Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 20 أيلول 2021   الساعة 00:37:08
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
بالصواريخ السوريه ترد المقاومة الفلسطينيه .. كتب : أنور الزعابي - الإمارات

دام برس:

بوركت  سواعد  النشاما  شباب  المقاومة الفلسطينية في صمودهم  وببطولاتهم  الملحمية  بالرد  على العدوان الإسرائيلي الصهيوني  في غزة  الجريحة التي  تعاني  الويلات  والعذابات المزمنه  والخذلان العربي  ذاك  العربي  المنهزم  والمتقزم  والمرعوب من العدو الاسرائيلي  ذاك العربي  البليد  والخادم لاسرائيل  بالمال وبالسكوت  والذل وبالانصياع  لكل ماتطلبه أمريكا والصهيونية العالميــة تدك غزه  ويباد أهلها أخوتنا الفلسطينيين  المسلمين  في شهر  رمضـان الكريم  شهر الخير والبركات

 

ويرد  أبطال المقاومة الفلسطينية  بالصواريخ  السورية  التي  كانت  تصلهم تباعا  من  سوريا  العز والتصديوالصمود  هي الصواريخ التي  وصلت  تل أبيب ولازالت تذيق العدو الصهيوني  المر  والخوف والرعب صواريخ المقاومة في فلسطين رسالة نصر سورية  هي من سوريا قلب العروبة النابض وحصنها الحصين

 

وأخيراً وصلت الصواريخ الفلسطينية  السورية  صواريخ  الملاحم المسطرة  عبر التضحيات والتيكانت تهرب الى غزة عبر الانفاق وبالبحر وبكل وسيلة كانت  فقط  لتصل الى يد الابطال المقاومين  في فلسطين  غزه

نعم  لقد  وصـلت  هذه الصواريخ  السورية الفلسطينية إلى قلب الشمال فأصابت مدينة الخضيرة، وباتت مدينة حيفا تترقب لحظة وصول الصواريخ إليها، فقد هددتها المقاومة، بالضرب

وأعلنت أنها ستكون هدفها القادم، وأن صواريخها ستصل إليها وإلى شمالها، كما ستصل إلى بلدة ديمونا حاضنة المشروع النووي الإسرائيلي، التي يسكنها الخوف من أن يطال القصف الفلسطيني منشآتها النووية، فيتعاظم الخطر، وتتضاعف الضحايا الحسابات الإسرائيلية قد انقلبت في هذه الحرب التي شنها العدو الإسرائيلي على قطاع غزة، وفي الحروب التي سبقتها، حيث بدأ المواطن الإسرائيلي يئن ويصرخ، ويرفع صوته شاكياً متذمراً، مطالباً حكومته وقيادة الجيش بالكف عن العبث، والتوقف عن المغامرات، والاعتراف بحقيقة الواقع الجديد.

فالمقاومة اليوم تختلف عن حالها قديماً، فقد اشتد عودها، وقسي قوسها، وعظم سلاحها، وأصبحت قادرة على الأذى والإصابة، ولم تعد تقبل بأن تكون الحرب على أرضها فقط، بل أصبحت قادرة على نقل المعركة إلى أرض الخصم، هناك أضراراً اقتصادية هائلة قد لحقت بالكيان الإسرائيلي، بسبب تواصل إطلاق الصواريخ على كل مدنها انطلاقاً من غزة،

أخيرا نقول لتتذكر وتخجل  حماس ألاخونجية خيانتها لسورية الصمود والتحدي  لتخجل وتلوذ بالصمت وسواد الوجه  فلولا السلاح السوري والصواريخ السورية  المكدسة  لدى أطياف المقاومة الفلسطينية  لتم القضاء اليوم على حماس وقتل قادتها فالصدقات والرشاوي القطرية المسخره لقتل المسلمين وتشريدهم من ديارهم  هي أموالا نجسة  لم تفد الفلسطينيين.

أنـــــــور الزعابي  /الامارات

'an.anwar@adm.abudhabi.ae

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-07-10 20:07:32   الوعد السوري الصادق
عندما كانت سورية بعد كل اعتداء عليها تقول أن الرد سيكون في الوقت والمكان المناسبين وهذا تحقق الآن بعد أن ضربت الصواريخ السورية تل أبيب وديمونا وحيفا . إنه الوعد الصادق .
الدكتور عيسى عبود  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz