Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 01:08:25
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
هل تعتقدون ان هذا الكيان يعمل من اجل السلام ؟؟ بقلم: حسن عجوة
دام برس : دام برس | هل تعتقدون ان هذا الكيان يعمل من اجل السلام ؟؟ بقلم: حسن عجوة

دام برس:

لم يشهد التاريخ او يعرف اجراما او ارهابا او تصديا وتحديا لللقرارات الدولية وانتهاكا لكافة الاعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية اكثر من الكيان الاسرائيلي الذي انشيء على ارض فلسطين بعد اغتصابها من قبل العصابات اليهودية التي ارتكبت من المجازر والمذابح وسفك الدماء بحق الشعب الفلسطيني اصحاب الارض، ما يجعل الانسان مهما بلغ من درجات العلم عاجزا امام وصف هذه الجرائم.

هذا الكيان صاحب اكبر سجل حافل بالمجازر فمثلا اذكر هنا بعضا من المجازر التي ارتكبها على سبيل المثال لا الحصر:- مجزرة سوق الخضار بالقدس،  مجزرةسوق حيفا، مجزرة باب العامود مجزرة الخصاص، مجزرة قرية العباسية، مجزرة قرية الشيخ بريك، مجزرة قرية بلد الشيخ، مجزرة فندق سميراميس، مجزرة السرايا العربية، مجزرة السرايا القديمة، مجزرة حيفا، مجزرة يازور، مجزرة قطار القاهرة حيفا، مجزرة ابو كبير، مجزرة قرية ناصر الدين، مجزرة طبريا ، مجزرة عين الزيتون، مجزرة ابو شوشة، مجزرة بيت دراس، مجزرة الطنطورة، مجزرة الرملة ، مجزرة الدوايمة، مذبحة مجد الكروم، مذبحة دير ياسين، مذبحة قبية، مذبحة كفر قاسم، مذبحة صبرا وشاتيلا، مذبحة المسجد الأقصى، مذبحة الحرم الإبراهيمي، مذبحة عيون قارة مذبحة مخيم جنين، مذبحة غزة، ناهيك عن المجازر بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية وهدم المنازل والاعتقالات والاغتيالات وغيرها من المجازر الكثير.. الكثير والتي ما زالت مستمرة حتى لحظتنا هذه.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هل جرائم هذا الكيان هي وليدة الصدفة ام هي جزء من عقيدة هذا الكيان والمنتمين اليه؟ الجواب الاكيد والذي لا يقبل مجالا للشك انها جزء من عقيدتهم وفكرهم واورد هنا بعضا من هذه العقيدة التي تدعو الى القتل:

1-     في سِفْر العَدَد : وسبى بنو إسرائيل نساء مديان واطفالهم ، ونهبوا جَميعَ بَهائِمهم وجَميعَ مواشيهم وكل أملاكِهم . واحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار . واخذوا كل الغنيمة وكل النهب من النَّاس والبَهائم . وأتوا إلى موسى والعازار الكاهِن وإلى جماعة بَني اسرائيل بالسبي والنَّهْب والغَنيمَة إلى المحَلة إلى عربات موآب التي على اردن أريحَا . فخرج موسى والعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لاستقبالهم إلى خَارج المحَلة . فسخط موسى على وكلاء الجَيْش رؤساء الألُوف ورؤساء المِئَات القادمين من جند الحرب ، وقالَ لهم موسى : هلْ ابقيتم كل انثى حية ؟ ان هؤلاء كن لبني اسرائيل حسب كَلام بلعام سبب خيانة للرب في امر فَغُور فكان الوباء في جَمَاعة الرَّبّ . فالان اقتلوا كل ذكر من الاطفال ، وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكَر اقتلوها .

2-     في سفر التثنية «حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها إِلَى الصلح، ، فان اجابتك إِلَى الصلح وفتحت لك، فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك ، وان لم تسالمك، بَلْ عملت معك حربا، فحاصرها ، واذا دفعها الرب الهك إِلَى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف، واما النساء والاطفال والبهائم وكل مَا فِي المدينة، كل غنيمتها، فتغتنمها لنفسك، وتأكل غنيمة اعدائك التي اعطاك الرب الهك، ، هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الامم هنا.

3-     في سفر أشعيا: كل من وجد يطعن وكل من انحاش يسقط بالسيف. وتحطمأطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم.

4-     في سفر ارميا: انت لي فأس وأدوات حرب... فأسحق بك الأمم وأهلك بك المماليك وأسحق بك الرّجل والمرأة. وأسحق بك الشّيخ والفتى، وأسحق بك الغلام والعذراء، وأسحق بك الرّاعي وقطيعه .

5-     في سفر القضاة: فاتّفق بنو إسرائيل في عهد بنيامين بعدما قدّموا قرابين إلى الله أن: اذهبوا إلى سكّان يابيش جلعاد واضربوا بحدّ السّيف. النّساء والأطفال تحرمون (أي تقتلون) كلّ ذكر وامرأة عرفت اضطجاع ذكر. ...فوجدوا من سكان يابيش جلعاد أربع مائة فتاة عذارى لم يعرفن رجلاً بالاضطجاع مع ذكر. فرجع بنيامين في ذلك الوقت فأعطوهم النّساء اللّواتي استحيوهن من نساء يابيش جلعاد.

ولا ننسى فتاوى حاخاماتهم عوفاديا يوسيف والياهو وغيرهم الداعية الى قتل العرب ليس الفلسطينيين فقط بل كافة العرب الموجودين على الارض، ولا ننسى ايضا اقوال السياسيين منهم امثال ثيوذور هيرتسيل ومناحيم بيغين وموشيه ديان وديفيد بن غوريون وغيرهما .

هذه هي حقيقة الكيان الغاصب لارض فلسطين الذي تريد منا الادارة الامريكية والمتآمرين معها بذريعة نشر الديمقراطية في المنطقة ان يقضي شعوب هذه الدول المحيطة بالكيان بجيوشها التي وجدت لحماية الشعوب العربية والاسلامية من المخططات الرامية لتهويد كل المنطقة هذه حقيقة الكيان الذي يتسابق العربان الجدد لنيل الرضى منه تحت شعار السلام نرضخ لها وان يريد منا الربان الجدد ان ننحن اجلالا وتقديسا له.

بعد هذا هل تعتقدون ان هذا الكيان يعمل من اجل السلام

 

الوسوم (Tags)

فلسطين   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz