Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 27 تشرين أول 2021   الساعة 00:00:05
رئاسة مجلس الوزراء تذكر بموعد بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من يوم الجمعة الواقع في الـ 29 من تشرين الأول الجاري حيث يتم تأخير الساعة 60 دقيقة عند الساعة الـ 12 منتصف ليل الخميس  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
العرب وإيران .. بقلم: عاطف زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | العرب وإيران .. بقلم: عاطف زيد الكيلاني

دام برس:

لا أدري كيف يتصوّر البعض من العرب إمكانية إخفاء أهمية العلاقة العربية الإيرانية عن الرأي العام العربي والعالمي .. وعندما أقول ( العرب ) فأنا أعني بالأساس الأنظمة العربية والتي في أغلبها تدور في فلك المصالح الصهيوأمريكية ، ولكن أيضا ( وللأسف ) هناك بعض المثقفين العرب على اختلاف انتماءاتهم الفكرية ومرجعياتهم الأيديولوجية ممن يستسهلون وضع رؤوسهم في الرمال ، منكرين ومستنكرين لأهمية وضرورة بناء علاقات جيدة مع ( الجارة ) و ( الشقيقة ) إيران ، مبنيّة على الإحترام المتبادل وحسن الجوار وعلى قائمة طويلة جدا من المصالح المشتركة
هناك مجموعة من الحقائق التي لا بد الإعتراف بها ( شاء البعض أم أبى ) ، والتي تفرض علينا جميعا إبداء الحرص الشديد على ضرورة تجاوز الماضي بكل مراراته ، ومحاولة التأسيس لعلاقات من نوع جديد مع الجارة المسلمة جمهورية إيران الإسلامية ... ومن هذه الحقائق ( مثالا وليس حصرا )ا
1 ) إيران ، دولة جارة جغرافيا بكل ما تعني كلمة ( الجيرة ) من معان واسعة على الطرفين تفهّمها واستيعاب استحقاقاتها في شتى المجالات وعلى كل الأصعدة
2 ) إيران دولة إقليمية كبرى ذات قدرات اقتصادية وعسكرية هائلة
3 ) إيران ، وبعد انتصار ثورتها المباركة على النظام الشاهنشاهيّ العميل ، كانت هي المبادرة دائما لمحاولات تحسين العلاقات بينها وبين دول الجوار العربي
4 ) وللمقارنة فقط ، نذكّر بأن ليس لإيران مطامع توسعية على حساب أيّ قطر عربي ، بخلاف تركيا على سبيل المثال التي استعمرت منطقتنا العربية لعد قرون ... تركيا هذه التي ما زال بعض ( العرب ) يهرولون اليها متغزّلين بالعلاقة معها
5 ) لم تكن إيران ( بعد ثورتها المظفرة ) طرفا في أيّ حلف معاد لشعوب المنطقة ، بخلاف تركيا التي هي عضو رئيسي في الحلف العدواني الإمبريالي .. حلف الناتو
6 ) ناهيك عن مواقف إيران الإسلامية من القضايا العربية وخصوصا القضية الفلسطينية ودعمها لخندق المقاومة في فلسطين ولبنان وسورية
وللتأكيد على هذا الأمر ( في الوقت الذي تخلى فيه الجميع عن القضية الفلسطينية ) كان للإمام الخميني موقفا واضحا جليّا لا تشوبه شائبة عندما أورد في بيان له مؤرخ في 8/2/1970 م ما نصّه ... (ان اسرائیل هی الیوم العدوة الاولی للاسلام والمسلمین، وتخوض حربا ضد الشعوب الاسلامیة منذ مدة، تتدخل في جمیع شؤون البلاد الاقتصادیة والعسکریة والسیاسیة، وبمبارکة من الحکومة " يعني حكومة الشاه "  في طهران، ولذلك فقد صارت ایران قاعدة عسکریة لـ"اسرائیل" بل لامیرکا في واقع الامر.)ا
من هنا كان لا بد من إجراءات سريعة تتخذها الثورة الإيرانية فور انتصارها على نظام الشاه ، وقد يكون أهمها ، تبدیل ایران من قاعدة للقوی الإمبريالية ، بزعامة امیرکا والکیان الصهیونی وحلفائهما، الی موئل للمناضلین والاحرار والشرفاء الذین وجدوا في هذا البلد تعویضا عظیما عما خسروه علی خلفية سقوط مصر في الفخ الصهيوأمريكي ، وتدشین عهد التطبیع والتصالح مع اسرائیل الغاصبة، انطلاقا من توقیع معاهدة کامب دیفيد وما بعدها.
الی ذلك قرر مجلس قیادة الثورة الاسلامیة طرد المستشارین الامیرکیین والصهاینة من ایران، وبعد ذلك ما لبث الشعب الایرانی ان زحف علی سفارة العدو الصهیونی المحتل بوسط طهران فأنزل العلم الاسرائیلی، وتم احراقه وسط الهتافات المدویة واغروراق العیون بدموع الفرح . وسلم المتظاهرون المبنی الی منظمة التحریر الفلسطینیة لیکون اول سفارة لفلسطین في العالم، في مشهد مهیب، مازالت وقائعه محفورة في خواطر الثوار الایرانیین والعرب والاحرار في انحاء الارض
نعم ... هذه هي إيران الثورة ... إيران التي يجب على العرب الإعتراف بضرورة التعاون غير المحدود معها
وإن كنا نعتقد جازمين أن حكامنا مرتهني الإرادة للحلف الصهيوأمريكي القذر , فلا أقلّ من أن يكون إرساء علاقة تحالفية مميّزة مع إيران هدفا واضحا ومحددا ورئيسيا للشعوب العربية بأحزابها الوطنية والقومية واليسارية وبكل ما فيها من مؤسسات مجتمع مدني
الخطر الحقيقي علينا نحن العرب لم ولن يكون من إيران كما تحاول أنظمتنا العربية إقناعنا ... بل هو الخطر الصهيوأمريكي الذي هو عدونا وعدو إيران معا ، كما هو عدو لكل البشرية
عاطف زيد الكيلاني
Atef.kelani@yahoo.com
عمان / الأردن

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تاريخ بتشيع العربي خير من تاريخ تصهين العرب
درس للحكام العرب علهم يفقهون ولكن ياسيدي الكريم لم ولن يفقهوا هذا الدرس الذي طرحته في مفهوم الثورة الايرانية المجيدة ..دراسة على بساطتها معقدة الفهم عند من يمعنون اذلالاً بني صهيون..نعم معك الحق الخطر الحقيقي علينا نحن العرب لم ولن يكون من إيران كما تحاول أنظمتنا العربية إقناعنا ... بل هو الخطر الصهيوأمريكي الذي هو عدونا وعدو إيران معا ، كما هو عدو لكل البشرية ,,والخطر الاكبر من هؤلاء الذين يحاولون غسيل الدماغ العربي ومنهم من شباب العرب من يستجيب لهكذا دعوات بكل طواعية وكأن التنويم المغناطيسي أخذ بعقولهم في غيبوبة لا رجعة فيها الى حياة ...وإذا كانوا يرددون شعارات ان ايران تريد تشيع العالم العربي فكلنا شيعة اذا كانت الثورة الايرانية تحفظ كرامة الانسان وحريته من العدو الصهيوني ..تاريخ بتشيع العربي خير من تاريخ تصهين العرب
ميرنا علي  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ستبقى ايران الصديقة والشقيقة والحليف الأساسي وقد أثبتت الأيام أن ايران حليف وففي...
ميرا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ايران بلد مقاوم ممانع قوي الله يوفقهم...
دارين  
  0000-00-00 00:00:00   ...
شكرا لايران على كل ما تقدمه لحلف المقاومة ...
منير  
  0000-00-00 00:00:00   ...
انشالله بيجي يوم وبيعرف العرب مين الصديق من العدو...
عزت  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الشعب السوري لا ينسى للحكومة والشعب الايراني مواقفهم المشرفة من سوريا والقضايا العربية...
نوال  
  0000-00-00 00:00:00   ...
نحن العرب أعداء لمن يريد الخير لنا وأصدقاء لمن يريد الشر لنا...
راما  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ايران تدافع عن قضايا العرب باعوها منذ سنين...
أسعد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يهدي أمة العرب لكل عمل فيه الخير لهالأمة والله حلهم يفيقوا من عبوديتهم...
لورا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ايران لا تقبل بسفارة اسرائيلية على أرضها...وبعض الأعراب يقييمون السفارات الاسرائيلية في الأراضي العربية
كمال  
  0000-00-00 00:00:00   ...
في سوريا من هو وفي لقضايا أمتنا العادلة هو صديق لنا...
أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
من يعادي أمريكا واسرائيل من الطبيعي جدا ان يكون عدوا للأنظمة العربية الصهيونية...
منار  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ألا يكفي الأمة العربية أن ايران تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها الأولى...
هادي  
  0000-00-00 00:00:00   ...
يقيم العرب أفضل العلاقات مع الدول الغربية التي تحتل دول الخليج والمغرب العربي...أما من يريد لهم الخير والاستقلال فهم أعداء له
ربيع  
  0000-00-00 00:00:00   ...
هنيئا لايران بثورة مباركة ...وهنيئا للعرب بثورة جلبت العبوديةوالدمار
مروى  
  0000-00-00 00:00:00   عادة العرب
هذه هي عادة العرب يحبون أن يكونوا عبيد لا أسياد...
شيرين  
  0000-00-00 00:00:00   ايران
ايران هي الشقيقة والصديقة الوفية لكل السوريين ...
شهد  
  0000-00-00 00:00:00   الثورة الايرانية
أنتجت ايران ثورة ستفخر بها على مر الزمان ثورة عز وكرامة واستقلال...على نقيض ما يسمى الثورات العربية التي لم تجلب الا الذل والعار والعبودية للمواطن العربي
شام  
  0000-00-00 00:00:00   على العرب أن يستحوا
والله يجب على العرب أن يستحوا مما يفعلوه ...هم يبيعون القضية الفلسطينية وايران تدافع عنها بكل ما أوتيت من قوة وقدرة
يحيى  
  0000-00-00 00:00:00   العرب
العرب دائما يعادون من يقف إلى جانب قضاياهم العادلة لأنهم أساسا هم باعوا هذه القضايا منذ زمن بعيد...
وائل  
  0000-00-00 00:00:00   تحية للمقاومة
مبروك لايران ثورتها وشكراً لها على وقوفها الدائم الى جانب المقاومة ودعمها بالمال والسلاح والموقف السياسي وشكراً لها لموقفها الداعم لسورية ارضاً وشعباً وقائدا... ايران في حكم الشاه كان الداعم الاول لاسرائيل وعندما انتصرت ثورة الامام الخميني اول ما قامت به هو رفع العلم الفلسطيني فوق سفارة اسرائيل واعلنت انها مع تحرير القدس بل جعلت يوماً في السنة لتحرير القدس وقفت مع حقوق الشعب الفلسطيني والعربي .. حاولت امريكا تدمير الثورة ومبادئها فاعلن صدام حسين حربه الظالمة على العراق لمدة ثماني سنوات وبحجة واهية هي المد الشيعي وتم عزلها وحصارها ولكنها كانت اقوى من الحصار فهاهي تقف على بعد خطوات من ان تكون دولة نووية رغم كل الهياج الغربي حول هذا الملف وهاهي تتطور صناعيا وتقنياً تصنع الطائرات والمدرعات والصواريخ وهاهي تطلق صاروخاً فضائياً وهاهي تتقدم تكنولوجياً حتى انها استطاعت ان تنزل طائرات تجسس امريكية واستطاعت مع المقاومة ان تخترق دفاعات العدو الصهيوني بارسال طائرة ايوب ... تحية لايران التي استطاعت ان تقف على قدميها رغم كل محاولات كسرها وحصارها وتجويعها ... ونحن في سورية ننظر الى ايران كنموذج للتطور العلمي والتقني والمعرفي ورغم الحرب الكونية علينا لم نزل واقفين بل سنكون اقوى ان شاء الله لم نزل وسنبقى ندعم المقاومة في لبنان وفلسطين ونقف الى جانب ايران الدولة الاسلامية الشقيقة والصديقة ... وما يخجلنا كعرب ان بعض الانظمة العربية تناصب العداء لايران في حين ترتمي باحضان امريكيا واسرائيل ...ايران تتباهى بالصناعات العسكرية وهم يتباهون باجمل ناقة واكبر منسف وافخم قصر واعلى مبنى ... تحية لايران في عيد ثورتها .. قد نتهم وكاتب المقال في التشيع ذاك لانهم لم يعرفوا الاسلام على حقيقته فنحن في سورية ( اذا كانت السنّة في اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فكلنا سنّة ... واذا كان التشيع في محبة الامام علي كرم الله وجهة واهل بيت النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم فكلنا شيعة )
كلنا بشار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz