Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 11 أيار 2021   الساعة 17:52:53
المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم: عبد الله سلوم عبد الله – بشار حافظ الأسد – محمود أحمد مرعي  Dampress  اللحام: تحدد الحملة الانتخابية للمرشحين من تاريخ 16 إلى 24 شهر أيار الجاري ويحدد يوم الثلاثاء 25 أيار يوم صمت انتخابي  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
غسان هيتو .. إسفين الخلاف بين السعودية وقطر. فما هو القادم؟

دام برس – بهاء نصار خير:
لم تمر الضربة الكيماوية التي وجهها الإرهابيون على حلب مرور الكرام. وكما هو متوقع فهي كما يبدو شكلت بوابة لسِجالات كبيرة وحادة في أروقة الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. على الرغم من كل الدلائل التي تثبت بأن الإرهابيين هم من قاموا بهذا الفعل. المهم في الأمر بأن تلك السجالات والدعوات لتدخل عسكري أوروبي في سورية بشكل منفرد شكلت مادة دسمة للفضائيات المُسوقة للمشاريع الدموية في الوطن العربي. فملئ الضيوف الشاشات وبدأ التنافس على الفهم بأمور المنطقة وكلٌ يُحلل على ليلاه وأميركا والغرب في الخفاء على ليلاه يُخطط. خرج محللون عرب وبالطبع كلمة معارض تسبق اسمه التعريفي. وتبنوا الحرب على سورية وكأنهم هم من يُقاتلوا فالسعودي الذي كان على إحدى الشاشات كل حديثه كان متضمناً: نحن نُحارب. ونحن نُقاتل. و... و... الخ وكل الحديث كان استجراراً للتدخل الغربي في سورية وتوجيه الضربة الجوية الكبيرة لقوات الدفاع الجوي والصواريخ السورية. وتنافس المحللان بالرجاء كلُ محلل يترجى بطريقته. ليخرج المحلل الفرنسي الذي هو من أهل بيت من يُريد الغز والتدمير ليقول بأنه يستبعد التدخل الخارجي في سورية حتى وإن كان هناك تصريحات كبيرة قد يعدها البعض تطوراً غير مسبوق في مقدمة لتكرار السيناريو الليبي في سورية. المحلل الفرنسي استبعد تماماً قيام الحلف بتوجيه ضربة منفردة خارج نطاق مجلس الأمن إلى سورية واصفاً الوضع بأن روسيا التي خُدعت في ليبيا لن تسمح بأن تُخدع مرة أُخرى. ولكن الضغط الذي يُمارس على سورية الآن هو الطريقة الوحيدة التي سيقومون باتباعها من أجل استهداف الدولة السورية. فمنذ أيام كان هناك تشكيل لحكومة معارضة في الخارج رئيسها كان خارج كل التوقعات وشكل انقلاباً على الموقف السعودي الداعي لتعيين أو لترشيح شخصية أخرى مدعومة سعودياً. ليكون الرئيس المُعين بإيعاز قطري ومباركة أمريكية بحكم علاقته المتينة مع الولايات المتحدة. السعودي غضب الآن واعتبر الأمر الذي حصل عبارة عن حركة لا مبالاة من قبل قطر. شكل انقلاباً على السعودية. مما خلق حالة من الانقسام داخل الائتلاف فمنهم من علق عضويته ومنهم من قال بأن هذه الحكومة تُشكل بداية لتقسيم البلاد وهذا ليس ما قاله العضو في الائتلاف بل رئيس الائتلاف معاذ الخطيب. كل هذه الأمور والتطورات الدراماتيكية في الأحداث ليست من باب الصدفة، بل أمر مخطط له وفي هذا الوقت بالتحديد. بحيث يترافق تشكيل الحكومة المعارضة في الخارج مع ضربة كيماوية في حلب. الجدير بالذكر بأن هناك مصدر في الائتلاف السوري المعارض صرح لصحيفة السفير اللبنانية، انه بعد 14 ساعة من الاجتماعات المغلقة والمشاورات، أدار فيها مكتب الخارجية القطرية بالهاتف من الدوحة اتجاه المشاورات وتحويل ما كان في البداية عملية توافقية على "اسعد مصطفى" إلى انتخابات، عزلت الكتل الصغيرة والمستقلين الذين لا يتمتعون بثقل كبير، كما عزلت رئيس الائتلاف أحمد معاذ الخطيب نفسه، الذي اضطر إلى الإذعان لخيار الكتل الكبرى، بعدما كان رفض خيار "الحكومة المؤقتة في رسالة داخلية دعا فيها إلى التمهل وعدم التهور". وأشار المصدر إلى أن مدير مكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري خالد العطية تدخل لفرض "غسان هيتو" وجرى استدعاء أعضاء الهيئة الانتخابية من غرفهم في فندق في اسطنبول بعد منتصف الليل للتصويت على تعيينه رئيساً للحكومة المؤقتة. وكشف أن مصطفى الصباغ أقنع القطريين باستبدال أسعد مصطفى بغسان هيتو. وبناءً على هذا الكلام قال المصدر: إن السعوديين أصيبوا بصدمة من مناورة قطر، التي انفردت باتخاذ قرار تعيين رئيس للحكومة المؤقتة بعد أن كان السعوديون قد ضحوا في المشاورات مع القطريين بمرشحهم المفضل "رياض حجاب" واضطروا إلى سحبه لقاء التوافق على "أسعد مصطفى" كما رفض القطريون طلباً سعودياً بالتمهل قبل إجراء الانتخابات إلا أن القطريين رفضوا الطلب. المهم في الأمر هو بأنه يبدو بأن الأيام القادمة قد تشهد انقساماً كبيراً ليس على صعيد المعارضة بل على صعيد الدول الراعية لها
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz