Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 16 أيار 2021   الساعة 00:18:32
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مواطنون يشتكون على نقص بوابات الإنترنت .. والخطيب يرد : لأول مرة مزوّد خدمة يعمل على «IMS» في سورية
دام برس : دام برس | مواطنون يشتكون على نقص بوابات الإنترنت .. والخطيب يرد : لأول  مرة مزوّد خدمة يعمل على «IMS» في سورية

دام برس - قصي المحمد :

اشتكى عدد من المواطنين في منطقة مخيم اليرموك بدمشق لدام برس حول عدم حصولهم على بوابات أنترنت رغم تقديمهم لطلبات منذ شهور، معبرين عن تعطشهم للبوابات، راجين من الجهات المعنية وخاصة مديرية اتصالات في دمشق اتخاذ الإجراءات المناسبة لإيجاد حلأً لهم، وخاصة اليوم أصبح التواصل على الانترنت مهم جداً وله الأولوية.

الخطيب لـ «دام برس»: 20 ألف مشترك جديد في مقسم هاتف التضامن الحديث

وخلال متابعتنا لهذه الشكوى مع مدير اتصالات فرع دمشق المهندس إياد الخطيب، أعلن إجراءات جديدة ستحل المشكلة، مؤكداً أنّه تم  الانتهاء من التجهيزات الأولية لمشروع مقسم هاتف التضامن الحديث الذي سيتم عبره ادخال (20) ألف مشترك جديد للخدمة، لافتاً إلى أنّه الأول من نوعه في سورية كمقسم يعمل على خدمة «IMS» المتطورة بسرعة كبيرة وسهولة عمل وبساطة في التجهيزات، موضحاً أنه يوجد (5) آلاف بوابة أنترنت من بينها سيتم إدخالها إلى  الخدمة في نهاية آذار القادم بعد الانتهاء من اجراء التجارب عليها.

وفي تصريح لـ «دام برس» أكّد الخطيب أنّ المشروع سيخفف الكثير من الضغط الذي يقع على عاتق مقسم هاتف اليرموك الذي يعمل الآن بطاقة (4) آلاف بوابة قديمة إضافة إلى (3) آلاف تم إدخالها العام الفائت للخدمة، مبيناً أنّ المشروع استغرق مدّة (4) شهور من العمل المتواصل، مبيناً بنهاية شباط القادم سيتم إدخال (2000 ) بوابة أخرى للخدمة ليصبح عدد البوابات  العاملة بعد افتتاح مقسم التضامن (15) ألف بوابة موزعة على مناطق اليرموك، قسم من الزاهرة الجديدة، التضامن، دف الشوك، حارة الشرطة وشارع نسرين ... الخ سيتم توزيعها حسب الأولوية للمسجّلين لدة المديرية، مشيراً إلى أنّه سيتم إلحاق جزء من منطقة باب شرقي والقزاز إلى المقسم الحديث.

وفي سياق قال الخطيب: إنّ المشروع الجديد ستتضح نتائجه بنهاية حزيران المقبل مما سيحقق درجة الإشباع القصوى لتصل إلى ما يقارب (65 – 70 %) لجميع الراغبين ويخفف الضغط على مقسم اليرموك القديم كما أنه سيتم نقل عدد من المشتركين إلى نقطة التضامن الجديدة وليس على المشتركين أي تكلفة في ذلك، مشيراً إلى أنّ الأسعار ثابتة لا تغيير عليها.

وردًّ مدير اتصالات دمشق سبب التراجع في الخدمة واعداد البوابات في منطقة اليرموك إلى الظروف الأمنية السائدة في المنطقة معتبراً مركز اليرموك مركز تحدّي للعصابات المسلحة رغم النقص والصعوبات الكبيرة في الوصول إليه كل يوم بمساندة عناصر من الجيش السوري وانخفاض عدد من العاملين فيه من(123) موظف وعامل إلى (63) فقط نتيجة التسرب والفصل والاستقالة وانتهاء الخدمة، مع العلم أنّ عدد المشتركين في المقسم انخفض من (68) ألف مشترك إلى (23) ألف نتيجة خروج المنطقة الممتدة جنوب شارع اليرموك وشارع فسلطين و يلدا وببيلة من سيطرة الدولة و وقوعها بيد المسلحين.

وأخيراً، وصف الخطيب ظروف العمل الخطرة التي تعترض الموظفين بمركز اليرموك وخاصة حالات القنص المتكررة وصعوبة إدخال التجهيزات التي يصل وزنها من (200 – 300 كغ) للصندوق الواحد  إلا بعد مشقة وتغطية نارية من عناصر الجيش، بالإضافة إلى حالات تسرب الصرف الصحي في الأنفاق الذي قد يعيق التحرك أحياناً وأعطال أخرى خارجة عن الإرادة، مؤكّداً أن مواد الصيانة متوفرة لدى الشركة، وأنّ جوبر هي المحطة المقبلة بعد تحريرها بالكامل.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz