Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 08 أيار 2021   الساعة 13:45:42
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
دوحة الشرّ .. تتاجر بالبشر وترفع شعارات حمايتهم ! بقلم: باسمة حامد
دام برس : دام برس | دوحة الشرّ .. تتاجر بالبشر وترفع شعارات حمايتهم ! بقلم: باسمة حامد

دام برس:

تحت شعار "الاتجاهات المعاصرة لمكافحة الاتجار بالبشر" عقدت العاصمة القطرية مؤخراً منتدى لمكافحة المتاجرة بالبشر وهو بلا شك ليس إلا محاولة "لتبييّض" وجه النظام القطري "الأسود" الملطخ بدماء الأبرياء في ليبيا وسورية والعراق!!
ولعلها من أكثر المفارقات إثارة للسخرية أن يسند "للدوحة" مهمة البحث في الاستراتيجيات والآليات الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشر وحماية الضحايا..كيف لا.. وهي التي استغلت مطالب الشعوب العربية المحقة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وركبت موجتها تحت ستار "الربيع العربي" بذريعة الانحياز إلى نبض الشارع ؟!
تدعي قطر  زوراً وبهتاناً– عبر "جزيرتها" التي تؤدي دوراً خطيراً أبعد ما يكون عن المهنية ومواثيق الشرف الإعلامي- أن اهتمامها بقضية إنسانية هامة بهذا الحجم ينبع من كونها "جزء من منظومة مكافحة الاتجار بالبشر في المنطقة العربية"،لكن ادعاءاتها الباطلة لن تجدي نفعاً في ترميم الصورة القبيحة لنظامها الذي مارس أبشع وأقذر أنواع الجرائم بحق الإنسانية واستثمرها إعلامياً بشكل رخيص حين دعم الميليشيات المسلحة في سورية مادياً ومعنوياً وإعلامياً ومدّها بأحدث أنواع الأسلحة وأكثرها فتكاً وأطلق يدها كي توغل في سفك الدم السوري وتقتل وتنهب وتسرق الأعضاء البشرية وتختطف الأبرياء هذا عدا عن زجها للأطفال في أتون الأحداث وتدريبهم واستعمالهم في عمليات قتل وحشية يندى لها جبين الإنسانية!
فمشيخة قطر "العظمى" أخذت على عاتقها تنفيذ كل ما يريده الغرب للمنطقة من مشاريع تقسيم وتفتيت وفتن طائفية دامية روجت لها عبر أبواقها  في "الجزيرة".
فبعد أن شاركت باستباحة ليبيا وسلّحت الليبيين ليقتل بعضهم بعضاً،تولت مهمة تأجيج الأزمة السورية فأغدقت الأموال الطائلة على معارضي النظام في الخارج لتشكل منهم ما يسمى "بالمجلس الانتقالي" ثم حاولت ترميمه بأمر من سيدها الأمريكي بعملية تجميل فاشلة فشكلت ما يسمى "بائتلاف الدوحة".
لكنها لم تكتف باتخاذ مواقف سياسية عدائية اتجاه السوريين بل كانت على الأرض تقوم بدور مواز حيث لم تتوانى عن دعم المسلحين مادياً ومعنوياً وتزويدهم بأكثر أنواع الأسلحة فتكاً لإطالة أمد الأزمة قدر الإمكان كي يظل الدم السوري ورقة للمساومة .
ولأن قطر التي تتاجر في البشر بمنطقتنا تعاني من عقدة النقص لضآلة حجمها الجغرافي و وزنها السياسي تتوهم بأن ضرب استقرار الدول العربية سيضمن لها أن تظل الساحة الوحيدة المستقرة في العالم العربي انطلاقاً من مبدأ :"تفكيك الآخر سيحميني من التفكك"!
ولذلك  تمدّ أصابع شرّها إلى كل الدول التي رفضت التماشي مع خططها العدائية اتجاه سورية،فنراها تتصرف بمنطق ثأري مع كل الذين وقفوا ضد سياساتها ومجاراتها في الحدث السوري وتتدخل بشؤونها الداخلية بشكل سافر،وها هي تحاول عبثاً تصدير أكذوبة "الربيع العربي" إلى الجزائر و تتآمر على حكومة المالكي متوهمة أن القفز على الدور الإقليمي للعراق سيجعل لها مكانة كبيرة،وتحاول الانتقام من الشعب الموريتاني الذي طرد الشيخ "حمد" من بلاده وحركت مظاهرات معارضة لإسقاط الرئيس.
لكن حكامها "المنتفخون" بالغاز والنفط و"قناة الجزيرة" وداء العظمة لم يستوعبوا بعد أن القناع سقط و أن الشعارات الإنسانية والقفز فوق حقائق التاريخ والجغرافيا لم تعد تجدي نفعاً،ولم يدركوا أن دويلتهم التي تشكل أكبر قاعدة عسكرية للأمريكي في المنطقة وتحتضن مكاتب "طالبان" والتمثيل التجاري "الإسرائيلي" وتروج للإسلام السياسي وتدعم أحزابه المتطرفة وتسمح للأجانب من التغلغل في مؤسساتها لا يمكن أن تكون منافسة للدول ذات الإرث الحضاري والثوابت والأعراف والسيادة الوطنية،فالدول تستمد  قوتها من عوامل كثيرة ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تأخذ مكانتها بنقودها.. وهو الدرس الذي لم ولن يتعلمه هؤلاء أبداً!

باسمة حامد
دمشق

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الله حاميها و مع الاسد بنبنيها
اي ولو ..... باعوا كل شي من شرفهم وخلفياتهم إلى عرضهم ..بقي شي ما باعوه؟؟؟؟؟
سوري للعضم  
  0000-00-00 00:00:00   قطر يجب تسميتها غراب اسرائيل
يخدمهم يطيع اوامرهم يقلدهم في تصرفاتهم ولكنه لايستطيع ان يكون مثل اليهود لان اليهود اهل للزكاء والدهاء وحمددددد الغباء الغباء له سمة اتضحت وبانت معالمها عندما فكر ان يدمر سورية العظيمة ههههههه غبي
صباح سورية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz