامتهم في مختلف المناطق السورية، وإيجاد الأعمال المناسبة في شتى المهن الحرة والخدمات الحكومية ، بالإضافة للاتصال بجميع المؤسسات الدولية والوطنية والدوائر الرسمية والجمعيات الخيرية والأفراد التي تعمل على إسعاف اللاجئين الفلسطينيين ومساعدتهم ،واقتراح جميع التدابير والإجراءات التي تتعلق بأوضاع اللاجئين وإقامتهم في سورية وغيرها الكثير من المهام .

كما تقوم الهيئة بحسب مديرها العام  بتنظيم أمور اللاجئين الفلسطينيين في سورية ، والتخفيف من معاناتهم ، ومعاملتهم معاملة المواطنين السوريين ، لافتاً لصدور العديد من القرارات والمراسيم والقوانين ، وكان أهمها القانون /260/  تاريخ 10/7/1956 الذي نص على اعتبار الفلسطينيين المقيمين في الجمهورية العربية السورية بتاريخ نشر القانون كالسوريين في جميع ما نصت عليه القوانين والأنظمة النافذة المتعقلة بحقوق التوظيف والعمل والتجارة وخدمة العلم مع احتفاظهم بجنسيتهم الأصلية .
وبين حسين أن الهيئة تدير ثلاثة معاهد في دمشق (معهد الشهيد عبد القادر الحسيني للأيتام الإناث - معهد الشهيد سعيد العاص للأيتام الذكور - معهد الشهيد باسل حافظ الأسد للمهن والفنون النسوية ) ، وتعمل باستمرار على الاهتمام بمعاهدها ، وتقديم كل الإمكانيات المتاحة من أجل توفير الحياة الكريمة لطالبات وطلبة المعاهد ، وتوفير سبل نجاح العملية التعليمية والتربوية لهم في معاهدهم ، والتي تعتبر بيوتاً ومدارس آمنة لهم برعاية وزارة  الشؤون الاجتماعية والعمل، للحفاظ على نسب نجاح الطلبة الممتازة المحصلة كل عام في الصفوف الانتقالية وشهادة التعليم الأساسي ، وخاصةً أن معاهد الهيئة هي معاهد داخلية وتعليمية ، توفر لهم الهيئة كافة الاحتياجات ، ويتم تكريم المتفوقين منهم سنوياً .

وأشار حسين أنه يبلغ عدد المخيمات التابعة للهيئة العامة /13/ مخيماً موزعة في المحافظات دمشق وريف دمشق مخيمات ( اليرموك – خان الشيح - جرمانا - السبينة - السيدة زينب - مخيم خان دنون – الرمدان)
وفي محافظات درعا مخيم (درعا) و بحمص مخيم ( العائدين ) ، وفي حماة مخيم ( العائدين ) وفي حلب (مخيم النيرب – مخيم عين التل / حندرات) وباللاذقية مخيم ( العائدين ) مشيراً أن الهيئة تتابع وبشكل مستمر أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم وكافة المناطق المتواجدين فيها ، وتقديم المساعدات الغذائية والنقدية لهم للتخفيف من معاناتهم وآلامهم التي لحقت بهم نتيجة اعتداءات العصابات الإرهابية المسلحة عليهم وعلى مخيماتهم المتمثلة في القتل والنهب والتدمير والتشريد ، بالإضافة  لمتابعة شؤون المخيمات على مدار أيام الأسبوع ، و متابعة عمل لجان التنمية والخدمات المشكلة فيها والاجتماع بهم وبأبناء مخيماتنا كلما اقتضت الحاجة للاطلاع على أوضاعهم بهدف تأمين الخدمات لهم في أماكن تواجدهم وحل مشاكلهم وبشكل دائم ، لافتاً لمتابعة العمل في تطوير وتجديد برنامج السجل المدني للاجئين الفلسطينيين .
وبين حسين أن الهيئة تقوم في اجتماعات وكالة الغوث /الأونروا/ وخاصةً اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة الذي يضم الدول المتبرعة والدول العربية المضيفة بالتأكيد على موقف الجمهورية العربية السورية بقيادة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد حرصها الدائم على حقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين تعاملهم سورية معاملة مواطنيها مع احتفاظهم بجنسيتهم الفلسطينية ، وتقدم له كل الدعم والمساندة والمساعدة بالرغم من الحرب التي تُشن عليها ، كما قدمت كل الدعم والتسهيلات لوكالة الغوث لإدخال مساعداتها الغذائية وغير الغذائية إلى اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم ومناطق تواجدهم .
يذكر أنه نتيجةً للإرهاب الصهيوني في فلسطين عام /1948/ المتمثل في القتل والتدمير والتشريد الذي قامت به العصابات الإرهابية الصهيونية ، فقد نزح مئات الألوف من أبناء الشعب العربي الفلسطيني من ديارهم وغادروها إلى العديد من الدول العربية هرباً من المجازر ، وقد لجأ منهم إلى الجمهورية العربية السورية  حتى نهاية عام /1948/ حوالي /94.856/ لاجئ فلسطيني ، استقبلهم أبناء الشعب العربي السوري وتقاسموا معهم لقمة العيش ومقعد الدراسة وآلة المصنع ، وفُتحت لهم المنازل والمساجد والكنائس وأقاموا فيها لمدة من الزمن وقُدمت لهم كل أسباب الدعم والمساندة ، وأصدرت حكومة الجمهورية العربية السورية القانون رقم /450/ تاريخ 25/1/1949 الذي أُحدثت بموجبه مؤسسة اللاجئين الفلسطينيين العرب  ،وبموجب المرسوم التشريعي رقم /18/ تاريخ 15/2/1974 أصبح يطلق على المؤسسة اسم الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب مرتبطة  بوزير الشؤون الاجتماعية والعمل بموجب  القرار رقم /1130/ تاريخ 15/9/1958الصادر عن السيد رئيس الجمهورية .
كما عبر المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين عضو القيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي قاسم حسين عن شكره وامتنانه وتقديره للجمهورية العربية السورية شعباً وقيادةً وجيشاً على دعمها ومساندتها لأبناء شعبنا الفلسطيني ومعاملتهم معاملة المواطنين السوريين في كافة المجالات منذ 74 سنة حتى الآن ، ومؤكداً على شكره الكبير لقائد الوطن السيد الدكتور بشار الأسد على تبنيه القضية الفلسطينية ومساندته للأخوة اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية بالرغم من الحرب الكونية والحصار الظالم والجائر على الجمهورية العربية السورية ، ذلك بسبب موقفها الثابت والدائم من القضية الفلسطينية ، وعن شكره لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل محمد سيف الدين على دعمه المتواصل للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2023
Powered by Ten-neT.biz