Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 11 آب 2022   الساعة 21:19:20
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
هل تصمد سورية و قيادتها و شعبها و اقتصادها .. بقلم : عبد الرحمن تيشوري

دام برس:

الوطن بأبنائه أولا : مجلس شعب فعال يحاسب و يراقب – و حكومة مبادرة غير روتينية لأن السوريون – حتى اليائسون في الإصلاح لا يتنازلون عن كرامتهم عندما تكون كرامة وطن بنوه بدمائهم و عزتهم لبنة لبنة موضع مساومة .

و السوريون لم و لن ينسوا أن لاخير لمواطن إلا في وطنه و أهله لذلك سورية لن تشهد أياما سودا كما يتوقع لها الأعداء .

و هي قادرة على تحويل عتمة الليل إلى ضوء وهاج و لو كلف ذلك دماءا و أروحا .

و عندما حددت قيادة البلد

و عندما حدد السيد الرئيس بشار الأسد خيار الصمود و المقاومة باعتباره الأقل ضررا من حالة الفوضى التي يراد لبلادنا الدخول فيها لم يكن ذلك قرار سياسي بقدر ماهو خيار الشعب السوري بجميع فعالياته المتجمعة هنا اليوم في مؤتمر الحوار لتقول كلمتها و حلولها و مقترحاتها للخروج من الأزمة الراهنة .

و لكن اليوم لا يمكن أن يكون نظامنا ناجح قطعا الا اذا عالجنا مشكلة الاقتصاد و هي أهم مشكلة في الوضع السوري حيث تم  خلق حالة من الاقتصاد الوهمي الافتراضي  حيث قيم الأشياء المكونة للاقتصاد غير حقيقية أدت إلى عدم القدرة على قياس الاقتصاد و تحديده بشكل دقيق و أدت إلى انعدام أهمية الدعم لأن الغير مستحقين له يأخذون أضعاف مضاعفة من المستحق الحقيقي لذلك يجب العمل على تحليل الواقع و دراسته بشكل تفصيلي و خلق خطة للخروج من هذا الأسلوب و في أيام الخلفاء الراشدين عمر رضي الله عنه منع توزيع أموال بيت مال المسلمين و عندما جاؤوه و قالوا                  قال عندما كنتم بحاجة كنا نوزع لكم و أما اليوم بعد أن استغنيتم فليس من حقكم و أمر بكل من يرتد عن الإسلام أن يقابل بحد السيف هذا من حوالي / 1400 / سنة ونحن حتى اليوم نوزع الدعم بشكل تمويلي ولغي رالمحتاج ولغير المستحق.

4-    العدالة :  يجب العمل على تحقيق العدالة و الدستور صان الملكية الخاصة .

و الاستملاك للنفع العام حصرا و قد تم التوسع في هذا القانون و أصبح من صلاحيات رئيس الوزر اء أي يقرر أي موضوع يريده نفع عام و هذا تعدي حقيقي على حقوق الملكية و حقوق المواطنين و خصوصا أن الأسعار التي تدفع زهيدة و فيها شين و ازعان لكل مواطن يتم استملاك أرضه

5-    وزارة المالية : أين العدالة في تطبيق القانون فهي قائمة حتى الآن على المرسوم 60 لعام 1946 و تعديلاته و منها القانون رقم / 20 /

و لكن الحقيقة فهي تحدد المطارح الضريبية و تجميعي الضرائب بطرائق بدايته بعيدة عن المنطق و الأسباب أنها لم تستطيع بناء قانون حقيقي يمكن تطبيقه بأرقام حقيقية .

6-    القوانين في سوريا مستحيلة التطبيق و هذا من أهم المواضيع للالتفاف عليها عندما تسهل القوانين و نتشدد في تطبيقها ليتعود المجتمع عليها و عدالتها تقنعه و يكون مستعد لتطبيقها .

7-    في الختام : أصدقائي الحضور والقراء و إلى جميع المسئولين الكرام اليوم فرصة لنثبت لأنفسنا و لله عز و جل أننا مؤمنين و سوف نسخر كل قوانا وما نملك لوأد الفتنة و بناء سوريا الوطن المنيع و نعلن نحن تحملنا المسؤولية الكاملة للانتقال إلى بلد قوي منيع يتسع للجميع بمحبة و بعدالة و بإنسانية و بأن الديانات تجمعنا و لاتفرقنا و تعطينا حافز للتنافس نحو الأفضل .

عبد الرحمن تيشوري                                               

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   من ولمن وكيف
كيف لاعمى ان يقود اعمى لنضرب مثلا عن تطوير المراءة الذي اخذ شكلا ظاهراتيا لا اكثر وهو تقليدسطحي غبي واعمى للمراءة الغربية بينما يرسف عقلها بالغيبية الذكورية والخرافات ولا يتعدى امرها منافسة الرجل والاحلال محلة بتخلفه هو نفسه فتغيير العقل والثقافة بابتداع اساليب امداد ثقافي جديدة للعقل لا يختلف الامر عن التاثير على قبائل وعشائر تلتهم البشر او في لحظة ماان يفتي شيخ القبيلة بالذبح الوحشي بالعكس كان الامر اذ ازدادت العشائرية والقبلية ونحن مرحلة التخييم في الفضاء
بارع اطرشة  
  0000-00-00 00:00:00   اشكركم جميعا واشكر موقع دام برس لا سيما الاستاذة مي
اوافقك الجميع واضبف • علينا اتخاذ تدابير فعلية وجدية وسريعة في مجال معالجة مشكلة البطالة وايجاد فرص عمل للشباب والخريجين كما علينا معالجة مشكلة الفقر وضرورة تحسين مستوى معيشة المواطن ووضع الحلول العاجلة السريعة لمكافحة ظاهرة الفساد واستثمار الكفاءات لا سيما خريجي المعهد الوطني للادارة وكل الكفاءات السورية والا لن ينجح حزبنا – وكذلك الاحزاب التي ستنهض - في المرحلة المقبلة وسيخسر جماهيره ووزنه وهذا لا نرجوه ولا نريده اطلاقا بل علينا العمل جميعا من اجل سورية والوقوف خلف وامام والى يمين ويسار القائد الشاب بشار الاسد ليبقى النسيج الوطني السوري متين متانة الفولاذ
عبد الرحمن تيشوري  
  0000-00-00 00:00:00   أزمة الدم
لنننتهي من ازمة الدم وبعدها نلتفت لأزمة القوانين...
زين  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا على طريق الإصلاح
سوريا تسير على طريق الإصلاح وسنرى قريبا سوريا التقدم والحضارة...
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   الالتفاف على القوانين
عندما يريد شخص بلا ضمير الالتفاف على القوانين سيلتف عليها مهما بلغت من الدقة...
وئام  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
سوريا بعد الزمة رح تكون سوريا التقدم والحضارة والسوريين كلهم رح يبنوا سوريا ايد بإيد...
رولا  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا صامده
سوريا صامده حتى تحقيق النصر الكبير...
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا بحاجه لتغيير القوانين
قد تكون سوريا بحاجه لتغيير الكثير من القوانين وخاصة بعد تغيير دستور البلاد لكن ليس لدرجة أن نصف القوانين السورية كلها بأنها مستحيلة التطبيق...
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   (مستحيلة التطبيق)
كيف تكون القوانين في سوريا (مستحيلة التطبيق)...لو أن هذا الكلام صحيح لما قامت الدولة السورية كل هذه السنين على هذه القوانين
أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا ستصمد
نعم سوريا ستصمد قيادة وشعبا وجيشا ولن نقبل للشام الا بنصر يليق بتاريخها وحاضرها...
سوزان  
  0000-00-00 00:00:00   تغيير القوانين وفقا للدستور
نحن اليوم بانتظار تغيير القوانين السورية لتتوافق مع الدستور الجديد للبلاد...
طلال حيدر  
  0000-00-00 00:00:00   القوانين القديمه
فعلا مشكلتنا في سوريا هي القوانين القديمه...
ساره  
  0000-00-00 00:00:00   لنخرج من الزمة أولا
لا أحد ينكر أن البلد بحاجة لتغيير الكثير من القوانين لكن الان ليس وقت الحديث عت تغيير القوانين والدماء السورية تراق بكل شرع من شوارع سوريا...لنخرج من أزمتنا أولا ومن ثم لنصلح القوانين
مواطن سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz