Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 08 أيار 2021   الساعة 12:03:43
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مــِنْ بــنـادق مـقــاومـــة الــى اخـــرى مــأجــــورة .. بقلم: د احمـد الاســدي
دام برس : دام برس | مــِنْ بــنـادق مـقــاومـــة الــى اخـــرى مــأجــــورة .. بقلم: د احمـد الاســدي

دام برس:

مـِشـعـل وهـــنيـــه لـلإرتـــزاق والسمسـرة مــرادفــــان ... حـَـمــاس وحـانــة عهـرة علماء العـار والغدر صـنـــوان

قــد يـكـون الإنـقـلاب عـلـى الأعـقــاب  لحـمـاس مـَشـعـل وهـنيــه مـفـاجــيء لـلبـعـضوتــرك اثــرا عمـيقــا فـي النفـوس وفــتـح جــروح عــمـيقــة لا يـمـكـن أنْ تـلـتئــم حـافـاتهــا بـسـهـولــة , لأنْ الـبـنـدقيــة المقـاومــة عــنـدمـا تــتحـول فـي ليـلـة وضحـاهـا الــى اخــرى مــأجــورة وتعـرض نـفـسهـا فـي اســـواق النخـاســة العمـالاتيــة لهــا دلالات اكـبــر مـِنْ أنْ يـصـورهــا الســـذج بـأخـتـلافـات فــي المـواقــف وتـضـاد فــي الـرؤى , وإنمـا يـُـفــرض عـلـينـا البحـث فـي الـجـذور لمعـرفــة الــســـبب وتــرك زعـبـلات (كــل لــه قــراءتـــه ) جـانبــا  , فـالقضـايـا المصـيـريــة والـثـوابــت الشــرفيــة ليس فيهــا اي فســحـة لـلمنـاورة والتهـرب مـِنْ الاســتحقـاقـات المـبدئيــة والالـتـزامـات الوطنيـة والقـوميـة و الاخـلاقيــة , أي بمعـنـى آخــر لا وجـود لـلـون الـرمـادي بيـن الأبيض والاســود عـلـى لـوحـة المـواقـف , فــأمـا أنْ تـكــون شــامخـا  فــي جـانـب الـمقـاومــة ومشــروعهـا او مـنبـطحــا فـي خــنـدق المتخـاذليــن وعـارهـم .

هـنـاك مـثـل يـقـول ( العـِـرق دســاس ) وحـمـاس ولــدت مـِنْ رحــم اخــوان الشـــيـطـان (مـيثـاق حـركـة حمـاس اب 1988 ان حمـاس جـنـاح مـن اجنحـة الاخـوان المســلميـن فـي فـلســطيـن ) و ( بيــان شـــبـاط 1988 ان حـركـة المقـاومـة الاســلاميـة تـعـتـبـر السـاعـد القـوي لجمـاعـة الاخـوان المسـلميـن ) , ومـَنْ يــولـد مـِنْ رحــم شـــيـطـانـي مهمـا حـاول أنْ يــتلـبس بثيـاب المـلائكــة لابــد أنْ يعــود الـى اصــلــه وجــذورة يـومـا مـا ويـخـلـع عـبـاءة عـفـتـه الـوصـوليـة النـفعـيــة ويكشـــر عـن انيـابــة الـغـدريــة , وحمـاس لســت مـثلمـا يـعـبـر البـعض قــائــلا أنهـا انـتقـلـت الـى ( الحـضـن الاخــوانـي ) , وإنـمـا الأصـح انهـا قــد خـرجـت مـِنْ شـــرنقــة المقـاومـة التـي تـلبسـتـهـا وضــللت الكثيـر بهــا , وأفـصـحت للمـلأ عـن حـقـيقتهـا , فـالـدور الـذي لـعـبـتــه طـوال الفـتـرة الســابقــة لـم يعـد هـنـاك مـبـرر للبقــاء عـليــه بعــد أنْ اتــضـحـت معـالـم اللـوحــة واصــبـح اللعـب عـلـى المـكشــوف , حـيث كــل المـدربيــن زجــوا بـلاعبيهــم الاصــلييـن الـى ســاحـة الملعـب, وانــتفـت الحـاجـة الـى خـشــبـة ( مصطبـة ) لاعـبـي الاحـتيـاط وعــامـل اوراق مفـاجـئـات الـدقـائـق الاخيــرة , ولـكـن الـجـديــد فــي اللعبــة إنّ الاخــوان  الـذيــن خـيـر مـَنْ فـضح حـقيقـتـهـم مـبكـرا الراحـل الخـالـد حـافظ الاســد عـنـدمـا نـعـتهـم بـأخــوة الشـــيـطـان , وكـان قــد وضــع يــده عـلـى جـرحهـم وشــخـص اجـرامهـم وعـمـالتهـم وارتـبـاطـاتهـم بـالمـاســونيـة العـالميــة وربيـبـتهـا الصهيـونيـة  ( لا أخطر على الإسلام من أن تشوه معانيه ومضامينه وأنت تلبس رداء الإسلام ، وهذا ما يفعله الإخوان المجرمون ، يقتلون بإسم الإسلام ، يغتالون بإسم الاسلام ، يقتلون عائلات بكاملها بإسم الاسلام ، يمدون يدهم إلى الأجنبي ، وإلى الأنظمة الأميركية العميلة على حدودنا ، يمدون يدهم إلى الأجنبي وإلى عملاء الأجنبي ، وإلى الأنظمة العميلة على حدودنا ، يم......دون إلى هؤلاء أيدهم ليقبضوا المال ويأخذوا السلاح ، ليغدروا... بهذا الوطن ويقتلوا المواطنين الذين عاشوا معهم في مدينة واحدة وفي حي واحد ، وأحياناً في بيت واحد ، هذا ما يفعله المجرمون من الاخوان المسلمين ، يمدون يدهم مباشرة ويمدون أيديهم إلى وكلاء أميركا على حدودنا ، يقبضون المال ويأخذوا السلاح ، ليغتالوا هذا الوطن ليضعفوا هذا الوطن في وقت تقفون به وحدكم في مواجهة أشرس عدو وأشرس عدوان ) , قــد وضـعـوا كـل بيضهــم هــذة المـرة فـي الســـلـة القطــريــة الامـريكيــة الاســرائيليــة وعلـى العـلــن ,  بـعـد أنْ كــانــوا حـتـى وقــت قــريــب يـلعـبـون عـلـى كل الاوراق ابـتداء مـِنْ نــظـام بـعـث الســلطـة فـي بغــداد ســابقــا , الــى بـراغمـاتيــة التقـارب مـع طهــران ومـد الجســور معهـا بعـد انتصـار الثــورة الاســلاميـة فيهــا ,ومحـاولاتهـم التقـارب مـع بعض الانظمــة الخليجيــة وزرع اخـطـبـوطـاتهـم فـي نســيجهـا الســياسي والاجتمـاعـي  .

مـمـا لا شــك فـيــه ســيقـول احـدهــم هـنــا مـادامـت ولادة حـمـاس مـِنْ الـرحــم الاخـوانـي الشـــيـطـانـي , اذا لـمـاذا احـتـضـنـت دمـشــق قـيـاداتهـا , وفــتحـت لهـا مقـرات ســيـاسيـة وتـعـامـلـت معهـا كحـركـة مقـاومـة ,وهيــأت لهـا كـل مســتلـزمـات البقـاء ,ودعـمتهـا عســكريـا وســـيـاسيـا واعـلاميــا , فهـل اخـطــأت دمـشــق فـي تــقـديــراتـهــا ؟

القيـادة الســوريـة اصـابـت عـنـدمـا احــتضـنـت حمــاس ,  فهــي عـنـدمـا فــتحـت ابــواب ســوريـة للفـلسـطـينيين ومعهـم كـل العـرب , لــم تـضـع فـي حســاباتهـا معـاييـر الـربـح والخســارة مثلمـا يفعـل الاخـريـن , ولــم تتصـرف وفـق منهـج بـراغمـاتــي نفعــي مـرحـلـي , بقــدر مـا انهـا جـسـدت مبـادئهـا العـروبيـة المقـاومـة , ووضـعـت الـتـزامـاتهـا الاخـلاقيـة والـوطنيـة والقـوميـة فـوق كـل الاعـتبـارات والاخـتـلافـات , مـادام الأمـر يـتعـلـق بفـلســطين وشـعبهـا وقـضيتهـا , ولـكنهـا اخــطـأت عـنـدمـا تـركـت الحـبـل عـلـى الغـارب لحـمـاس وقــيـاداتهـا , ومـنحـتهـم اكثـر مـِنْ اســتحـقـاقـاتهــم , ومـيـزتهـم عــلى المكـون الفلســطيني الآخـر , و الـى الـدرجــة الـتي فـرضـوا فيهـا ســيطـرتهــم عـلـى المخـيمـات الفلـســطينيـة وفـي مقـدمتهـا ( اليـرمـوك ) , ومنـحتهـم تــزكيـتهـا عـنـد حـلفـاءهـا الايـرانييـن واللبـنـانـييـن المقـاومـيـن , حـتـى اصـبـح وزنهـم الســيـاســي اكبــر مـِنْ حـجمهـم الحـقيقـي عـلـى الارض .

اســتهـداف الجـنـود المصـرييـن فـي ســينـاء الـذي تــدل كـل المـؤشـرات والـوقـائـع والتســريبـات المخـابـراتيـة والاعـلاميــة عـلـى تــورط عنـاصـر حمـسـاويـة  مـِنْ الـوزن الثقيــل بفعلتـــه المـُشـــينـة , لســت بـالـشيء المفـاجـيء للكثـيـريـن الـذيـن هـم عـلـى درايــة بـالتـاريـخ النفعــي للحـركـات الفـلســطينيـة جـمعـا والاســلامـويـة التي عـلـى مقـاس حـمـاس تـحـديـدا , فـمـن يـتنكـر للـجميـل ويعـض اليــد الـتي اطعـمـتـه , والدولـة التي آوتـه وحـمتـــه , وقـدمت لــه كـل الدعـم والمسـاعـدة وتحـملـت وزر التهـديـدات والعـداءات والعـزلة الســياسيـة بســببه , ثــم يــنقـلب عليهـا ويـطعنهـا فـي الظهـاريـن ,ويـصـطـف فـي خـنـدق اعـداءهـا الـذيـن كـانـوا حـتـى وقــت قــريـب ينعـتـونــه بـاقـبـح المفـردات , لسـت غـريبـا عـليـه او غـيـر مـتـوقعـا  منــه أنْ يمـارس كـل انـواع الانحـطـاط والشــذوذ والـدونيـة , ومثلمـا تـلـطخـت يــداه بــدم الجـنـدي العـربـي الســوري والمـواطـن الفـلســطينـي البـريء , مـِنْ البسـاطـة عـنـدة أنْ يـقـتـل بـإســم اســـلامـويتــه وغــدرة الجــنـدي والمـواطـن المصـري , ويجعـل مـِنْ بــنـدقيتـــه التي اســتجـدى ثمنهـا بـالأمس مـِنْ ايــران عـنـدمـا كـان يــحـج الـى طهـران  قـبـل أنْ يـنقـلب عليهـا  , ويجعـل مـِنْ دوحــة مــوزة  كعبــة يطـوف حـولهـا صبحـا وعشــيـا اليــوم .

عـنـدمـا يــتـعـلق الأمـر بـالبـنـادق المـأجـورة ونـكـران الجـميـل فـحـمـاس هـنيــه ومـشـعـللا تـخـتلـف بـطبيعـة حـالهـا عـن كـل ادعـيـاء الاســلام واولئــك الـذيـن تـلبســوا عـبـاءة المقـاومـة وادعــوا فعـلهـا , ولـكـنهـم بمجـرد أنْ وضـعـوا عـلـى الـمحـك انـكـشـف زيـفهــم وفـاحـت رائحـة جـيفـتـهـم , مـِنْ امثــال هـيئـة عـهـرة عـلمـاء العـار ولسـت كمـا يطـلق عليهـا البعـض هيئـة علمـاء المسـلميـن فـي العـراق  ومـَنْ عـلـى شــاكلتهـا فـالاســلام مـِنْ احـفـاد رافعـات الـرايـات الحمـر بــراء  ,  حـيـث لكــل مـِنْ هـؤلاء الغـادريـن ونـاكـري الجميـل دوره الـرخـيص فـي مشــاريـع التـأمـرات واثـارة الفـتـن والنعـرات ســـواء فـي ســوريـة او العـراق او لبنـان .

al_asadi@aol.com

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz