Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 13 أيار 2021   الساعة 23:03:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
تجربة الاصلاح النيوزيلاندية ..الادارة هي الحل الفعال للامراض الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فلماذا لا ننفتح عليها ؟؟؟ بقلم :عبد الرحمن تيشوري

دام برس:

تطلق الحكومات اليوم في كل انحاء العالم ومنها سورية جهود طموحة لاصلاح الطريقة التي تدير بها برامجها والخدمات التي تقدمها لمواطنيها

 يطالب المواطنون في كل دول العالم ومنها سورية بحكومة اصغر وارخص وانظف واكثر فعالية واقل عدد كما يطالب المواطنون ببرامج اكثر وخدمات افضل ورواتب اعلى

بشكل عام تعاني الحكومة السورية والادارة العامة السورية والوظيفة العامة السوريةمن مشاكل متعددة تحتم علينا البحث في مشاكلها لاعادة اختراع الحكومة واعادة تأهيل الوظيفة العامةمن اجل تحقيق عدة اهداف رئيسية لا سيما الاصلاحات التي اقرها الرئيس الاسد منذ سنة على اثر الاحتجاجات التي شهدتها الدول العربية ومنها سورية واهم مطالب الناس وهي قلب ومضمون مشروع الرئيس الاصلاحي الذي اقره الرئيس الاسد عندما وصل الى السلطة عام 2000 ولم ينفذ المشروع لا سباب موضوعية معروفة للجميع

 اهم اهداف مشروع الاصلاح

1- انتاجية اكبر

 2- زيادة اعتماد الناس على السوق

 3- الاعتماد على العمل الحر

4- توجه اكبر نحو خدمة لا مركزية في المحليات

 5- ابتكار ومتابعة في السياسات العامة

 6- تقليل عدد الموظفين

 7- رفع كفاءة الادارة

 8- حل مشاكل الوظيفة العامة

نموذج الاصلاح في نيوزيلاندة

خدمة المواطن

نظام قياسي مبني على النتائج

-استخدام واسع لتكنولوجيا المعلومات

 تحسين ملفات التدريب والتوظيف

انتقاء المديرين من معاهد ومدارس الادارة

الادارة هي الحل الفعال للامراض الاقتصادية والاجتماعية

وعلى هذا الأساس، فإن الخطة الرئيسية لإصلاح الإدارة العامة تقترح كيفية:

تحويل الخيارات الاستراتيجية إلى برامج تنفيذ قابلة للتطبيق

تنظيم عملية التنفيذ لزيادة فرص بناء قوة دافعة للعملية

إمكانية بناء قدرات إصلاحية داخلية ورعايتها من خلال عملية الإصلاح

توقيت برامج بعينها على نحوٍ متسلسل يتفق مع المسؤوليات والهيكليات المؤسساتية

اختيار المؤشرات (من أجل الإنجاز الأولي الناجح لكل برنامج)، ومقاييس الأداء على المدى البعيد، بالترافق مع التقييم المستمر لجودة الإصلاحات

الموارد اللازمة وطرق توفيرها.

 في اطار تقييم نتائج المرحلة السابقة نقول:

·  يجب اعادة تقييم تجربة المعهد الوطني للادارة ووضع اسس للادارة الناجحة والاستفادة من الخريجين وربط المعهد الوطني برئاسة الجمهورية واقرار سلك للمديرين واحداث هيئة اوو زارة للوظيفة العامة لتتابع كل تفصيلة في هذا الامروخاصة التنظيم والتنسيق والتقييم والتحفيز وهذه اصلا عماد الادارة وهي غائبة لدينا

عبد الرحمن تيشوري

شهادة عليا بالادارة

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الى الاخ سمير نحن موظفي دولة ونعرف ما تعاني الادارات
لكن ذلك ليس مبرر لعدم الاصلاح والعمل بمهنية وجدية واحترافية لتخليص مؤسساتنا وشركاتنا مما علق بها خلال المرحلة الماضية والتوقف عن المجاملات والعمل بثقافة المعايير والنظم والاعتماد على من يفهم ويعرف وعلى التأهيل كما تفعل دول العالم ونحن لا نريد اختراع الدولاب من جديد وفهكم كفاية وسلام على روحك وعقلك
عبد الرحمن تيشوري  
  0000-00-00 00:00:00   كلام في كلام
على مايبدو ان كاتب المقال المذكور بطل العالم في التنظير. مافي أسهل من صف الكلام ورا بعضو بالأخص انو موجود في أي كتاب أو في مواقع النت. البطل المذكور سوف يلقي سلاحه ويستسلم عند دخول أي مؤسسة من مؤسسات الدولة لأن العملي غير النظري وفهمكم كفاية. سلااااااااام
سمير  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz