Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 23 أيلول 2021   الساعة 14:40:19
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
لأجل هذا اتفقوا..! بقلم: ياسر قشلق
دام برس : دام برس | لأجل هذا اتفقوا..! بقلم: ياسر قشلق

دام برس:

قال السيد ياسر قشلق رئيس حركة فلسطين حرة : قبل عامٍ ونصف، اتفق الإيرانيون والدول الست الكبرى (5+1) على جولة مفاوضات جديدة حول البرنامج النووي في بغداد، تم الاتفاق على كل شيء، إلا أن الإيرانيين أثاروا خلافاً حول تحديد موعد اللقاء.


كانت الدول الست الكبرى قد حددت يوم 20 أيار موعداً لجولة المفاوضات، إلا أن الإيرانيين أصروا على تأخير الموعد أربعة أيام أخرى أي إلى تاريخ 24 أيار دون تحديد سبب واضح لذلك.. وبعد كرٍ وفر وافق الجميع، وعقد اللقاء في بغداد.
حين التأمت الوفود طلب الأمين العام لمجلس الأمن القومي سعيد جليلي البدء بالكلام، قال:
"قبل ثلاثين عاماً من هذا اليوم، حررت إيران مدينة خرمشهر من "احتلال صدام" الذي كنتم جميعكم تدعموه وتعطوه السلاح ليقتلنا، اليوم وبعد ثلاثة عقود نجلس معاً في أحد قصور صدام حسين لنتفاوض! إن لم نتفق الآن، تخيلوا أين يمكن أن تجلسوا وتفاوضونا بعد ثلاثين عاماً أخرى". ختم جليلي كلامه وساد الصمت.


ما لم يقله جليلي سأقوله أنا، لو أن الستة الكبار لم يوقّعوا اتفاقهم مع إيران، كانوا بعد سنواتٍ قليلة سيجلسون مع إيران للتفاوض في أحد قصور الرياض، أو في قصر الريان في قطر، أو المنامة في البحرين.. وسيكون العرب وقتها لا زالوا يستقوون على بعضهم بصعلوك مثلهم اسمه نتنياهو..


إذاً.. إنه الخوف، الخوف من تبعات عدم الاتفاق مع إيران ما جعلهم يتفقون أخيراً، اتفقوا على شيء واحد وهو خروج العرب غير المحزن من التاريخ..!!
 

الوسوم (Tags)

فلسطين   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بلكي
بلكي إذا اتفقوا بحلوا عنا
حلا  
  0000-00-00 00:00:00   العرب خاسرون
هم يتفقون والعرب يخرجون خاسرين كما العادة
منير  
  0000-00-00 00:00:00   انتزاع حقها
استطاعت إيران فرض إرادتها وانتزاع حقها باستخدام الطاقة النووية
خلود عيسى  
  0000-00-00 00:00:00   لهذا اتفقوا
واشنطن بحاجة لعلاقات مع إيران لهذا اتفقوا
هادية كيلاني  
  0000-00-00 00:00:00   مصالح الطرفين
الاتفاق بين الغرب وإيران لتحقيق مصالح الطرفين
هلا  
  0000-00-00 00:00:00   تحية إلى القدس
أستاذ ياسر وينك ولماذا انت مقل باطلا لاتك اشتقنا لسماع صوت الأمل ولفلسطين الحقيقية والمقاومة ولنبض الجهاد فلسطين ودمشق حرة مع احترامي الكبير لك
المحامي انعام إبراهيم  
  0000-00-00 00:00:00   ال عبد الوهاب الشياطين
ال سعود بطتبيعتهم ال عبد الوهاب القادمة من صحراء نجد حيث يخرج قرن الشيطان والتراكمات التاريخية انتج دولة قامت على سفك الدم
خالد  
  0000-00-00 00:00:00   اصولهم
مملكز ال سعود مملكة الذبح والقتل والسرقة وقطع الرؤوس وشق الصدور هذه هي اصوليهم الاصولية
قتيبة  
  0000-00-00 00:00:00   مبروك
مبروك لايران وليموت ال سعود
علي  
  0000-00-00 00:00:00   5+1
5+1 الانتحار الافضل لهم
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   نتنياهو
نتنياهو سيد ياسر سقط من فوق الشجرة
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   اسرائيل
اسرائيل تريد ان تكون فوق كل شيء ويكون جيشها جيش لا يقهر نحن نفهم الحقد والكراهية الاسرائيلية ولا نتفهم مع السعودية التي تتشدق بالعروية والاسلام وتدعي بان دستورها القران وتقف مع اسرائيل ضد دولة اسلامية
نوال  
  0000-00-00 00:00:00   الله يبهدلكون
الله يبهدلكون اكتر ال قطر وال اردوغان والسعودية واسرائيل عشرات المليارات انفقتموها ومع ذلك لم يسقط الاسد ما زال يزأر في عرينه مرفوع الراس
رهف  
  0000-00-00 00:00:00   الحمد لله
انتصرت ايران على الباطل
تامر  
  0000-00-00 00:00:00   ال سعود
ال سعود الى مزابل التاريخ الناشرين للفساد في الارض
سوزان  
  0000-00-00 00:00:00   باختصار
القوة هي التي تصنع الحق والباطل
امل  
  0000-00-00 00:00:00   ليعلموا ؟
لن تتخلى ايران عن الاسد
نائل  
  0000-00-00 00:00:00   ؟؟؟؟؟
ان اعلان ايران عن انجازات جديدة في برنامجها النووي شكل غيضا كبيرا وقلقا بالغا لدى ال سعود الذين هددوا بمجاراة طهران اذا ما حصلت على القنبلة
عبد الله  
  0000-00-00 00:00:00   بالرغم
بالرغم من كل التهديدات التي تتعرض لها ايران لن تجبرها على التخلي عن برنامجها النووي او الخضوع عن طموحاتها النووية بل انها تزيد من اصرارها ومقاومتها
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   النصر حليفنا
مبروك لايران
عابد  
  0000-00-00 00:00:00   الدول الكبرى
ها قد خسرت الدول الكبرى امكانية الحرب مع ايران ومبررات استمرار العقوبات ضدها
مهند  
  0000-00-00 00:00:00   مبروك لايران
ايران الرابح الاكبر والاكثر ومبروك للقيادة الايرانية و للشعب الايراني الذي تحمل الكثير ولجميع المقاومين الشرفاء والاحرار في المنطقة والعالم هذا النصر الكبير الذي افرح الاصدقاء واغاظ الاعداء
عبير  
  0000-00-00 00:00:00   ال سعود
برى ال سعود النووي حلال لاسرائيل ومحرم على ايرا ن ؟
تغريد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz