Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 11 أيار 2021   الساعة 02:42:24
المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم: عبد الله سلوم عبد الله – بشار حافظ الأسد – محمود أحمد مرعي  Dampress  اللحام: تحدد الحملة الانتخابية للمرشحين من تاريخ 16 إلى 24 شهر أيار الجاري ويحدد يوم الثلاثاء 25 أيار يوم صمت انتخابي  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الابــراهــيمـي بيـن الدبلومـاسيـة المـزيفــه والمُخـاتلـة المفضـوحـة .. بقلم : د احمد الاسـدي
دام برس : دام برس | الابــراهــيمـي بيـن الدبلومـاسيـة المـزيفــه والمُخـاتلـة المفضـوحـة .. بقلم : د احمد الاسـدي

دام برس:

 هـنـاك مـِنْ الأطــراف الاقـلـيميـة وبـالتحـديـد تلك الـتي  تـورطــت حـد النخـاع فـي ســـفـك الـدم الســوري تـعمـل  عـلـى اعـاقــة وتـخـريـب أي  جـهـد تصـالحـي داخـلـي او تـوافقــي دولـي حــيـال الحـلـول المـطـروحـة لـلـمـلـف الســـوري , لأن أي تـقـارب مـِنْ هـذا القـبيــل إنمـا  يعـنـي  إعــلان هــزيمــة مـشــروع تلك الأطـراف فـي المنطقــة جـمـعـا , ذلك المشـروع الـذي دفــعـت مـِنْ إجـلــه الكـثيــر ســواء فـي الجـانـب المـادي والاقتصـادي أو الســيـاســي والاعـلامـي , وراهـنـت عـلـى نـتـائجــه المـســتقبليــة .

ليس ســرا عـلى احــد الـدور القطـري والتـركـي والســعـودي فـي تـأزيــم الحـدث الســوري والـدفـع بــه الـى المجهــول , فهـذة الأطـراف رغـم إنهــا ادوات تنفيـذيــةمـُجـردة  لا تمـتـلك سـيـادة قـرارهـا , وليس لهـا أي اعـتبـارات وزنيــة فـي مـيـزان الـتوافقـات الاســتراتيجيـة بيـن قـطـبي السـياسيـة الدوليـة الأمـريكـي والـروســي ,  لكن عـلاقـاتهـا مـع الجمـاعـات الارهـابيـة المسـلحـة عـلى الأرض مـنحـتهـا الـقـدرة عـلى المنـاورة , والعمـل بـالاتجـاة الـذي يـجهـض مبـادرات الكبـار , ويـقـوض فـرص الالتقـاء عـلى قـواســم مشـــتركـة , فـالأســتخبارات الســعـوديـة عـنـدمـا عمـلـت عـلـى احـتـواء الحـركـات التكـفيـريـة المتشــددة المـوجـودة فـي العـراق , واطـلـقـت ســراح معتقـلي ارهـابهـا الســعـودي مـِنْ الســجـون ,  ودفـعـت بهم الـى الســاحـة الســوريـة تحـت مســمـى جبهـة النصـرة , و قـومتهـم تســليحيـا ومـاديـا وبشــريـا بـالتعـاون مـع حـلفـاء هـا وعمـلاء مخـابـراتها فـي لبنـان , وبـالـتوازي مـع مـا اقـدمـت عليـه الاســتخبـارات القطريـة والتـركيـة مـِنْ اســتنفـار قـوى الارهـاب الاخـوانـي فـي الـداخـل ســوريـة مـِنْ جهــة , و اســتقـدام الجمـاعـات والخـلايـا الارهـابيـة التـي كـانت قـد قـاتلـت فـي افغـانســتـان سـابقـا وليبيـا لاحقــا مثـل جـنـد الله وارهـابيي تـنظـيـم القـاعـدة فـي المغـرب العـربي مـِنْ جهـة اخــرى , وحـيث فـتحـت لهـم المطـارات وهيـأت غـرفـة العمليـات ومعسـكرات التدريـب والاعـداد عـلى الاراضـي التركيـة ودفـعـت بهـم الـى الـعمق الســوري , فـهـي فـي طبيعـة حالهـا وطـرق تفكيـرهـا وايـدولـوجيــة تـركيبتهـا لا تبـالـي فـي حـال اســتمـر تـدفـق  نـزيـف الدم الســـوري الـى مـالا نهـايـة , ومـِنْ المـؤكـد إنَهـا ســتقـف بـالضـد مـِنْ اي حـلول وتوافقـات لا تخـدم مـصـالحهـا , والخـطـوط العـامـة للمشـروع الـذي جـنـدت نفسهـا لخـدمـتـه , لذلـك نجـدهـا تحـاول دائمـا شــراء الـذمـم بـالأمـوال القذرة و التي مـِنْ ســخـريـة القـدر إنهـا تمتلك الكثيـر منـهـا ,  فكـلنـا نعـرف إنَالابـراهـيـمـي لــستَ بصـاحـب خـطـة عمـل خـاصـة بــه او عـلى الأقـل مـســتوحاة مـِنْ خلاصات جـولاتــه وزيـاراتــه ولـقـاءاتـه مـع هــذا الطـرف المحـلي او الاقـليـمـي , وهـو لا يمتلك مـبـادرة صاغهـا مـِنْ بــنـاة افكـارة كـدبـلـومـاســي مـُخضـرم ( مثلمـا يـصـفــهالبعض ) , وإنمـا كـان اعتـمـادة بصـورة كـاملـة عـلى مـا رســمـة ســلفــه كـوفـي عــنــان ,ومـا تضمنتــه ورقــه بيـان جــنيــف , وبمـا إنَ هــذة الـورقــة ابـقـت نـوافـذهـا مفـتـوحـة فـي بعـض الفقـرات , وبـالتـحـديــد اللـهـط المـُـفتعـل حـول مـا هيــة  ( المـرحـلـة الانـتقـاليــة ) , لـذا فـإنَ الـورقـة الوحـيـدة التي بـقيـت فـي جعبــة الابــراهيمـي هـي محـاولـة الولـوج مـِنْ هــذة الثغـرة , وتطـويعهـا بمـا يخـدم نـوايـاه المبيتـه و التي بقيـت لفتـرة طـويلـة مخـفيــه , والـدفـع بهـا لمـا يصب فـي مصلحـة اطراف المؤامرة وداعميـها ,ولـكن هــذة الـورقــة التـآمـريــة  هــي الآخـرى قــد اجـهـضـت بـفعـل الـحنكـة الســياسيـة والقيـادة الحكيمـة للأخ الرئيس بشــار الأســد ورفـاقه فـي الدبلـومـاسيــة الســـوريـة ,حـيث كـانت خـارطـة الطـريـق الســوريـة التي طـرحهـا الرئيس الأســد فـي خطـابـة الأخـيـر بمـثـابـة الضـربـة الصـاعقــة الـتي افقـدت اعـداء ســوريـة وعـربـان التـآمـر صــوابهـم , واخـرجـت الابـراهيمــي مـِنْ رداء دبـلومـاسيتــه واظهـرتــه عـلى حـقيقــتـهالـزائفـة .

ثـبـات المـوقـف الـروســي الـذي عـبـرت عـنـه الخـارجيـة الروســيـة مـرارا وتكـرارا , ســواء عـلى لســان السـيد لافـروف وزيـر خـارجيـتهـا او نـائبــة بـوغـدانـوف , جـاءت مكملــة لخـارطـة الطـريـق الســوريـة التي طـرحهـا الرئيس الأســد وليس منفصـلـه عنهـا , حـيث اغـلقـت ثغـرة بيـان جـنيـف التي يحـاول الامـريكـان وحلفـاءهـم ومعهـم الابـراهيمـيالولوج من خلالها , عـنـدمـا اعـتبـرت إنَ أي نـقـاشـات حـول تنحـي ( الرئيس الأسـد )  لا يمكـن بحثهـا مـع اي طـرف كـان , وإنَ الســوريين وحـدهـم مـَنْ يقــرر ويبـت فـي هـذا الأمـر بعيـدا عـن الـتدخـلات الخـارجيــة , وهــذة التصـريحـات جـاءت متطـابقــة مـع مـا ذهـب اليــة الـسـيـد وليــد المعـلـم الـذي حـَمـل فيــه مســؤوليــة اســتمـرار دوامــة  الـعنـف فـي ســوريـة عـلـى عـاتـق المطـالبيـن بتنحـي ســيـادة الرئيس الأســد , معتبـرا إنَ التمـسـك بهــذا الشــرط انمـا يعنــي استــمـرار العـنف وتدميــر ســوريـة والســـير قـدمـا بـالمـؤامـرة , وإنَ شـخص الـرئيس الأسـد ومقـام الـرئـاســة خـط احمـر  لسـت ســوريـا فقـط وإنمـا هـو فـي مقــدمـة ثــوابـت حـلفـاءهــا الدولييـن , وفـي مقـدمتهـمالـروس الـذيـن وصـفـو مـوضـوعـة تنـحـي الرئيس الأســد بالأمـر المســتحيـل تنفيــذة ,وأكـدوا إنَـه لـم يـرد فـي بيـان جـنيـف أو أي  اتفــاق دولـي  لحـل الأزمـة الســوريـة ,وايضــا اعـتبـرتـه ايــران الحليف الاســتراتيجي لســوريـة وعـلى لســان الســيد عـلـي اكبـر ولايتــي مســتشـار المرشــد الايـرانـي الاعـلـى  بـالخـط الأحـمـــر الذي لا يمكن التقرب منــه او حـتـى التفكيـر بـــه .

انحـيـاز الابـراهـيمـي الـى اطـراف المـؤامـرة وتخـنـدقــة فـي جبهـتـهـا نزع عنه ثوبمـصـداقيـتـه , واخـرجـه مـِنْ حـيـاديتــه الاخـلاقيـة التي كـان يجـب أنْ يكـون عليهـا عـلى طــول خــط مهمتمــه التي قبلهـا كمبعـوث امـمـي , وهــذا الانحيـاز قــد جـعـل منــهوســـيـط شــكـلـي لا وزن لــه فـي حســابـات الكبـار او بمقاربة اكثر فإنَ دورة اصبح لا يتعدى كـونـه مجــرد ســـاعـي بريد لـنقـل الرســائـل بيـن الاطـراف , و بيـان اســـتقـالـتــه قــد يكــون جـاهــزة بـُعـيـد  قـراءتــه للتقـريـر الـذي مـِنْ المفـتـرض أنْ يقــدمـة الـى مجـلس الأمـن لاحقـا هـذا الشهـر ,  فـلعبــة المـُخـاتلــة التـي حـاول أنتهـاجهـا لتمـريـر المشـروع العُـربـانـي الامـريكي المتصـهيـن فـقـدت كـل مســوغـاتهـا , خـصـوصـا وإنَ خـارطـة الطـريـق الســوريـة التي طـرحهـا الـرئيس الأســد تـبنتهـا القيـادة الـروسـيـةبصـورة كـاملــة , واعـتبـرتهـا اقصــى مـا يمـكن أنْ تقــدمـة القيـادة الســوريـة , ودعــت الآخـريـن لطـرح رؤيتهـم وتصـوراتهـم للحـلـول عـلى اســاسهـا ولـسـت مـِنْ خـارج ســـيـاقـاتهـا , وإنَ مـوضـوعـة التـدخـل العســكـري الأمريكـي عـلى وجــه التحـديـد ,وضعهـا اوبـامـا فـي ســـلـة مهمـلات مكتبــه البيضــاوي ,عنـدمـا اعـلن وبصــورة جليــه لا لبس فيهـا فـي خطـاب تنصيبــه للولايـة الرئاسية الثانيـة , إن عقدا من الحرب انتهىو الحوار هو الطريق الوحيد الى السلام

al_asadi@aol.com

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz