Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 23 أيلول 2021   الساعة 18:31:36
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أما آن لهذا الشيخ العاهر ( القرضاوي ) أن يخرس ؟! بقلم: عاطف زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | أما آن لهذا الشيخ العاهر ( القرضاوي ) أن يخرس ؟! بقلم: عاطف زيد الكيلاني

دام برس:

يوسف القرضاوي ... شيخ متهتك ... بلغ من العمر عتيّا ، فأصبح لا يدري ما يقول ... تخرج الكلمات من بين شفتيه لتزكم برائحتها العفنة أنوف أحرار العرب والعالم ... يهرف بما لا يعرف ... ويصدر الأحكام وكأنه الحاكم بأمر الله ... ناهيك عن فتاويه المثيرة للجدل ( حتى لا نقول فيها أكثر من ذلك ) ... ولكنه الآن ، وكما يبدو ، فقد تفرّغ للشأن السوري لينفث حقده الدفين على سورية وشعبها وجيشها وقيادتها
القرضاوي هذا ، وهو بالمناسبة شيخ غير جليل ، يغمض عينيه عن وحود أكبر قاعدة أمريكية على الأراضي القطرية ، فلا نراه يأتي على ذكرها ( وكأنها قاعدة عسكرية لعساكر الفتح الإسلامي ) ، ليتذكر عقب كل صلاة جمعة سورية وضرورة رحيل رئيسها وقائد شعبها وجيشها ، الرئيس الدكتور بشار الأسد
أمس ، وفي خطبة صلاة الجمعة ، أشار هذا البيدق التابع ( القرضاوي ) على الرئيس الدكتور يشار الأسد بترك سورية ومغادرتها ... فأيّة وقاحة هذه ؟! ... وأيّ صلف هذا ؟! ... ومن الذي طلب منه أصلا أن يتدخل بالشأن السوري ؟ وما شأنه بسورية وشعبها وحاضرها ومستقبلها ؟ ... ولكنها ذلك المزيج اللزج من الوضاعة والعمالة والوقاحة والإرتهان لإرادة أعداء شعوبنا العربية وللخندق الصهيوأمريكي المتآمر على كل الشعوب والأقطار العربية وكل شعوب العالم  ... كيف لا ، وهو خرّيج تلك المدرسة الإرهابية التكفيرية الرجعية ... مدرسة الإخوان المسلمين و ( تفريخاتها المتعددة ) من قاعدة وجبهة نصرة ... الخ من تلك المسمّيات المغرقة في الجهل والتخلّف
... ولكم أن تتصوّروا ما يمكن أن يكون عليه مثل هذا الشيخ عندما يضيف الى رصيده ( الإخونجي ) رصيدا آخر لا يقلّ عنه خطورة وقذارة ، وهو العمل في بلاط  حاكم مشيخة قطر  وقناة العهر الدولية ( الجزيرة ) ... وكل ذلك تحت حماية القواعد الأمريكية
طبعا لم يعجبه خطاب الرئيس الدكتور بشار الأسد الأخير الأحد الماضي في دار الأوبرا ، فوصفه بعبارات لا تصدر إلا عن شخص بقذارة القرضاوي ومدرسته الفكرية الي ينتمي اليها ... هو ( قد ) يكون غير مدرك للحقيقة الصارخة ، وهي أن إعلان النصر النهائي على فلول المرتزقة والعصابات المسلحة على كامل أرض سورية الطهور ، قد أصبح مسألة وقت فقط .. أو ربما هو لا يريد أن يعترف بهذه الحقيقة المؤلمة بالنسبة له ولأمثاله من العملاء الصغار والأفّاقين والمضللين
أقول للقرضاوي وأمثاله ... إخرس أيها التافه ... ودع الكبار يتكلمون ... فقد قال الرئيس الأسد في خطابه بأنه مستعد للتفاوض مع ( معلّميكم الكبار ) ، وليس معك ومع أمثالك من المأجورين ... تعم ، فقد آن لك أن تخرس ... فاخرس !ا
عاطف زيد الكيلاني
Atef.kelani@yahoo.com
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
واللة كلمة اخرس قليلة جدا لانة احمق وجاهل ولانة باع دينة وضميرة من اجل حفنة من مال عاقبك اللة ايها فاسق يامن بعت اللة ورسولة من اجل مال فتذكر ان اللة لك ولاامثالك نار جهنم وبئس المصير
سوريا  
  0000-00-00 00:00:00   ألبسوا الدين رداء النجاسة
ان هؤلاء شيوخ الفتنة في الذين يتكلمون اليوم باسم الاسلام والملسلمين حق علينا كشعوب انسانية *عادية*ان نحجر على عليهم وان نحجر على عقولهم وان نمنعهم من التعبير عن الاسلام والمسلمين لأنهم شوهوا معالم الاسلام الدين الحق ..اسلام السلام الذي نشر ب وجادلهم بالتي هي أحسن ..واسلام السلام الذي شعر به كل من عرض عليه الاسلام في ايام الرسول(ص) حيث كان رسول رحة على العالمين وليس رسول نقمة على العالمين كما يفعل هؤلاء تجار الدين ..ان هؤلاء بفتاواهم المريضة والدنيئة ونشر الاسلام على طريقتهم المريضة ألبسوا الدين رداء النجاسة في حين هذا الدين القيم يدعو الى ارتداء رداء الطهارة ..فكانوا ناشرين للاسلام بحيث كلما يذكر اليوم الاسلام يقرن بعبارة ارهاب والفضل لهذا يعود لهؤلاء وبالحيقية هؤلاء تجار الدين ممن يسمون انفسهم علماء مسلمين هم مسَيْلَمين تبعاً لمسيلمة الكذاب وبالحقيقة عندما يطلبون الاعتذار من رساميي الكاركاتير بحق الرسول (ص) ولم يطلبوا على كل حال وهذا هو المضحك مدعي الاسلام ولا يدافعون عن الاسلام الا بطريقة نشر الفتن بين المسلمين وتحريض على قتل النفس التي حرم الله قتلها بغير وجه حق و عليهم اولاً ان يعتذروا للاسلام والمسلمين نظراً لما صدر منهم من تشويه للاسلام بنشره عن طريق الارهاب والارهابيين.....الاستاذ عاطف زيد الكيلاني المحترم !!!أحيي في شخصك المحترم انسانيتك ووطنيتك النابعة من من الشعور الوطني القومي الجامع بين كل اقطار العالم وليس فقط الوطن العربي بحيث الانسانية والوطنية والقومية *المقاومة * لا حدود لها ولا رسم لها ..ولا تعرف حدوداً وقيوداً لها فهي تتكلم من مبدأ الانسانية المقاومة *الرافضة *لكل اشكال الاستبداد والحجر على العقل لكي يعبر عما يريد..تحيتي لك من كل سوري وطني انساني قومي مقاوم من كل انحاء العالم ..لكم يا احرار العالم *اصدقاء سورية الاصليين*أتم التحية وافضل السلام لأنكم نطقتم بلسان العقل الحر الخالي من كل املاءات الخيانة ونطقتم بلسان الحق ورفضتم مبدأ الظلم والظالمين ...ومنه رفضتم ظلم الظالمين على سورية والشعب السوري..
ميرنا علي  
  0000-00-00 00:00:00   ألبسوا الدين رداء النجاسة
ان هؤلاء شيوخ الفتنة في الذين يتكلمون اليوم باسم الاسلام والملسلمين حق علينا كشعوب انسانية *عادية*ان نحجر على عليهم وان نحجر على عقولهم وان نمنعهم من التعبير عن الاسلام والمسلمين لأنهم شوهوا معالم الاسلام الدين الحق ..اسلام السلام الذي نشر ب وجادلهم بالتي هي أحسن ..واسلام السلام الذي شعر به كل من عرض عليه الاسلام في ايام الرسول(ص) حيث كان رسول رحة على العالمين وليس رسول نقمة على العالمين كما يفعل هؤلاء تجار الدين ..ان هؤلاء بفتاواهم المريضة والدنيئة ونشر الاسلام على طريقتهم المريضة ألبسوا الدين رداء النجاسة في حين هذا الدين القيم يدعو الى ارتداء رداء الطهارة ..فكانوا ناشرين للاسلام بحيث كلما يذكر اليوم الاسلام يقرن بعبارة ارهاب والفضل لهذا يعود لهؤلاء وبالحيقية هؤلاء تجار الدين ممن يسمون انفسهم علماء مسلمين هم مسَيْلَمين تبعاً لمسيلمة الكذاب وبالحقيقة عندما يطلبون الاعتذار من رساميي الكاركاتير بحق الرسول (ص) ولم يطلبوا على كل حال وهذا هو المضحك مدعي الاسلام ولا يدافعون عن الاسلام الا بطريقة نشر الفتن بين المسلمين وتحريض على قتل النفس التي حرم الله قتلها بغير وجه حق و عليهم اولاً ان يعتذروا للاسلام والمسلمين نظراً لما صدر منهم من تشويه للاسلام بنشره عن طريق الارهاب والارهابيين.....أحيي في شخصك المحترم انسانيتك ووطنيتك النابعة من من الشعور الوطني القومي الجامع بين كل اقطار العالم وليس فقط الوطن العربي بحيث الانسانية والوطنية والقومية *المقاومة * لا حدود لها ولا رسم لها ..ولا تعرف حدوداً وقيوداً لها فهي تتكلم من مبدأ الانسانية المقاومة *الرافضة *لكل اشكال الاستبداد والحجر على العقل لكي يعبر عما يريد..تحيتي لك من كل سوري وطني انساني قومي مقاوم من كل انحاء العالم ..لكم يا احرار العالم *اصدقاء سورية الاصليين*أتم التحية وافضل السلام لأنكم نطقتم بلسان العقل الحر الخالي من كل املاءات الخيانة ونطقتم بلسان الحق ورفضتم مبدأ الظلم والظالمين ...ومنه رفضتم ظلم الظالمين على سورية والشعب السوري..
ميرنا علي  
  0000-00-00 00:00:00   الخط الاعوج
ان الخط الاعوج من التور الكبير نعم ان كان سيدهم في الضلالة تجرء على الحق فماذا تتوقع من الجراثيم الا ان تنتفخ سم ذعاف لكي تستطيع ان تراها هذا الخط المنحرف منذ 1400 سنة اوصلنا الى هنا ولن تقوم قائمة للمسلمين وليس المؤمنين وهم على خط تورهم الكبير ولو كشف المستور لذهل الناظر والمنظور
ماهر  
  0000-00-00 00:00:00   صدقت
الشكر للسيد عاطف ولكل الشرفاء في الوطن العربي ونقول : ان هذا ( القرد الضاوي ) الذي يفتي بالقتل والتقطيع ويحلل الحرام ويحرم الحلال لن يرعوي او يتغير او يتبدل لان طعم الدولار ولذته اكبر بكثير من التسبيح والتحميد لله ... ان ما سيراه من عقوبة الله في الدنيا والاخرة لايمكن التنبؤ بها ففي الحياه نتمنى أن يكون مصيره كمصير شارون وفي الاخرة نتركه لله .... قالت العرب يوماً ( المي تروب والقحبة لاتتوب ) مع اعتذاري عن الكلام البذيء ... انه لايرتقي للعق حذاء بشار الاسد فمن هو ليقيمه وينصحه ويتجرأ عليه ... سنبقى في سورية ( الشعب والجيش العربي السوري والقائد الاسد ) مخرزاً في حلق وعين كل متآمر من المستعربين والمستعمرين الجدد .. وان ينصركم الله فلا غالب لكم
كلنا بشار  
  0000-00-00 00:00:00   بارك الله فيك
بارك الله فيك اخ عاطف زيد الكيلاني ولكن ماذا نفعل العاهرات عاهرات ويعرفن نفسهن وقد يبدين قليلا من الخجل او على الاقل لايحاضرن بالشرف ولكن هذا العاهر التافه الذي رده الله الى ارذل العمر يحاضر بالشرف كما ترى غي خجل ويتكلم ويمشي بالشارع وهو مكشوف وعاري ومع ذلك لايخجل
سوري اصلي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz