Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 06 كانون أول 2020   الساعة 02:03:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ما علاقة سوريا بقضية الإقصاء والإخصاء ،، وإطفاء المشاعل ؟ بقلم : نمير سعد

دام برس :

  أسرار الليل يكشفها ضوء النهار وضوء النهار حقيقة ترى فيه العيون ما لا تلحظه في العتمة ، وفعل التعرية الخريفي كما نعلم ،، يظهر الخبايا والأسرار والألغام  ويكشف المستور والعورات  ... .    

تعالوا نزيل الغمامة الثورجية والدينية عن العيون ،،، تعالوا ننبش أوراق الخريف ونفتش عما تخبئه وأي جحيم يستتر تحتها ،، تعالوا نقوم  بخلع الأقفال عن بوابات العقل الجمعي  وسكب ماء الحقيقة البارد على وجهه قطراتٍ تكونت على شكل تساؤلات واعطائه حقنة منشطة ، على أمل أن لا ينام العقل أو صاحب العقل وينام معهما الضمير أو يعود إلى حالة الغيبوبة التي كان يغرق فيها " عند البعض "  ،، تساؤلات مشروعة لكنها بريئة وهدفها الإيضاح  .. لا غير .. .
لا بد لي بدايةً أن أبدأ الحكاية من بدايتها ولو متأخراً ، محاولاً ايجازها ما استطعت ، لا بد أيضاً أن تقرؤوا بين مفرداتي بعضاً من ملامح غريبة قد تبدو للبعض خارجة عن إطار المنطق ، ولا بد أن يصاب بعض المهللين والراقصين على أنغام الإنتصار " الحمساوي " ببعضٍ من خيبة الأمل لقراءتهم ما لا يحبون ، ولا بد أخيراً من أن يصاب بنوبة هياج ثورية من تستوطن دماغه بعض شظايا ما يفجره عصر اللامنطق من ألغام وقنابل ومتفجرات يقال أنها ربيعية فيما أصر اليوم على تسميتها بالخريفية ، وأرى أن زمن كشف هويتها وملامحها قد حان ولا مجال لمزيد من التأخير  .... .
        
بدايةً وبعيداً عن الأهداف و التحليلات والتفسيرات والتكهنات والتوقعات التي دفعت إسرائيل إلى جنونها ساعة اقدمت على بدء عملية عمود سحابها بحجة استهداف مخازن صواريخ متقدمة بكميات هائلة في قطاع غزة .. وبغض النظر عن ما تم تأكيده من أنها فشلت في تحقيق ذلك ، والدليل هو الغيم الفلسطيني الذي هطل مطراً فوق اراضٍ يقيم عليها المحتل على شكل صواريخ  ..
السؤال الأول الذي أود طرحه ،،هو بماذا قامت إسرائيل إضافةً لعدوانها على غزة الذي فتح عليها أبواب الجحيم و الذي بدأ بإغتيال الجعبري المقاوم الذي يشاع أنه رفض الإجتماع بخادم الإرادة الصهيونية القطري حمد ، والذي يشاع أيضاً أن خلافاً كان يتعمق ويتجذر بينه وبين مشعل فيما خص سياسة الحركة واستراتيجيتها المهادنة خلال الفترة التي مضت إضافةً للخلاف فيما خص رفضه الإنسياق كما سيقت القطعان إلى حيث بحيرات الماء الآسن البدوية في صحارى بني يعرب ،   لقد كان عمود الغيم الإسرائيلي ناراً من السماء أنارت العقول التي كاد الظلام الذي يندس بين أحرف وكلمات خطابات هنية ومشعل وعباس على مدى السنتين الماضيتين ، أن ينقلها إلى حالة التسليم بحتمية التسليم سيما بعد أن إستسلم من كان يظن يوماً أنهم كباراً ، لقد كان ببساطة فعلاً خريفياً  من ناحية نتائجه الفورية واللاحقة المتمثلة بالتعرية ... تعرية كل ما يستر الضمائر والعقول والأجساد والعورات ... .

لقد قامت إسرائيل بفعلٍ خريفي الطابع كان له أثراً إيجابياً من حيث لم يقصد قادة العدو على القيادتين السورية والإيرانية  . المعروف أن ملامح وأثار الخريف يراها البعض كئيبة وحزينة فيما يرى البعض الآخر في الخريف متعةً وروحانيةً ورومانسية ، وكما تتساقط أوراق الأشجار وتملأ شوارع المدن وتتوسد ارصفتها ، عرت إسرائيل ثلاثة أرباع الكون من حكومات ورؤساء وقيادات وشعوب ومنظمات وهيئات دولية ، لكن ما يهمنا هو ذاك القطيع الذي تحتويه الحظيرة الأعرابية من أصحاب الدشاديش واللحى ومشايخ الفتنة ودعاة الجهاد وتجار الدماء ، أو من تزين نجمة داؤود جبينهم دليلاً وبرهاناً على  " الإيمان والتقوى " من مجاهدي الشرق والغرب الزاحفين إلى أرض الجهاد التي لا أرض سواها ،، سورية عرين الأسود  ، عرت إسرائيل كل من هاج وماج وأرعد وأزبد و فلق صدور صبرنا بتصريحات يومية فيما يخص العدوان الكوني على سورية أرضاً وشعباً وجيشاً وقيادةً ، ذاك الذي تم اختصاره واختزاله بمفردة " ثورة " وتغليفه بغلافٍ ديني ذو طبيعة حجرية متأتية من مغائر وكهوف العصر الحجري   ... .

  لن نأت بجديد إن قلنا أن لا تأثير مباشر اليوم للقيادة السورية على من كانت يوماً  أقوى حركات المقاومة الفلسطينية ،، " حماس المقاومة سابقاً " ، بعد إشهار مشعل لزندقته السياسية واعترافه بقبول عضوية نادي لاعقي مؤخرة فرس النهر القطري ،لكن لحسن الحظ أن المقاومة الفلسطينية ليست كلها حماس ،  مشعل الذي بقدر ما اسعدنا اعترافه بأن صواريخ فجر هي إيرانية ، وبقدر ما اسعدنا أيضاً أن شعلة المقاومة اشتعلت من جديد ، بقدر ما فاجأتنا وقاحته في تجاهل أي دور للقيادة السورية في هذا الإنتصار على العدو وكأن ذكر سوريا في هكذا حالات أو أي دور للقيادة السورية بات كفراً حسب شريعة سيده حمد وشيخه القرضاوي  ، وبعيداً عن مشعل الذي خبت شعلته إلى غير رجعة يوم باع نفسه و باع الشعب السوري الذي احتضنه مع رفاق الدرب التي مشوا عليها قديماً كأهل مقيمين وليس كلاجئين  ، وباع القيادة السورية التي قدمت كل دعم سياسي ومعنوي لحماس يوم كانت بلا مأوى ولا مقر ، وباع الجيش السوري الذي دعمه عسكرياً إلى غير حدود . هل يستطيع مشعل أو هل يجرؤ أن يدعي أن أشباه البشر في بادية الحجاز اعطوه يوماً الضوء الأخضر أن يخصص من الملايين التي أغدقوا عليه بها يوم أتم صفقة بيع نفسه وإلتزامه الأخلاقي تجاه سوريا ،، أن يخصص فقط بضعة مئاتٍ من الدولارات لشراء بندقية كلاشينكوف واحدة أو بضعة دولارات لشراء طلقة واحدة أو كما يقول اخوتنا الفلسطينيين " فشكة واحدة " ،، هل يجرؤ مشعل أن يدعي أنه لم يوقع على صك الإقصاء والإخصاء ،، إقصاء بعض من لا زال مصراً على خيار المقاومة وحمل السلاح برتبة مقاوم وإقصاء واخصاء نفسه ومعه إسماعيل هنية وآخرين ورمضان شلح الذي تورط إذ مشى على هديه فكان أن تجاهل كما رفيقه في النضال أي دور لسوريا وقيادتها   ... .

مشعل الذي بات يلقب في كثير من أزقة المخيمات الفلسطينية في قطاع غزة كما في الضفة الغربية ومخيمات الشتات " بخالد المخصي " ،، لا يعتقدن أحدكم أن صواريخ المقاتلين الجبابرة كانت تهطل على مناطق كيان العدو  بإرادة مشعل ورغبته ومشيئته وأوامره ، لقد فرضت المبادئ الأساسية للمقاومة و المنطق والعقل " والتاريخ النضالي المشترك " على مشعل أن يقبل ويرضخ ولو بشكل مؤقت لمشيئة المقاومين على الأرض  إلى حين إيجاد مخرج " مشرف " للجميع بمن فيهم العدو الإسرائيلي للخروج من الورطة الجماعية ، سيما أن حماس لم تكن تقاتل وحدها وليس محتماً أن تستجيب باقي فصائل المقاومة لنداءات مشعل وأوامر امرائه وسادته من يهود الحجاز ..  فهناك الجهاد الإسلامي وسرايا القدس وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى وغيرها . ولم يكن بمقدور معسكر الخنوع والخيانة الأعرابي الإخونجي الذي إنضم إليه مشعل برتبة إخونجي تابع أن ينقذ  العدو الإسرائيلي من ورطته إلا من خلال إتفاق هدنة كالذي كان .. إتفاق يغل أيادي المقاومين ويشل اراداتهم ،، ويسعى لضمهم  من حيث ارادوا أو لم يفعلوا إلى معسكره ، فمشعل قبل راضخاً للمشيئة القطرية التركية المصرية التي تنفذ بدورها أوامر الولايات المتحدة الأمريكية والناتو وتعمل وفقاً لمصالحه ورغباته ومشيئته واهدافه .. .

ما هي أسرار وقف إطلاق النار والهدنة ؟ .. ما هي الأهداف المعلنة ،، والأهم ما هي الأهداف الخفية ؟ .. كان لا بد لما كان أن يكون ،، هكذا تقول حكايا الخيانة عبر التاريخ ، كان محرجاً للكل أن يطول أمد ما جرى في غزة وكان لا بد من إيقافه بأي ثمن ، لأنه كان إلى جانب احراجه لأبطال الربيع العربي  يخطف الأضواء ويشوش على الهدف الأهم .. محاولة إتمام المهمة في سورية والقضاء على عرين الأسود ، كان لا بد من صب كامل الجهود والتفرغ لإستكمال المهمة الشيطانية   ،، تدمير الوطن السوري ، الفارس الأخير في زمن العبيد والجواري والغلمان ... .
وأما عنها فقد استفادت إيران كما سوريا  من عجز إسرائيل عن التصدي لصواريخ المقاومة التي وصلتها أساساً من إيران عبر سوريا أو من سوريا نفسها ووصلت معها رسالة غير مشفرة تقول أن من عجز عن التصدي لتلك الصواريخ التي لا تقارن بأية حال من الأحوال بما تمتلكه سوريا وإيران ومعهما حزب الله هو عاجزٌ لا ريب أن يواجه الترسانة العسكرية السورية الإيرانية سيما الصاروخية منها  ، من حيث القدرة التدميرية و المدى و دقة الإصابة ... .
  
ما هو حال أصحاب ونجوم إتفاق الهدنة ،،، اليوم ؟؟ .. مرسي اليوم غيره مرسي الأمس هي عبارة رددها مرسي مستخدماً مفردة مصر ،، فقال آنذاك أن مصر اليوم غيرها مصر الأمس وقد صدق ، فمصر الأمس كانت تقودها قيادةٌ جاهرت بخيانتها وعمالتها ونجاستها ،، وهي اليوم تتلطى خلف لحيةٍ وزبيبة وكلماتٍ طنانة رنانة بالونية ليس أكثر،  فتارةً تستغل إسم الله وتؤجر القرآن وآياته لمن يدفع أكثر  ، وتارةً تتاجر بإسم نبيه فتبيع وتشتري بأحرف إسمه كما باحرف إسم الجلالة  ، مصر اليوم قدرٌ يغلي على نار صحوة .. وإن تسنى لمرسي واتباعه أن يطفئوا بعضاً من النار المتقدة في مصر والغضب الذي يشعل القلوب والعقول والضمائر ،، فلن يتسنى لهم أن يزيحوا القدر من فوق جمره ولا أن يسحبوا الجمر من تحته ،، إن لم يك غداً فبعد غدٍ سوف تعلنها مصر ثورةً لا ترفع فيها أعلام سوداء ذات طبيعة قواعدية ولا مكان فيها للمتاجرة بالله و رسوله ، لن يقبل الشعب المصري إلى ما لانهاية أن يحكمه ملتحٍ تتحكم به الطائفية أو حاكمٍ بأمر الله ،، ستشهد مصر تداعيات متلاحقة ولن تعرف إستقراراً قبل تحرير سلطاتها من براثن الإخوان وأنيابهم ..

وماذا عن السلجوق ؟؟.. في نشاطات اردوغان السياسية وتصريحاته الخنفشارية وتعابير وجهه نقرأ تيهاً بلا حدود وضياعاً وتشتت فهو يعلم علم اليقين أن تصريحات القادة الروس وكذا الإيرانيين فيما يخص صواريخ باتريوت التي يعمل على نشرها على طول الحدود مع سورية ، ما هي إلا دبلوماسية ما قبل نفاذ الصبر والتحول إلى لغة التقريع والتوبيخ وصولاً إلى التهديد والوعيد والزمجرة والزئير ، فالدفاع عن سوريا بات بالنسبة لهذين البلدين العملاقين كما للصين أمراً حيوياً وملحاً ومصيرياً ، وسقوط سوريا يعني إستكمال خطوات استهداف كلٍ منهما والإنتقال إلى مرحلة الاستهداف المباشر وهو ما لن تسمح به قيادتا البلدينبكل حال ، وهو أيضاً ما لم يفهمه ويستوعبه " فصي " دماغ الحكومة التركية اردوغان وأوغلو ،، اللذين إن نحن بحثنا لهما عن عذرٍ ما بعيداً عن مسألة عدم الفهم والإستيعاب لوجب علينا القول انهما يقومان بفعلٍ شبيه بارتعاشات الثور أو البغل أو الحمار الذي أوقعه رفاقه الحمير في مصيدة الأسود وتركوه يواجه حتفه ... و لن ندعي أن أسودنا أقوى من حميرهم ،، رغم أن البداهة تقول ذلك ،، لكن ما نستطيع قوله أيضاً أن أسوداً داخل حدود العرين وأخرى خارجه تتولى حمايته ..فلا خشية عليه .. . من هذا المنظور نفهم زيارة لاريجاني إلى دمشق ومنها إلى إسطنبول ونفهم أيضاً التسريبات التي تحدثت عن قيام إيران بتسليح المعارضة الكردية التي إن صحت فلن يكون لها غير معنًى مؤداه أن القيادة الإيرانية تفعل هذا وذاك وستفعل المزيد للجم الثور التركي ومنعه من المضي في حماقاته والولوج أكثر في المستنقع الذي تورطت فيه حكومة اردوغان عبر الولايات المتحدة وعملائها من اعراب البادية ، على نفس الصعيد والمستوى يمكن فهم تصريحات القادة الروس بهذا الخصوص ونشاطات أجهزة مخابراتهم الأرضية والفضائية التي تقدم دون ريب خدماتها عند اللزوم للقيادة السورية وجيشها الأبي ... .

و أخيراً وإن كان لا بد من ذكرهم ،، ورغم إعتراف صاحب الملامح البعيرية حمد بن جاسم بأنه ومعه شركاؤه في الحظيرة نعاج ،، إلا انني أصر على اعطائهم غير صفة ،، لطالما طاب لي أن أرى فيهم هجيناً من الحمير والبعير والبغال ولن أنسى الأفاعي ،،، وإن نحن تركناهم وشأنهم يسمعون بعضهم أبدع ما توصلوا إليه في فنون النهيق والرغاء والشحيج والفحيح ،، وعدنا إلى حيث دفنت شعلة مشعل في رمال صحراء حمد لسمعنا ضغيباً ولا أعذب ،، وإن نحن تتبعنا مصدر الصوت ،، وجدناه يقفز على أعشاب حديقة قصر موزة ،،، أرنباً يدعي أن له ماضٍ عريق في المقاومة ومقارعة المحتل ،،ولو تسائل أحدكم عن مغزى الوصف احلناه إلى آخر الأنباء الواردة من غزة عن قيام " مقاتلي حماس بأوامر مشعل بتسيير دوريات حراسة تسهر على تطبيق وقف إطلاق النار وتنفيذ فتوى وزارة أوقاف حماس عبر المفتي سلمان الداية التي تحرم خرق الهدنة مع العدو الإسرائيلي وتعتبره  "فساداً في الأرض " . لها أن تهنأ حكومة العدو ، ولهم أن يأخذوا قسطاً من الراحة جنود الإحتلال فهناك من تولى عنهم حماية وأمن حدودهم . وله هو الآخر كتاب التاريخ أن يسجل أن من يبيعها بكنوز الأرض يحكم على نفسه بالنفي  والإخصاء والإقصاء عن عالمٍ من البطولة والكرامة والعزة والنخوة والشرف ويطفئ شموعه وقناديله ومشاعله ويدفنها في رمال بادية حمد أو أبو متعب ، سيسجل له التاريخ إنه باع نفسه إذ باعها وفقد هويته إذ تخلى عن قيادتها المقاومة ، وأنه سيتحول إلى غلامٍ ينضم إلى فريق العبيد والغلمان والأجراء في قصر موزة ،، وفي حالاتٍ أخرى إلى أرنبٍ يعدو في إحدى حدائق القصور الأميرية أو الملكية .
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ...
الطائرات الاسرائيلية كانت تقصف غزة محملة بالنفط العربي ...
كرم  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اذا خانت حماس القيادي فيها واغتالتوا ليش حتى نستغرب اي شي تاني عنها...
كريم  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الحرب الاخيرة كانت اخر حرب لحماس ضد اسرائيل ....
حنا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
حماس باعت فلسطين وخلص...
جورج  
  0000-00-00 00:00:00   ...
رح تبقى سوريا تدعم المقاومة رغم الخيانة اللي صارت ...
عمر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
نعاج العرب ...عبيد اسرائيل...كل العالم يفرح بالنصر الا هم
سعد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
هالحرب عطتنا احلى نظرة عن المواطن الاسرائيلي اللي متخبى بالمجارير...
عبدالله  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ما تحركت النخوة بالعرب وطالبوا بوقف اطلاق النار الا وقت اسرائيل صابتها صواريخ المقاومة...
مازن  
  0000-00-00 00:00:00   ...
رغم كل الخذلان العربي ...بيبقى نصر غزة على اسرائيل فخر لكل انسان عربي شريف
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله ينصر المقاومة وين ما كانت ...والله يلعن كل عميل خائن
منير  
  0000-00-00 00:00:00   ...
وقت تصير اسرائيل مهدده صارو العرب يتسابقو مين بدو يهديها بغزة...يا حيف على هيك عرب...
سليمان  
  0000-00-00 00:00:00   ...
وصلت معهم انو يطالعوا فتاوى بتحريم خرق الهدنة...
ريم  
  0000-00-00 00:00:00   ...
كل العالم بيعرف انو صواريخ غزة معظمها من سوريا...وخلصت الحرب وطلعوا يتشكروا الدول وما حدا كان يجيب سيرة سوريا...سوريا أكبر منهم وما بحاجة لحدا يتشكرها ...سوريا بيكفيها انو غزة انتصرت
سلمى  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يرحم شهداء غزة ...رغم انو الخيانه منهم وفيهم
جبران  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اللي صار بغزة مجرد لعبه او مسرحيه لتقوية دور الاخوان المسلمين وتلميع صورتهم...
صالح  
  0000-00-00 00:00:00   المقاومة الفلسطينية
المقاومة الفلسطينية ليست حماس فقط ومن صنع النصر لم تكن حماس وحدها ...المقاومة أكبر من حماس بكثير
زين  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اللي حصل بغزة كان مسرحية ...بس انقلب السحر ع الساحر
جيانا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
ضربات المقاومه للعمق الاسرائيلي ونتائج هذه الضربات تشغل الان كل المحللين العسكريين الاسرائيليين ...الله ينصر المقاومة
راما  
  0000-00-00 00:00:00   ...
رغم كل اللي صار وخيانة حماس بس نصر المقاومة فرح كل الشعوب العربية...
دارين  
  0000-00-00 00:00:00   ...
بيكفيه ذل ل خالد مشعل انو قبل بدولتين ب فلسطين ...يعني اعترف ب اسرائيل الله يلعنوا
عباس  
  0000-00-00 00:00:00   ...
حماس كانت اكبر خائنة للمقاومة ...اللي عملتوا حماس ما ممكن ينغفر
مرام  
  0000-00-00 00:00:00   حماس
لقد خسرت حماس الان الشارع المصري بوقوفها الى جانب الاخوان المجرمين كما خسرت سابقا الشارع السورى وقريبا ستخسر الوطن العربي بأكمله ...
نورا  
  0000-00-00 00:00:00   خالد مشعل
لسا رح يجي اليوم ونسمع مشعل اتصل بنتنياهو وشكره على تدمير صواريخ المقاومة واغتيال قادة عسكريين من فصائل المقاومة وبحث معه سبل تدمير الضفة...
علا  
  0000-00-00 00:00:00   اتفاق غزة
اتفاق غزة ليس الا كلام فاضي لان المقاومين الابطال في فلسطين لن يتركو فلسطين تذهب هباء كما فعلت حماس...
لمى  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا المقاومة
يكفينا شرف كسوريين ان الصواريخ السورية سقطت على المستوطنات الاسرائيلية...
معن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz