Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 13 أيار 2021   الساعة 17:20:10
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الحوار يعني منهجية جديدة يريدها الرئيس الأسد .. بقلم: عبد الرحمن تيشوري

دام برس:

تشهد المحافظات السورية فعاليات الحوار الوطني بين مختلف أطياف المجتمع المحلي وفئاته، في محاولة جادة لرأب الصدع الذي طال البنية المجتمعية في بعض المناطق والمدن، ولتحقيق المصالحة الوطنية التي ننشدها جميعاً، لما فيه خير البلاد والعباد.
ونرى أن الحوار الحقيقي والشفَّاف والبنَّاء، هو الأسلوب الحضاري والوحيد للخروج من دوامة العنف التي عانينا –ونعاني- منها منذ قرابة العامين في بلدنا عموماً ، الذي أمسى في كل بيت من بيوته جرح أو غصة، تركهما استشهاد ابن أو زوج أو أخ أو أخت، أو خطف عزيز وقتله.
فدوامة العنف التي عصفت بنا منذ منتصف آذار العام الماضي، لم تستثن أحداً منَّا، ولم تميز بين موال أو معارض، ولم تفرِّقْ بين رجل أو امرأة، بين عجوز طاعن في السنِّ أو طفل صغير، بين طالبة جامعية أو ربة منزل، بين عسكري أو موظف، بين إمام جامع أو راعي كنيسة.
لقد دفعنا من دمنا وخيرة شبابنا وأبناء بلدنا الكثير خلال الشهور الثلاثة والعشرين الماضية، ومن مقدرات بلدنا وبناه التحتية وعمرانه، ما نحتاج إلى سنوات طويلة ومبالغ ضخمة لترميمه وصيانته وإعادة تأهيله.
لقد أحرقت دوامة العنف كل شيء جميل في حياتنا، نحن الذين كنَّا محسودين على كل شيء في حياتنا وبلدنا، رغم نسبة الفقر والبطالة، والفساد العالية في بعض مفاصل مؤسساتنا ودوائرنا، وعلى الرغم من دخول أغلبيتنا المحدودة.
فقد كنَّا سعداء وآمنين ومطمئنين، نستطيع الخروج من بيوتنا والعودة إليها بأي وقت، حتى لو كان بعد منتصف الليل بساعات، ويمكننا الحصول على المازوت والغاز والبنزين والخبز بكل الأوقات وبالسعر المدعوم، وكنَّا لا نعرف التقنين الكهربائي، أو في مياه الشرب إلا فيما ندر.
وأما اليوم، فكل شيء بالقطارة، ولا نغادر بيوتنا بعد الثالثة عصراً، وصرنا ننام مع مغيب الشمس!!.
كل ذلك يجعلنا نتشبث بالحوار الوطني الشامل، وندعو إليه، ونمارسه، لنصل بنهايته إلى صيغة وطنية ترضي جميع الأطراف المتحاورة، وتكون كفيلة بإخراج وطننا من محنته.
وباعتقادنا، أن الحوار لا يحقق غاياته المنشودة، إلا إذا ضمَّ المعنيين الحقيقيين به، ونعني (الأطراف المتنازعة والأقطاب المتنافرة) التي تحمل أفكاراً ورؤى لبناء سورية المتجددة

كما نرجو عدم اختزال المؤسسات والاحزاب بالقائمين اليوم او المديرين او القيادات بل الاستماع الى الجميع لا سيما قادة الراي والمميزين واصحاب الكفاءة والتخصص

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz