Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 13 أيار 2021   الساعة 23:03:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أرباب الربيع العربي .. إسلامكم كافر نكرهه لا نريده ..بقلم ميرنا علي
دام برس : دام برس | أرباب الربيع العربي .. إسلامكم كافر نكرهه لا نريده ..بقلم ميرنا علي

دام برس:

الربيع فصل جميل بكل معانيه ،ففيه تزهر الارض  والسماء تتزين بالنجوم الزاهرة بعدما غزت شيخوخة الشتاء الطبيعة ببرد قارس ومطر جارف ..يأتي الربيع ليحيي الامل في النفوس بحلة  جديدة جميلة منبئةً بحياة جديدة خافقة نابضة بروح الشباب "روح الحياة" . ومن سخرية القدر أن  أصحاب ما يسمى "ثورة" اطلقوا على ثوراتهم " الربيع العربي" فكانت ثورتهم
" ثورة شتاء" عاصف عصف بكل شيء جميل في هذا الوطن ....

أول ما أطلَّ وجه الثورة المشؤوم على ابناء هذا الوطن طلعوا بشعارات رنانة كالمطالبة بحرية التعبير وعدم كم الافواه وحقوق الطفل وحقوق المرأة وووو الخ .. وعدوا كل من شارك في ركب هذه "البدعة" بتحقيق هذه الشعارات التي يتوق اليها كل عاشق لحرية النفس البشرية..

ولكن ! اليوم وبعد مرورعامين لمّا بحثت في تاريخ هذه الثورة المبتدعة رأيتربيع عربي طالب بحرية التعبير!! فخطفوا وقتلوا  كل ما شأنه ان يعبر عن رأيه ألا وهم الصحفيين والمراسلين من سوريين واجانب وفجَّروا دور الاعلام وكل مكان وقعت عيونهم عليه من شأنه ان يكون لسان الشارع السوري حاربوه وفجروه وقُضِيَ عليه..

ربيع عربي طالب بحقوق  الطفل فماكان منهم إلا أنهم حرموا الطفل السوري  أبسط حق له في هذا الكون ألا وهو حق العيش ببراءة "عَهِدَهَا في عهد الأسدين "  فقتلوا الاطفال السورية وشردوهم ويتَّموهم وعملوا على اشراك الطفل السوري بقتل وذبح الشعب السوري تحت مسمى "الجهاد" واستعملوا صوت  الطفل السوري في الدعوة للجهاد وقتل ما يسمى شيعة وعلويين وطوائف أخرى آخرين ...........

ربيع عربي طالب بحقوق المرأة السورية فقتلوا المرأة السورية بأبشع الطرق البربريةوحرموا كل فتاة سورية من "ربيعها الحقيقي" حيث اغتصبوا حق هذا الربيع الشبابي لدى الفتاة السورية  وحرموه التطور بشكله الطبيعي ..بل وأكثر من ذلك تاجروا بالمرأة السورية وبشرفها وأفتوا على انها تجوز ان "تجاهد" عبر النكاح بكل الارهابيين وصوروا لها على ان هذا الجهاد بمثابة زواج من مَلَكٍ مُصَفَّى وهو بحقيقة الامر زواج من شيطاني ابليسي مصفى ...بل وأكثر من ذلك باعوا فتيات سوريات "قاصرات " بحفنة قليلة من الدولارات بفتاوى أيضاً جاهزة الى خليجيين ستينيين بحجة زواج الستر ..وأفتوا بكل من تقود سيارة بإيقاع الحد عليها من تأديب وسجن وقتل ، وقس على ذلك من انتقاص ودونية للمرأة السورية بشكل عام ,,..

ربيع عربي طالب بنمو اقتصادي ورغد بالعيش فحطم ودمر كل بنية تحتية كفيلة بتوفير هذا المطلب بل وعمل على قتل وذبح كل من يجدونه في طريقهم ويُعنى بتطوير هذا الجانب االاقتصادي المهم في البلد الذي هو في الاصل عصب كل بلد في التنمية الاقتصادية التي من شأنها بدورها ان يكون لها دور في تطور الانسان السوري..

ربيع عربي طالب باحترام المقدرات والموارد البشرية وعقل وفكر الشباب السوري وعلى حسب زعمهم طالبوا بوضع الانسان المناسب بمكانه المناسب فما كان منهم إلا أن قتلوا وذبحوا ونكلوا بكل من استطاعوا النيل منه من خلال اغتيال الأدمغة السورية "المنتجة" لكل تطور في سورية.

ربيع عربي طالب  بإسقاط الجيش العربي السوري هو الاول لربما في العالم في تماسكه  بهذه الفسيفسائية العقائدية الفكرية ورايتهم واحدة الدين لله والوطن للجميع وعقيدتهم الاولى "وطن ..شرف.. إخلاص" مهما كانت انتماءاتهم الدينية والعقائدية فعمل  أرباب الربيع العربي على "محاولة" تفتيت هذه المنظومة العقائدية العسكرية بحجة أنه جيش "كافر" تابع لنظام كافر فأحلّوا فيه القتل والخطف والتفجير. .

ربيع عربي طالب بالمساواة بين الحقوق والواجبات لكل طوائف الشعب السوري فعمل على إبادة كل من يخالف شريعته "الشيطانية" عن طريق اصدار فتاوى عنصرية عرقية طائفية تكفيرية تُطلق من على منصة آل سعود سارقي الحرمين الشريفين فتأمر بذبح كل الاقليات في سورية على انهم "كفاراً" حلال دمهم ومالهم وعرضهم  على هذه الثورة الباطلة بل وصل بآخر فتوى سبي نسائهم آتين بتأويلات قرآنية "أوَّلوها شيطانياً" لكي تتماشى مع رغبات الثورة الجنسية الخاصة بهم..

هؤلاء الارهابيون جعلوا من انفسهم آلهة وأرباباً على الشعب السوري من دون الله  قاتلهم الله أنّى يؤفكون،،فوضعوا انفسهم مكان الله فكفَّروا هذا وأثنوا على ذاك  وكأن شيخهم هو نبي مرسل  اتى بأيات التكفير عليهم الاقتداء بها..وخالفوا قول من "يدَّعون" الاقتداء به "النبي محمد " (ص) حيث قال (دم المسلم على المسلم  حرم دمه وماله وعرضه) وقال ايضاً (لا تمثلوا ولو بالكلب العقور)ولكن هؤلاء التكفيريون في سوريا أباحوا دم ومال وعرض كل الشعب السوري من مسلمين ومسيحيين ومثّلوا بجثثهم وقطعوهم إرباً إرباً .. ذنب هؤلاء الضحايا هو أنهم اختاروا الوقوف الى جانب "سوريا"وطنهم أولاً والدفاع عنه وعدم التخلي عن مبادىء اعتنقوها طوال مسيرة حياتهم السياسية والعسكرية.... ادعوا بذلك اقتداءهم بنبي الرحمة على العالمين فكانوا نقمة على العالمين....

في خطبة   في وصف القرآن للإمام علي أمير المؤمنين (ع)  يقول : (فإنّه حبل الله المتين ، وسببه الأمين ،وفيه ربيع القلب  وينابيع العلم ، وما للقلب جلاءٌ غيره).....
ولكن هؤلاء الارهابيون جعلوا من القرآن حبلاً للشيطان اللعين الرجيم... وجعلوا من القرآن سبباً لكل رعب وخوف من قبل الشعب السوري  ، وجعلوا من ربيعه  شتاءً قارساً مطره سيل من الدم الجارف حصد في طريقه من كل فئات وطوائف ومذاهب  الشعب السوري فلم يُفِرِّقوا بين هذا وذاك بل كفّروه كله على انه كله تابع لنظام كافر... وجعلوا من ينابيع علم القرآن آيات فتاوى أريد بها باطلاً وجعلوا من قلب يجلوه القرآن قلباً أسوداً ظلامياً مظلماً يسوده حقدهم الاعمى نتاج وراثة تكفيرية منذ قرون عديدة....
    و قال عليه السلام في القرآن(واستشفوا بنوره فإنه شفاء الصدور) ولكنهم جعلوا من نوره ظلمة تقود  سورية الى جاهلية عصر حجري تقطن صدورهم "المريضة" آيات حقد وكره لكل السوريين...

ان ما سمي بالربيع العربي هو مُنتَج اعرابي والاعراب أشد كفراً ونفاقاً نص اتى به القرآن وأما اعراب اليوم فهم اشد كفراً ونفاقاً من اعراب الامس نص حي عايشناه ولمسناه ..فهؤلاء وبحكم رعاته من الامريكان وبني صهيون فإنهم اشد كفراً ونفاقاً من أعرابيي القرون الاولى فربيعهم هو محض كفر نتج عن كفار بل اشد كفراً وهم الاعراب...
فربيع أعرابي بعقول متحجرة  يريدون نشر ثقافة العصر الحجري في عصر وصلت فيه سورية لتكون درة الشرق "لا نريده"...
وربيع يُلبس الدين الاسلامي رداء النجاسة ظاهرُ آياته أنيق وباطنها شيطاني خبيث "لا نريده" إنه دين إرهاب لا دين  إسلام وسلام.

في فصل الربيع يتجلى جمال بديع الخالق في أبهى حلة وجمال وشباب ولكن في ربيعكم أيها الاعرابيون التكفيريون "الارهابيون" المتلبسون برداء الدين والاسلام تجلّى الشيطان وجنوده بأبشع صوره منذ أن عصى ربه الى الآن بل لربما الشيطان اليوم تبرّأ من افعالكم نظراً لما عايش على أيديكم من جرائم حمل وزرها على مر التاريخ ولكنكم فقتموه درجات في الشيطنة والابلسة..
فيا أرباب الربيع الاعرابي إسلامكم  التكفيري هو بدعة ابتدعتموها أنتم وأئمة الضلال والكفر والتكفير أئمتكم..
اسلامكم كافرٌ نكرهه لا نريده..
الرحمة الواسعة تغلف أرواح شهداء وطننا الحبيب سوريا ..شهداء الارهاب العالمي عليها ..ومهما فعلتم يا أرباب الربيع الاعرابي الارهابي على سوريا فلن يزيد الشعب السوري إلا إصراراً وتمسكاً وتلاحماً "قيادة وجيشاً وشعباً" وستسحقون أنتم ومن معكم تحت أقدام جيشنا العربي السوري الباسل...
المغتربون السوريون في السويد
https://sv-se.facebook.com/S.P.S.20.111
صفحات رديفة للصفحة
https://www.facebook.com/username#!/zaynalizaynali
https://www.facebook.com/username#!/labwaalassad.mirnaali

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   وطننا لن يحكمه اسلام كافر
سلمت الانامل يا ميرنا علي..شكرا على الكلمات الصادقة لوصف لهذا الربيع الخريف الدموي المزيف.نعم اسلامهم الامريكي لا يمثل اسلامنا المحمدي الذي اتى به نبي الرحمة. وطننا الذي باركته السماء ودعا له إمام الأنبياء لن ينجس ارضه عبدة الشيطان الاغبياء
مريم  
  0000-00-00 00:00:00   سورية منتصرة
ايه والله تصوير شامل ودقيق لكل ما حدث فيما يسمى الربيع العربي ..فالربيع العربي هو ربيع رعبي بكل المقاييس... سورية منتصرة ...والرئيس بشار الاسد رئيسنا رغم كرههم لنا ...والسوريين يد واحدة مع الرئيس والجيش الى ان ينعم الوطن بالامن والسلام ونعمره بإيدينا من جديد منار
منار السورية  
  0000-00-00 00:00:00   الربيع العربي
في خطبة في وصف القرآن للإمام علي أمير المؤمنين (ع) يقول : (فإنّه حبل الله المتين ، وسببه الأمين ،وفيه ربيع القلب وينابيع العلم ، وما للقلب جلاءٌ غيره)..... ولكن هؤلاء الارهابيون جعلوا من القرآن حبلاً للشيطان اللعين الرجيم... وجعلوا من القرآن سبباً لكل رعب وخوف من قبل الشعب السوري ، وجعلوا من ربيعه شتاءً قارساً مطره سيل من الدم الجارف حصد في طريقه من كل فئات وطوائف ومذاهب الشعب السوري فلم يُفِرِّقوا بين هذا وذاك بل كفّروه كله على انه كله تابع لنظام كافر... وجعلوا من ينابيع علم القرآن آيات فتاوى أريد بها باطلاً وجعلوا من قلب يجلوه القرآن قلباً أسوداً ظلامياً مظلماً يسوده حقدهم الاعمى نتاج وراثة تكفيرية منذ قرون عديدة.... و قال عليه السلام في القرآن(واستشفوا بنوره فإنه شفاء الصدور) ولكنهم جعلوا من نوره ظلمة تقود سورية الى جاهلية عصر حجري تقطن صدورهم "المريضة" آيات حقد وكره لكل السوريين...""""""........ ونحن كسوريين ننتمي للجيش العربي السوري نقول لهم نعم أردتم ربيعا عربيا فليكن ربيعا كونيا لقد أثبت الجيش العربي السوري أن غير معادلة الكون باسره وغير جميع التكهنات والتوقعات من ذلك الربيع العربي المزعوم إلى ربيع أسدي يكلله انتصار وعز وشموخ وشرف وكرامة للجيش العربي السوري وللشعب العربي السوري ولسيادة الرئيس الغالي بشار حافظ الاسد الذي كرمى له ولاجله مستعدون ليس فقط لتغيير الربيع العربي إلى ربيع أسدي كوني بل مستعدون لنحرق العالم مقابل عزة واباء جيشنا العربي السوري .... لكم كل التحيات والامنيات بالنصر قريبا
نور الصباح  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz