Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 16 حزيران 2021   الساعة 04:57:22
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مفردات النصر السوري على الإرهاب ... بقلم : يونس أحمد الناصر

دام برس :

أعترف بأنني كمتابع للأزمة السورية منذ بدايتها قد أخطأت في تقييم الأزمة و حجمها و قوتها و يشاركني في هذا الخطأ الكثير ممن حاورت و ناقشت .
أخطأنا لأننا اعتقدنا بأن ما تشهده سوريا هو أزمة صغيرة قياسا لقوتنا كدولة أعدت الكثير من القوة للمواجهة الخارجية و أعني حربا قادمة لابد أن تحدث يوما بيننا و بين الكيان الغاصب الصهيوني ,  واعتقدنا مخطئين بأن عمر هذه الأزمة لن يطول و سندفن الفتنة التي زرعها أعداء سوريا بين الأخوة .
و هنا لابد لي من الاشارة إلى القراءة الصحيحة للسيد الرئيس في بداية هذه الأزمة عندما خاطب أهل درعا و قال لهم"  أنا لا أحملكم مسؤولية ما حدث و لكني أطلب منكم  أن تكونوا شركائنا في وأد الفتنة " و عندما حلل الأزمة و ظروفها و قسمها تقسيما دقيقا إلى بعد داخلي تعاملنا معه ومع مطالبه المحقة بالاصلاح,  الذي هو مطلبنا جميعا,  و بعد خارجي تم تركيبه على هذه الأزمة هدفه النيل من وحدة سوريا البشرية و الجغرافية , وقد أضحى هذا البعد هو البعد الرئيسي في الأزمة بعد سحب الذريعة التي حملها البعد الأول و هو الاصلاح .
وقد تلازم البعد الأول مع البعد الثاني منذ بداية الأزمة ,  الا أن طول الأزمة قد أدى إلى تلاشي البعد الأول ,  و برز بوضوح البعد الثاني وهو البعد الذي تم تركيبه على البعد الأول الاصلاحي ,  و ظهرت الأصابع الخارجية التي تعبث بالداخل السوري بوضوح ,  كما ظهرت الأجندات التي ركبها الخارج على مطالب الاصلاح الداخلية , فظهرت بجلاء الأطماع التركية العثمانية بالشمال السوري , والاطماع الامريكية الصهيونية في تفتييت سوريا عبر أدواتها من الرجعية العربية و أعني مشيخات الخليج و التي تعهدت بتمويل الحرب الطويلة في سوريا عبر تمويل صفقات الأسلحة النوعية و المتطورة و تجنيد المرتزقة و إرسالهم إلى سوريا,  فيكون الغرب الاستعماري و ربيبته الصهيونية العالمية قد حققوا عدة أهداف دفعة واحدة ,  ليس أولها هدر الإمكانات العربية المتمثلة في الوفرة المالية  النفطية في دول الخليج العربي  و لن يكون آخرها معالجة الأزمة المالية التي تعاني منها هذه البلدان عبر بيع السلاح الغربي لهؤلاء المرتزقة و تشغيل معامل السلاح في تلك البلدان و امتصاص البطالة التي تفتك بتلك المجتمعات مرورا بإضعاف سوريا بعد أن استحال عليهم اسقاطها ,  كما فعلوا في الدول الأخرى التي أزهر ربيعها دما .
لقد بين السيد الرئيس بشار الأسد بوضوح بأن الخارج استفاد من مكونات داخلية سهلت له البدء بتنفيذ مخططهم الخبيث في استهداف سوريا فقد توفر لهم منذ بداية الأزمة عددا من  المطلوبين للقضاء و عليهم أحكاما قضائية بلغ عددهم في حينه ستون ألفا من المطلوبين وجدوا في الأزمة فرصة للخلاص من هذه الاحكام , كما تم تجنيد أعدادا أخرى تحمل فكرا تكفيريا وجد تربته الخصبة في هذه الازمة فمد أذرعه الخبيثة إلى الأطراف الخارجية المتمثلة بالقاعدة و أخواتها و تساقطت فتاوى الجهاد في سوريا تساقط المطر , فجاء الى سوريا كل الممنين أنفسهم بالجنة و حورياتها و أنهار الخمر الجارية فيها من كل حدب و صوب , و أن أغلب القادمين هم مقاتلين أشداء جرى تدريبهم تدريبا عاليا اعتبارا من ذهابهم إلى افغانستان لقتال الروس و صولا إلى ليبيا مرورا بالشيشان و حرب البلقان .
إذا ما حدث في سوريا و يحدث إلى اليوم هو حرب كونية , تقودها دول إرهابية و منظمات إرهابية , و تنفذها أيادي الجهلة مغسولي الدماغ الممتلئة أدمغتهم بجهاد الشهوة , و التعبير الأقوى الذي يصف حالهم هو ما وصفهم به  الإعلامي الجزائري " يحيى أبو زكريا " عندما سماهم
" مجانين الاسلام" .
أعود لأذكر بقول السيد الرئيس بشار الأسد عندما قال"  أنا و الجميع نتمنى أن تنتهي هذه الأزمة بأسرع ما يمكن"  .
و لكن الواقع بأن جيشنا الباسل يخوض حربا كونية - لا حربا على اضطرابات داخلية - و جيشنا اليوم يواجه دولا - لا أفرادا
جيشنا اليوم يواجه جيوشا مدربة ومسلحة بأحدث أسلحة حلف الناتو, اسلحة لم تستخدمها جيوش الناتو حتى اليوم إلا في الحرب على سوريا 
جيشنا الباسل اليوم يواجه خططا حربية أعدتها وكالات الاستخبارات العالمية لأقوى جيوش الشر في العالم أمريكا و اسرائيل و الاتحاد الأوربي و التي توفر للمرتزقة كل ما يحتاجونه بدءا من الطلقة وصولا إلى صور الأقمار الصناعية وكل المعلومات التي تتوفر لهم و لدول الجوار  المشاركة في الحرب على سوريا فعلا لا قولا .
جيشنا الباسل اليوم يواجه حربا إعلامية لا تقل خطورة عن الحرب الجارية على الأرض تقود هذه الحرب أشهر وكالات الأنباء العالمية و محطات فضائية تم تجهيزها و إعدادها لهذه اللحظة , فباتت ليل نهار تضخ الأخبار الكاذبة عن مسار الأحداث و اتهام الجيش العربي السوري العقائدي بكل صنوف الاتهامات الظالمة و الكاذبة .
مقومات النصر السوري على هذه الحرب الكونية بجيوشها و إعلامها تتمثل بمفردات غنية مكنت سوريا من المواجهة و صد هذا السيل الجارف تمهيدا للانتصار القريب عليه وهذه المفردات هي :
1-                       الشعب السوري العظيم الذي أدرك المؤامرة و أسقطها
2-                        الجيش العربي السوري العقائدي و الذي تم أعداده وتدريبه للدفاع عن سيادة سوريا , و استعداده الدائم للتضحية لحماية الأرض و العرض و الذي سطر أروع صور البطولة و الشجاعة و الإقدام ,  فهزم جحافلهم على الأرض و اقترب من إعلان النصر على الحرب الكونية التي أرادت هزيمته
3-                        الإعلام السوري الشريف و الصادق الذي نقل الحقائق و فند الأكاذيب و ساهم برفع الروح المعنوية للمواطن السوري فكان بحق دعامة من دعامات النصر .
لكل ذلك أقول جازما بأن النصر السوري قادم , رغم شراسة الهجمة و سيكون هذا النصر نصرا على دول كثيرة ساهمت و مولت و شاركت وسيندحر المعتدون عن أبواب دمشق.
و سيكون شريكنا في  هذا النصر  كل الدول التي دعمت مواقفنا و دافعت معنا عن سيادة و استقلال سوريا . 

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   _
أن ثورتنا الحقيقية تكمن في الخلاص منهم ومن جرائمهم الوحشية بحق البشر وإننا سنعيد الأمن والأمان الذي كنا نعيشه ونحسد عليه .
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
ربيعهم المزعوم في القتل والاغتصاب للعرض والشرف ماهو إلا دليل على ثقافتهم الإرهابية الوهابية الحقيرة بإيدي عربية مرتزقة .
غسان  
  0000-00-00 00:00:00   _
أن ينصركم الله فلا غالب لكم حماكم الله رموز المقاومة الشرفاء .
وليد  
  0000-00-00 00:00:00   _
لكل الرعاع نقول لكم سوريا هي عرش المقاومة والبطولة والفداء وبشارها المقاوم سيكون ملك الموت لكل الخونة ولكل عميل مشروعه الفتنة والتحريض .
عصام  
  0000-00-00 00:00:00   _
لولا خيانة بعض الدول العربية لكانت الأمور على أحسن حال ولكنا قضينا على فيروس إسرائيل من زمان ولكن للأسف .
منار  
  0000-00-00 00:00:00   _
إرهابهم المجرم بحق المدنيين والعسكريين في بلدي الغالي سوريا سينقلب على كل من تآمر على بلدي وحرض ودفع الأموال وسلح المرتزقة الكفار .
عهد  
  0000-00-00 00:00:00   _
ياعربان النفط وعبيد الدولار خسئتم كما قال عظيم الأمة بشار نحن مع مسيرة الإصلاح وبالروح نفديه ولأخر نفس فينا .
علي  
  0000-00-00 00:00:00   _
لن يتحقق حلمهم وسيبقى حلم مهما عملوا مهما حاولوا لتخريب سوريا .
سعيد  
  0000-00-00 00:00:00   _
لا أحد يستطيع أن يحجب صوت إعلامنا الوطني والصامد بوجه كل مخططاتهم الخبيثة .
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   _
ستبقى سوريا صامدة وقوية بابنائهاالشرفاء وإعلامييها الصامدين .
رائد  
  0000-00-00 00:00:00   _
دمشق افرشي الدروب بالياسمين لاتحزني فانت اقوى من الأحزان لاتصرخي فصوتك يتعبنا أنت المجد وأنت السلام لا تستسلمي فنحن معك ولن نتركك صوتاً واحداً ويد واحدة وشعباً واحداً .
منهل  
  0000-00-00 00:00:00   _
منذ الأحداث الأولى التي جرت في الشارع السوري لم تكن فقط مطالب ومع الايام أكتشف الشعب السوري المؤامرة الكبيرة التي تحاك ضده واستطعنا بصمودنا وحبنا لسوريا أن نكسر ونفشل كل مخططاتهم الكبيرة .
محسن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz