Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 07 تموز 2022   الساعة 02:18:01
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أعيدوا ابتسامة الأطفال التي سرقتموها يا أعداء الإنسانية .. بقلم : آية العلي

دام برس :

في دمشق استيقظنا على صوت هز أركان المنزل رغم أنه أتى من بعيد، صوت سيارات الإسعاف ملأ المكان حتى أنه غطى على كل الأصوات، انه تفجير إرهابي، أين وقع بدأت الأخبار تتوالى، عرفنا أين وقع، وفجأة بدأت الذاكرة تعمل وبشكل مكثف من يمكن أن يكون هناك، أهل أو أصدقاء أحد من المعارف أو الأحباب وبدأت حمى الهاتف، اتصالات من كل حدب وصوب رنين الهاتف لم يتوقف، تحول المنزل إلى غرفة عمليات، في تلك اللحظات فتحنا التلفاز لنشاهد تلك اللقطات التي غيرت وجه دمشق .

في لحظة واحدة أحسست أنني أتجول في ذلك المكان بين الشهداء والجرحى، سمعت أصوات الأطفال الذين استشهدوا يخبرونني عن مكان دفاترهم وكتبهم وعن دروسهم التي حفظوها، صراخ ودموع إنه زلزال دمشق فاليوم سقط القناع عن وجوه المتآمرين.
مشاهد لم تنس ، حفرت في ذاكرتي أسماء الذين رحلوا عن دنيانا منذ بدء الأحداث وجدت أنني فقدت الكثيرين ولكنه ما زال لدي أمل بالنصر القريب , كيف لا ونحن أصحاب أول أبجدية بالتاريخ , نحن أصحاب الحضارة ونحن أهل المقاومة، نحن أبناء سورية الأبية.
ارحلوا عنا، عودوا إلى أوكاركم في بلدانكم , ولكن قبل أن ترحلوا أعيدوا ابتسامة الأطفال التي سرقتموها، أعيدوا لنا الحياة  يا أعداء الإنسانية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ستندمون يا عرب
باتت دمشق بدماء شهدائنا .. أكثر قداسة من (طوى) وادي مو سى المقدس الذي أهانه بنو يهود .. وأكثر طهارة من (كعبة) محمد التي دنسها خنازير النعاج .. وأرفع قدرا من كل مقدس آمن به أحد على وجه هذه الأرض ... باتت دمشق أصل القداسة وسيدة الطهارة .. لتنحني الهام إجلالا لها .. ولترتفع الجباه باتجاه سيد الأمة وعظيمها راجية منه رؤيته بأشرف لباس ليعلن الحسم الذي يعيد سوريتنا لنا أما رؤوما ... بعدما أضحت الملجأ لكل السفلة في الكون ..
عيسى  
  0000-00-00 00:00:00   آه يا بلدي
اااااااااااه يا سوريا اه يا اطفال سوريا لعن الله قاتلين احلامكم يا رب كفانا ارحم الاطفال الابرياء و شل ايادي الارهابيين
سوسن #  
  0000-00-00 00:00:00   الخونة الحاقدين #
فليرحلوا ونحن سنعيد بناء بلدنا وسنعيد الابتسامة الى اطفالنا وامهاتنا
ناديا  
  0000-00-00 00:00:00   بلدي الحبيب
ستشرق الشمس السورية ، لا من جهة الشرق ، بل من جهة الدماء الزكية التي ستمحو اثر قطعان الحقد والموت شذاذ الآفاق ، الذين زحفوا بهمجيتهم السوداء ... هذه الدماء الطاهرة ستطهر أرضنا من رجسهم ووحشيتهم
ياسر #  
  0000-00-00 00:00:00   الله يحميكي سوريا
سقط القناع عن وجوه المتآمرين منذ أول تفجير لا ننسى أي من هذه الجرائم التي تظهر ما يخفيه دعاة الحرية و الديمقراطية تحت أقنعتهم من وجه بربري مجرم
نور  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz