Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 11:01:22
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
إسلام محمد ومحبة يسوع هذا إسلامنا وهذه مسيحيتنا نحن السوريون... بقلم: ميرنا علي
دام برس : دام برس | إسلام محمد ومحبة يسوع هذا إسلامنا وهذه مسيحيتنا نحن السوريون... بقلم: ميرنا علي

دام برس:

الاسلام في سورية مورِسَ دائماً عبر التاريخ عن طريق "عدم تغيير" أي من مبادئه الاساسية  ، كان مناسباً لكل مراحل الحياة العامة والتطور الذي يواكب العصر على هذه الكرة الارضية لم يكن متطرفاً لدرجة التعصب وإلغاء الآخر في الوطن ولم يكن "هشاً لدرجة الفلتان الاخلاقي "وهذا تتميز به سورية دون غيرها من البلاد الاسلامية والتي تدّعي أنها تتبع سنة النبي محمد (ص) ....وفي كل مرة كانت تتماشي القوانين السورية مع العصر بشكل لا يؤثر على جوهر الاسلام ومبادئه الاساسية وبنفس الوقت يعيش المرء بحرية تحت ضابطة الاخلاق الانسانية التي تجمع بين الاديان جميعها............. ..

القوانين في سورية "الاسلامية " حفظت حقوق الديانات الاخرى الغير اسلامية .و الدين لله والوطن للجميع هو دين ضمن لجميع السوريين حقوقهم المدنية وتحت سقفه عاش كل أتباعً   الديانات السماوية في سورية بوئام وخير وألفة وتعايش مشترك فيما بينهم  ووصل ببعض اتباع تلك الديانات المختلفة الى التزواج فيما بينهم نظراً للتقارب الروحي والمزاجي والفكري والعقدي الذي يجمع بين تلك الاديان والمذاهب..إلا دين هؤلاء المتأسلم " الارهابي " ظاهره اسلام وباطنه كفر والحاد يريدون فرض إما دينهم التكفيري الإرهابي  أو لا أحد تحت مسمى "الاسلام"...............

وتحت ظل تلك القوانين الاسلامية الحضارية باتت سورية ذات حضارة عريقة يضرب بها الامثال في الغرب والشرق مقارنة مع باقي الدول العربي المجاورة التي  قوانينها يندى لها الجبين  ويحار الانسان أهي لحيوانات أم لبشر على هذه الارض .؟ وفي سورية خاصة المرأة السورية سنة بعد سنة تحصل على حقوقها التي تؤهلها ان تكون في اي بلد في العالم تتماشى مع قوانين تلك البلاد الاخرى فهل هؤلاء الاعراب ملوك النعاج  الذين يدّعون خوفهم على السوريين والمرأة السورية قوانين بلادهم محقة بحق شعوبهم؟ هل لهم حرية الدين؟ هل يعيشون حسب الدين الاسلامي الحنيف أم انهم لا يزالون يقبعون تحت وطأة العصور الحجرية بعقولهم المتحجرة باسم الاسلام والدين في حين رأيناهم يمارسون كل فواحش الكون باسم الدين ويفتون بكل فتاوى فواحش الكون لكي يغطوا على فواحشهم التي يرتكبونها باسم الدين...؟؟؟ .

وهؤلاء المجرمون "التكفيريون "  يريدون فرض نوع من الاسلام لم يأتِ به ولا أي نبي مرسل إنما أتى به شيطان مُرسل من قبل امريكا واسرائيل، لأنه ما من دين أتى من عند الله تعالى وأمر بأن يبيد أصحاب الديانات الاخرى بل اتى مبشراً بدين جديد مكملاً لما قبله من رسالات  الاديان السماوية السابقة أتى بانياً للانسان ورافعاً ومكملاً لعقله   وليس مدمراً له ولقدراته العقلية والاخلاقية ...

في سورية القوانين "اسلامية بامتياز" حضارية بامتياز ...ولن نسمح لهم ان يصدروا إلينا ثورة  الجهل تلك بل ثورة ثيرانهم الثائرة على كل القيم والاخلاق والمبادىء ولا نريد ثورة نعاجهم الجبانة " الشاذة "  ثقافة وخَلْقاً وخُلُقاً .وأولها نشر ثقافة حرمان المرأة السورية من كل ماحصلت عليه من حقوق  في سورية وتجريدها منها باسم الاسلام ،،،  وكفى بهيئة الامر بالمنكر والنهي عن المعروف التي يتحفوننا بها بين الحين والآخر وفتاواها الوحشية بحق الانسانية ..والاتيان عبر أمراء جاهليتهم  بجهاد النكاح القذر كوجوههم النتنة  وهؤلاء  التافهين  الذين  أتوا الى سورية للجهاد من أجل حوريات أقل مايمكن ان يقال عنها انها تسبح في فلك بحر خمور آل سعود الانجاس ، هؤلاء  طلبوا من السوريات ان تتزوجن "مؤقتاً" من جهاديي الارهاب  وعبر هذا الزواج بهكذا الحثالات يصورونها و كأنها تتزوج من مَلَكٍ مُرْسَل ......................

أيها الشياطين !!! اذا كانت الملائكة على اشكالكم النتنة فإن الله وملائكته ورسله أجمعين يلعنونكم في السماء والارض وفيما بينهما... مع ملاحظة انهم وعلى مدى عشرات السنين نسمع منهم انهم ينكرون على الشيعة زواج المتعة ،فماذا يسمون إذن تلك الزيجات الشاذة التي أفتوا بها!!!! ؟
يريد هؤلاء الارهابيون ان يحكم سورية والسوريين فِكر ونهج من يجيزون اغتصاب الاب لأولاده كما فعل ذلك الدعي المدعي الاسلام والتقوى عبر الفضائيات مع ابنته ذات الخمس سنوات مؤخراً؟
هل بهذه الثقافة "الوضيعة"  "الدونية"  "اللا اخلاقية " اللا إنسانية " " الوحشية " يريدون ان يحكموا بها سورية الحضارة ذات ال سبعة آلاف سنة من المجد والعز والافتخار ؟
هل بهذه الوحشية العصر حجرية يريدون ان يأخذوا سورية والسوريين الى الحرية والعدالة والديمقراطية وحفظ حرية التعبير؟
فإذا كان الامر كذلك وهو كذلك.............. 
فلا لإلباس سورية ثوب العصر الحجري..
لا لتحجير العقول السورية...
لا لاستعباد المرأة السورية ورقها تحت مُسَمَّى الاسلام..

نحن كسوريون كنا ومازلنا نعلم ونصدر دروس الاسلام للعالم "كما تركه النبي محمد (ص) إرثاً عظيماً غنياً بكل المبادىء والاخلاق والقيم الانسانية التي تحفظ أولاً وأخيراً كرامة الانسان على هذه الارض ، ولن نسمح ان يفرض علينا اسلام "شيطاني" قائده الشيطان الاكبر أمريكا
" نكره " ايها الارهابيون اسلامكم لأن هدفه تدمير الإنسان السوري "أخلاقياً وخَلقياً وخُلُقياً وعقلياً ونفسياً "
لن نسمح لهكذا اسلام "ارهابي متصهين وحشي" ان يحكمنا وكفى سورية والسوريين  عزاً برجال الدين "مسلمين ومسيحيين" الذين عبروا عن الاسلام أيّما تعبير وجسدوه بكل معانيه في هذه الازمة وعلى مر الزمن فكانوا مثالاً يحتذى به خَلقاً وخُلُقاً وعقلاً وانسانية ..
نكره اسلامكم هذا!!! نريد اسلامنا الذي عرفناه "مسلمين ومسيحيين" اسلام محمد ومحبة يسوع ..هذا اسلامنا وهذه مسيحيتنا  اسلام للجميع  ومسيح للجميع ودين سلام للجميع................
ميرنا علي
صفحتنا على الفيس بوك
المغتربون السوريون في السويد
https://www.facebook.com/S.P.S.20.111
صفحات رديفة
https://www.facebook.com/labwaalassad.mirnaali
https://www.facebook.com/zaynalizaynali
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   _
اللهم سورية وقائدها وجيشها وشعبها بين يديك احرسهم بعينك التي لا تنام ..وارحم شهداء الوطن الكرام .
جواد  
  0000-00-00 00:00:00   _
هذا اسلامنا وهذه مسيحيتنا اسلام للجميع ومسيح للجميع ودين سلام للجميع هذه هي سوريا بلد الديانات السماوية .
بشرى  
  0000-00-00 00:00:00   _
الاسلام في سورية مورِسَ دائماً عبر التاريخ عن طريق "عدم تغيير" أي من مبادئه الاساسية ، كان مناسباً لكل مراحل الحياة العامة والتطور الذي يواكب العصر على هذه الكرة الارضية لم يكن متطرفاً لدرجة التعصب وإلغاء الآخر في الوطن ولم يكن هشاً لدرجة الفلتان الاخلاقي "وهذا تتميز به سورية دون غيرها من البلاد الاسلامية
يزن  
  0000-00-00 00:00:00   _
آخترنا مع قائدنا رئيس الجمهورية العربية السورية طريق العزة والكرامة والمقاومة وعدم الاعتراف بدولة الكيان الصهيوني ولن نتنازل ولن نستسلم وكلنا شهداء الله وسوريا وبشار وبس.
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
الدولة الوحيدة في الكون يحملون جنسية واحدة لا تعطى ولاتؤخذ.. وشعبها يصومون رمضان ويعيدون بميلاد يسوع المسيح .نحن شعب لامثيل لنا في الكون .نحن الشعب السوري.اصحاب الحضارة......اللعنة لكل بني جهل.
الليث  
  0000-00-00 00:00:00   _
اقتربت الساعة وانشق قمر النصر وماهو إلا كلمح البصر بين ليلة وضحاها.
شادي  
  0000-00-00 00:00:00   _
نحن شعب نعلم ونصدر أجمل العلاقات الإنسانية .نحن التاريخ بيعينه.
علي  
  0000-00-00 00:00:00   _
المهم والأغلى طائرنا الفينيق لايكل ولايمل في التحليق .فالسماء لنا والأرض لنا .فان كان الله معنا فمن علينا.الله يحميكن يارب ويحمي بلدي الأم سورية .مايهمك فالذي يجمعنا أغلى من كنوز الدنيا .
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   سورية والاسلام
شكراً للاخت ميرنا على هذه المقالة ونقول ان رسولنا الكريم قال مرة ( بما معناه ) في احوال علامات الساعة وقيامها ان ناراً ستخرج في ارض اليمن تسوق الناس .... فقالوا واين نذهب يارسول الله قال عليكم بالشام .. ومرة قال فيما معناه ان عمود الاسلام سحب من تحت راسه فاتبعه بصره فاذا هو في الشام .. طوبى للشام ولاهل الشام اهل الشهامة والمجد والعلا والسلام والاسلام مهبط الديانات والتاخي .. هنا الشام الدين الاسلامي المعتدل والشرع القويم هنا الماذن تعانق الكنائس والاذان يسبح مع الناقوس اما الاسلام الذي نراه قادماً من دول تدعيه فقد شوهوا الاسلام وابتعدوا عن قيمه وتعاليمه اساؤوا للاسلام وجعلوه مطية لتحقيق ماربهم وشذوذهم وانحرافهم انظروا الى فتاويهم التي تحرم الحلال وتلل الحرام فتاوى ما انزل الله بها من سلطان الا لعنة الله والملائكة والناس عليهم اجمعين فتاوى حلللت القتل وتقطيع الاوصال فتاوى قدمت الغذاء من اجل الجنس فتاوى الجهاد بالنكاح فتاوى التدمير والحرق ... ماذا نقول قاتلهم الله انى يؤفكون ... ولكن لن يصح الا الصحيح .. لن يكون النصر الا لنا لاننا مع الحق ومن كان مع الحق كان مع الله ومن كان مع الله فقد انتصر
كلنا بشار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz