Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 27 تشرين ثاني 2021   الساعة 01:28:29
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
عضو غرفة تجارة دمشق لدام برس: أطالب الحكومة برفع الدعم عن الأشخاص الذين لا يستحقونه لتوفير ٧٠ مليار ليرة شهرياً
دام برس : دام برس | عضو غرفة تجارة دمشق لدام برس: أطالب الحكومة برفع الدعم عن الأشخاص الذين لا يستحقونه لتوفير ٧٠ مليار ليرة شهرياً

دام برس-فرح العمار :
أكد عضو غرفة تجارة دمشق الدكتور مصان نحاس لدام برس أن قرار تحديد سعر ليتر المازوت الصناعي أتى بمكانه الصحيح ووضعه الصحيح و هو قرار لتخفيض سعر المازوت وليس لرفع سعره، مضيفاً "عندما أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تحديد سعر المازوت ب١٧٠٠ وتوفر كمادة في الأسواق هذا أدى لزيادة الإنتاج لأن المعامل أصبحت تعمل وقت أطول بعدة ورديات لأن المازوت أصبح متوفر وبسعر أقل".
وأوضح نحاس أن المازوت عندما كان سعره ٧٠٠ ليرة لم يكن متوفر لأن الدولة ستخسر في حال بيعه في هذا السعر، وهو سعر المازوت المدعم الذي يوزع للأسر التي بحاجته للتدفئة ومن غير المعقول أن يحصل الصناعي عليه وتتحمل الدولة الأعباء والخسائر الكبيرة ليستفيد منه الصناعي، منوهاً إلى أنه يجب أن يكون لدينا وعي بهذا الموضوع لأنه دقيق جداً.

وتابع الدكتور مصان "الوزير عمرو سالم يعمل لما فيه مصلحة للمواطن والوطن والصناعي ولا يتم إهمال أحد على حساب أحد، ونشد يدنا على يد السيد الوزير للضرب بيد من حديد على كل من يقوم بغش المواد ويضع مواد غذائية فاسدة ومليئة بالحشرات تؤذي المواطن، ولأول مرة نشعر بوجود وزارة حقيقة تقف إلى جانب الصناعيين والتجار وإلى جانب المستهلك".

وفيما يخص موضوع إجازات الإستيراد الذي انتشر منذ عدة أيام أكد نحاس أنه موضوع غير صحيح لأن وزارة الإقتصاد لا تستطيع أن تمنع أحد من الإستيراد، والسيد وزير الإقتصاد يتعامل بشفافية مع جميع التجار ورجال الأعمال وما يهم الوزارة اليوم هو خفض الأسعار من خلال استيراد المواد ولا يمكن احتكار استيراد مادة على شخص واحد فقط"، مضيفاً "للأسف اليوم نتيجة الحرب الذي حصلت على سورية أصبح هناك أخبار وأكاذيب تنتقل بشكل سريع وخاصة الأخبار التي تشن على الحكومة، ولكن لا أحد يعلم أننا تحت إمكانيات معينة وتحت حصار يدعى قيصر واليوم بإمكان الدولة أن تخفض الأسعار وتفتح الإستيراد على مصرعيه ولكن ما سيحدث أن سعر الصرف سيقفز قفزات عالية وكبيرة".

وطالب الدكتور مصان الحكومة السورية أن ترفع الدعم عن الأشخاص الذين لا يستحقون الدعم لأن هناك مليارات الليرات التي تصرفها الحكومة شهرياً على موضوع الخبز والسكر والزيت، وهناك فئات كثيرة لا يستحقون هذا الدعم مثل رجال الأعمال والصناعيين والتجار الذين لا يذهبون لأخذ الدعم التي تقدمه الحكومة ويقوم أشخاص أخرين فاسدين بسرقتها، وهناك عشرات الحالات الذين لا يريدون هذا الدعم وهذا ما يوفر شهرياً أكثر من ٧٠ مليار ليرة سورية من هذا الدعم الذي نحن لا نأخذه كرجال أعمال وصناعيين وتجار، متمنياً أن يتم منح بطاقة للشخص الذي يستحق الدعم من مواطن عادي أو موظف أو عسكري أو أسر شهداء وجرحى، على أن تحتوي هذه البطاقة على مبلغ ٢٠٠ أو ٣٠٠ ألف شهرياً يستطيع من خلالها المواطن الحصول على المواد التي يحتاجها من السورية للتجارة".

وأكد عضو غرفة تجارة دمشق أن الأعداد التي يتم الحديث عنها حول هجرة الصناعيين والتجار هي أعداد مبالغ فيها بشكل كبير، وهذا كله  بروبغاندا إعلامية يعملون عليها لتظهر سورية كدولة ضعيفة عليها حصار وضغط، مضيفاً "لا ننكر أن هناك عدد من التجار والصناعيين الذين خرجوا من سورية ولكن نقول لهم أن القرش الذي ليس في بلدك ليس لك ولا لولدك ورأينا ماذا حصل في لبنان عندما ذهبت كل الأموال الخاصة بالتجار والصناعيين السوريين من المصارف اللبنانية وأنصح كل تاجر أو صناعي خرج من سورية بالعودة بأسرع وقت لأنه في بلدنا لا يستطيع أحد إخراجنا منها وستبقى المصانع لأحفادنا وأولادنا، ونرحب بكل تاجر أو صناعي عربي يريد الاستثمار في سورية والمشاركة بإعادة إعمار سورية".
وتحدث نحاس عن معرض المنتجات الإيرانية الدي سيقام في سورية بنهاية الشهر الحالي، مؤكداً أنه سيكون هناك مشاركة واسعة من معامل ومصانع إيرانية تعود بالفائدة للصناعيين والتجار والتي بدورها ستعود بالخير للوطن .
وختم الدكتور مصان حديثه بقوله :"سورية غداً أفضل وأحسن وستكون سورية بوضع جيد وممتاز بإذن الله ويجب أن نقف بجانب وطننا لإعادة بناء سورية حتى لو كان هناك بعض الصعوبات ولكن الأهم أن تبقى صناعتنا في وطننا وتبقى أموالنا في وطننا".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz