Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
تأمّلات في ذكرى المولد النبوي الشريف
دام برس : دام برس | تأمّلات في ذكرى المولد النبوي الشريف

دام برس:
ينتظر المؤمنون البسطاء في كل بقاع المعمورة موعد مولد نبي الرحمة و الهداية محمد بن عبد الله (ص) و كأنهم على موعد مع القدر الإلهي الذي تحقق منذ أكثر من ألف و أربعمائة عام و لم تزل أصداء ذلك الحدث الجليل تزفّ بشرى الخلاص للبشرية من سلطان الإثم و الجهالة و الخطيئة.
فيقيم هؤلاء المؤمنون احتفالاتهم بهذه الذكرى المعبّرة بكل طيبة و تواضع، شاكرين العلي القدير على هديته التي لا تقدّر بثمن، فيقيمون الموالد و ينشدون الأناشيد الدينية الصوفية، فيروحون عن أنفسهم و يتجدد لديهم الأمل في أن يكون إيمانهم بالله و نبيه و اليوم الآخرة هو مرساة النجاة لسفنهم الخائضة غمار الحياة. و هم في ذلك يمارسون شعائرهم بما يرضي الله و رسوله.
ولكن المتاجرين في الدين لايفتأون - و قد وضعوا أنفسهم مقام الله عزّ و جلّ - عن إصدار فتاواهم التي تكفّر كل الخلق في كل بقاع الأرض، لا لشيء إلّا لأنهم يختلفون معهم في أي رأي حول أي قضية دينية أم زمنيه،  و آخر ما أفتوا به هو تكفير كل من يحتفل بمولد النبي الكريم (ص). هؤلاء المتحذلقون، شركاء إبليس لايتورعون عن إفتاءٍ بإهدار دم المسلم لسبب واه لايسنده الشرع ولا الشريعة.
لقد شوّهوا ديننا الحنيف، و اختطفوه، لقد أراقوا دماء المسلمين في ديار المسلمين، لقد و ضعوا أنفسهم في خدمة الماسونية العالمية و الصهيونية العنصرية من أجل هدم الإسلام من الداخل.
و لكننا نقول لهم بأننا و نحن المؤمنون البسطاء لن نضيّع البوصلة، فأولى القبلتين هي هدفنا، و ثالث الحرمين الشريفين هو قدس أقداسنا، و طريق القدس الشريف لا يمرّ من دمشق أو بيروت أو بغداد أو القاهرة، بل يمر على هاماتهم الخائنة و على ذقونهم الشعثة القذرة، و لدينا كامل الثقة بأن رئيسنا المؤمن بشار إبن حافظ الأسد هو سيف الله المسلول في وجوههم، و بأنّ الجيش العربي السوري البطل هو سليل جيش عمر بن الخطّاب و علي بن أبي طالب (رضي الله عنهما)، و أنّ الفتوحات قادمة إنشاء الله.
نقول هذا، راجين من المولى عزّ و على أن تكون ذكرى مولدك القادمة يا رسول الله خيراً على ارض الشام التي باركتها و أوصيت فيها . فنم قرير العين يا خاتم النبيين، فالشام هي الشام و لم تزل.

بودابست في الثاني عشر من شهر ربيع الأول 1436 للهجرة الموافق الرابع من شهر كانون الثاني 2014 ميلادية.

د. جول بشارة
منتدى من أجل سورية- هنغاريا

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz